أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مكارم ابراهيم - الحرب السلفية الصفوية






















المزيد.....

الحرب السلفية الصفوية



مكارم ابراهيم
الحوار المتمدن-العدد: 3700 - 2012 / 4 / 16 - 01:13
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الحرب السلفية / الصفوية

ربما هناك من يتصور بان الحروب الدينية انتهت وانحصرت بالفتوحات الاسلامية والحروب الصليبية وحرب الكاثلوليك والبروتستانت , ولاتوجد حروب دينية خاصة بعد ان اقتحمنا الفضاء واعتمدنا على الكومبيوتر في حياتنا. والحقيقة ان الحروب الدينية لم تتوقف يوما من الايام. ومن جهة اخرى هل كان فعلا نشر الدين هو الغاية للحروب الدينية ام الهدف كان توسع المستتعمرات وامتلاك ثروات الشعوب الفقيرةالبسيطة) امبريالية استعمارية اقتصادية) ماالذي يجعل هناك تلاحم بين الدين والتوسعات ؟
ولماذا لاتحتفظ كل جماعة اوفئة دينية بدينها دون ان تقوم بحملات تبشرية في دول اخرى ودون ان تحاول ان تتوسع جغرافيا في محاولة نشردينها في دول اخرى بالحروب والتوسعات الامبريالية؟

وهنا يتسائل البعض ومن هم الفريقيين المتحاربين اليوم؟ و للدقة نقول من هم الفرق المتحاربة؟
اذا كان الشيوعيون يسعون لبناء دولة البروليتارية الاممية فان ايران تسعى لبناء ولاية الفقيه والسعودية تسعى لبناء دولة الخلافة الاسلامية الوهابيةوهكذ
ربما ان اكثر الحروب الدينية وضوحا رغم انها لبست غطاء القومية هي الحرب التي اعلنها اليهود على العرب من خلال احتلالهم فلسطين على اعتبار انها ارضهم الموعودة حسب كتابهم المقدس التوراة وكذك احتلال مرتفاعت الجولان ومنطقة شبعا جنوب لبنان. هذه الفئة الدينية استطاعت ان تخلق لها دولة باسم القومية وتحاول ان تثبت للجميع بانها قومية يهويدية وليس دين يهودي. هؤلاء حربهم طويلة وعميقة جدا واذا بالفعل يريدون تحقيق حلمهم الديني فهو احتلال الارض الممتدة من النيل الى الفرات.
وهذه الفئة الدينية اليهودية تتصارع معها قوى اسلامية ايضا الى جانب القوى القومية العربية باعتبار ان فلسطين دولة عربية وجزء من مايسمى بالامة العربية والدفاع عنها هو واجب قومي. الا ان هذه الحرب تحولت الى حرب باردة بالمفاوضات ولكن احيانا تتحول الى ساخنة بضربات من حزب الله في لبنان وحركة حماس وهذه القوى مدعومة من ايران ومن سوريا.

