أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كمال غبريال - روشتة إنقاذ مصر















المزيد.....

روشتة إنقاذ مصر


كمال غبريال

الحوار المتمدن-العدد: 3720 - 2012 / 5 / 7 - 16:53
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


• روشتة إنقاذ مصر: تأجيل أي تفكير في دستور أو انتخابات لأجل غير مسمى- إعلان الأحكام العرفية وتحريم التظاهر والاعتصام لحين استقرار الأوضاع الأمنية بالبلاد- إحكام السيطرة على سيناء وتطهيرها من العناصر الإرهابية، وضبط سلوك البدو ومراقبتهم، وإغلاق الحدود مع غزة فيما يخرج عن نطاق الشرعية الدولية- اعتقال العناصر الخطيرة على الأمن والسلام الاجتماعي وبالأخص مشايخ الإرهاب، ووضع أعضاء مكتب الإرشاد تحت المراقبة أو الإقامة الجبرية- حل وحظر الأحزاب الدينية وتفعيل الحظر على جماعة الإخوان المسلمين وفقاً للقانون والدستور- حل مجلسي الشعب والشورى لمخالفتهما القانون والدستور- إحكام الرقابة على مصادر تمويل التنظيمات الدينية والإرهابية وتجفيف منابعها- إعادة تفعيل دستور 1971 بتعديلاته- تشكيل مجلس رئاسي من شخصيات مدنية حقيقية مثل البرادعي ومحمد غنيم ومحمد نور فرحات، وتشكيل وزارة بواسطة المجلس وتحت إشرافه- اقتصار دور الجيش على حماية البلاد خارجياً وداخلياً بالتعاون مع المجلس الرئاسي دون تدخل مباشر في إدارة البلاد المدنية- يتولى المجلس الرئاسي قيادة البلاد وتهيئة الظروف لتحقيق أهداف الثورة المعلنة: "عيش .حرية. كرامة إنسانية. عدالة اجتماعية".
يعد هذا التصور عودة لنقطة البداية الصحيحة التي كان من المفترض البدء منها بعد نجاح الثورة في إسقاط نظام مبارك
• "ساركوزى يعترف بهزيمته أمام هولاند.. ويؤكد: الشعب اختار رئيسه القادم". . طبيعي عشان الكفار ماعندهمش حكم الله ولا شريعة مسيحية ولا جماعة "لازم ساركوزي"، ولم يرفعوا شعار "سنحيا بهايم"!!
• وحدث أن قام المصريون بثورة في بداية العقد الثاني من القرن الحادي والعشرين أطاحت بنظامهم السياسي، وأقاموا نظاماً جديداً، وولوا أمورهم لعتاة الإرهابيين ودعاة الجهالة والعداء للعالم، فدخلت مصر عصور ظلمة دامت ثلاثة قرون، وكان أن طاردها العالم وحاصرها كما لو مدينة مضروبة بوباء الطاعون، حتى جاء جيل. . . . . صفحة من تاريخ المستقبل.
• مازلت مصمماً أن إحجام المجلس العسكري عن المواجهة المناسبة لتيارات الإرهاب التي تتمدد في البلاد هو من قبيل الحكمة ولو المبالغ فيها، وليس من قبيل العجز التام أو التواطؤ. . أعتقد أن الـ 400 الذين تحقق معهم النيابة الآن في أحداث مهاجمة وزارة الدفاع أغلبهم من الغلابة المخدوعين والمنومين مغناطيسياً، أما رؤوس الفتنة والتحريض فهم حتى الآن يمارسون تحريضاتهم وبث سمومهم بكل أمان وتوقير. . من يقدم على قطع رأس الأفعى؟!!. . يوم يتم القبض على بديع وسائر مكتب الإرشاد للتحقيق معهم فيما يجري من محاولة تخريب مصر، نكون عندها على بداية الطريق الصحيح.
• سأنضم ثانية لبتوع الثورة مستمرة بشرط أن أخرج معهم لتظاهرة تطالب بمحاكمة المسؤولين عن اقتحام مراكز الشرطة والسجون، فهل يفعلون أو يجرؤون؟!!. . تتيح الديموقراطية للفرد والجماعة إخراج ما لديهم من أفكار وتوجهات مقموعة، ولقد أخرج الشعب المصري بالفعل ما لديه، ولا ينبغي حرمانه من الاستمتاع به. . سيظل هذا الشعب يزحف على بطنه في أوحال التخلف طالما يقيم من بشر رموزاً للدين ونواباً للإله!!. . الشعب اللي عمل بطل النكسات قائد تاريخي والحانوتي بطل مقاومة شعبية، ممكن ينتخب حمدين أو أبو الفتوح. . فلتكن إرادة الشعب حتى لو كان قطيعاً. . أبو اسماعين وأبو الفتوح وأبو مرسي وأبو العوا وأبو حمدين وأبو العز وأبو علي. . تعددت التسميات والأبوات والوعد بالمصير الأسود واحد. . عايزين نعمل حديقة مغلقة "للأبوات"، كل اللي اسمه "أبو" نحطه فيها، ونبقى نجيب الأولاد والأحفاد يتفرجوا عليهم، ونقولهم دول كانوا في يوم من الأيام عايزين يحكموا مصر.
