أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سعد جابر عطية - الرد على مقال (العتابي فاضل) رسائل حرب بين السيستاني والصرخي















المزيد.....

الرد على مقال (العتابي فاضل) رسائل حرب بين السيستاني والصرخي


سعد جابر عطية

الحوار المتمدن-العدد: 3729 - 2012 / 5 / 16 - 06:02
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    



انا متيقن جدا ان ماكتبه العتابي فاضل كان تحت تاثير الهوى والنفس والمزاج ولم يستند الى منطق وعقل وموضوعية او مهنية اوالى أي دليل والظاهر انه مصاب بعقدة المذهب
والدين والمرجعية فعبر ما بداخله عن هذه العقدة يريد العيش والحياة بلا دين لان الكون يسير بنفس النسغ بدين او من غير دين؟! عش بلاد دين وبلا مذهب وبلا مرجع عش كما تريد ..ولكن كن موضوعيا عقلائيا واقعيا امينا لا اكراه ولاجبر ولاتفويض وللكاتب العتابي فاضل اقول

اولا: قولك في العنوان.(.رسائل حرب بين السيستاني والصرخي)؟

اقول ان المرجع العربي العراقي السيد الصرخي الحسني دام ظله شعاره دائما وابدا صدقا وواقعا وفعلا هو (العلم والسلام ) ودليله (الفكر المتين)و ليس له خلاف شخصي مع أي مرجع والخلاف علمي واختلاف في الاراء..وماحدث من احداث من حرق المكتب الشرعي في الرافاعي وحرق المصحف الشريف والكتب الدينية وهدم جامع السيد محمد باقر الصدر في الناصرية هي حرب ضد المرجع العربي العراقي السيد الصرخي الحسني دام ظله واتباعه ومكاتبهم ومساجدهم..وبقيادة وكيل السيد السيستاني العامري وبرضاه واقراره وقيادة حكومة ذي قار ومن فوقها الحكومة العراقية ورئيس وزراءها الذي وصل هو وحكومته بفضل فتاوى السيد السيستاني وحملات التثقيف من قبل وكلاءه..فيكون الطرف الاخر بتعدده وتنوعه هو من شن ويشن الحرب بتنوعها وتعدد اساليبها وهي امتداد واستمرار لحرب وحملة ظالمة تسقيطية ضد من طرح دليل اجتهاده في الساحة العلمية طرف مسالم مظلوم لايطالب سوى بحقه المغصوب ويحتج عليهم بقانونهم الوضعي ودستورهم الذي كتبوه وامضوه وافتوا بالتصويت بنعم..والذي يكفل حرية الفرد بالتعبير عن الرية والعبادة والاعتقاد يحمل مسؤولية الدولة لحماية اماكن العبادة..ويجيز التظاهر السلمي..ويحتج عليهم بالقانون الشرعي والاخلاقي والانساني ؟؟
فالحرب منهم مجتمعين وليس من السيد الصرخي الحسني دام ظله لانه مرجع اعلم وافقه ولانه وطني مخلص لوطنه ؟ ونتحداك ان تعطينا مبررا او مسوغا او ذنبا يستحق..فلاتخلط ولاتدلس؟
وانصحك ان تبحث وتتفحص وتنقب واليك هذا الرابط
http://www.al-hasany.com/vb/index.php


ثانيا: قولك((وبين الفينة والفينة يخرج علينا اتباع الصرخي بمطالبات وتظاهرات المراد منها لفت نظر الشارع العراقي لمعاناتهم التي لاتنتهي وهي جُلها مطالب لا تسمن ولا تغيث..))
1. اقول: وانت بين الفينة والفينة تخرج علينا بكتابات لاتسمن ولاتغيث؟! وفيها فتنة واتهام ابرياء حيث قلت في احد كتاباتك ( حرب مرجعيات خارجة عن سيطرة الدولة) حيث قلت ((وكذلك بروز الصرخي على ساحة المرجعية الدينية بقوة مما أثار ردود فعل للمراجع الكبار وصلت حد الارهاب بحق جماعة الصرخي حيث تم القيام بحرق مراكزهم وجوامعهم مما ولد رد فعل لدى هذه الجماعة وقيامهم بقتل وحرق ونسف مراكز وبيوت وكلاء للسستاني في بعض المحافظات..))) سبحان الله اين هو القاتل..واين هو المقتول ومتى واين وكيف ..الا تخاف الله الا تخاف الميعاد اليس قولك هذا تنجي وبهتان عظيم فبماذا تفرق اذن عمن يمارس الارهاب والقمع والتنكيل ورمي التهم على الابرياء..ولماذا تنتقدهم اذن وتتعب نفسك وتكتب .. قال العزيز الجبار..(( وَمَنْ يَكْسِبْ خَطِيئَةً أَوْ إِثْمًا ثُمَّ يَرْمِ بِهِ بَرِيئًا فَقَدِ احْتَمَلَ بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُبِينًا))
فان قلت حريتي بالكتابة وليس لاحد ان يقيدها.....قلنا حريتنا بالتظاهر وليس لاحد ان يقيدها نتظاهر سلميا لانبهت احدا ولانرمي بريئا ونطالب بحقوقنا المغصوبة ولاننزوي ولانخنع ولانخضع ولاننثي
كما تفعل انت ؟! ومتى كانت المطالبة بالحقوق ومتى كان الشجب والاستنكار والرفض للارهاب والقمع والظلم وتهديم بيوت الله وحرق كتابه العزيز لايسمن ولايغيث؟! اذن فلتكسر قلمك انت وتوقف نحيبك فانه ايظا لاسمن ولايغيث؟

