أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مايكل سعيد - مصر إيران الجديدة














المزيد.....

مصر إيران الجديدة


مايكل سعيد

الحوار المتمدن-العدد: 3710 - 2012 / 4 / 27 - 18:23
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


في ظل المرحلة الدقيقة التي تمر بها مصر وفي ظل التحول الذي تشهده البلاد من دولة عسكرية كان يحكمها العسكر إلى دولة دينية على خطى إيران , أريد أن أعرف ما رأي الشباب الثوري في هذا التحول؟

كثيراً ما انتقدوني لأنني ضد الثورة , ليس حباً في النظام السابق ولكن توقع النتيجة التي وصلنا إليها , فما شاهدناه هذه الأيام في مجلس الإخوان السلفي (مجلس الشعب سابقاً) من تفصيل قوانين و تصفية حسابات و سن قوانين غريبة ليس لها علاقة بالمرحلة الإنتقالية , فكل تفكيرهم في النساء و البكيني و الخمر و السياحة الحلال و السياحة الحرام و الأغرب من ذلك من يريد منع تدريس اللغة الإنجليزية , فكيف لمثل هذه الجماعات قيادة دولة في مكانة مصر؟ من هؤلاء وماذا يريدون؟

قالوا أن مبارك عميل للأمريكان , وقالوا أن البرادعي عميل للأمريكان , وهم منهم من يحمل أبنائهم و أمهاتهم الجنسية الأمريكية , فوالدة الشيخ حازم صلاح ابو اسماعيل و أخته يحملان الجنسية الأمريكية! محمد مرسي مرشح الإخوان للرئاسة درس في الولايات المتحدة الأمريكية و أبنه يحمل الجنسية الأمريكية!

إنتقدوا الحزب الوطني المنحل لأنه كان يزور الإنتخابات , وهم يريدون تشكيل حكومة قبل إنتخابات الرئاسة بشهر واحد فقط لكي يتحكموا في نتائج الإنتخابات! هذه الأساليب باتت مكشوفة.

طالب الشباب في ثورتهم بحرية وعدالة إجتماعية , جائهم من يحرم عليهم عيشتهم , فهل يخرجون ضدهم في ثورة جديدة؟ فكيف هذا وهم جنب إلى جنب في الميدان يثورون ضد الفلول! شباب الثورة بجانب الإخوان و السلفيين! فهل نسيتم صفقات الإخوان مع كل الأنظمة السابقة لتحقيق مصالحهم الشخصية؟ هل نسيتم السلفيين و تحريمهم للخروج على الحاكم وتحريمهم للأحزاب و الإنتخابات و الإستفتاءات؟

اليوم يحاكم عادل إمام بتهمة إزدراء الأديان لمجرد أنه كان ينتقد الجماعات الإسلامية في أفلامه , فهم من قتلوا السياح لأنه السياحة حرام , و قتلوا رجال الشرطة وقتلوا الأقباط و الجواهرجية , وحين تم إنتقادهم و كشفهم تمت محاكمة من صور حقيقتهم في أعماله الفنية , فما بال من يريد أن يثور ضدهم إذا حكم هؤلاء؟

أخاطب جميع العقلاء أن ينتبهوا و يحافظوا على من تبقى من أشلاء الوطن الذي تم تحطيمة على صخرة التشدد الديني و المصالح الشخصية , فمن يختار مرشح جماعة الإخوان فهو لا يختار شخص بل يختار جماعه لها مرشد يقبلون يده و هو صاحب الكلمة الأولى و الأخيرة في الجماعة , فكيف لعضو في الجماعة يحكم بلد بها المرشد العام للجماعة؟ هل يكون صاحب الكلمة و صاحب القرار؟

في النهاية أنا لا استبعد أن يكون ابو الفتوح هو المرشح الفعلي للجماعة و ان ما يحدث ليس أكثر من مسرحية , فالوطن لا يحتمل أن يحكمه أحدهم سواء مرسي او أبو الفتوح لأنهم ترعرعوا في الجماعة و تشبعوا من أفكارها حتى و لو قالوا أنهم أنفصلوا عنها! و لكي الله يا مصر





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,266,045
- إخوان الصفقات ينزلون الميدان مجدداً !
- مصر و فقدان الأمل
- حقيقة ما حدث بماسبيرو
- أين شُهداء القوات المُسَلّحة؟
- مذبحة ماسبيرو
- لا توجد فتنة طائفية بمصر
- السلفيين هم الورقة الأخيرة في يد النظام البائد
- الإخوان و السلفيين و لهجة التهديد و البلطجة
- جماعة طظ في مصر تُهدِد المجلس العسكري!
- هدم الكنائس في ظل الشريعة الإسلامية
- جمعة تصحيح المسار 9 سبتمبر 2011 وعواقبها
- السلفيون وضياع الثورة
- السلفيون وخراب مصر و نكسة الثورة
- المرأة في الإسلام ممنوعة من تعلم الكتابة!
- صعاليق الدولة الدينية
- السلفيون يشعلون الحرب بين مصر و إسرائيل
- لماذا يرفضون المباديء الحاكمة للدستور؟
- مليونية في حُب مِصر
- تحريف القرآن و الإختلافات وصلت حد الإقتتال
- -أبو إسلام- و التحريض العلني على قتل الأقباط


المزيد.....




- زعيم حماس يحذر من خطورة مخططات إسرائيل لـ«تهويد» المسجد الأق ...
- الخريطة السياسية للقوى الشيعية المناهضة للأحزاب الدينية
- تقرير فلسطيني: الاحتلال يستغل الأعياد اليهودية لتصعيد الاعتد ...
- واشنطن بوست: الانتقام الوحشي من النشطاء في مصر يمكن أن يغذي ...
- بعد استهداف معبد يهودي.. إجراءات بألمانيا لمواجهة -إرهاب أقص ...
- لجنة الشؤون الدينية في مجلس النواب المصري تضع 10 إجراءات لتج ...
- في أميركا.. التدين في تراجع حاد والإلحاد يزداد
- لماذا يتراجع عدد القساوسة بصورة مثيرة للقلق في إيرلندا؟
- الفارق بين -بني إسرائيل- و-اليهود- و-أصحاب السبت- و-الذين ها ...
- بسبب المخاوف الأمنية.. نيوزيلندا تسيّر دوريات مسلحة تجريبية ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مايكل سعيد - مصر إيران الجديدة