ولكن اليوم وبعد اشتعال الثورات في الشرق الاوسط كما اسميه احتراما للقوميات الغير عربية فيه هل يمكن ان نكون امام حرب دينية بين الصفويين والسلفيين مثلا؟
واضح أن العديد يتهم االجماعات السلفية بتدخلاتها في الثورات وبدعم كامل من السعودية وقطر..
لقد تحدثنا كثيراعن تدخلات ال سعود في الحراك الاجتماعي والسياسي الذي اندلع في تونس ومصر والمغرب واليمن وسورياوالبحرين وواضح جدا بعد فوز الاحزاب الاسلامية في تونس ومصر والمغرب وليبيا . وبدات التعاليم تتغير في تلك الدول واصبحيت مشابهة للعراق الذي تحول الى ايران بعد الغزو الامريكي له.ولاحظنا كيف تدخلت السعودية بعد اندلاع الثورة في البحرين على وقامت باجهاض الثورة وقتل المتظاهرين دون ان يتدخل اي احد عالميا او عربيا والكثيرين اعربوا على ان الثورة في البحرين تخدم ايران قبل ان تخدم الشعب البحريني المضطهد الذي يحكم من قبل اسرة السلطان يعني اسرة واحدة تدير دولة وتتحكم بمصير شعب كامل واعتبرو احتجاج الششعب البحريني المضطهد حربا شيعية ضد السنة’ وحقيقة بعد الاضراب عن الطعام للسياسي البحريني الدنماركي الجنسية عبد الهادي الخواجة الذي استمر اكثر من شهرين بدا واضحا ان الغرب لم لم يضغط على حكومة البحرين السلطان خليفة في تسليم الخواجة للدنمارك خوفا من ايران على اعتبار ان البحرين له ارتباط تاريخي مع ايران وحاليا ايران والغرب كله لديهم مشاكل عالقة الى اليوم وهو تسلحح ايران بالقنبلة النووية حيث الغرب يقف ضد تسلحايران بالقنبلة النووية لانه يهدد المنطقة كلها باعتبرا ايران تحاول فرض سيطرتها على كل المنطقة. لقد تدخل وزير خارجية الدنمارك ورئسية الوزراء هية توني سميث بطلب تسليم الخواجة الى الدنمارك الا ان السلطان خليفة رفض ذلكروهناكراحزابب من الدنمارك ترى انه ليس على الدنمارك الانحاء للبحرين من اجل شخص اختار الموت والامتناع عن الطعام بنفسه على اساس من يدر يانه بالفعل يناضل من اجل الديمقراطية طبعا اعذار من اجل عدم التدخل لعدم اثارة المشاكل مع ايران واضح هذا لان حكومة البحرين معروفة بالقمع فالشيعة فيها مضطهدون في جميع النواحي ولايحتاج الامر الى دراسة واستطلاع وعندما اختار المعارض الخواجة الاضراب عن الطعام لانها الطريقة الوحيدة للفت الانتباه المجتمع العالمي ومنظمات حقوق الانسان للاضطهاد الذي بمارس على الشعب فالمفروض دعم الخواجة وليس التشكيك بنواياه كما يفعل بعض الشخصيات الدنماركية
فالكل يراقرب ايران فاسرائيل تراقب القنبلةة النووية الايرانية وامريكا ايضا تراقب ايران ويشككون في نوا ايران
وفي سوريا كانت التدخلات السلفية ايضا واضحة مع التدخل التركي . واليوم تركيا تقوم بببناء سد على نهر دجلة وهذا يعني جفاف اراضي عراقية كثيرة وقتل الزراعة فيها وهجرة الفلاحيين الى مناطق اخرى
نعم ربما لنبتعد اكثر في رؤيتنا للتدخل نظام ال سعود واضح في كل الدول وتدخللات ايران في كل الدول
لقد كانت دوما ايران لها رغبة باحتلال دول مجاورة لقد تنازل صدام حسين عام 1979 عن اجزاء من شط العرب وارضيه الى شاه ايران. كما ان ايران مسيطرة على الاحواز وعلى جزر القمر واليوم تسيطر ايران تقريبا على العراق بشكل كامل على الحكومة العراقية وتسير الكثير من لامور في العراق.
ايران تتدخل ايضا في الشؤون السياسية ولن اناقش هنا دعمها لحزب الله وحماس وتدخلاتها في سوريا فلها ذراع طويلة في لعراق وسوريا ولبنان
وفي اليمن تساند ايران الحوثين من اجل بناء جبهة ضد السعودية.يعني خلق كتلة ضد الجماعة السلفيية
حتى ان البعض يعتبر ان الثورات في المنطقة هي بقيادة المهدي المنتظر الذي ينتظر الشيعة ظهوره وكذك المسيحي واليهود... عندما نتحدث عن الاستعمار الصفوي والسلفي الذي يتحكم بالمنطقة المحصورة من المحيط الاطلسي الى ايران والتي يطلق عليها القوميون بالوطن العربي تجاوزا لكل القوميات الاخرى الغيرعربية.
ايران احتلت الاحواز وجزر القمر وتتحكم بخيارات و ارض العراق تتحكم باحتارات الحوثثين في اليمن وتحتل العراق وتحتل الساحة وتتدخل في اوضاع سوريا ولبنان حيث تساند ايران حزب الله في لبنان اما االسلفيين بزعامة ال سعود في السعودية وتحاول السيطرة على شمال افريقيا في المغرب وتونس ومصر وليبيا

