أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد صادق - كفاكم تبيعوننا أوهاماً , كفاكم الضحك علينا














المزيد.....

كفاكم تبيعوننا أوهاماً , كفاكم الضحك علينا


محمد صادق

الحوار المتمدن-العدد: 3707 - 2012 / 4 / 24 - 18:59
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


إذا تنازل العرب عن القدس , سيتنازل الكرد عن كركوك , إذا تنازل المسلمون عن القدس , سيتنازل المسلمين الكرد عن كركوك , إذا تنازلت إيران عن القدس وكردستان الشرقية , سيتنازل الكرد عن كركوك , إذا تنازلت تركيا عن القدس وكردستان الشمالية , سيتنازل الكرد عن كركوك , نحن موافقون إذا تنازل هؤلاء عن هدفهم , سوف نتنازل عن هدفنا , سوف نتنازل عن حقنا حفاظاً على الدماء البشرية . لأن جميعنا بَشَرْ قبل أن نكون طوائفاً و كرداً وعرباً وفُرساً وتُركا ويهوداً ومسيحاً ومُسلماً .
الدم البشري هو أغلى وأسمى من آبار النفط , إذا هم أوقفوا بيع السمك الحي في البحر والأوهام لنا , فإننّا سنتفاهم معهم جميعاً . هم يبيعوننا الأحلام الوردية , هم يبيعوننا ألأحلام في سبيل إحتلال اراضينا وعقولنا , يمنحوننا شيكات مصرفية دون رصيد , يمنحوننا كل شيء دون توقيع وإقرار ,ما في السماء والفضاء للكرد , وما في الأرض وما تحتها للعرب والترك والفرس , كل شيء في الارض لهم , وكل شيء في الفضاء لنا جميعاً,و كما لدي أمرٌ إداري في الحصول على قطعة أرض , لديهم أمرٍ إلهي بالإستحواذ على عقولنا, بالإستحواذِ على ممتلكاتنا , بالإستحواذ على حرائرنا .
أيها العرب , أيها الترك , أيها الفرس , تنازلوا عن القدس لليهود , سنتنازل عن كركوك , من أجل العيش بسلام وسعادة ورفاهية , ومن أجل إيقاف حمام الدم بيننا جميعاً , هل أنتم موافقون , أم لازلتم تفكرون بمنطق المفتاح والقفل ؟ كما قال الشاعر نزار قباني, أم ثقافتكم لازالت كما هي ثقافة الطماطة والفجل ؟ ثقافة الخيارٍ والموز والفحلٍ؟ نحن مستعدون لأن نعيش إخوة وعائلة واحدة على هذه الأرض المشتركة بيننا بعيدة عن تدخل السماء , هل أنتم راضون أن تعيشوا معنا ؟ أم تريدون الإحتفاظ بالسماء والأرض معاً؟
هل تستطيعون العيش بسلام وأمان مع إسرائيل والمخالفين لكم جنباً الى جنب أيها المسلمون؟ وإيقاف النزيف الدموي المزمن في هذا الشرق الأوسط التعيس
كفاكم تبيعوننا أوهاماً , كفاكم الضحك علينا , كفاكم أن تقتلوا الناس من أجل الحفاظ على قطعة قماش ترفرف أمام بناية الأمم المتحدة , وتمنعون غيركم من هذا الحق .
إلى متى يبقى الإسلام والدين يمنحكم الصلاحية في إستعباد محبيكم؟ هل كفرنا وأصبحنا مسلمين؟
كلكم تعلنون إنّ الله لا يوافق على منح الكرد دولة , لإننا لازلنا مراهقين وغير دبلوماسيين ونحتاج إليكم وإلى نصائحكم دوماً , نحتاج دوماً الى مَسجِدَينِ يتوسطهما بيت من طين للكرد , نحتاج الى آلهةِ العرب والترك والفرس.
نقول لهم نحن مسلمون , هُم يقولون لنا نحن عرب ذات رسالةٍ خالدة , نحن فرس ذات حضارة , نحن تُرك قد حكمنا العالم, نقول لهم نحن كردٌ ,هُم يقولون نحن جميعاً مسلمون .
نطالبهم بأرضنا وبحقوقنا , يقولون إنّ حقوقكم مشروعة في اللوح المحفوظ , يقولون لنا إنّ السماء لكم , لكن الأرض والسماء لنا , هل هذه هي العدالة ؟
نقول لهم إننّا حررنا لكم القدس , يقولون لنا إنّكُم لاتسيرون و نهج أبائكم وأجدادكم .
نحن قوم بحاجة الى حبوب الفياغرا العقلية , لكي ينتصب فينا روح القومية والوطنية والإنسانية التي ماتت فينا , مات فينا كل شيء بفعل لُقاح العُمرَةِ والحج , نسينا أرضنا , نسينا معابدنا , نسينا أنبيائنا , نسينا شعراءَنا, نسينا ثقافتنا , نسينا دبكاتنا الجميلة , نسينا ملابسنا الكردية لكننّا حفظنا أسماء أزقة دبي , وَلَبِسَت نساؤنا العباءة الخليجية , وهم لايعرفوا أي شيء عنا , ولن يلبسوا ملابسنا الوطنية , ولن يَتَعَلّموا لغتنا , لكننا نُولَد ويعطوننا خمس جرعاتٍ يومية لأنّ الإمتحان النهائي بلغتهم ومع الأسف يفرضون علينا أن نمتحن بلسان عربي فصيح..
مَن يسيطر على الشرق الأوسط هو يسيطر على العالم ويدير دفة الحضارة والحرب والسلام, وَمَن يسيطر على السماء , يسيطر على العقول والارض , أما نحن الكرد فإننا مُحتَلّينَ مِن قِبَلِ السماء والأرض , لذلك سوف لن نتحرََرَ أبداً....
عندما نفتخرنحن الكُرد بخصوصيتنا وبلغتنا وبثقافتنا وفلكلورنا , يُذَكِروننا إننا جميعا مسلمون, وعندما نفتخر نحن الكرد بإسلامنا , يُذَكِّروننا إنّهم عرب وتُرك وفُرس وخير الأُمم التي أُخْرِجَتْ للناس ( عفواً للكردِ ) , أين المفر؟ المُسلمون أمامَكُم , والعرب والتُركُ والفُرسُ خَلفَكُم......
وكما قال أحدهم :
إعطى للكردِي سمكة وسيتَلَذّذ بها يوماً واحد, اعطيه إله وستجعله يموت جوعاً وهو يصلى أن يرزقه سمكة.....





