أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - سعاد خيري - اصدار كتاب ثورة 14/تموز بعد اربعة عقود














المزيد.....

اصدار كتاب ثورة 14/تموز بعد اربعة عقود


سعاد خيري

الحوار المتمدن-العدد: 3717 - 2012 / 5 / 4 - 13:08
المحور: سيرة ذاتية
    


اصدار كتاب ثورة 14/تموز بعد اربعة عقود
دفعني لاصدار الكتاب الثاني عن ثورة 14/تموز المجيدة ما تحمله هذه الثورة من دروس ثمينة تجسد قدرة الشعب العراقي على صنع المعجزات وتحدي جبروت اعداء البشرية, وحاجة العراقيين لتذكر هذا التاريخ المجيد لشعبهم وحاجة الاجيال التي لم تواكبها لمعرفة مأثر شعبنا والثقة بقدراته, واستخلاص التجارب وتفادي الاخطاء . فضلا عن سيل الكتب التي صدرت في تلك الفترة , وما حواه بعضها من تجن على الحقائق التاريخية واجحاف بحقها, والحقد العميق الذي تكنه الامبريالية العالمية ولاسيما الامريكية لهذه الثورة ولشعبنا. فلم يشف غليلها كل ما اقترفته الانظمة الدكتاتورية التي نصبتها من خلال انقلاباتها العسكرية المتتالية ولا الحروب العدوانية التي زجت بها شعبنا وفقا لمخططاتها بعد ان مكنت النظام من قتل كل امكانية للتعبير عن رايه فيها. والعمل على قتل ثوريته من خلال الارهاب الدموي والتجويع , فضلا عن قصفه بقنابل اليورانيوم المنضب التي قتلت مئات الالاف من اطفاله وشبيبته بمرض السرطان واعطاب الملايين وتشويه الاجنة. فهي تسعى لابادة الشعب العراقي ومحو ذاكرته وتشويه امجاده وتحويلها الى كوابيس مزعجة لتحرمه من دروسها.
فرغم مرور اربعين عاما على ثورة 14/تموز لا زالت دروسها تتمتع باهمية أنية , لاسيما وان الدكتاتورية اعادت العراق الى مرحلة التبعية , اي لما قبل ثورة 14/تموز/1958, بعد ان وقع صدام في خيمة صفوان كل شروط الامبريالية الامريكية لتحقيق الهيمنة على حاضر ومستقبل العراق لقاء حماية كرسيه وامواله المكدسة في بنوكها. بما في ذلك العمل على تقسيمه الى مناطق ,امنة , ومناطق, حظر جوي, وفرض الحصار الاقتصادي ومختلف العقوبات . واتاحت لتركيا عضو حلف الاطلسي , حرية التدخل في كردستان وفقا لاتفاقية انقرا وغيرها من المشاريع التي تخدم مصالحها.
وفي مقدمة دروس ثورة 14/تموز هو صياغة الاستراتيجية الصحيحة والواضحة. التي تضع في مقدمة اهدافها تحرير العراق من الهيمنة الامبريالية واداتها النظام الدكتاتوري كما فعلت القوى الوطنية في ثورة 14/تموز . وتشخيص الاخطاء التي ادت الى ضياع مكاسب الثورة لكي لا تتكرر تلك الاخطاء الذاتية في ظروف موضوعية جديدة. وفي مقدمتها حل الصراع من اجل السلطة عن طريق العنف والتأمر والانقلابات, وحل الخلافات بين القوى الوطنية المؤتلفة في جبهة الاتحاد الوطني عن طريق العنف والاغتيالات وحل الجبهة , وتحطيم الوحدة الوطنية و بالتنكر لحقوق الشعب الكردي القومية واللجوء الى الحرب في قمع تطلعاته نحو الحكم الذاتي في اطار الجمهورية العراقية الديموقراطية . وبدل الاستناد الى الدعم الجماهيري لتطوير منجزات الثورة وحمايتها , جرى التراجع عن الكثير من منجزات الثورة لصالح اعدائها, ولاسيما الاصلاح الزراعي والتصييق على المنظمات الجماهيرية وتشويه قياداتها , الامر الذي اصاب الجماهير بخيبة الامل ومهد السبيل لتمرير انقرب 8/شباط الفاشي بقطار امريكي, كما صرح احد قادته. فالجماهير هي صانعة التاريخ وهي القادرة على تحقيق المعجزات.
جاء هذا الكتاب استكمالا لكتاب ثورة 14/تموز وضم تعميما نظريا لما قبل الثورة والاسباب الموضوعية والذاتية لانتصارها وتحليل منجزاتها ثم الاسباب الرئيسية لضياع منجزاتها ولاسيما الاستقلال السياسي, والنهوض الاقتصادي والاجتماعي , وما الحقه من كوارث ومأس للشعب العراقي والقوى الوطنية عامة وبالحزب الشيوعي خاصة. فضلا عن التشويهات الاقتصادية الاجتماعية والثقافية التي احدثتها الدكتاتورية في المجتمع العراقي وفقا للمخططات الامريكية لتركيع الشعب العراقي . فقد جرى تطوير البرجوازية الحاكمة من برجوازية وطنية في اثناء ثورة 14/تموز, معادية للامبريالية والاقطاع الى برجوازية بيروقراطية تعيش على واردات الدولة ونهبها لعوائد النفط ومن ثم تدرجت في عصر هيمنة الراسمال العالمي , وتضاعف عوائد النفط , في اواسط السبعينات , بسرعة, الى طغمة مالية تابعة تراكم عوائد النفط في البنوك والاستثمارات العالمية وترتبط بالراسمال المالي العالمي في دورته واعادة انتاجه, وتحظى بحمايته اسوة بامثالها من ملوك وامراء الخليج. ولا تختلف عنهم الا في الترسبات السايكولوجية لدى افرادها للمراحل السابقة. فضلا عن اختلاف مستوى الوعي السياسي والاجتماعي لشعوبها عن الشعب العراقي وما يمتلكه من تجارب وتقاليد ثورية.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,682,324
- صدور كتاب المرأة العراقية كفاح وعطاء
- كلمة الاسبوع الثقافي في هلسنبوري مهامنا لمواجهة مخطط الامبري ...
- كتاب وحدة النظرية والمنهج مساهمة زكي خيري في تطوير الماركسية
- اصدار كتاب زكي خيري وحدة النظرية والمنهج بعنوان مراجعات مارك ...
- زياراتي لمرقد ابي يحيى في دمشق سنويا ومقاومتي لليأس والكأبة
- اتقاني اللغتين الانكليزية والروسية يعزز علاقاتي مع العوائل ا ...
- برنامج حياتي في وحدتي
- ندوة باريس للاحتفال بذكرى ثورة 14/تموز واللقاء الاول باخي ال ...
- البطالة اخطر اسلحة الراسمالية على وحدة الطبقة العاملة وحركته ...
- الاحتفال بيوم العمال العالمي في غوتنبرغ
- دعوة النادي الثقافي الاجتماعي العراقي في غوتنبرغ لحضور الاسب ...
- تخلي الحزب الشيوعي عن الماركسية ادى الى اضطراب مواقفه الداخل ...
- التزام الحزب بالهوية الماركسية ضرورة موضوعية حتى التحرر من ع ...
- نشر طريق الشعب مناقشتي لوثائق المؤتمر السادس للحزب وحرماني م ...
- صدور كتاب صدى السنين في كتابات شيوعي عراقي مخضرم تزينه صورة ...
- تقديمي للجحزء الثاني من مذكرات زكي خيري صدى السنين في كتابات ...
- اعدادي الجزء الثاني من مذكرات زكي خيري صدى السنين في كتابات ...
- باصدق العبارات ابن يحيى والده
- الاحتفال بعيد ميلاده الاول بعد الرحيل باصدار الجزء الاول من ...
- تقديرا لمشاعر زكي خيري الوطنية قررت ان تحتضنه تربة سوريا الت ...