في عام 1979 تحولت ايران الى الجمهوية الاسلامية الايرانية بزعامة اية الله خميني الذي سعى لتاسيس ولاية الفقيه تمتد لكل الشعوب الاسلامية ,ومن جهة اخرى فان السعودية بزعامة ال سعود والقاعدة تسعى لتاسيس دولة الخلافة الوهابية فالقاعدة من جهة تحاول بناء دولة الوهابية وحركة طلبان في افغانستان عادت الى ناطها مجددا رغم وجود قوات حلف الناتو في افغانستان.
ومن جهة اخرى ومن المضحك ان نعلم ان ملك المغرب يطلق على نفسه اميرالمؤمنين
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=287171
نشرت جريدة "دوما" الناطقة بلسان الحزب الاشتراكي البلغاري في 12 كانون الاول الجاري تعليقا بعنوان ".
وجاء في التعليق:
"كشفت الجريدة الاسرائيلية "معاريف" ان اسرائيل قد شرعت في الحرب ضد ايران. ولكن العمليات العسكرية يجري حاليا خوضها عن بعد، الامر الذي يسمح للسلطات المختصة والقيادات السياسية الحاكمة ان تعرض هذه العمليات امام الرأي العام بوصفها ضربات جوية "معزولة" بواسطة القنابل الذكية او بعمليات تخريب "موضعية"."
ويستنتج من ذلك ان السلطات الاسرائيلية تخشى ان تواجه الرأي العام في مسألة اعلان الحرب كما انها تخشى ردود الفعل والضربات الجوابية من قبل "العدو". وهذا يدل ان آلية عمل "توازن الرعب" اخذت مجراها تماما في الفكر الستراتيجي الاسرائيلي.
ويأتي التعليق على ذكر بعض الحوادث الملموسة ومنها: "جرت في الشهر الماضي في ايران عدة حوادث مستغربة، حسبما تؤكد الجريدة الالكترونية الاسرائيلية "ميغ نيوز". ففي 12 تشرين الثاني الماضي وفي المنشأة العسكرية في بغدان، قريبا من طهران، وقع انفجار اودى بحياة حوالى عشرين ضابطا، بينهم الميجر جنرال حسن طهراني مقدم. وكان الجنرال مسؤولا عن برنامج التجارب الخاصة بصواريخ "شهاب ـ 3"، كما انه شارك في التجارب الفضائية لايران، وقد عمل عدة سنوات في لبنان حيث شارك في بناء الترسانة الصاروخية لحزب الله". حسبما كتبت "ميغ نيوز".
"وفي 23 تشرين الثاني تم تفجير مستودعات عسكرية لحزب الله في قرية صديقين في جنوب لبنان. وعلى اثر ذلك كتبت الجريدة الكويتية "السياسة" انه قتل في هذا الانفجار ثلاثة ضباط من الحرس الثوري الايراني. وفي 28 تشرين الثاني وفي تفجير وقع في اصفهان جرى اعطاب منشأة نووية ايرانية، هي على الارجح مستودع لخامات اليورانيوم المخصب. والسلطات الايرانية تسمي جميع هذه الحوادث "حوادث مؤسفة" او "طوارئ انتاجية". ولكن وسائل الاعلام الاسرائيلية تعتبر هذه الحوادث تجسيدا للحرب الاسرائيلية على الجمهورية الاسلامية".
"واسرائيل الرسمية لا تؤكد ولا تنفي المشاركة في هذه الحوادث، لانها تعتقد ان المهم بالنسبة لها هو ان توجه ضربات تقوض ولو قليلا القوة العسكرية الايرانية. ومن جهة ثانية فأنه من الخطر على ايران ان تعترف بأن منشآتها العسكرية هي غير محمية من الضربات الاسرائيلية، لان ذلك من شأنه ان يقوض سمعة السلطة". كما تشير ايضا "ميغ نيوز".
ويطرح تعليق جريدة "دوما" السؤال التالي: هل ان ما يسمى "المجتمع الدولي" سيكتفي فقط بالاعمال التخريبية والعقوبات الاقتصادية، بدون الشروع في عمليات عسكرية موسعة؟
ويضيف التعليق: ان الشيء الواضح حتى الان ان القوى الدولية تزداد تكتلا. وكبداية اعلنت تركيا وقوفها ضد ايران (وبالتحديد ضد تهديد ايران بتوجيه ضربة الى المنشآت الخاصة بمنظومة الصوارخ المضادة للصواريخ ومنشآت الناتو على الاراضي التركية). وبعد بريطانيا، التي تمت مهاجمة سفارتها في طهران، قامت بسحب دبلوماسييها من ايران كل من النروج، فرنسا، المانيا وايطاليا، ايضا.
وتأتي هذه التدابير في سياق الضغط على ايران للتخلي عن برنامجها النووي الذي يرعب الامبريالية اسرائيل وامريكا، وهي تمهد لفرض الحصار النفطي على ايران. ولكن الدول الامبريالية تخشى من اللجوء الى هذه الخطوة خشية حدوث زلزال في اسواق الطاقة العالمية تكون الدول الغربية هي اكبر المتضررين منه. وهذا كله يدفع الدول الامبريالية واسرائيل الى تشديد الاعتماد على الحرب السرية التخريبية ضد ايران والمقاومة الاسلامية بقيادة حزب الله في لبنان.
ولنعود الى الحديث عن الصراعات الدينية ولماذا اتناوله اليوم السبب هو وصول سؤال لي

