أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - محمد شفيق - الايدلوجية الفيسكية هي الحل














المزيد.....

الايدلوجية الفيسكية هي الحل


محمد شفيق

الحوار المتمدن-العدد: 3724 - 2012 / 5 / 11 - 23:18
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


سابقا رفع الاسلاميون شعار " الاسلام هو الحل " في تاكيد على ان الاسلام قادر على حل كافة مشاكل وازمات العالم ، قابله التيار العلماني برفع شعار " العلمانية هي الحل" في تأكيد على نفس المعنى اي ان حل المشاكل والازمات يكمن في الدولة المدنية. وسط الصراع القائم بين اثبات " الاسلام هو الحل " او " العلمانية هي الحل " يطل علينا الصحفي البريطاني الرائد روبرت فيسك الذي قام بزيارة العراق مؤخرا ليطلق شعارا ثالثا " التعليم هو الحل " وكأنه ينظر لايدلوجية جديدة وذلك بعد استعراضه مشاكل وازمات تمر بها البلاد. وفيسك لمن لايعرفه هو واحد من الصحفيين البريطانيين المخضرمين شهد العديد من الحوادث والتطورات والحروب في منطقة الشرق الاوسط . يؤكد فيسك في تصريحات اوردتها صحيفة "دلي ستار " البريطانية بأن الحل للمشاكل الرئيسة في البلاد في الوقت الحاضر يكمن في التعليم فمشكلة التعليم لا تخص العراق وحده بل ربما تكون من المشاكل الرئيسة في العالم العربي. في العراق حيث الصراع السياسي على اشده والمهاترات الاعلامية تبلغ ذروتها لن يجد حديث فيسك هذا صداه لدى الساسة وصناع القرار ، لان الحديث عن هكذا مواضيع هو نوع من البطر والنرجسية والتغريد خارج السرب!! وهي بالمناسبة ليست بالجديدة فقبله عندما اراد شارل ديغول الزعيم الفرنسي المعروف تحرير بلاده كان سؤاله الاول عن حال الجامعات الفرنسية فعندما اجيب بان حالها جيد قال اذن استطعنا تحرير فرنسا . بل والاغرب من ذلك ،ان المانيا عندما كلفت لجنة بدراسة اسباب هزيمتها في الحرب العالمية الثانية قدمت اللجنة تقريرها المكون من ثمانية اسباب كان احد تلك الاسباب هو ضعف مستوى الطلاب في الرياضيات !! اذن فلاغرابة ولابطر فيما قاله فيسك بل ان استنتاجه ينم عن تفكير ستراتيجي ، ولشديد الاسف اننا لم نسمع رئيسا او مسؤولا عربيا واحدا من الذين تبوؤا السلطة بعد اسقاط الانظمة الدكتاتورية يتكلم عن اصلاح الواقع التعليمي ، كان التعليم بعيدا كل البعد عن خططهم وبرامجهم لنهضة بلدانهم فراحوا يتكلمون عن الحرية والعدالة والمساواة الى ازمة البنزين !! فيما لم يكلفوا انفسهم بالحديث عن المؤسسات التعليمية والتربوية.
ان ما تحتاجه البلاد اليوم هو " ثورة " حقيقية لاصلاح الواقع التعليمي والتربوي ليس في العراق فحسب بل في العالم العربي بأسره خصوصا اذا شاهدنا سباق العالم في تقديم الخطط والبرامج والستراتجيات المستقبلية لنهضة الواقع التعليمي والتربوي ، ولعل اشد ما أثر بي هو تصريح بيل غيتس صاحب شركة مايكروسوفت العالمية الذي عقد مؤتمرا صحفيا في العام الماضي قال فيه: اننا في شركة مايكروسوفت نجد صعوبة في العثور على خريجين اكفاء لتعيينهم في الشركة ، كاشفا عن خطة، بأن يقوم بالتبرع بجزء كبير من ثروته ( غيتس هو ثاني اغنى رجل بعد المكسيكي من اصل لبناني كارلوس سليم ) من اجل اصلاح التعليم في الولايات المتحدة الامريكية . اذا كان غيتس يقول ان الولايات المتحدة التي اقل ما توصف انها "شرطية العالم" التعليم فيها ليس بالمستوى المطلوب، وانه يجد صعوبة في العثور على طلبة اكفاء ، ماذا علينا ان نقول وان نفعل نحن؟! وقد اصبحنا ننافس الجامعات الافريقية على ذيل التصنيفات العالمية للجامعات في العالم، والامر . تعليمنا فاشل وهي ربما كلمة لاتفي بوصف الواقع ولايمكن ان نعتمد على اصحاب شهادات اليوم ان يكونوا عناصر فعالة في المجتمع او ان يقدموا شيئا لاختصاصاتهم . ان فيسك دق جرس انذار جديد لحكومة العراق والعالم العربي ،بان مفتاح كافة المشاكل والازمات تكمن في ايدلوجية جديدة ، تعني باختصار التعليم هو الحل.