ثالثا: قولك((ولا نعلم وما الغاية من كل هذه الامور التي ينادي بها الصرخي..))
اقول..اذا كنت لاتعلم فلماذا فلماذا تتكلم وتصدر حكما وتتشبه باخلاق الجاهل الذي وصفته روايات المعصومين عليهم السلام ((من اخلاق الجاهل ان يحكم بما لايعلم والاجابة قبل ان يسمع والمعارضة قبل ان يفهم..)) فعليك ان تعلم وتسمع وتفهم ثم احكم واجب وعارض..؟!
وهذا الرابط..لكي تعلم وتسمع وتفهم؟
http://www.iraqgreen.net/modules.php?name=News&file=article&sid=31114
رابعا: قولك ((وحسب ماوردني .......يقولون هو اول من حرم سفك الدماء العراقية اذ كانت سنية او شيعية ولنتفق معهم لكن من اين اتت سُنة قتل السني للشيعي وبالعكس وهل يوافق ويغذيها الأخرين ويحرمها الصرخي..))
اقول...لنلاحظ التناقض والتهافت في قلم العتابي وبنفس الوقت الانتصار للسيد الصرخي الحسني دام ظله من حيث لايشعر...هنا يتفق معنا على ان السيد الصرخي الحسني دام ظله حرم الدم السني والشيعي وهذا ثابت بفتاوى وبيانات سماحة السيد دام ظله وسلوك اتباعه ومريديه ويشهد العدو قبل الصديق ..ويتسال عن الاخرين ويقصد المراجع هل يغذونها ويوافقون على قتل السني الشيعي وبالعكس.....فيجيب هو نفسه العتابي وبنفس المقال حيث قال بعد ذلك بسطر ..(( ولا نعلم اي دور مفيد تقوم به المرجعيات للعراق والشعب العراقي وان قلت او كثرت ليس لها اي دور سوى تفتيت المذاهب وجعل تناحرها مباح وهم من يحركون مريدهم مثل الدمى. الى يكفي ماوصل اليه العراق من وراء سلوك المرجعيات ورجال يسمون انفسهم رجال دين ليس لهم اي نفع في خدمة المجتمع..))
واقول هذا هو الفارق والمائز بين السيد الحسني دام ظله والاخرين..فالسيد دام ظله لم يوجب ولم يوجه على انتخاب المفسدين ومن ثبت فشلهم وفسادهم وعدم وطنيتهم وانه حذر ونبه الشعب العراقي من عودة نفس المفسدين والمنتفعين وتسلطهم على رقاب العباد واستقرأ الواقع وشخصه بدقة وقالت كلمة الحق والصدقولم تكن مواقفه وقرارته نابعة من رغبات المنتفعين والمتباكين على المذهب كذبا وخداعا .. على عكس الاخرين الذي اوجبوا ووجهوا وحثوا ورغبوا على انتخابهم واثاروا بالمباشر او بغيرالمباشر الحس الطائفي والمذهبي و بحجة نصرة المذهب وعدم عودة البعثين وتحت تاثير تلك الجهة وذاك الشخص وتلك الدولة ؟!..اذن فالسيد بريء من كل ما حصل ويحصل في العراق من تهجير وقتل وطائفية ونهب وسلب للثروات وتخلف ومجاعة وفساد وافساد بسب تسلط وحكم المفسدين انفسهم..على عكس الاخرين؟!...((أَفَمَنْ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ أَحَقُّ أَنْ يُتَّبَعَ أَمَّنْ لا يَهِدِّي إِلَّا أَنْ يُهْدَى..))