من هو برايك اشد خطر على الاسلامِ؟
1. اسرائيل
2. امريكا
3. ايران
4:الاخوان
هذا سؤال وصلني كالعادة على الفيس بوك وعلى ايميلي الخاص عدة مرات ولهذا ساكتب رايي الشخصي بهذا السؤال؟
الغالبية يعلم بان الصراع القومي العربي الكردي العربي الفارسي صراع ازلي في العراق الى جانب الصراع الديني الطائفي الشيعة والسنة صراعات طبعت على ثقافة العراقيين وكتبت تاريخ العراق صراعات ساهمت و تساهم في تمزيق الشعب الواحد وتوسيع الفجوة الانقسامية بدلا من تقليص الفجوة بين فئات الشعب الواحد بدلا من ان يكون الصراع طبقيا وضد النخبة البرجوازية الفاسدة الحاكمة الناهبة لخيرات الشعب وتقمع الشعب للاسف الشديد فالصراع كما هو واضح اليوم تخريب ذاتي بمعنى الكلمة خاصة بعد الغزو الامريكي للعراق تم تسليم السلطة على اساس محاصصة طائفية بحتة مزقت الشعب العراقي الى كتلة شيعية وكتلة سنية ولنعود الى لسؤال المطروح في الفيسبوك

من هو برايك اشد خطر على الاسلامِ؟

وبدا النقاش بين المشاركين وسانقل لكم الحوار الذي وصبني دون حذف واعتذر مقدما عن الكلام وكل بعطي رايه منهم من يقول امريكا والاخر يقول اسرائيل واخر بقول شيعةايران بعربهم وعجمهمواخر يقول الاخوان هم مدخل للرافضة والرافضة مدخل لليهود واخر يقول بان الوهابية يدعون لهدم قبة الرسول واخر يقول بانك تتهرب لانك تخجل من دينك العفن واذا قراتم حوارهم لكنتم لاحظتم مثلي واستنتجتم بانهم هم اشدخطرا على الاسلام...
انقل لكم حوارهم كما هو واعذروني للالفاظ السيئة فيه فقط كي تقيموا المستوى الثقافي لحوار العراقيين
o
o
بل الوهابية يدعون لهدم قبه الرسول ايضا"
هل عرفت من هو المجرم الذي يزيل اثار رسول الله
o
عن نفسي ولا اوحد من الي حطيتهم عدو .. عدو الاسلام هم العرب نفسهم ..
o
ايران ثم ايران ثم ايران ثم ايران .. والبقيه ليسوا بسميّة العجم الروافض الشعوبيون القذرين
واذا كان السعودية كلفت مجموعة اطلقت عليها الامر بالمعروف والنهي عن النكر بمراقبة الناس ومعاقبة كل من يخالف تعاليم الاسلام فقد اسس اصدقاؤنا المسيحيون مجموعة اسمها
هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر المسيحية العراقية‎
.. انت كأسيادك لا تقرأون القرآن ... والدليل تحريف للقرآن لأنكم تجهلون القرآن ... فقط تحفظون البكائيات واللطميات والأحقاد يا جهلة
o
انا افتخر انى رافض اشياخك وأسيادك العناء
o
وانتو شنو تحفظون يا أذكيا الرقص والطرب والغناء
وانتو شنو تحفظون يا أذكيا الرقص والطرب والغناء
قنواتكم مالت الطرب والغناء منتشره بسلامت شيوخكم
اموالكم تذهب ليل نهار للراقصات والغانيات
راجع من يقول بتحريف القرآن في صحيح بخاري
o
يا غبي يا رافضي .. انت استشهدت بأية وحرفتها في تعليقك .. انا لا ألومك فأنت نتاج صاحب عمامه يلفها على رأسه مليئة بالحقد فقط ولا يحفظ شيء من القرأن
