أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد العاطي جميل - قال الحكيم : ......














المزيد.....

قال الحكيم : ......


عبد العاطي جميل

الحوار المتمدن-العدد: 3720 - 2012 / 5 / 7 - 05:44
المحور: الادب والفن
    


إلى الشاعرة حنان مضاري

انتظرها في بريد أشعت يراود المساءات الحبلى بالأسرار .. وعند بوابة الصمت الخاثر ، ضع دواتك السكرى ، وارشق بالمجاز أمانيك الحافية القادمة .. ففي حروفك متسع للشغب والطرب . فلا تأسفن على حبيب ضل ، أو هرب .. وتلك أخطاء جميلة نتداولها . نطرز بها شوقا انشعب ، ونداري بها انكسارات الخوف في عيون اللغة حين تخفي المعاني بين السحب ...
قال الحكيم : انتظرها ..
فانتظرها يا حبري الضليل . خذ مسافة بينك وحقلها ، وانتظر عودة الخطاطيف عند كل غروب اخضر ..ربما تشرق في طريقها إليك هذي السنابل الظمآى . تحمل مطرا معطرا بقبل الانتظار ، وكتب في ذم الطغاة ، ودواوين نثر لا تداري حبات قمح في يد الكدح ، وإن أدبرت قال الحكيم ، انتظرها . وإلا غادرك الصهيل ، وهرب عن ظلك النخيل ، وضعت في حكاياها المسكونة بالرحيل ... لا تخجل أيها العاشق الأحمق ، إن رأوك على حافة الطريق تكتب عتابا أو غزلا إليها .. أو مديحا لهروبها الحزين .أو تكتب اسمها على راحتك ربما تستريح .. لا تخجل وإن أهلها اختاروا لها عاشقا غيرك ، وكنت بها الأولى من أهلها حتى ...
قال الحكيم : لخوفك المعافى أعذاره العذراء ، فقدرك أن تراها دوما في حلم تشكله رؤاك ، أو في قصيد تعجنه يداك الراعفتان رغيفا للصمت الدامي في عينيك .. لا تأسفن على ربيع خذلك .. فالفصول على سنتك قادمة لا توقفها حسرة ما .. تجري في دماء الوقت كما جرت الفرحة يوم اللقاء ..فربيع الوجد لا ينتهي ، وإن خانتك مويجات القلب الخنثى ، فعلى ضفته الأخرى ثمة عاشقة مثلك في انتظارك .. لا تستطيع إليك سبيلا .. تراك ولا تراها ...
قال الحكيم : فانتظرها بدورك ، قد فاض في عينيها الشوق ، ربما ، تجيء ، وإليك تسعى ...

ماي 2012





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,555,302,255
- بي رغبة
- مسودة العناد
- عن عنوان آخر
- منمنمات
- حبر صمت يرى
- أحلام ترمي بألوانها شبق انتظار
- مائدة صمت
- قصيرتان جدا
- عيشة الفتى
- سوارت الربح شعر بالعامية
- سخاء نبيذ
- عزف انتظار
- حالة انتظار
- في ذم الطغاة ... نلتقي ..
- نتشابه
- عشبة النقاء
- الرابع أو الخامس
- كن رصاصا
- لم تدر أنها ...
- مرات أبكي


المزيد.....




- هذا ما ابلغه العثماني للنقابات والباطرونا
- الجزائر تشارك في الاجتماع المشترك لوزراء السياحة والثقافة ال ...
- وزير الصحة الجديد يلتقي النقابات.. ويتخد هذه القرارات لانقاذ ...
- من هي سولي نجمة موسيقى ال -كي بوب- التي سببت وفاتها ضجة عبر ...
- لدعم الروائيين في قطر.. كتارا تدشن مختبرا للرواية
- الأربعاء.. انطلاق فعاليات المؤتمر المشترك الثاني لوزراء السي ...
- لوحة -الصرخة- ليست كل ما رسم مونك
- رانيا يوسف: لا أفكر بالزواج فكل الرجالة مصطفى أبو تورتة
- العنف في الثقافة العربية
- الداخلية تستعد لإعلان شغور منصب إلياس العماري بجهة الشمال


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد العاطي جميل - قال الحكيم : ......