أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - عبله عبدالرحمن - عواطف امرأة مغدورة














المزيد.....

عواطف امرأة مغدورة


عبله عبدالرحمن

الحوار المتمدن-العدد: 3727 - 2012 / 5 / 14 - 23:22
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    



ابتسامتها صافية ونقية، قلبها ابيض من الثلج، خطواتها في حياة الاخرين خطوات ملك تصنع من اجلهم الكثير من المعجزات، هفواتها وان كانت فأنها تكون برشاقة عصفور، على رؤوس اصابعها تعاتب حتى لا نعرف كيف يكون خصامها، عطاءها متواصل ليس به شبهه لمنن او أذى. اذا نامت تنام بملء جفونها، تأمن النوم كما يأمن لها، احلامها كثيرة لكنها ليست خاصة بل لعموم من يمرون بحياتها حتى لو مروا مرور الكرام.

دمعة حارة فرت من عيني كالومضة رغما عني فسكنت لامعة في المآقي فكانت شاقة وشقية الا من بصيص نور عادة ما يمنح ارواحنا املا في حال ان جنحت ظروفنا لهزات مفاجئة وما يتبعها من تغير في الحال والمحال. ارادة وتصميم وعزم هذه المراة على النجاح، يجعلني استشعر بأنني اتحدث عن امرأة تقيم خارج كوكبنا. تقول لن ابقى محبطة بظروف تسربت مني من غير ارادة، لن ارضى الا بنجاحي الذي حققته بسهر الليالي، لن اسمح باغلاق النافذة التي تهبني ضوء النهار وسعادة الغد، فليس ضوء المصباح وحده الذي احتاجه، فهناك ضوء النهار الذي يشع ساطعا بنور ابنائي، لم يكن فشلا ما حصل معي، لن ابقى بلا امل، لم تكن تضحيتي الا شموع وازهار عملت جاهدة ان تكون سبيلا منيرا لاقدام كانت تخطو في قلبي قبل ان تخطو في دروبها.

انسانة ناجحة بمقاييس النجاح في عيون كل من يعرفونها، اذ انها وصلت الى مرتبة عالية ومرموقة في المجتمع وحصدت النجاح تلو النجاح والصداقة والاحترام من كل من يعرفونها.
صدمتني عندما قالت لي: ان حياتها مع زوجها انتهت بود وصداقة عادية بعد اكثر من عقدين من الزمن، ذلك لانني كنت اعرف مقدار تضحيتها وسعيها الدؤوب في استمرار حياتهما معا كأسرة سعيدة سينتهي المطاف بهما على مقعد خشبي قبالة بيت ريفي يستذكران من الحياة سكرها الكثير عندما يقل من الحياة سكرها.
وأكبرت فيها تذليل الصعاب حتى تبدو عادية وامر مستطاع التكيف به، لا يجب ان تكون رؤيتنا الى الازمات التي تمر بنا من زاوية واحدة وكأننا امام تمثال منحوت لا يوحي لنا الا بالجدية، قد يكون النجاح الذي حققته تلك السيدة في حياتها ومركزها المرموق واتساع التجربة سببا حقيقيا في رؤيتها للامور حتى تقول ان الدنيا غريبة، والحياة لا تسري كما تصورناها في البداية، مستدركة ان المأزق الذي يمر بنا ليس إلا بوابة جديدة نتبلور فيها بمسارات جديدة فيها رؤية اخرى وأوسع للأمور.
مثلما ان هناك سيدات يفشلن في الارتقاء بأنفسهن واللحاق بركب ونجاح ازواجهن، هناك رجال كذلك لا يستطيعون ملاحقة نجاح زوجاتهن حتى ان نجاحهن يكون عبئ وغيرة في كثير من الاحيان.

عواطف ومشاعر تلك السيدة وان تعدت بعمرها سن الحوادث السعيدة وضاقت بها ارصفة الزمن، فأنها تستطيع بما اوتيت من عطاء ان تستمر بالحياة بروح الام التي تتنفس وتستنشق هواء جديدا لتهب لمن حولها نور الشمس وضياء القمر.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,757,173,221
- مذكرات طالب جامعي
- صحائف افكارنا
- الوداع يليه وداع
- زواج مبكر.. طلاق مبكر
- فنجان قهوة
- دفاترنا العتيقة مرآة لنا
- حزن ازهار الربيع
- صورة من ارادة المرأة
- بطاقة دعوة
- وردة حمراء في عيد الحب
- الصحفيون على ذمة التحقيق
- ارض رطبة.. وربيع عربي
- عزيز الدويك.. وشكل النضال الفلسطيني
- خطوات على استحياء
- حظ لم يأتي بعد
- شرارة الحياة
- اما العلانية .. واما تجارة الاكفان
- المرأة والانتخابات وسكين الكوتا
- كلام هامس
- حب خلوي


المزيد.....




- وزيرة الأسرة الألمانية: العنف المنزلي تزايد بسبب قيود كورونا ...
- أكثرها إثارة كيفية معاملة المرأة لزوجها وأولادها.. في ظل كور ...
- العنف الأسري: سعوديات تشرحن أسباب سكوتهن على التعنيف والتحرش ...
- امرأة في الـ90 من عمرها تتحدث عن تعافيها من فيروس كورونا بعد ...
- طعن زوجته في منطقة برالياس بعد تنكره بزي امرأة بمساعدة صديقه ...
- فقدان حفيدة كينيدي وابنها.. مأساة جديدة تضرب الأسرة الشهيرة ...
- كورونا يعزل الأسرة الملكية البريطانية
- «الجديد» تعتذر «وفيمايل» تشدد على اعتماد لغة إعلامية تحترم ا ...
- مصر.. وفاة امرأة مصابة بفيروس كورونا بسبب مشادة كلامية
- لجنة وطنية طارئة تختص بأوضاع سجون النساء


المزيد.....

- من مقالاتي عن المرأة / صلاح الدين محسن
- النسوية وثورات مناطقنا: كيف تحولت النسوية إلى وصم؟ / مها جويني
- منهجيات النسوية / أحلام الحربي
- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى
- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي
- تحدي الإنتاج المعرفي، مرتين: بحث العمل التشاركي النسوي وفعال ... / تاله حسن
- تدريس الجندر والعرق والجنسانية: تأملات في البيداغوجيا النسوي ... / أكانكشا ميهتا
- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - عبله عبدالرحمن - عواطف امرأة مغدورة