الحمدلله شيوخنا ما حللوا الطرب والغناء والراقصات مثل ماحللتوها بأسم المتعه .. من خمس دقائق الى 99 سنه ... دعارة باسم الدين
يلف العمامه علي راسه اشرف من الي يلف الكوفية علي خصر الرقاصه وترقصله
الا تغار على محارمك ... عندما يأتي سيد ليتمتع بمن شاء من بيتك .. ثم يأتي آخر اكثر درجه " عمامة سوداء حيل " .. بغض النظر عن دينك .. اين الغيره لو كان بوذياً او هندوسياً لم يقبل بهذا ...
انتو قريتو فتاوى ارضاع الكبير عن عائشه في صحيح بخاري عشان تعرفون الزناء
احناما عندنا هذا الشي و اتحداك ان تجيبلي احوازي شيعي يتمتع بأهله ان صادق
o
وعلي طاري المتعه كانت حلال علي عهد رسول الله
جاوبني الا تغار على اختك او زوجتك او عمتك او خالتك عندما تعلم ان من حق صاحب العمامه الشريف " على قولتك " ان يتمتع بها متى شاء بأسم الدين ....
o
انتو تقدرون تقولون ان الرسول و العياذ بلله كان رافضي ايضا"
انت تتهرب لانك تخجل من دينك العفن .... انت في داخلك ترفض لكنك خاضع
والله مساكين ورب الكعبه ...
اناأجبتك وبل تحديتك يا... ولاتقعد تخبص جاوبتك اقرأ الجواب
o
مافي اي احوازي يسمح ان يتمتع بأهله
o
مافي اي احوازي يسمح ان يتمتع بأهله
o
العفن الذي انت علية من مذهب النواصب
انته تسب دينى ودينى ألاسلام انته تسب الدين ألاسلامي
روحو اقرو صحيح بخاريكم عدل وشوفو فضائحكم
انت اصلاً لم تقرأ في دينك والخرافات فكيف ستقرأ البخاري ومسلم ... ثم كل رافضي ينكر المتعه امام اي سني ... وهذه معروفه لدى المتدينين " تسعة اعشار الدين هو التقيه :) "
انتم فقط تتعلمون شيء واحد ... هو الحقد ... لذلك راجع نفسك واعلم كيف تعلمت دينك ؟ ستجد بكاء ولطميات و تقطيع الجسم بالسواطير والسكاكين ... فقط ...
o
كل المواعظ التي تتعلمونها هي الكراهيه لأهل السنه " النواصب " ...
o
ثم لا تقل لا يوجد احوازي .. فالأحواز عرب اقحاح شرفاء غيارى ... اما انت واشباهك روافض مستعبدين من العجم
o
دينك ليس الاسلام ... دينك لعن وشتم و سرقه " الخمس" ومتعه " الزنا " و حقد ... دينك لا يقيم اخلاقاً ولا يمنع رذيله ... تفكر في هذا الكلام
o
شفت الكذب والدجل .. سبحان الله .. فضحك الله ... قلت لا يوجد رافضي يتمتع ... وبعد ذلك تقول ان المتعه كانت حلال في زمن النبي عليه الصلاة والسلام
دين مبني على الكذب والخداع والتناقضات والحيل ...
o
برأيي المخابرات العربية التي تبرمجهم للقيام باعمال ارهابية
o
كل فكر متطرف تقوده اي من هذه الدول لغرض تحقيق اجندات سياسية آنية او طويلة المدى هو فكر ممكن يؤثر بالضد ويشكل خطرا على الاسلام اذا المشكلة ليست بالدول او الحكومات المشكلة بالافكار ذات النزعه التدميرية
كنا نقول اسرائيل فاصبحنا نقول ايران لاسباب عديدة فنهيك عن دعمها للمليشيات الشيعية المجرمة في المنطقة العربية وما ارتكبته من جرائم فهي تسعى لسيطرة على ثروات المنطقة والدليل هو العراق الذي يقاسي فيه المواطن الفقر والو يلات فهي اخطر حتى على الشيعة
