أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - زيد محمود علي - أزمة الدينار العراقي من المسؤول ؟














المزيد.....

أزمة الدينار العراقي من المسؤول ؟


زيد محمود علي
(Zaid Mahmud)


الحوار المتمدن-العدد: 3699 - 2012 / 4 / 15 - 16:58
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


أزمة الدينار العراقي من المسؤول ؟
..................
*على الخبراء الاقتصاديين ومسؤولي البنوك في العراق تدارس الوضع
وانتشال العراق من هذه الأزمة المستفحلة والخطيرة ....


في الفترة الأخيرة برزت على الساحة الأقتصادية العراقية أستفحال أزمة أنخفاض
الدينارالعراقي أمام الدولا ر الامريكي ، وتعود الأسباب للجارتين أيران وسوريا
اللتان تخضعان لعقوبات أقتصادية ،مودعت بموجبهما من عدم تصديرهما للغرب
وأثر سلبا" على السوق العراقية التي أصبحت ساحة لغسيل الأموال وتهريب العملة
الى الجارتين ، ويقول بعض الأقتصاديين اسباب تأثير ذلك ، هو وجود تجار كبار
مقربين على تيارات سياسية محددة ولهم صلة بالنظامين السوري والأيراني ، يقومون
بدعم عملة البلدين الجارتين أضافة لذلك لوحظ في الأيام القليلة الماضية وجود كثافة
من الطلبة العراقيين يقومون بشراء العملة الصعبة وهذا مايدل ..أنما يدل على وجود
أيادي خفية بادرت في تبادل العملة من وراء الستار وبتوجيه من رموزسياسيية
بحيث وصلت مبالغ التحويل الى خارج العراق مايقدر ب( مائتي مليار دولار ) عن طريق
مزاد البنك الملركزي العراقي ، وهذه المبالغ الضخمة في سيولة النقود من أجل أن
تقوم بدعم الدولتين الجارتين ،وفي نفس الوقت أنعكاس ذلك على التجار العراقيين
الذين يتكبدون خسائر كبيرة في هذا المجال. ويتوقع بعض الأقتصاديين أن تشديد
العقوبات على أيران خاصة ، سيؤثر بشكل خطير على السوق والعملة العراقية
المتداولة . ومصادر في البنك المركزي العراقي تؤكد أمتلاكه أكبر أحتياطي نقدي
من العملة الصعبة حيث تبلغ أكثر من 60 مليون دولار لمواجهة الظروف الصعبة
التي قد تطول في البلاد وأن للبنك قدرة للسيطرة على السوق المحلية من خلال
ضخ السيولة النقدية أو سحبها ولديه سياسة على المدى المتوسط أو القريب ،
لتجنب خطورة تأثير تدهور عملات دول الجوار على العملات العراقية شرط
عدم الاستحواذ على تلك الصلاحيات من قبل الحكومة . وبديهي أن هذه الأزمة
هي من أخطر الأزمات التي أنتقلت الينا من الجارتين ، لكن يبقى على مسؤولي
الحكومة الحالية والمتنفذين عدم التدخل في الشؤون الأقتصادية النقدية لأنها
آفة الأزمات رغم أن البعض في الدولة لايفهمون كيفية التعامل مع مثل هذه
الأزمات ، لأنهم أخذوا على عاتقهم التزامات عاطفية سياسية والمنفعة المالية
في مجال تضارب الأموال بشكل عشوائي وعدم التحسب للظروف الاقتصادية
ودون معرفة بعض القوانين والتعليمات بخصوص هذه المعضّلة الخطيرة ،
وعلما" أن المبالغ المحولة لم تذهب لاغراض الدولة والقطاع الخاص وللحاجات
الضرورية بل ذهبت الى الاسواق السوداء والمهربين الذين كانوا هم
المستفيدين من هذه العملية التي ضربت العملة العراقية ، وعليه يتطلب
من الخبراء الاقتصاديين ومسؤولي البنوك في العراق تدارس الوضع
وانتشال العراق من هذه الأزمة المستفحلة والخطيرة مع وضع التعليمات
والقوانين للحد من هذه الظاهرة ....





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,613,656,883
- سيرة ابراهيم تونسي في امسية اتحاد الكتّاب فرع اربيل ...
- تروتسكي ... مفكر الثورة المغدورة
- المانشيت في الصحافة الحديثة
- حكاية قديمة
- الحمار الواقف امام المرآة
- غرامشي وادوارد وقضايا المثقف
- الأحزاب السياسية الكبيرة .. بين النهج والبرنامج
- نحن الكرد ....... ..علينا أن لانخطىء الحسابات مرة أخرى...
- بعض الحقائق عن شريحة الكورد الفيليين
- المتقاعدين بين الحرمان ومال في تحسين أوضاعهم
- ظلمناك يا تروتسكي
- بغداد والثورة التونسية الشعبية
- من دفتر ملاحظاتي - القسم الرابع - زيد محمود
- مقتطفات من الواقع الاربيلي
- القسم الثاني /خواطر من دفتر الملاحظات لذكريات الماضي
- القسم الثاني والاخير من موضوع التوقع والتنبؤ المستقبلي في ال ...
- رأيى في جبهة اليسارالكوردستاني
- القسم الثالث والاخير من التجارب الكتابية
- التنبؤ المستقبلي علم حديث في التوقع للاحداث
- يوميات في معتقل قصر النهاية


المزيد.....




- تعرف على أسوأ خمسة أعداء لصناعة النفط والغاز
- نشرة بانوراما: -المثلث الذهبي لحفظ ايران-
- كيف تمكن الجهاديون من السيطرة على مناجم الذهب في منطقة الساح ...
- كيف تمكن الجهاديون من السيطرة على مناجم الذهب في منطقة الساح ...
- بوتين يشدد على أهمية نمو الاقتصاد الروسي وزيادة دخل المواطني ...
- نشرة الاخبار الاقتصادية من قناة العالم 15:30 بتوقيت غرينتش 2 ...
- فلسطين وروسيا توقعان العديد من الاتفاقيات الاقتصادية
- روسيا وفلسطين تتفقان على خارطة لتطوير وتنمية العلاقات الاقتص ...
- لقاء الجمهورية: السلاح غير الشرعي ينتقص من استقلال لبنان ويض ...
- فيكتوريا سيكريت تلغي عرضها السنوي مع تزايد الانتقادات


المزيد.....

- الاقتصاد السياسي للفساد في إيران / مجدى عبد الهادى
- التجارة الالكترونية كأداة للتنافس في الأسواق العالمية- دراسة ... / بن داودية وهيبة
- التجارة الإلكترونية واقع وتحديات وطموح / يوسف شباط
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- مولفات أ.د. محمد سلمان حسن / أ د محمد سلمان حسن
- د.مظهر محمد صالح*: محمد سلمان حسن: دروس في الحياة المعرفية.. ... / مظهر محمد صالح
- التطور الاقتصادي في العراق، الجزء الأول / أ د محمد سلمان حسن
- التطور الاقتصادي في العراق، الجزء الثاني / أ د محمد سلمان حسن
- دراسات في الإقتصاد العراقي / أ د محمد سلمان حسن
- نحو تأميم النفط العراقي / أ د محمد سلمان حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - زيد محمود علي - أزمة الدينار العراقي من المسؤول ؟