أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد رشيد - جمعة مميزة ( علامة فارقة ) في تاريخ الثورة السورية – كرديا














المزيد.....

جمعة مميزة ( علامة فارقة ) في تاريخ الثورة السورية – كرديا


محمد رشيد

الحوار المتمدن-العدد: 3720 - 2012 / 5 / 7 - 12:04
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


" الشعب يريد اسقاط النظام " , متى سيسقط النظام برموزه وكيانه وكل مرتكزاته ؟
الجمعة المنصرمة كانت بتسمية " اخلاصنا خلاصنا " , وليس استثناء في ان الثوار سيتبنون عما قريب احدى الشعارات قبل اسقاط ورحيل النظام في احدى ايام الجمع - الشعب ينتظر البيان رقم واحد او الشعب ينتظر ساعة الصفر -.
من دون شك في ان الشعب السوري بأجمعه ينتظر البيان رقم واحد ,وسيكون يوما سعيدا للشعب السوري حينما يبث التلفزيون السوري وجميع القنوات التلفزيونية العالمية ووسائل الاعلام المرئية والمسموعة والمكتوبة هذا الخبر , ومن المحتم بان النظام سيلاقى حتفه عاجلا او آجلا كبقية الانظمة الدكتاتورية , والرئيس سيلوذ بالفرار وسيطلب اللجوء في جمهورية روسيا الاتحادية او ايران او سيلاقى حتفه مثل صدام والقذافي , اما بالنسبة لنا نحن الكرد فما زلنا نرتب امورنا ونتعارك في من يمثلنا , والى هذه اللحظة فان المنافسة والمزاحمة سلمية حيث ان كل مكون مشارك في الحراك يحشد امكاناته ويجمع طاقاته , والبعض يوهم نفسه في انه سيكون الاقوى والاكبر والاعلى بعيدا عن متطلبات واستحقاقات الثورة ؟؟؟,
وما حدث في جمعة " اخلاصنا خلاصنا " يلوح بان الكرد لا يمكنهم الاتفاق للتجمع في اطار واحد لاسباب عديدة , وهذه الاسباب لايمكن بان تنفي في ايام او شهور وسيتوجب عليهم الانتظار الى ان يضحى الشركاء في سدة الحكم , وآنذاك سيتوجه الكرد الى الجوامع والساحات للقيام بمظاهرات في ان - الشعب الكوردي يطالب بحقوقه من النظام الجديد - , ولما لا ؟ اذ ان مدة اكثر من سنة ونصف غير كافية في الاتفاق على أطير مكون جامع ؟.
الشعب السوري الثائر ما ينفك يوميا للخروج بالمظاهرات واختراق الرقابة الصارمة لاجهزة الامن والشبيحة في منع التجمعات وهو يبحث عن نقاط ارتكاز للتجمع لتنطلق المظاهرة , وعندما يرى باستحالة ذلك يتوجه متحديا بصدوره العارية الى الساحات والجوامع والشوارع , ويعلم اليقين بان الخروج في اي مظاهرة سيكون هناك اعدا د من الشهداء والجرحى , اما نحن الكرد فان البعض منا مازال اسيرا لأوهام التبعية لشيخ العشيرة والعودة الى الخلافات المحمودكية والعثمانكية , وعندما يرى بانه لا جدوى من النزال يقتدي بطائر الحجل الرباط للإيقاع ببني جنسه وتقديمه وجبة عشاء لمربيه .
جامع قاسمو في قامشلو اصبح معلما ورمزا للثورة شأنه شان اي جامع في جميع المدن السورية , تمكن اسم قاسمو من ان يستقطب الجماهير القامشلوكية بأطيافه المتعددة كورد ا وعرب واشور سريان وارمن لموقعه المركزي في طرف وسط المدينة ,ليس الا , سوى انه المكان الاول لانطلاقة اول تظاهرة كردية ضد النظام مطالبا باسقاطه واصبح بؤرة لتجمع الثوار في الوقت الذي طالب الشعب السوري بالاصلاح باستثناء المدن والبلدات الثورية السورية والتي اصبحت رمزا للمقاومة وآتونا للثورة , .وللتوضيح اكثر فان الجامع استقطب الشباب الثائر وانضمت الاحزاب الى الجموع الثائرة باستيحاء في محاولة للهيمنة على منطقة الجامع ( شارع عامودا , الحي الغربي ) , وبعدما عجزت عن ذلك توجهت الى مراكز اخرى ( ب ي د الى حي العنترية والمجلس الكردي الى حي قناة السويس و الى حي قدور بك ) وبعدما شاهدت بان جموعها غير ملفتة بسب الاعداد والكم القليل من المناصرين , فحاولت التوجه الى جامع قاسمو في استفزاز للشباب الثائر وتنسيقياتهم واتحاد القوى الديموقراطية الكردية بعنونة المكان في انه رمزا للتحدي لمواجهة النظام .