المزيد.....




- اليمن.. -المجلس الانتقالي الجنوبي- يتمسك بإدارة المحافظات ال ...
- فرقة أنفاس تشارك بالمهرجان الدولي للمسرح بالإسكندرية
- فيديو: تجدد الاشتباكات على حدود كشمير وباكستان تتضامن مع الإ ...
- شاهد: كنيسة ألمانية نوافذها قطعة فنية صممت من صور الأشعة الس ...
- فيديو: تجدد الاشتباكات على حدود كشمير وباكستان تتضامن مع الإ ...
- تأجيل توقيع اتفاق جدة بعد رفض الحكومة مقترحات إماراتية على ا ...
- اختصاصية نفسية: يا ضحية التنمر دافع عن نفسك
- خبيئة العساسيف.. الكشف عن أكبر كنز أثري بمصر منذ قرن
- المواطن مصري.. من المستفيد الحقيقي من غنائم حرب أكتوبر؟
- ?ما المشروبات المناسبة للأطفال؟?


المزيد.....

- تروبادورالثورة الدائمة بشير السباعى - تشماويون وتروتسكيون / سعيد العليمى
- ذكريات المناضل فاروق مصطفى رسول / فاروق مصطفى
- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود
- سيرة ذاتية فكرية / سمير امين
- صدی-;- السنين في ذاكرة شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري
- صدى السنين في كتابات شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري, اعداد سعاد خيري
- مذكرات باقر ابراهيم / باقر ابراهيم
- الاختيار المتجدد / رحيم عجينة
- صفحات من السيرة الذاتية 1922-1998 / ثابت حبيب العاني
- ست محطات في حياتي / جورج طرابيشي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - سعاد خيري - اصدار كتاب ثورة 14/تموز بعد اربعة عقود