أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - الاشتراكيين الثوريين - في عيد العمال: السلطة والثروة.. للعمال والفلاحين





المزيد.....

في عيد العمال: السلطة والثروة.. للعمال والفلاحين


الاشتراكيين الثوريين
الحوار المتمدن-العدد: 3713 - 2012 / 4 / 30 - 23:55
المحور: الحركة العمالية والنقابية
    


يا عمال مصر ! لقد كنتم في مقدمة صفوف الشعب الثائر الذي خرج في 25 يناير منادياً بالعيش والحرية والعدالة الاجتماعية، فماذا قدم المجلس العسكري الحاكم وحكومته في عيدكم الثاني بعد الثورة؟

إن الفقر والفصل والتشريد كان نصيب العمال طوال العام الماضي، لأن المجلس العسكري لم يكن يوماً منحازاً إلى مصالح الفقراء من الشعب ولا إلى ثورته وأهدافها. أما حكومته ورجال أعماله فلا يعرفون دستوراً غير زيادة أرباحهم، ولا قانوناً إلا استغلالنا. لقد شنوا حرباً لا هوادة فيها على العمال، فأصدروا القوانين التي تحظر علينا حق الإضراب، وبدلاً من الحرية تم تقديم العمال للمحاكم العسكرية وفضوا الإضرابات والاعتصامات بالقوة.

إنهم يقفون إلى جانب رجال الأعمال والمستثمرين أصحاب المليارات، ويدافعون بكل قوة عن فلول النظام والفاسدين في كل الشركات والمؤسسات التي طالب العمال بتطهيرها منهم. وإلى جانب ذلك، يماطلون في إصدار قانون الحريات النقابية ويحاربون نقاباتنا المستقلة التي كافحنا في بنائها للدفاع عن مصالحنا.

يا عمال مصر، لقد ذهبنا إلى الانتخابات واخترنا نواباً في مجلس الشعب لعل وعسى أن يكونوا سنداً وعوناً لنا. إلا أن هذا المجلس تجاهل مطالبنا الاقتصادية والسياسية، ولم يحرك ساكناً من أجل رفع الظلم عنّا، بل وأدان إضراباتنا واعتصاماتنا كما تجاهل تمثيل العمال في لجنة صياغة الدستور.

إننا عمال مصر أدرنا عجلة الإنتاج بدمنا وعرقنا وعلى حساب راحتنا وصحتنا، فنهبت الحكومة ورجال الأعمال عائد الإنتاج ولم نجنِ، نحن العمال، من هذه الثروة التي أنتجناها بأيدينا سوى الفقر وقلة الحيلة. وعندما أتعبنا وأرهقنا انخفاض الأجور وارتفاع الأسعار، أوقفنا عجلة النهب هذه فاتهمونا بتخريب الاقتصاد.

لكن نضالنا لم يتوقف ولم يرهبنا العسكر، ولا الدعاية الرخيصة للإعلام المأجور. صحيح أننا لم نحصل على كل مطالبنا المشروعة، لكننا نتقدم بخطوات ثابتة، ولن نثق بعد الآن إلا في أنفسنا.. سنناضل معاً تحت شعار "الميدان والمصنع إيد واحدة" حتى تنتصر الثورة مستخدمين في ذلك حقنا في الإضراب والتظاهر السلمي وعبر تشكيل نقاباتنا المستقلة ومجالسنا العمالية من أجل تحقيق المطالب الآتية:

- إعدام مبارك وكل المتورطين في قضايا قتل المتظاهرين.
- إلغاء قانون تجريم الإضرابات ووقف المحاكمات العسكرية.
- وضع حد أدنى للأجور والمعاشات 1500 جنيه، وحد أقصى 10 أضعاف على الشامل.
- إصدار قانون الحريات النقابية الذي كتبه العمال.
- تثبيت العمالة المؤقتة في الحكومة وقطاع الأعمال والقطاع الخاص.
- تطهير المؤسسات والهيئات والشركات من العسكريين والفاسدين وفلول النظام السابق.
- استرداد الشركات التي تم خصخصتها وإعادة تشغيلها وضخ أموال فيها.
- عودة العمال المفصولين وجعل سلطة الفصل للقضاء فقط.

مكتب عمال الاشتراكيين الثوريين





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- دماء الأقباط في رقبة نظام مبارك
- المجد للشهيد الشيخ أحمد ياسين عاشت المقاومة الفلسطينية تسقط ...


المزيد.....




- الكشف عن نتائج اجتماع جديد بين بغداد- كوردستان بشأن رواتب مو ...
- موظفو المؤسسات العامة: موعد مع السلسلة
- بروتوكول تعاون وتنسيق بين الإتحاد العام لعمال الكويت ومنظمة ...
- اتصريح الاتحاد العام لنقابات عمال البحرين بشأن ضريبة القيمة ...
- الحكومة السورية تضاعف جعالة إطعام العسكريين وتدعم المزارعين ...
- مجلس الوزراء يصوت على جملة ملفات ويسدد رواتب موظفين بكوردستا ...
- الإتحاد الدولي لنقابات العمال العرب في يدين العدوان الأمريكي ...
- تدشين حملة دولية لحماية حقوق الحيوانات العاملة في مدينة البت ...
- الأونروا: مستمرون في تقديم الخدمات للاجئين الفلسطينيين رغم ا ...
- اعتقالات وإصابات خلال مظاهرات منددة بالغلاء في السودان


المزيد.....

- العمل النقابي، والعمل السياسي في المغرب: أية علاقة؟ / محمد الحنفي
- السياسة الاقتصادية النيوليبرالية في العراق والموقف العمالي 1 ... / فلاح علوان
- في أفق تجاوز التعدد النقابي : / محمد الحنفي
- الإسلام / النقابة ... و تكريس المغالطة / محمد الحنفي
- عندما يتحول الظلام إلى وسيلة لتعبئة العمال نحو المجهول ...! ... / محمد الحنفي
- النقابة الوطنية للتعليم أي واقع … ؟ و أية آفاق … ؟ / محمد الحنفي
- نقطة نظام: العمل النقابي المبدئي الممارسة الانتهازية ...أية ... / محمد الحنفي
- تخريب النقابة … تخريب السياسة … أية علاقة / محمد الحنفي
- التربية النقابية والتربية الحزبية أو التناقض الذي يولد الضعف ... / محمد الحنفي
- حول شعارات مؤدلجي الدين الإسلامي وأشياء أخرى…. من أجل ك.د.ش ... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - الاشتراكيين الثوريين - في عيد العمال: السلطة والثروة.. للعمال والفلاحين