أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - سعاد خيري - صدور الكتاب التاسع والاخير عام 2000 العولمة وحدة وصراع النقيضين العولمة الراسمالية والعولمة الانسانية














المزيد.....

صدور الكتاب التاسع والاخير عام 2000 العولمة وحدة وصراع النقيضين العولمة الراسمالية والعولمة الانسانية


سعاد خيري

الحوار المتمدن-العدد: 3720 - 2012 / 5 / 7 - 13:44
المحور: سيرة ذاتية
    


صدور الكتاب التاسع والاخير عام 2000
العولمة وحدة وصراع الاضداد العولمة الراسمالية والعولمة الانسانية
لسنوات عديدة شغلت تفكيري السمات الجديدة للنظام الراسمالي في عصرنا. ودخلت في مناقشات حادة مع زكي خيري حتى استطعت اقناعه بارائي وعندئذ شجعني على خوض هذا الموضوع الصعب.
واشد ما دفعني لخوض هذه المهمة الصعبة فقدان الثقة بالماركسية بعد انهيار التجارب الاشتراكية الاولى, لدى الكثير من الشيوعيين, بل وتخلي بعض الاحزاب الشيوعية عن هويتها الفكرية والبلبلة الفكرية السائدة في العالم في جميع المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية. وضعف المناعة ضد الايديولوجية الراسمالية المجهزة بكل منجزات الثورة العلمية التكنولوجية الجبارة وثورة المعلومات والاتصالات, فاغرقت العالم في بحر تنظيراتها وفلسفتها المضللة ولاسيما عن انتصار الراسمالية الحاسم والنهائي ونهاية التاريخ!! والمدعومة بفيض مفاهيمها عن اللبرالية والتعددية وحرية السوق وحقوق الانسان وبرامجها لاعادة هيكلة الاقتصاد في البلدان الفقيرة. وفي الوقت الذي اصبحت الراسمالية في مرحلتها الاخيرة , مرحلة عولمة الراسمال , لا تهدد الطبقة العاملة فقط , بل تهدد البشرية عموما بخطر الفناء , اصبحت الماركسية لذلك ليس اداة الطبقة العاملة من اجل تحررها من الاستغلال والاستعباد فقط , وانما اداة البشرية عموما لتحررها من خطر الفناء.
وبعد دراسة العديد من الكتب الاقتصادية وفي مقدمتها , الراسمال, لماركس الى جانب كتب لاقتصاديين امريكان وانكليز وكنديين وعرب وفي مقدمتهم الاستاذ سمير امين, ومئات البحوث المنشورة في الصحف والمجلات العربية والانكليزية وبالاستفادة من الاحصائيات والاستعانة بالمنهج المادي الديالكتيكي , تمكنت من وضع هذا الكتاب . وكان البحث الذي نشرته لي الثقافة الجديدة عام 1996 في العدد 269 تحت عنوان , هل الامبريالية اعلا مراحل الراسمالية!!, المحاولة الاولى لطرقي هذا الموضوع.
فالعولمة مرحلة فرضتها الثورة العلمية التكنولوجية في ظروف استمرار علاقات الانتاج الراسمالية بل وسيادتها, نظرا لتخلف العامل الذاتي الذي يكمن في جوهره وعي وتنظيم الشغيلة طليعة البشرية الفاعلة, والقادرة على القضاء على علاقات الانتاج الراسمالية وبناء المجتمع اللا طبقي. واذ تشدد هذه المرحلة من تطور الراسمالية جميع تناقضاتها ولاسيما التناقض الرئيس بين العمل وراسمال, تضيف اليها تناقضات جديدة. فالثورة العلمية التكنولوجية اذ تضع بيد الراسمالية اخطر وسائل الابادة الجماعية فانها تضع بيد البشرية عموما وطليعتها خصوصا امكانيات هائلة فكرية وتنظيمية وسياسية واقتصادية , تمكنها من التحرر من علاقات الانتاج الراسمالية وبناء المجتمع الانساني الحقيقي.
فقد اصبح العلم اداة انتاج مباشرة وزال الفرق بين استغلال شغيلة اليد والفكر فوسع القاعدة الاجتماعية للشغيلة بفصيل متمكن بالعلم من شل قدرات الراسمالية من استخدام العلم والتكنولوجيا في كفاحها الفكري والسياسي والاقتصادي. فضلا عن تعزيز تنظيماتها العالمية وتنسيق نشاطاتها. وتطلق الفكر الانساني لتطوير وعيه واساليب كفاحه وفقا لتطور الواقع وانطلاقا من احدث ما توصلت اليه البشرية من نظريات علمية لتطوير المجتمع وارقاها النظرية الماركسية وبالاهتداء بنهجها المادي الديالكتيكي لمواكبة متطلبات العصر.
لقد تصدت البشرية بما ادخرته من خبرة كفاحية عبر قرن ونصف من نشوء وتطور الفكر الماركسي وما حققته من خلال نضال فصائله المجيد على الصعيد الوطني والعالمي , لتسد الفراغ الذي احدثه انهيار المنظومة الاشتراكية, والازمة في الحركة الشيوعية. وتقف بوجه العولمة الراسمالية المتوحشة وتعلن عن وجود قوة النقيض الجبار للراسمالية , انها البشرية عموما!!
فنهضت الحركات العالمية المناهضة للراسمالية على اختلافها والمنظمات الاجتماعية والانسانية وحماية البيئة. وبعد ان ساهمت الحركة الشيوعية في تأسيس وتدريب هذه المنظمات منذ نشأتها فقد لعبت هذه المنظمات دورا رائعا في تعزيز ثقة الشيوعيين بالبشرية وبرسالتهم التاريخية وبضرورة تحرير فكرهم من الجمود العقائدي وتطوير نظريتهم ووسائل واساليب كفاحهم, والتواضع والاعتراف باخطائهم والتعلم من هذه المنظمات والعمل معها وتعليمها. فهذه المنظمات مهما تقدمت وتطورت تحتاج الى القيادة الفكرية والسياسية للشيوعيين , لانها القيادة القادرة على توحيد جميع هذه المنظمات والربط بين اهدافها فضلا عن الربط بين الاهداف الانية والمستقبلية الامر الذي يمكن هذه المنظمات من تفادي الموسمية وردود الافعال الوقتية.
فكتاب العولمة الراسمالية وحدة وصراع الاضداد قراءة ماركسية في الاقتصاد السياسي المعاصر ومتابعة منهجية لتطور الراسمالية عبر مراحلها حتى مرحلتها الحالية , عولمة راس المال و باعتبارها اخر واخطر مراحل الراسمالية على البشرية. وانطلاقا من المنهج المادي الديالكتيكي يدرس الكتاب العولمة الراسمالية كوحدة وصراع نقيضين , العولمة الراسمالية والعولمة الانسانية ويرى مصير البشرية يتوقف على مصير هذا الصراع الذي يؤدي الى انتصار البشرية او فنائها. لان الحتمية التاريخية لا تتحقق عفويا , وانما من خلال تعزيز وتطوير العولمة الانسانية , عولمة الكفاح والتضامن بين البشر . ونقض النقيض في هذه المرحلة من تطور المجتمع تعني زوال علاقات الانتاج الراسمالية وكل اشكال الصراع بين البشر وبناء المجتمع الانساني الحقيقي واستمرار الكفاح من اجل الاجمل والارفه والاسعد والارقى لعموم البشرية.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,060,000
- الاعتصام في السويد من اجل وقف العدوان الامريكي على العراق عا ...
- تركيز كتاب ثورة 14/ تموز بعد اربعة عقود على الاستراتيجية الو ...
- اصدار كتاب ثورة 14/تموز بعد اربعة عقود
- صدور كتاب المرأة العراقية كفاح وعطاء
- كلمة الاسبوع الثقافي في هلسنبوري مهامنا لمواجهة مخطط الامبري ...
- كتاب وحدة النظرية والمنهج مساهمة زكي خيري في تطوير الماركسية
- اصدار كتاب زكي خيري وحدة النظرية والمنهج بعنوان مراجعات مارك ...
- زياراتي لمرقد ابي يحيى في دمشق سنويا ومقاومتي لليأس والكأبة
- اتقاني اللغتين الانكليزية والروسية يعزز علاقاتي مع العوائل ا ...
- برنامج حياتي في وحدتي
- ندوة باريس للاحتفال بذكرى ثورة 14/تموز واللقاء الاول باخي ال ...
- البطالة اخطر اسلحة الراسمالية على وحدة الطبقة العاملة وحركته ...
- الاحتفال بيوم العمال العالمي في غوتنبرغ
- دعوة النادي الثقافي الاجتماعي العراقي في غوتنبرغ لحضور الاسب ...
- تخلي الحزب الشيوعي عن الماركسية ادى الى اضطراب مواقفه الداخل ...
- التزام الحزب بالهوية الماركسية ضرورة موضوعية حتى التحرر من ع ...
- نشر طريق الشعب مناقشتي لوثائق المؤتمر السادس للحزب وحرماني م ...
- صدور كتاب صدى السنين في كتابات شيوعي عراقي مخضرم تزينه صورة ...
- تقديمي للجحزء الثاني من مذكرات زكي خيري صدى السنين في كتابات ...
- اعدادي الجزء الثاني من مذكرات زكي خيري صدى السنين في كتابات ...