ايران
عجيب يا انت نحن اعداء الاسلام نحن نقول ان القران محرف وزوجات النبي علية السلام فيهم وفيهم وصحابته كفار الا ثلاثه والله عجب العجاب اصبحنا اعداء للاسلام وانت من يومن مشايخك بهذا اصبحوا نصيري الدين الم تقراءوا ايها المتخلفون ان مراجعكم يقولون لن يقوم قائمنا حتى يهدم المسجد الاقصى وتبنا نجمة داوود وهذا ان دل على شئ دل على عمالتكم الم تعلم ان السكستاني حرم قتال الغزاة في العراق
o
لو في راسك نعره وقيم ما تعرضة عل عرض رسول الله وقدحت فية باكاذيب مراجعك الذين ينعقون على راسك ليل نهار يازهير وانا اجزم بانك لم تشاهد او تقراء بصحيح البخاري والرضاع الذي ادعيته ولو قراءة صحيح البخاري لما بقيت في دين المجوس ليله....فا استبدلت الصحاح بالكليني واللعن والمظلوميات فسحقا لكم من قوم يقودكم رعاع القوم .......
o
إيران، إسرائيل، الإخوان، أ
اذا في حدا شوه صورة الاسلام والمسلمين بالعالم فبالتاكيد وبدون اي نقاش هم الوهابية هم خطر حتى على انفسهم وهم مذهب بالاصل
موجورين من قبل امريكا واسرائيل من اجل الحفاظ على خيرات الوطن العربي لامريكا فقط وهذا ما نعيشه الان
o
طبعا للعلم هذه المهترات والاساء بالكلام وانت كذا وانا كذا هو ما تصبوا اليه امريكا واسرائيل سياسة فرق تسد سياسة الاستعمار لان بالحقيقة لو نرجع للواقع كلنا بني ادم واخو في الله ويجب ان ندعوا للسلام في الارض كما دعا ابونا ادم وكل الان...
o
Makarem Ibrahim طبعا ان استغرب طرح مثل هذا السؤال علينا ولماذايخشى المسلمون على الاسلام من اي احد ؟اليس المفروض ان الله معهم يحميهم كما يحمي كتابهمن كل اذى لااعتقد ان على المسلمين ان يخافون ايران او امريكا او الاخوان ولكن الخطورة تاتي من المسلمين انفسهم اذا تصرفوا بشكل صحيح لن يؤذيهم احد لاايران ولا امريكا واذا تصرف المسلمون بشكل سئ اعتدوا على الاخرين فانهم سوف يعتدى عليهم اليس كذلك كما تقدم للاخرين يقدم لك كما تتصرف تجازى
o
Makarem Ibrahim لاتخافوا احد خافو انفسكم لن ينهي الاسلام سوى المسلمين ماداموا يفكرون بهذه الطريقة انظروا كيف تحقدون على بعضكم لاايران ولااسرائيل ولاامريكا تفكر مثلكم
o نلاحظ لايوجد اي احترام لاختلاف الدين او الثقافات او النقد البناس وهذا هو اسلوب المثقفين فكيف يكون حوار الاميين القتل بكل تاكيد او السلاح القنبلة لالغاء الاخر ماالذي يحدث كيف وصل الحال الى هذا المستوى من النقاشات بين المثقفين!
Makarem Ibrahim كان المفروض ان يكون السؤال من اشد خطرا على الاسلام تعاليم الشيعة ام تعاليم السنة ام الوهابية ام السلفية وليس ايران وامريكا واسرائيل هم بستمتعون بمشاداتكم وحقدكم على بعض ليسوا بحاجة للتدخل فانتم لوحدكم كافينن في انهاء الاسلام

