أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - أوراق كتبت في وعن السجن - محمود فنون - نجاح اضراب المعتقلين الفلسطينيين, للنصر آباء متعددون














المزيد.....

نجاح اضراب المعتقلين الفلسطينيين, للنصر آباء متعددون


محمود فنون

الحوار المتمدن-العدد: 3729 - 2012 / 5 / 16 - 01:10
المحور: أوراق كتبت في وعن السجن
    


ربما تتضح الصورة كاملة حول نتائج إضراب المعتقلين خلال الساعات والايام القادمة ,وما رشح الآن يبشر بالخير ,ومفاده ان الجزء الأعظم من مطالب الأسرى المضربين عن الطعام قد تحققت وأن العملية النضالية المتمثلة بالإضراب المفتوح عن الطعام قد حققت غايتها على العموم .
ولا بد ان نسجل هنا مسألة في غاية الأهمية:
ان جزءا فقط من المعتقلين هم الذين خاضوا الإضراب .
ما هو إضراب المعتقلين :ان الأمر لا يقف عند حدود الامتناع عن تناول الطعام والشراب ,ولا ينحصر هدف المعتقلين الفلسطينيين المضربين عند حدود الجانب المطلبي الذي يقف خلفه المعتقلون الذين قرروا خوض النضال الاضرابي عموما والاضراب المفتوح عن الطعام خصوصا
ان شعارات الإضراب التي تلخص وضع السجن وموقف المعتقلين سياسة ادارة مصلحة السجون ومعاملتهم ,ثم التفاعل العميق مع هذا الوضع من قبل المعتقلين ورفضه والتعبير عن هذا الرفض بشتى الوسائل وتتويجها بالاضراب المفتوح عن الطعام ان هذه الشعارات هي جزء أصيل من الشعارات الوطنية وهي جزء أصيل من شعارات ومواقف الحركة الوطنية الفلسطينية مهما كانت درجة تفاعلها مع مواقف الحركة الاسيرة .
فالاضراب هو تعبير عن رفض الممارسات والسياسات الاسرائيبية ضد المعتقلين المتمثلة:
استمرار الاعتقالات الادارية واستخدامها بتعسف شديد .
استمرار سياسة العزل بشكل يتعسف بإنسانية الإنسان .
منع أهالي قطاع غزة من زيارة أبنائهم لمدة تزيد على خمس سنوات .
سوء المعاملة داخل السجون وتعدد الحرمانات والممنوعات والتعسف في التفتيش الجماعي والفردي ...
ورفض هذه الممارسات وهذه السياسات والمطالبة بالغائها والمطالبة بتحسين ظروف الاعتقال ومعاملة المعتقلين.
هنا يتضح تماما ان نضال المعتقلين هو جزء من الكفاح الوطني ضد الصهيونية وأجراءاتها .
هنا من الممكن ان يلعب نضال المعتقلين دور الصاعق المفجر للنضال الوطني على العموم. هنا قام المعتقلون بدورهم !
لكن الحلقة لم تستكمل من حصة (خارج السجون) وظل "الرقص على اصبع واحدة" ولم ينجح الايقاع في تحريك الارداف الثقيلة والاجساد المتكرشة من بنى وهيئات الفصائل الوطنية والاسلامية .
الارض الفلسطينية حبلى بكل اسباب اشتعال النضال ,ولكن ما تبقى من الحركة الوطنية والاسلامية يحتاج الى تطهير واعادة بناء على اسس جديدة وتحفظ للشعارات الوطنية مكانتها وتظل هي العنوان,و وجوب مراجعة التدهور الذي أصاب المواقف من أجل تجديد شباب الثورة الفلسطينية التي شاخت تراكيبها وأفلست دون أن تحقق أهدافها .
ومع ذلك صمد الجزء المضرب من الحركة الاسيرة وهو قابض على الجمر حتى أقدمت الحكومة الاسرائلية على محاورة المعتقلين والوصول معهم الى قواسم مرضية لهذه الحركة وطلائعها الذين فاوضوا نيابة عن الجميع .
واذا كان هناك من فضل فيما جرى واذا كان هناك من أب للذي جرى فهم فقط الاسرى الذين اضربوا وعموم الحركة الاسيرة التي خاضت النضال وسجلت دورها في كتاب التاريخ الاعتقالي .
ومن المهم ان نذكر بأن الجهات المصرية التي شاركت في ما يسمى بالتفاوض على مطالب المعتقلين,والتي قيل انها لعبت دورا ضاغطا يستحق التنويه به وبفضله في النتائج التي
تحصلت.ان مصر الحالية لا تستطيع الضغط على اسرائيل ويتوجب ان ننظف ذهنيتنا من حكاية الضغط المصري على اسرائيل وضغط الدولة العربية كذا وكذا .
يجب ان نتخلى عن الصورة الساذجة التي تصور اسرائيل ممدة على ظهرها ومصر تضغط على صدرها بكلتا يديها من اجل ارغامها على هذا الشيء أو ذاك تحت طائلة الضغط على صدرها .وكذلك بقية الذين قدموا من الجهات الرسمية والعربية على انهم ضغطوا وانهم طالبوا وانهم وانهم...
ان جميع الجهات العربية الرسمية كانت تتخوف من تطور الاوضاع في الاراضي المحتلة بشكل لا يمكن حسابه لو سقط شهداء اثناء الاضراب .
او تتطور حركة الشارع المحدودة للتضامن مع المعتقلين ما يخرج عن السيطرة في فلسطين وغير فلسطين (مع العلم ان فلسطين هي جزء من كرامة الامة العربية وطلائعها التقدمية وشبابها المتحفزون للكفاح ) ولذلك فأن الرجاءات العربية لاسرائيل وحكومة اسرائيل لا تشكل ضغطا على اسرائيل .
وبالتالي فان كل هؤلاء ليسوا شركاء في مقدار الانجاز الذي تحقق.وليس لهم حصة في الاحتفال وان كان قد أوجب الاحتفال والابتهاج في يوم النكبة .
الكيرون ادعوا مشاركتهم في تحقيق هذا الانجاز. وهذا مفهوم فالهزيمة يتيمة بينما النجاح له آباء متعددون .
لقد كان اضراب المعتقلين وحلول يوم النكبة حافزا جديدا للوقوف امام تجربة الثورة الفلسطينية ما لها وما عليها وبلأخص امام الحالة القيادية المسؤولة عن هذا التراجع الخطير .
وان نجاح الامعتقلين وصمودهم لا زال يشكل حافزا لانطلاقة متجددة للنضال الوطني الفلسطيني بدلا من تقديم الشكر عن نتائج الاضراب لجهات لا تستحق الشكر.
ان المعتقلين المضربين في داخل السجون وحدهم هم الأصحاب الأساسيين للانجاز , وقد ساندهم نفر محدود من الجماهير ومن أهالي الاسرى وبعض الاسرى المحررون ممن نذروا انفسهم رهبانا متضامنين حتى آخر لحظة .ولم يكن دور المسؤولين الفلسطينيين والعرب موجها لاستنفار طاقات الناس لمزيد من الكفاح الوطني ,بل خشية منه.
وانني انتقد الجهات التي لم تنخرط في الاضراب ممن هم في دخال السجون لأنه لم يظهر لهم دور ايجاي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,951,963
- انا مع المعتقلين
- زنزانة البوسطة
- رحلة الى الجسر
- البوسطة****1
- الخلفية التاريخية للاحتفال بيوم العمال العالمي
- تحية الى الطبقة العاملة الفلسطينية
- تحية للعمال في يومهم
- اليوم يوم العمال العالمي
- البطل من المعتقلين يبدأ البطولة وهو في التحقيق
- الاسلام السياسي والجيش في تركيا
- ردود فعل ادارة السجون الاسرائيلية على اضراب الاسرى
- يوم الزيارة..
- رسالة محمود عباس الى نتنياهو
- يوم الاسير الفلسطيني معاني وقيم
- يوم الشهداء يوم المجابهة
- لا تأخذوه
- الحكم من تحت الخمار وتصنيفات النساء
- سرعان ما اصبح الربيع العربي خريفا
- الزيارة الثالثة ..الاخ سلام فياض
- يوم الارض يتطلع غاضبا