المزيد.....




- منها دبي والقاهرة..دليل -لونلي بلانيت- يُعلن عن أفضل 10 مدن ...
- اليمن: عشرات القتلى والجرحى في معارك طاحنة بين الحوثيين والت ...
- الاحتجاجات في العراق: إعفاء قادة عسكريين وأمنيين من مناصبهم ...
- مستشار الحريري: رد فعل المستثمرين الأجانب على الإصلاحات إيجا ...
- شاهد: الأكراد في شمال سوريا محبطون يرمون الجنود الأميركيين ب ...
- شاهد: تواصل الاحتجاجات في تشيلي ووزير المالية يقول إن الوضع ...
- شاهد: اليابان تشهد تنصيب إمبراطورها الجديد
- كوريا الجنوبية تعلن رفع ميزانية التسلح وتدعو جارتها الشمالية ...
- شاهد: خراب في مدينة كاستيليتو دوربا الإيطالية بسبب الفيضانات ...
- احتجاجات لبنان: لماذا اختار بعض العرب النظر إلى أجساد المحتج ...


المزيد.....

- تروبادورالثورة الدائمة بشير السباعى - تشماويون وتروتسكيون / سعيد العليمى
- ذكريات المناضل فاروق مصطفى رسول / فاروق مصطفى
- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود
- سيرة ذاتية فكرية / سمير امين
- صدی-;- السنين في ذاكرة شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري
- صدى السنين في كتابات شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري, اعداد سعاد خيري
- مذكرات باقر ابراهيم / باقر ابراهيم
- الاختيار المتجدد / رحيم عجينة
- صفحات من السيرة الذاتية 1922-1998 / ثابت حبيب العاني
- ست محطات في حياتي / جورج طرابيشي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - سعاد خيري - صدور الكتاب التاسع والاخير عام 2000 العولمة وحدة وصراع النقيضين العولمة الراسمالية والعولمة الانسانية