خامسا:: قولك((اذ كان المذهب لايخلف علينا سوى الويلات والثبور لنعش بلا مذاهب ولا حتى اديان وكما قال(سيد محمود القمني الكون يسير بنفس النسغ بالأديان او بدونها)....

اقول: للكاتب العتابي فاضل...ووهل ينفي سير الكون بنفس النسغ بالاديان وبدونها ينفي ضرورة ينفي ضرورة وجود الاديان والمذهب؟ اذن لماذا شرع الله تعالى الدين وارسل الرسل والانبياء وامتدادهم الاوصياء الطاهرين عليهم جميعا الصلاة والسلام.والذين هم كما عبر عنهم الرسول الاعظم صلى الله عليه واله وسلم امان لاهل الارض ولولاهم لساخت الارض او لماجت باهلها....وهل يعلم العتابي ان الله سخر الكون وكل المخلوقات للانسان وكرمه بالخلافة الالهية في الارض..وعلة خلق الانس والجن للعبادة قال تعالى( ) ولاعبادة من غير دين؟!..وماذنب الدين ذاته..وماذنب المذهب ذاته وماذنب المتقي الصالح الصادق والخير الناصح الوطني المخلص ان يؤخذ بجرية غيره...اليس الذنب ذنب من تلبس باسم الدين والمذهب ظاهرا وافعاله وسلوكياته واقواله ومواقفه بعيدة كل البعد البعد عن الدين والمذهب اليس الذنب ذنب من ورط وتورط وروط غيره واقحم نفسه والاخرين في مستنقع التيه والضلال والفساد والافساد اليس الذنب جلب الويل والثبور للعباد والبلاد وللدين والمذهب..ومن هم هؤلاء؟
وكيف تبرزهم وتشخصهم..من اسماءهم ام من افعالهم ومواقفهم الكاشفة عنهم..المسألة ليس مستحلية ولاصعبة بل سهلة وبسيطة وواضحة اصبحت عند الجاهل والعالم عند الامي والكاتب عند المتحظر والبدوي يستطيع من خلال الواقع ومجريات الاحداث والتجربة يستطيع ان يميز الكاذب من الصادق الصالح من الطالح المخلص من المنافق الوطني من الغير وطني المرشد من المضل وهذا كله بناءا على مواقف وقرائن وعلامات وادلة ووقائع........؟
فلاتعمم فالتعميم غير منطقي ولاشرعي ولاينم عن فكر محترم؟!





بيان رقم 80 /جنود ومدربون وشركات امنية وجوه لاحتلال غاشم
http://al-hasany.com/index.php?pid=118

بيان رقم 61/(الاتفاقية الامنية ... والانتخابات الاميركية))
http://al-hasany.com/index.php?pid=46

بيان رقم – 64 –
فدرالية البصرة ... فدراليات آبار النفط .. فدراليات : تهريب النفط ...الآثار ...المخدرات...

http://al-hasany.com/index.php?pid=47

بيان رقم – 31 –

(( حرمة الطائفية والتعصب ...حرمة التهجير ...حرمة الإرهاب والتقتيل ))

http://al-hasany.com/index.php?pid=71





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,873,568


المزيد.....




- في أميركا.. التدين في تراجع حاد والإلحاد يزداد
- لماذا يتراجع عدد القساوسة بصورة مثيرة للقلق في إيرلندا؟
- الفارق بين -بني إسرائيل- و-اليهود- و-أصحاب السبت- و-الذين ها ...
- بسبب المخاوف الأمنية.. نيوزيلندا تسيّر دوريات مسلحة تجريبية ...
- مديرة مدرسة إسلامية غير مسجلة في بريطانيا تتحدى السلطات وتوا ...
- الفاتيكان يبتكر مسبحة صلاة إلكترونية بصليب ذكي
- الأردن يدين الانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى
- ما هي أبعاد تبني تنظيم -الدولة الإسلامية- إطلاق سراح عدد من ...
- التعايش الديني في مصر الإسلامية.. مخطوطة تظهر شراء راهبين لع ...
- المنح التعليمية بالحضارة الإسلامية.. موسيقي يرعى العلماء ومس ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سعد جابر عطية - الرد على مقال (العتابي فاضل) رسائل حرب بين السيستاني والصرخي