المزيد.....




- لا مساءلة في خطة لبنان لمعالجة مظالم الاحتجاج
- ريبورتاج: هل تحقق -المنطقة الآمنة- في شمال سوريا حلم اللاجئي ...
- قيس سعيد يخط أولى كلماته في سجل مكافحة الفساد (صورة)
- إيران تدعو الأمم المتحدة للمشاركة في تحقيقات الهجوم على النا ...
- مفوضية حقوق الإنسان العراقية: ارتفاع ضحايا التظاهرات إلى 155 ...
- الأمم المتحدة تحذر من انخفاض حاد لعدد سكان بعض الدول الأوروب ...
- صورة الجنود الإسرائيليين الأسرى لدى -القسام- في غزة تشغل الإ ...
- 140 منظمة حقوقية تطالب الإمارات بالإفراج الفوري عن الناشط أح ...
- هجاء الترفيه يقود إلى السجن.. اعتقال شاعر سعودي انتقد آل الش ...
- بعد عقود من إعدام صاحبه.. الفكر الجمهوري يعود للواجهة بالسود ...


المزيد.....

- سنابل العمر، بين القرية والمعتقل / محمد علي مقلد
- مصريات في السجون و المعتقلات- المراة المصرية و اليسار / اعداد و تقديم رمسيس لبيب
- الاقدام العارية - الشيوعيون المصريون- 5 سنوات في معسكرات الت ... / طاهر عبدالحكيم
- قراءة في اضراب الطعام بالسجون الاسرائيلية ( 2012) / معركة ال ... / كفاح طافش
- ذكرياتِي في سُجُون العراق السِّياسِيّة / حـسـقـيل قُوجـمَـان
- نقش على جدران الزنازن / إدريس ولد القابلة
- تازمامارت آكل البشر 2011 / إدريس ولد القابلة
- يوميات سجين مبتورة لولا الحلم لانتهيت / إدريس ولد القابلة
- ذكرياتي في سجون العراق السياسية- الجزء الاول / حسقيل قوجمان
- سياسة السجون بالمغرب بولمهارز مراكش نمودجا -ابوغريب المغرب - ... / غسان المغربي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - أوراق كتبت في وعن السجن - محمود فنون - نجاح اضراب المعتقلين الفلسطينيين, للنصر آباء متعددون