أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - سامي الاخرس - الربيع الفلسطيني يُزهر من الزنازين والأمعاء














المزيد.....

الربيع الفلسطيني يُزهر من الزنازين والأمعاء


سامي الاخرس

الحوار المتمدن-العدد: 3720 - 2012 / 5 / 7 - 09:07
المحور: القضية الفلسطينية
    


الربيع الفلسطيني يُزهر من الزنازين
منذ أنّ بدأت حركة الشعوب العربية المتمردة والثائرة على أنظمتها تتخذ مسمى الربيع والجميع يسأل ويتساءل عن الربيع الفلسطيني، خاصة وأنّ القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني أصحاب الريادة في صناعة الثورات بأشكالها وألوانها ومسمياتها، وأنّ التاريخ مزدان ببطولة وإرادة هذا الشعب الذي لا يَكل ولا يَمل منذ أنّ بدأ المشروع الصهيوني ينسج خيوطه العنكبوتية حول فلسطين. وهو ما أعطى هذه التساؤلات مشروعية لدى المواطن والوعي العربي، والعالمي باستذكار الدور الفلسطيني خاصة في ظل الظروف التي تُلقي بظلالها حول القضية الفلسطينية التي تعاني من استيطان في الضفة الغربية، وتهويد في القدس، وحصار في غزة، وانقسام ملعون جغرافيًا وسياسيًا ضرب البناء الوطني في عمقه التكتيكي والاستراتيجي، وأعاد القضية الفلسطينية للمربع الأول قبل عام 1964م انطلاق الثورة الفلسطينية الحديثة التي ضحت بكل شيء من أجل الشيء الوطني الأوحد ألّا وهو " فلسطين الوطن والقضية"، ورغم ذلك وحالة الإعياء التي عليها الشعب الفلسطيني الذي تكالبت عليه المؤامرات التصفويه لمشروعه النضالي، إلَّا أنه لم يشطب من ذاكرته دوره ومركزه الطليعي النضالي ليس في المنطقة العربية فحسب، بل والعالمية كذلك وكعادته في تقديم النماذج النضالية – الكفاحية المميزة وغير التقليدية، كانت البدايات لربيع نضالي صادق، ووطني خالص، ودرس وعبرة لكل الشعوب التي تحاول الثورة دون أن تلقي بنفسها في مستنقعات الاستهلاك الاستعماري، فكان الموعد والزمان في هبة الربيع الفلسطيني وشرارته من العمق الوجداني الوطني، وضمائر القضية أسرى الثورة الفلسطينية وإضرابهم البطولي الذي بدأ منذ (21) يومًا عن الطعام ما هو إلَّا تشكيل لملامح الصناعة النضالية التي بدأت شرارتها في إشعال لهب الربيع الفلسطيني ليس ضد الاحتلال والسجان فقط بل وسيأخذ الشكل الثوري الوطني الشعبي ضد كل أدوات القهر الوطنية، وضد كل أشكال المساومة والتسويف بحق ومصير شعبنا والمحاولات الانقسامية التي استفردت بقضيتنا الوطنية، وكذلك محاولات الإذابة في الملعب الإقليمي والصراع التنافسي الدولي حول مناطق النفوذ والثروات.
إذن فالتساؤلات عن الربيع الفلسطيني التي لم تجد إجابات عنها في السابق قد بدأت تتمحور إجاباتها من عمق الضمير الفلسطيني( الأسرى) والتي لم ينتهي ربيعهم عند نقطة محددة سلفًا، بل سيأخذ زمام قيادة الوعي الوطني الشعبي الفلسطيني صوب الثورة، وإعادة صناعة نضاله وشكل ثورته، وربيعه برغم كل المحاولات لشق صفوف الحركة الأسيرة الفلسطينية، وضرب وحدتها وصلابتها وتماسكها للنيل من إرادتها.
إنّ ثورة الأمعاء الخاوية التي يقودها اسرانا الأبطال قد انطلقت فعليًا نحو ربيع فلسطيني بنمطية مميزة تُذهل العالم بأسره كعادة الشعب الفلسطيني.
سامي الأخرس
7 مايو 2012م





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,555,642,152
- أسرانا وتراجيديا المقاومة
- الأولويات الوطنية من فلسطين التاريخية إلى السلطة الوهمية
- ماهر الطاهر زيارة تاريخية ودلالة وطنية
- حكومة الكفاءات مهمات محتضرات
- غزة في ظلام
- وزارة الشؤون الاجتماعية مشاريع صغيرة أم مشاريع لصوصية
- لماذا ننقذ إسرائيل؟
- الحرية في رؤية شباب الربيع العربي
- المتغيرات الثورية ومبدأ المقاومة
- سيادة الرئيس أنه أسير محرر
- اليسار العربي أين يقف؟
- الثورات العربية من وإلى (ليبيا نموذج)
- السياسة فن الممكن
- حماس لم تخطئ لكنها ضعفت بصفقة الأسرى
- اسرانا وفسائل المكاومة الفلسطينية
- جائزة نوبل للاوهام واسيراتنا الشامخات
- أسرانا معركة أمعاء وصمت
- جامعة القدس المفتوحة تخرج فوج الاستقلال
- ربيع مصر وخريف اسرائيل الجزء الثاني
- ربيع مصر وخريف اسرائيل الجزء الأول


المزيد.....




- ورشة تكوينة حول السلامة المهنية للصحفيات
- اليمن.. السعودية تتسلم مطار عدن الدولي من الإمارات
- ترامب يجري محادثة هاتفية مع قائد قوات -قسد-
- بومبيو: ترامب وقع قرارا بفرض عقوبات على تركيا
- بنس يقول إن ترامب تحدث مع أردوغان وطلب منه وقف الغزو فورا
- ترامب يهدد بفرض عقوبات قاسية جدا على مسؤولين أتراك سابقين وح ...
- محكمة إسرائيلية تفرج عن محافظ القدس وأمين سر حركة -فتح-
- صحيفة: بريطانيا تراجع تراخيص تصدير الأسلحة إلى تركيا
- واشنطن تفرض عقوبات على وزارتين تركيتين و3 مسؤولين بينهم وزير ...
- بوتين في السعودية.. اتفاقيات وتوافقات


المزيد.....

- تسعون عاماً على هبة البراق / ماهر الشريف
- المياه والموارد المائية في قطاع غزة / غازي الصوراني
- ما طبيعة مأزق إسرائيل في ضوء نتائج الانتخابات التشريعية؟ / ماهر الشريف
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة التاسعة : القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة السابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثالثة: السكان ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثانية: اقتصاد ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الأولى : نظرة عا ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - سامي الاخرس - الربيع الفلسطيني يُزهر من الزنازين والأمعاء