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,516,808,296
- حَربُ المئَة عام المقبلة
- ألشَرخُ ألأوسَخ
- ألنصرُ دوماً للعقل
- إسرائيلُ الشيعةِ هُم السِنّه..وإسرائيلُ ألسِنّةِ هُم ألشيعَه
- إسرائيل الشيعةِ هُم ألسِنّه .. وإسرائيلُ ألسنّةِ هُم ألشيعه
- نقمة بغداد .. كلنا أعراب وإن لم نَنتَمِ
- اساتذة هذا الزمن ... مقال للترفيه فقط
- خبر عاجل ... كردستان دولة !!!
- اُمّةُ ألجَبَلِ تَتَغَنّى لِنارِ ألصَحراء
- ألْعَقْلُ الفاسدْ ينتج عَمَلاً فاسِداً
- سيادة العقل ام سيادة الوطن؟
- الازمة المالية العالمية
- هَلْ لَنا أنْ نُحِبّ أكْثَرْ؟
- لو لم نكن نحن , لما كانوا هم
- ماهو الشرق الاوسط الكبير الجديد؟
- مستقبل الشرق الاوسط
- هم قتلوا 35 كرديا نحن سنبني 35 مسجدا
- ان ينصركم الله فلا مانع لدينا
- في كردستان نقراء الحدث بالمقلوب
- الوسطية نبي هذا الزمان


المزيد.....




- أمين عام رابطة العالم الإسلامي: الإسلام السياسي يمثل تهديدا ...
- جامعة القرآن الكريم بالسودان تُكرِّم عضوًا بـ”الشئون الإسلام ...
-  وزير الشئون الإسلامية السعودي: الرئيس السيسي “مجاهدا” حافظ ...
- بالصور... ابنة قاديروف تفتتح متجرا للأزياء الإسلامية في موسك ...
- حركة مجتمع السلم الإخوانية بالجزائر: الانتخابات الرئاسية ممر ...
- مناقشة أولى رسائل الدكتوراه في مجال العلوم الإسلامية بروسيا ...
- مصر... المؤبد لـ11 متهما من -الإخوان- والسجن 15 عاما لـ106 ف ...
- المرشد الأعلى الإيراني: لن نتفاوض مع أمريكا في أي مستوى كان ...
- «الإسلامية المسيحية لنصرة القدس» تحذر من تحويل الصراع السياس ...
- المحكمة العليا في إنغوشيا تلغي دار الإفتاء بالجمهورية


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمد صادق - كفاكم تبيعوننا أوهاماً , كفاكم الضحك علينا