,وصلني حوار اخر بين عدد من الاخوة العلمانيين

واذكركِ ان الكتاب المقدس لا يحترم الآخرين
ولا مشاعرهم هو يصف غير المؤمنين بيسوع بالخنازير والأشرار واخوة الشياطين والكلاب واولاد الأفاعي وحتى يسوع
امر عدم السلام على الذين رفضوه..ويناقض نفسه انه يقول احبوا اعداءكم
الكتاب المقدس يقطر ارهابا وعنصرية والتوراة العن وأخس من القران وارهاب
لكتاب المقدس يقطر ارهابا وعنصرية والتوراة العن وأخس من القران وارهابه وعنصريّته.

اعتذر مرة اخرى عن الكلام السئ الذي ذكر من الاخوة وانا اقول لهم اذا كنتم انتم لاتحترمون بعضكم ولاتتسامحون مع بعضكم وانتم من دين واحد وجميعكم يؤمن بنفس الاله ونفس الكتاب كيف تنتظرون من الاديان الاخرى او من الملحدين احترامكم والتسامح معكم

القاكم على خير

وبعد هذه المشاحنات الدينية وصلتني هذه الر سالة
استلمت قبل يومين رسالة من أصدقاء كورد عاشوا في بغداد، أباً عن جد، تضمنت تقريراً جاء فيهاوي يقود فوج 9 بدر« فوج (9تجمع 9بدر) ان الشيخ عباس المحمداوي يمهل الأكراد الموجودين في بغداد ية اسبوعا للمغادرة الى اقليم كردستان أمام الاكراد اسبوعا واحدا للمغادرة اعتبارا من يوم 4/4/2012، وبخلاف ذلك سنعلن حمل السلاح ضد بارزاني ومن معه، وقد اعذر من انذر.» وصاحب البيان هذا هو الشيخ عباس المحداوي، واسمه الحركي (أبو عبدالله المحمداوي)، رئيس ما يسمى بـ (تحالف ابناء العراق الغيارى)، وهو تجمع عشائري، يجمع عشائر عربية من مختلف مناطق العرا
لقد قلنا سابقا مكان رجال الدين اما الجامع او الكنيسة وليس الحكومة نصيحة للمصريين حافظو على ثورتكم رجال الدين والاحزاب الدينية تمزق المجتمع والدولة الى قسمين يقتل احدهم الاخر
كلمة اخيرة
ثقافة الشعب تاتي من ثقافة الحكومة" السلطة الحاكمة
مكارم ابراهيم






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,623,249,039
- عبد السلام اديب والنضال النقابي
- يكفي الصراخ فقد حان وقت التغيير
- رسالة محبة الى جميع من يسال عني
- اعزائي واحبتى شكرا لكم
- حق تقرير المصير حقيقة وليست مؤامرة
- ثورة المرأة والثورة المضادة