m_sh6861@yahoo.com





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,218,516,156
- اكون او لا : هل تصنع الخليجية ربيعا ؟
- ان الله جميل !
- الصرخي وحلم المرجعية العليا
- عام على ثورة اللؤلؤة .. كلمة لابد منها
- الحلقة المفقودة في الثورات العربية
- ازمة فكر
- البحرين .. جاء الحق وزهق الباطل
- قراءة في مطاليب الصدر الثلاثة
- رحيل شيخ النحاتين
- - شباب الرافدين - مبارك تجمعكم
- الصوم من زاوية اخرى
- ملف آخر من ملفات فساد الكهرباء العراقية
- لادين لنظام الملالي
- الانتفاضة البحرينية والدور الايراني وكشف المستور
- هل سينتحر القذافي ؟
- اعدام سلطان هاشم او العفو عن القتلة
- الكهرباء لمرضى السرطان
- متى ينصف الوائلي ؟
- من رموز انتفاضة السريع .. حمدان هاشم
- نتائج خطاب الصدر واستعراضه


المزيد.....




- لواء إسرائيلي سابق ينشر صورة له مع السيسي في ميونخ.. وهذا ما ...
- 5 وحدات خاصة أسطورية بالجيش الروسي (فيديو)
- -أنصار الله- تعلن مقتل 3 جنود سعوديين في جيزان برصاص قناصتها ...
- سرقة -مياه جليدية- بآلاف الدولارات في كندا!
- هدية استثنائية في عيد الحب
- الدراجة -حلم- في بغداد
- روسيا... نجاح عملية إنقاذ طلاب محاصرين في مبنى منهار
- قوات صنعاء: 508 خرقا في الحديدة و64 غارة للتحالف خلال 72 ساع ...
- وثائق تكشف استغلال فرنسا لثروات تونس منذ فترة الاحتلال حتى ا ...
- مادورو يستنفر ضد المساعدات


المزيد.....

- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في السياقات العربية ، إشكا ... / زياد بوزيان
- احذر من الكفر الخفي / حسني البشبيشي
- دليل مواصفات المدققين وضوابط تسمية وإعداد وتكوين فرق التدقيق / حسين سالم مرجين
- خبرات شخصية بشأن ديمقراطية العملية التعليمية فى الجامعة / محمد رؤوف حامد
- تدريس الفلسفة بالمغرب، دراسة مقارنة بين المغرب وفرنسا / وديع جعواني
- المدرسة العمومية... أي واقع؟... وأية آفاق؟ / محمد الحنفي
- تقرير الزيارات الاستطلاعية للجامعات الليبية الحكومية 2013 / حسبن سالم مرجين ، عادل محمد الشركسي، أحمد محمد أبونوارة، فرج جمعة أبوسته،
- جودة والاعتماد في الجامعات الليبية الواقع والرهانات 2017م / حسين سالم مرجين
- لدليل الإرشادي لتطبيق الخطط الإستراتيجية والتشغيلية في الج ... / حسين سالم مرجين - مصباح سالم العماري-عادل محمد الشركسي- محمد منصور الزناتي
- ثقافة التلاص: ذ.محمد بوبكري ومنابع سرقاته. / سعيدي المولودي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - محمد شفيق - الايدلوجية الفيسكية هي الحل