أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خالد عياصرة - القائد الآلهة !














المزيد.....

القائد الآلهة !


خالد عياصرة

الحوار المتمدن-العدد: 3720 - 2012 / 5 / 7 - 22:33
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


"كل كلمة للقائد المبجل المحبوب الرفيق كيم آل سونج قد أستقرت في أعماق قلوبنا كما يتخلل الماء الأرض العطشى، أننا سنمضي عاقدين العزم على السير وفق خطته العظمى ،التي صاغها قائدنا المبجل المحبوب الرفيق كيم"
هذه الفقرة جزء من مقال كتبه أحد أتباع الزعيم الفاني، تطلعنا كيف يعبد البعض القادة بإعتبارهم آلهة تستوجب تقديم فروض الطاعة بين يديها.
في الحقيقية لا الوم هؤلاء، فقط لأنه ثقافتهم تبيح لهم ذلك، كذلك أديانهم تقوم على عبادة الأمبراطور والقائد كونه خليفة الله في الأرض .
أما نحن فالأمر لدينا يختلف حيث يعبد الشعب قائدة المبجل العظيم الا أن القائد – حفظة الله ورعاه – لا يكترث بهم.
سيأتي يوما علينا، نكتب مر من هنا القائد العظيم، من هنا انطلق، هنا نام، هنا افاق، هنا شرب، وهناك سكر، سيأتي يوما علينا نقدس التراب الذي تسير عليه قدما القائد العظيم المغوار البطل الطيار المحارب, مع أنه لم يقم طوال عمره بإطلاق رصاصه واحدة بأتجاه عدو.
يا ترى ما هو الفرق بين القائد المبجل كيم، وقادئتنا ؟
أن كانت شعوب تلك الدول تعبد قادتها، ألسنا مثلهم !
القائد المبجل الذي لا يستطيع ربط جملة عربية واحدة بأختها، القائد المبجل الذي أمر الطيران الصهيوامريكي بضرب بلادة، القائد المبجل الذي سلم موارد شعبه، القائد المغوار الذي أستاسد على شعبه بدلاً من عدوه القائد المبجل، القائد الذي خان الحرمات، الا تعبده الشعوب !
القائد المبجل يهوى كلمة (نعم) ويكرة كلمة (لا) فالأولى تعني الطاعة العمياء، فيما تعني الثانية الرفض المطلق، الأولى تعني المكافاة والثواب فيما تعني الثانية العقاب.
قائدنا المبجل ... الذي يحمل منارة الصواب على كتفيه، فهو وزير الخارجية والداخلية والتربية والتعليم والصناعة والتجارة هو وزير الداخلية وقائد الجيش وقائد الأجهزة الأمنية هو النواب جميعهم والأعيان كلهم ، هو دوما يصيب لا يخطى أبدأ ولا يعتذر أبدأ ولا يعترف بالأخطاء والفساد أبدأ، فالأبصار اليه شاخصه والأيادي له مرفوعه، وكل من يقول له (لا) فأنه يعرض نفسه لغضبه بأعتبارة الرب المعبود الذي يتوجب طاعته والا فسوط عذابه ممدود وطويل وكلاب تحيط به وتحرسه.
شعوبنا العربية عاشت على التلقين وحفظت درسها عن ظهر قلب .
شعوبنا العربية التي أستبدلت الأستعمار الأجنبي بالأستحمار المحلي حفظت الدرس وفق أبر التلقين والتخدير وأكبر دليل هو تردادها الشعار العظيم للقائد المبجل.
ليعيش قائدنا المبجل... يعيش يا .... يعيش يا ....
وليموت الشعب ... من يكترث !!
خالد عياصرة
Khaledayasrh.2000@yahoo.com





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,036,723
- أرنب الطراونة .... هل يسبق سلحفاة الخصاونة في الأردن ؟
- بعض ما نتوقعه من الملك عبد الله الثاني !
- وزير الاعلام الأردني راكان المجالي ينقلب على راكان المجالي .
- هل قرأ جلالة الملك عبد الله الثاني كلمات السفير الأردني محمد ...
- النواب وحضيرة الثور الاحمر في الأردن !
- في ربيع الدولة الأردنية وشراء ولاء الإخوان
- الضحية والجلاد بين تصاعد شعارات الشارع الأردني وسبات النظام
- جرائم تعصف في الأردن
- حذار من تسفيه دور الاجهزة المخابراتية والامنية الأردنية
- في الاردن : باسم عوض الله بين سندان العدالة الغائبه ومطرقة ا ...
- الإمارات.. تفكر عالمياً.. وتعمل محلياً
- الناشط السياسي عبد الله محادين عندما يعطي حجه للنظام في الار ...
- إسلام أمريكي بنكهة الإخوان .. الخطر على الكيان الأردني لا عل ...
- أردنيا : الاعتراف بأخطاء الحكومات السابقة ... هل يطال كافة ا ...
- مضر زهران : جنون العظمة عندما يتحول إلى مرض نفسي
- لابد أن تتدخل جلالة الملك قبل فوات الأوان الاردن ينتظر
- استحقاق أيلول ... يهودية الدولة وإسقاط الحقوق الفلسطينية
- لقاء تاريخي بين الأردنيين والفلسطينيين تحت بند المواطنة
- ما أرخصهم يبيعون الأردن مقابل فنجان قهوة مع السفير الأمريكي ...
- إعلام القصر في الاردن .. من دائرة إعلام.. إلى إدارة أقلام !! ...


المزيد.....




- الحريري يكشف عن حزمة إصلاحات.. والمتظاهرون: الشعب يريد إسقاط ...
- السعودية: فرض ضريبة عالية على منتجات التبغ وعلى رأسها النرجي ...
- فيديو مصوَّر من الجو لحجم المظاهرة التي احتلت وسط بيروت الأح ...
- شاهد: عملية إنقاذ كلب علق على حافة منحدر في أستراليا
- دعما لإخوة الدم والمصير في سوريا .. أكراد العراق يقاطعون الس ...
- عون: ما يجري في الشارع يعبّر عن وجع الناس ويجب رفع السرية ال ...
- وزير الدفاع الأميركي: الإبقاء على بعض القوات الأميركية في سو ...
- فيديو مصوَّر من الجو لحجم المظاهرة التي احتلت وسط بيروت الأح ...
- شاهد: عملية إنقاذ كلب علق على حافة منحدر في أستراليا
- رغم فقره وظروفه الصعبة.. الطالب الأول على العراق يتبرع بهداي ...


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خالد عياصرة - القائد الآلهة !