- الماركسية والاسلام والعروة الوثقى
- المجد والخلود للشهيد محمد البوعزيزي
- دور القوى اليسارية والتقدمية ومكانتها في ثورات الربيع العربي ...
- علي الوردي بين القومية والعنصرية
- الربيع الاسلامي
- العصيان المدني
- هل الصراع جسدي أم طبقي؟
- الحرية وثقافة التعري لدى علياء المهدي
- المؤتمر التاسع للحزب الشيوعي الماركسي اللينيني الهندي
- كلنا عواهر !
- عاهرة واأفتخر
- ثورات أم مؤامرات؟
- نهاية القذافي طبيعية أم خيالية ؟
- الصحراء غربية أم مغربية؟


المزيد.....




- عضو هيئة يتطاول علناً على رئيس الأمر بالمعروف
- ننشر تفاصيل ظهور الدماء والزيت على «صورتي المسيح» بعزبة النخ ...
- «السلفيون» يستغلون سقوط «الإخوان» في دول الربيع العربي.. الس ...
- تظاهرات الجامعة شعلة غضب يؤججها طلاب الإخوان في أسيوط
- صحف عربية: 60 منظمة تدعم الإخوان ببريطانيا والحوثيون معادل ر ...
- اليوم.. كنيسة ماريوحنا تقيم القداس الإلهي بحضرة «صورتي المسي ...
- «داعش» تخترق إسرائيل.. مقتل طبيب إسرائيلي بسوريا قاتل مع الد ...
- قتلى في اشتباكات بين الحوثيين و"أنصار الشريعة" بمحافظة البيض ...
- كيري يصل لأندونيسيا ساعيا للحصول على دعم اسيوي ضد تنظيم الدو ...
- التايمز:يجب تغيير مسار الحملة ضد تنظيم -الدولة الاسلامية-


المزيد.....

- عملية قلب مفتوح فى خرافات الدين السًّنى / أحمد صبحى منصور
- تاريخ الاسلام المبكر / محمد آل عيسى
- اساطير التوراه واسطورة الاناجيل (1) / هشام حتاته
- البحث عن منقذ : دراسة مقارنة بين ثمان ديانات / فالح مهدي
- ق2 / ف2 جهيمان العتيبى واحتلال الحرم عام 1979 فى تقرير تاريخ ... / أحمد صبحى منصور
- الشياطين تربح في تحدي القرآن / مالك بارودي
- الرد على أشهر الحجج ضد نظرية التطور : التعقيد غير القابل للإ ... / هادي بن رمضان
- كتاب نقد البوذية اسلاميا / رضا البطاوى
- كتاب نقد الرامايانا الهندية اسلاميا / رضا البطاوى
- علاقة الدين بالسياسة في الفكر اليهودي / عزالدين عناية


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مكارم ابراهيم - الحرب السلفية الصفوية