• مطلوب محاكمات عاجلة للمحرضين والمنفذين لمهاجمة السجون وأقسام البوليس أثناء ما سمي ثورة، وكذا من وراء مهاجمة وزارة الدفاع، بدون هذا ستخرب مصر على أيدي الجهاديين القتلة.
• قبل خراب مصر: القبض على أعضاء مكتب الإرشاد للتحقيق- إعادة المفرج عنهم من الإرهابيين إلى السجون- إعتقال المحرضين من السلفيين وفي مقدمتهم حازم أبو اسماعيل.
• أقترح إغلاق مجلس الشعب بالشمع الأحمر، وتحويل 75% من أعضائه إلى ليمان طره، فهو مكانهم المناسب الوحيد.
• يا حضرات أبو إسماعيل مازال مطلق السراح ويدعو للمزيد من المليونيات. . سأكتفي بأن أسمي هذا سذاجة وليس أي شيء آخر!!. . على العموم حازم أبو اسماعيل ده في الهجايص، رأس الأفعي مكتب الإرشاد. . الحرص كل الحرص من الشيخ فتوح فالكوكتيل الذي يقدمه لنا فيه سم قاتل!!. . أعيد وأكرر: يوجد إرهابي أو إخوانجي سابق أو تائب، ولكن لا يوجد إرهابي أو إخوانجي مستنير!!. . "مرسي: لن يعوق الثورة والديمقراطية أحد. . العريان: اضطررنا لتقديم مرشح رئاسي خوفًا على مشروع التحول الديمقراطي". . ما شاء الله، يا أرض احرسي ما عليكي من آباء الديموقراطية!!
• بالتأكيد ليس من الليبرالية أن ترسل لإرهابي SMS تقول له "إذبحني شكراً"!!. . البعض يفهم الليبرالية على أنها هبل وتعريص وتدليس وجبن عن مواجهة ما يتحتم مواجهته.
• الشعب الأهبل يحتاج للحجر عليه لمصلحته، كما تحتاج امرأة ساقطة لحزام عفة حتى لا تصير مبولة عمومية.
• أخطر الناس على الفقراء هم من يدعون أنهم يتحدثون باسمهم، فهم يأتون ومعهم أفكار تفقر قارة كاملة، وتحيل الفقراء إلى متسولين. . عجيب أن يتحدث الناصريون عن الفقراء والعدالة الاجتماعية، رغم أن زعيمهم هو من أفقر مصر وأفرغ خزينتها على مغامراته الحمقاء، ولم تكن عدالته الاجتماعية أكثر من توزيع الفقر بالتساوي على الجميع. . فليخرسوا فهم الفلول الحقيقية!!. . يستوي عندي من يقول أنه يتحدث باسم الله مع من يقول أنه يتحدث باسم الفقراء. . كلاهما نصاب وأرزقي يحفزني على ضربه بالشلوت. . مصالح الفقراء ليست مع من يتاجر باسمهم أو يشحت عليهم أو يعادي الناجحين ويفشلهم باسمهم، ويعيد البلاد إلى خيبة وفقر الستينات اللعينة. . مصالحهم مع من ينتهج خطاً تنموياً يتوافق مع السائد في العالم من اقتصاد حر يوفر سوق عمل يؤدي أيضاً إلى قدوم عمالة خارجية لاكتساب الرزق كما كان سائداً قبل انقلاب عسكر يوليو، حين عمل بمصر يونانيين وإيطاليين وسائر الجنسيات، ثم أتت اشتراكية عبد الناصر لتؤدي بنا في النهاية إلى التسول من براميل النفط الخليجية. . ابعدوا عن أمثال حمدين الصباحي وخالد علي وأبو العز، فهم يريدون جرنا لخراب يماثل في السوء خراب مرسي وأبو الفتوح والعوا!!. . الإشتراكية تحتضن الفقراء، والرأسمالية تبيدهم من على وجه الأرض، فهي لا تنتج فقراً ولا فقراء. . تعرفوا حمدين وخالد علي وغيرهم اللي بيتاجروا بالفقراء عاملين زي العيال اللي عملت أكشاك سجائر على الرصيف في كل حتة وكاتبين عليها شباب 25 يناير. . كلها تجارة وكل برغوت على قد دمه، بس طبعاً نعذر الغلابة اللي في عرص سبوبة.
• الثمار المضروبة لا تنضج مع الوقت لكنها تتعفن، كما يحدث لفكر أمثال خالد علي الذي يصير مع الوقت على نهج حمدين الصباحي وحمدي قنديل!!. . استمعت لخالد علي لعدة دقائق، ثم حولت القناة وأنا أصب اللعنات على رأس عبد الناصر الذي امتد مفعول أفكاره الحمقاء إلى الآن. . خالد علي ليس فقط الأصغر سناً بين المرشحين، فرغم أن عمره 40 سنة، إلا أنه بدا من حيث النضج العقلي والعاطفي وكأنه مازال في مرحلة المراهقة.
مصر- الإسكندرية