اجهزة الامن وشبيحته يأست في اخماد المظاهرات والتجمعات فكانت ان لجأت الى اسلوبها القديم الجديد في ضرب الكرد بالكرد , مستخدمة اسلوب الاستفزاز والتحريض واللجوء الى اولاءك اللذين يقدمون خدمات بثمن ومن دون ثمن , اذ لجأ الشبيحة في الاسبوعين الماضيين الى بروفة معهودة وذلك باستعمال اسلوب التهديد والوعيد ضد الناشطين ومنهم احد اهم رموز اتحاد القوى الكردية الشيخ الجليل عبد الصمد عمر .
و تم تنفيذ الوعد العهد في يوم الرابع من ايار في جمعة " اخلاصنا خلاصنا " من امام جامع قاسمو بقامشلو , وذلك باطلاق العنان للشبيحة والمرتزقه في التهجم على قيادي ومؤيدي ومناصري اتحاد القوى الديموقراطية الكردية , وبالدخول الى ساحة وباحة المسجد دون مراعاة حرمة وقدسية مكان العبادة , مستهدفين الشيخ الجليل عبد الصمد عمر عضو المكتب التنفيذي لاتحاد القوى الديموقراطية الكردية , فكان ان تصدى لهم جموع الشباب وحموا الشيخ الجليل من عدوانهم حيث كان مستهدفا , ولم يشفى غليل المرتزقة على ارتكاب فعلتهم الدنيئة , فتوجهوا الى جموع المتظاهرين كالكلاب المسعورة واحرقوا الاعلام السورية والكردية واللافتات وصور الشهداء واتلفوا الاجهزة المكبرة للصوت .
ظاهرة ليست بجديدة على الشبيحة والمرتزقة حيث مارسوا قبل ذلك افعال شنيعة مشابهة وذلك بالاعتداء على الناطق الرسمي لاتحاد القوى الديموقراطية الكردي السيد ابو عادل قبل عدة اشهر , وكذلك بافتعال لمشاكل في مناطق كردية اخرى عندما هاجمت مجموعة منظمة متسلحة بالعصي والسكاكين قبل عدة اشهر على المتظاهرين في عفرين والحقوا الاذى بالناشطين الكرد , وقبلها تم اغتيال الشهيد النبيل مشعل التمو وبعده الشهيد نصر الدين برهك والشهيد جوان قطنا وآخرين , والان انتقلت تلك الآفة الى مدينة قامشلو في التهجم على انصار مكون كردي متبني لشعارات الثورة وبانه جزء من منها مطالبا برحيل النظام ليس بكامل رموزه ومرتكزاته فحسب وانما بشبيحته ومرتزقته .
حمدا على السلامة الشيخ الجليل عبد الصمد عمر
الخلود لشهداء الثورة السورية
الخزي والعار للشبيحة والمرتزقة .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,673,371
- من هو الممثل الشرعي للشعب الكردي في سوريا ؟
- بيان بمناسبة يوم جلاء الاستعمار الفرنسي من سورية
- في مهب عاصفة مؤتمر استنبول
- مشروع الدستور السوري* صفعة في وجه النظام ام صفعة للمخدوعين
- مشاهد غير مألوفة من مؤتمر هولير للجالية الكردية في الخارج -2 ...
- مشاهد غير مألوفة من مؤتمر هولير للجالية الكردية في الخارج -1 ...
- مشاهد من مؤتمر الانقاذ الوطني في استانبول ( 1- 2 )
- الثورة السورية تطور نفسها
- مظاهرات ومسيرات والمجتمع الدولي في خطاب الرئيس
- المتعة في خطاب الرئيس بشار الاسد بانه قرر ان يرحل بمشيئة الش ...
- دانات الثورة السورية *
- دانات قصيرة جدا
- سكت دهرا وبث سما زعافا ( 2 – 2 )
- سكت دهرا وبث سما زعافا ( 1 – 2 )
- اجراس الثورة السورية تسمع من مدينة درعا الباسلة وضواحيها
- سيناريو الانتفاضة والاطاحة بالنظام السوري
- مشروع وحدة الحركة الكردية أو مشروع خارطة طريق لوحدة الحركة ا ...
- معالجة القضية الكردية بالمخرز – نموذج الكاتب غسان المفلح
- - المعارضة - السورية الى اين ! .
- البيان التأسيسى لإتحاد العاطلين المصريين


المزيد.....




- ألمانيا تقترح منطقة أمنية في شمال سوريا
- لماذا نحتاج للبطاطس المهروسة؟... دراسة تكشف أهميتها لجسم الإ ...
- ناسا تسعى لشراء مقعد على متن المركبة الروسية -سويوز-17-
- قوات أميركية تستريح على الطريق في أربيل
- كاري لام تزور أكبر مسجد في هونغ كونغ
- بارزاني: يجب ألا ننسى كفاح الجيش الأميركي لحماية المنطقة
- أركان الخليج ودول عالمية من الرياض: عازمون على ردع الاعتداءا ...
- شباب لبنان... الغضب فوق شفاه تبتسم
- نتانياهو يفشل في تشكيل الحكومة ويعيد التكليف إلى الرئيس الإس ...
- مواكب لمناصري حركة أمل على الدراجات النارية تشوّش على الاحتج ...


المزيد.....

- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد رشيد - جمعة مميزة ( علامة فارقة ) في تاريخ الثورة السورية – كرديا