أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عبدالعزيز الخاطر - مفهوم -الرزق- سياسيا














المزيد.....

مفهوم -الرزق- سياسيا


عبدالعزيز الخاطر

الحوار المتمدن-العدد: 3720 - 2012 / 5 / 7 - 09:33
المحور: المجتمع المدني
    


اللهم أرزقنا بمن يرحمنا وأرزقه البطانة الصالحه التى تدله على الخيروفعله وتقوى الله"
أمة هذا برنامجها السياسى, أليست عرضه للإبتزاز, أمة بهذه السلبيه فى إدارة حياتها ودنياها المُعاشه أليست عرضه للأمراض, لاغرابة حينما تعشش فيها مفاهيم خارجه عن العصر والعقل كالزعيم الخالد, والرئيس مدى الحياه ,إنها إفرازات الرزق الالهى وعندما ينقطع , تنفجر الأمه فى بكاء وعويل وكأن الآلهه قد غضبت عليها بموت الرئيس أو القائد"الرزق"
مفهوم" الرزق" الدينى الذى أتى به القران العظيم والسنه النبويه الصحيحه, جرى إستخدامه عبر العصور بفهم سقيم,فأستخدمه القوى لإستدامة قوته"أنا قدركم" وأستخدمه الضعيف لتبرير ضعفه وتعطيل إرادته"هذه قسمة الله" إردة الخالق لاتعنى هنا تعارضها مع إرادة الانسان وفاعليته. فى الاقتصاد مفهوم "الرزق" أيضا كارثه, يستبد به القوى كونه"رزقه" ويرضى غيره بالفتات كونه"رزقه" كذلك. لماذا لمن يكن"ديغول" رزقا من السماء لفرنسا ويستمر فى حكمه حتى الموت مثلا, لماذا لم يكن مانديلا المناضل البطل رزقا لجنوب أفريقيا ويستمر رئيسا حتى الموت وما بعده. فهمت الشعوب هناك أن إلاراده الانسانيه هى الفاعله فى هذه الدنيا وهى الموكول إليها فى تحديد مصيرها ورزقها وهم لم يقروا القران ولا السنه النبويه, ولكننا قرأناهما وحرفناهما سياسيا فأردناا من سنن الله فى الكون التى لاتتغير ولاتتبدل , أن تتغير من أجلنا كوننا"خير أمة أخرجت للناس" وترزقنا بامن يرحمنا ويرزقنا وترزقه كذلك بالبطانه الصالحه"قمة الملائكيه" لاحظ الكثير من المراقبين الاقتصاديين أن مفهوم العمل والانتاج فى عالمنا العربى ليس واضحا لدى الكثير لإختلاطه مع مفهوم الرزق فى أذهانهم مما سبب كثير من العطاله فى الاقتصاد والتواكل فى المجتمع. مع الأسف المنبر الدينى له دور سلبى فيما يتعلق بالخلط بين المفهومين سياسيا بالذات فكل خطبه جمعة كانت أم غيرها نستمع إلى دعاء البطانه الصالحه الذى لم يتحقق إلى اليوم لأن البطانه الصالحه ليست طلبا ربانيا إنها أختيارا شعبيا لأنهم بشر ,يُعرفون بسيماهم وأفعالهم بل أن الحاكم أساسا ليس رزقا من السماء حتى تكون بطانته كذلك أنه كلمة الأمه والمجتمع فى الاساس, لذلك تقدم غيرنا وتأخرنا.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,566,849,345
- الذاكره التاريخيه للمواطن فى قطر
- حراك الدوائر وإفرازاته فى المجتمع القطرى
- إشكالية الوعى فى قطر-2
- إشكالية الوعى فى قطر
- سفاح أوسلو: الخوف من إنتاجه محليا
- الحاله الليبراليه فى قطر
- الوعى السياسى المختلط فى قطر_2
- الوعى الشعبى والقرابى فى قطر
- الطبقه البرجوازيه فى قطر
- سكين المجتمع وزواج الضحيه من المغتصب
- اليقظه ليست بالضروره-نهضه-
- الطبقه الوسطى القطريه
- -لولا بناتكم ماجيناكم-
- إسلامنا الجميل
- العُقده القَطريه
- الدوله المؤقته والربيع العربى
- فائض القسم...ماذا يعنى؟
- شيخ الدين -الفضائى- والكاتبه المبدعه
- كثرة الحديث عن الغائب قد يكرس غيابه الابدى
- ملاحظات على إنتخابات الكويت


المزيد.....




- الآلاف يتظاهرون في لندن للمطالبة باستفتاء ثان حول بريكست
- ريبورتاج: لبنانيون مختلفو الأطياف يتظاهرون تحت ظل العلم اللب ...
- اللبنانيون يتظاهرون لليوم الخامس وترقب لخطوة الحريري
- تركيا ترفض تقرير العفو الدولية بشأن -نبع السلام-
- “التجديد العربية” تدعم صمود الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلا ...
- مصريون يتداولون فيديو لـ-اعتقال سيدة رفضت تفتيش تليفونها-
- احتجاج واعتقالات ومخاوف من إفلات المتهم.. قضية -شهيد الشهامة ...
- ضحايا دارفور: لا سلام بدون مثول البشير أمام المحكمة الجنائية ...
- كارمين وامتحان التأمين
- شهادات مؤثرة لضحايا دارفور.. وإصرار على مثول البشير أمام الم ...


المزيد.....

- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - عبدالعزيز الخاطر - مفهوم -الرزق- سياسيا