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,240,368
- انتهى الأمر يا سادة Game over
- مفاضلة بين أنداد السوء
- قبل طلوع الروح
- عندما يحكم الإرهابيون
- الحقيقة بلا رتوش
- وطن يتصدع
- هذا هو السؤال
- العمامة على رأس مصر
- على أطلال ثورة
- تراجيديا إغريقية
- مرحباً عمر سليمان
- مصر التي هانت علينا
- عيال وغلطوا
- في مواجهة أعداء الحياة
- أرزقية يغتصبون بهية
- خربشات علمانية
- مصر والمسوخ
- العلمانية أو الهلاك
- بيضوا وصفروا
- ثورة وإن تعثرت


المزيد.....




- ترامب: سنبقي على مجموعة من قواتنا في سوريا
- بريطانيا: رئيس مجلس العموم يرفض التصويت على اتفاق بريكسيت مج ...
- وزير الدفاع الأميركي: لا انسحاب في افغانستان على غرار سوريا ...
- تونس: قيادي القاعدة الذي قتل الأحد جزائري و"خطير جدا&qu ...
- استياء من تعليقات في مواقع التواصل على متظاهرات لبنان
- أولى جلسات محاكمة المتهمين بقتل -شهيد الشهامة-
- بعد أربع سنوات.... القضاء الفرنسي ينتهي من التحقيق في تفجيرا ...
- وزير الدفاع الأميركي: لا انسحاب في افغانستان على غرار سوريا ...
- تونس: قيادي القاعدة الذي قتل الأحد جزائري و"خطير جدا&qu ...
- شاهد.. هكذا تحتفل سيوة المصرية بـ-ليالي الصلح والحصاد-


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كمال غبريال - روشتة إنقاذ مصر