أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حبيب النايف - رغبات مؤجلة














المزيد.....

رغبات مؤجلة


حبيب النايف

الحوار المتمدن-العدد: 3726 - 2012 / 5 / 13 - 17:41
المحور: الادب والفن
    


رغبات مؤجلة
((رائحة الجسد أثارت فيه رغبات مدفونة وعويل داخلي يدفعه للانقضاض على ما أمامه كذئب جائع أبصر فريسته الواهنة وتصور إنها سهلة المنال فاخذ يفكر بالطريقة التي تمكنه من الحصول عليها ليدفعه ذلك إلى تصور أشياء لن تخطر على بال احد سواه حيث ارتسمت الأفكار الشريرة أمامه وهو يتخيل في ذاكرته كيف ومتى يحصل على مرامه و اللذة التي تغمره حين يفوز بما يريد بعد أن أنهكته الشهوة المتدفقة التي ارتسمت على وجهه بعلامات أخذت تموج وكأنها زبد البحر الذي يقذف به بعيدا ليترك ما تبقى منه على شكل فضلات وفقاعات متلاشية في الهواء.
شغله التفكير كثيرا وهو يجول بأحلامه المتداعية التي ربما لا ترى النور لكنه يمني النفس بتحقيق ولو جزء ضئيل منها عسى أن يدرك مناه الذي حرم منه طويلا بعد أن عاش تلاحقه خيباته المتواصلة وحالته النفسية التي تضغط عليه بين الآونة والأخرى ليهيم تائها في الشوارع لا يدري ماذا يفعل سوى التجوال المتكرر في طرقات مظلمة وأزقة ملتوية أتعبته كثيرا لتزداد عزلته اتساعا ويتيه بالمجهول الذي أصبح الملاذ الذي ينتظره بعد كل إحباط يمر به.
خذلته امنيا ته المتعثرة بعد أن توقف الباص في محطته الأخيرة ليعلن انتهاء الرحلة ومغادرة الركاب له ليبقى فارغا إلا منه يعيش الحلاوة المتطايرة والنشوة المفقودة الذي تركته يتعثر على أحلامه وهو يحدق في الفراغ ))





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,469,853,949
- القمة العربية.... هل تعقد في بغداد ...؟
- الشعب يريد اسقاط النظام
- ارادة الشعوب ..لاتقهر
- الاعلام الرقمي ...ودوره في تحشيد الجماهير
- درس مجاني
- وخزات مؤلمة
- امنيات قيد التنفيذ
- إخراج العراق من البند السابع .....والخطوات المستقبلية
- انتهاء المهام القتالية
- الموعد
- لقد ولت سلطة الطغيان .متى تبدا سلطة القانون
- اشرعة غلفها الضوء
- قبة البرلمان .من يدخلها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
- الدعاية الانتخابية بعيون اعلامية
- الناخب.ودوره في تحديد المرشحين
- تقاسيم على اوتار الليل
- البعث. تاريخ مستمر من الدماء والارهاب
- الانتخابات والمنافشة المشروعة
- مواعيد مؤجلة
- الحوار المتمدن ..عطاء يتجدد


المزيد.....




- إليسا تعلن اعتزال صناعة الموسيقى -الشبيهة بالمافيا-
- الأدب العربي ناطقًا بالإسبانية.. العدد صفر من مجلة بانيبال ي ...
- حصون عُمان وقلاعها.. تحف معمارية وشواهد تاريخية
- قداس بكنيسة صهيون.. الفنان كمال بلاطة يوارى الثرى بالقدس
- للحفاظ على اللغة العربية... حملة مغربية ضد إقرار اللغة الفرن ...
- اللبنانية إليسا تصدم متابعيها بقرارها الاعتزال .. والسبب &qu ...
- اللبنانية إليسا تصدم متابعيها بقرارها الاعتزال .. والسبب &qu ...
- تعز.. تظاهرات حاشدة تطالب بتحرير المحافظة وترفض الاقتتال الد ...
- الفنانة شمس الكويتية -تختبر الموت- في صورة لافتة (صورة)
- الفنانة إليسا تعتزل الغناء


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حبيب النايف - رغبات مؤجلة