أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سردار الجاف - البحث














المزيد.....

البحث


سردار الجاف

الحوار المتمدن-العدد: 3711 - 2012 / 4 / 28 - 15:19
المحور: الادب والفن
    


البحث
من رسائل العشق

حبيبتي روزا ....
متشتت الافكار ، متردد القرار ، مربك من الالام ، قلق ذهني لن يستقرني لرغبات أطمح لها لكي أهدؤا في حضن المتلبس والمليء بالحنان ، عواصف العاطفة تدمرني عندما أجدها هنا وهناك ، لذا شاطرت نفسي وصارحت ما لم ألتقي بها منذ زمن بعيد ، لذا بحثت عن نفسي المفقود ، عند خطواتي اليومية وكلما أرفع جفن العين واشاهد جمالية الثنائية ومن تغاريد العصافير ونسائم الصبح وهمسات السهر وبين أوراق الورود الجوري و دفاتري التأريخية لم أجدك روزا ، لست أعلم ولا أعرف أين أبحث لك ، ألن ألتقيك في سفينة البحار وقد بحرت بمركبة صغيرة في البحر الأبيض بين قطراتها المالحة لم أجدك ، سافرت لقارة أخرى وهربت من الجحيم الذي كنت فيها وخانتني تخيلاتي لم أجد مثلما رسمتك عند لوحتي الوردية والبنفسجية ، طايرت على الجناح لكي أبحث عنك بين النجوم وقد تشردت النجوم عندما أحسن بشعاع أنفاسي المحترقة .
عزيزتي روزا ......
ذات ليلة وبعد منتصفها وها أنا على جناح الطيران سألت نجمة تريد أن تراويني نفسها وتقول بأن التي أبحث عنها لن ألتقي بها أبدا مالم أبتسم لجمالها وأتنازل لعدم مصارحتها خجلا وأستغنيها من مصافحتها لي لأن عقليتها قد تخمرت بهفوات تاريخية ، وأسامح لحجابها المتين ، وأركع لأيامها التي لن تساعدها تتعانق كلماتي وأنفاسي و روحي الهاربة للبحث عن سهول و هضبات و وديان جسدها ، قالت لي النجمة أن روزا التي تبحث عنها موجودة و متمددة روحها في ميسوبوتاميا ولكنها هاربة بلحظاتها الآنية سوف تشاطرك على سكة القطار عندما تعلم أن روحك تحترق حقا لروحها .
كأنني لحد هذه اللحظة ألاحق وهما ليست لها ظلا ولا عنوانا ولا غناءا ولا رقصة بين دفة نظري ، ولا تريح بين أصابعها تعبي المستمر ولا يوما تقبل أن تكون تحت شمسيتي والمطر بغزارتها تلاحقنا ونحن نكون في جسد واحد ومبللين بعشقنا اللامنتهي ، هذه هي تخيلاتي لها رغم ما رسمت من عنوانا بهيجا وجمالا وخلوقا و وعيا قد تخمرني لما بقى لي انفاسا متقطعة وجسدا مترجفا ومستعصيا لأوانه الغير مرضية .
روزا الحبيبة
قولي لي متى تصارحينني وأين نلتقي وفي أي منزل نكون تحت سقف واحد وأي مدينة تتجمل حيويتها بحبنا وعشقنا الذي وهبنا روحنا ، وأي بستان وحديقة تتلمس ألتقائنا المتكتم ، في أي جامع أو كنيسة تدق ناقوس حبنا وتعلن للمقربين ما بيننا نوع من الحب كالعشق الالهي .............





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,638,884,910
- عشرون يوما في مشفى كركوك العام / الرسالة الثانية
- عشرون يوما في مشفى كركوك العام / الرسالة الأولى
- يذوب النوم عند الليل
- كلمة لابد منها
- رسائل العشق فالانتاين
- لنجعل علم کوردستان الى أربعة أعلام
- منظمة الدولية للهجرة : نقدم أفکارنا وأقتراحاتنا للحکومات حول ...
- حبيبتي روزا
- ما أروعها
- الرکوع لحروف أسمک
- الأعلام المستقل


المزيد.....




- الممثل الأمريكي روبرت ريدفورد: السعي وراء الحقيقة قاسم مشترك ...
- فيلم -الأيرلندي- يحقق رقم مشاهدة قياسي في أول 5 أيام من عرضه ...
- أبو القاسم سعد الله.. هكذا تربع على عرش المؤرخين الجزائريين ...
- كولومبيا تفوز بجائزة أفضل فيلم والسعودية بجائزة لجنة التحكيم ...
- عجبي على من سرق ثوبي
- -أكثر فنان ملهم بالعالم-.. دخول تامر حسني موسوعة غينيس مستحق ...
- بسبب النقاب.. إقالة مديرة لقصر ثقافة بمصر
- ممثلة سورية تسجن زوجها الممثل سنتين
- مديرة مهرجان الحسيمة: هناك دعم كبير للسينما المغربية ونسعى ل ...
- بَغْداد ...


المزيد.....

- الفصول الأربعة / صلاح الدين محسن
- عرائش الياسمين / ليندا احمد سليمان
- ديوان الشيطان الصوفي / السعيد عبدالغني
- ديوان الذى حوى / السعيد عبدالغني
- مناجاة الاقلام / نجوة علي حسيني
- المراسيم الملكية إعلان الاستقلال البيان الملكي / أفنان القاسم
- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل
- كيفما كنا فنحن ألوف المشاكل... / محمد الحنفي
- ديوان وجدانيات الكفر / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سردار الجاف - البحث