أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - فالح الواسطي - كيف يبرر علماء المسلمين حرمان اليتيم من حقوقه














المزيد.....

كيف يبرر علماء المسلمين حرمان اليتيم من حقوقه


فالح الواسطي
الحوار المتمدن-العدد: 3712 - 2012 / 4 / 29 - 00:17
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


أن ألله عزَ و جلْ ليس رحيماً بل أرحم ألراحمين وليس عادلاً بل أعدل ألعادلين هو الحق هو النور الذي يضيء ظلمات النفس البشريه ليهديها الى عمل الخير.
حسب قوانين ألأرث ألأسلاميه فأن ألأسلام حَرَمَ اليتيم من أن يرث أذا ما توفي والده قبل جده و لو بدقيقه واحده.
سؤالي للمسلمين من كل الملل والنحل هل يتسق هذا التشريع مع ما ذكرته أعلاه من صفات ألله عزَ و جلْ.
لو كان ألله المذكوره صفاته أعلاه هو واضع تشريعات ألأرث في ألأسلام أما كان منح اليتيم مثلي أو ثلاثة أمثال حصة أبناء عمومته من إرث جدهم ليعوضه عن فقدان ألأب المُعيل وربما منحه أكثر تعويضاً عن فقدان ألأب الذي لا يعوض.
نحن هنا أمام معضله أخلاقيه إيمانيه فأما أننا نتحدث عن إلهين مختلفين إلهي المذكوره صفاته أعلاه وإلهكم الذي وضع هذا التشريع الظالم وإما إننا نتحدث عن إله واحد وحينها عليكم أن تقروا حاشاه أعدل العادلين و أرحم الراحمين أن يكون هذا التشريع من عنده.
ألا تجدوا معي إن هذا التشريع شُرِعَ في حينه محاباتاً للمقاتلين ألأحياء على حساب ألأطفال ألأيتام الذين لا حول لهم ولا قوه للأعتراض، هذا التبرير الوحيد الذي توصلت أليه لمثل هذا التشريع الجائر واذا توصلتم لأي سبب آخر فأنا بأنتظاره على صفحات صوت العراق.
ألا تشعروا بالخزي و العار عندما تعلموا بأن مجرم ظالم كالمقبور صدام لم يرضى بهذا الظلم و غير التشريع و منح ألأيتام ثلث ألوصايه على أن لايزيد عن حصة العم الحي.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,097,398,319


المزيد.....




- احتفالات أعياد الميلاد بالبصرة في غياب المسيحيين
- بعد انسحابها من تحالف -الشرعية-.. هل تنجو الجماعة الإسلامية ...
- آلية عربية إسلامية إفريقية مشتركة لدعم قضية فلسطين
- بابا الفاتيكان يقيم أول قداس من نوعه في شبه الجزيرة العربية. ...
- منظمة ADFA بـ سوديرتالية تقف وراء قرار ترامب بحماية الأقلية ...
- بابا الفاتيكان يدين بشدة هجوم -ستراسبورغ- الإرهابي
- هيكل أورشليم كمركز مالي عند اليهود القدماء وهيكل الاقتصاد ال ...
- وزير خارجية تركي أسبق يدعو أنقرة عدم اعتماد الطائفية في السي ...
- في مصر، لا يزال ثلث الشعب يميل إلى جماعة -الإخوان المسلمين- ...
- سامان عولا.. ملهم المعاقين بأربيل ومرشدهم الروحي


المزيد.....

- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي
- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر
- الإصلاح في الفكر الإسلامي وعوامل الفشل / الحجاري عادل
- سورة الفيل والتّفسير المستحيل! / ناصر بن رجب
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(2) / ناصر بن رجب
- في صيرورة العلمانية... محاولة في الفهم / هاشم نعمة
- البروتستانتية في الغرب والإسلام في الشرق.. كيف يؤثران على ق ... / مولود مدي
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(1) / ناصر بن رجب
- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - فالح الواسطي - كيف يبرر علماء المسلمين حرمان اليتيم من حقوقه