أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - زيد محمود علي - حكاية قديمة














المزيد.....

حكاية قديمة


زيد محمود علي
(Zaid Mahmud)


الحوار المتمدن-العدد: 3695 - 2012 / 4 / 11 - 17:01
المحور: الادب والفن
    



في زمن سابق كان الأدباء والكتّاب والمثقفين في حالة معيشية صعبة ، لقد عرفت
الكثيرين ، من أصدقائي ، كانوا يشكون ذلك الوضع ، لكن الزمن الحالي قد تغّير ،
ففي احد الأيام ، من الفترة الماضية كان ليّ صديق قديم ، من الكتّاب ، كان يزورني
الى البيت ، وكان بيتي في محلة ( تيراوة ) أيام زمان، شقة متواضعة ، وكنا نلتقي ،
ونتطرق لمواضيع معاناة المثقف ووضعه المادي بصورة عامة ، وكان هذا الحديث
متواصل ولكن بعد فترة أنقطعت أخبار صديقي ، وسنوات طويله لم التقيه . ففي احد الأيام
بعد سنوات علمت انه اصبح مسؤولا" لمؤسسة أعلامية . وكان بيننا السلام فقط
ولكني في أحد الأيام طلبت زيارته ، فأخذت بالذهاب الى الدائرة المعنية ، وعند
دخولي الى غرفة الأستعلامات ، سألني الموظف ، هل لديك عمل أو مراجعة رسمية
قلت له ، كلا .. أني من أصدقاء مديركم ، فقط جئت لزيارته ، قال السكرتير ان الاستاذ
مشغول في اجتماع ، قلت له احب أن تبلغه بمجيئي ، وقد اتصل به الموظف ، وبعدها
قال لي أنه في اجتماع ، وليس له الوقت لكي يراني ، فطلب مني المراجعة عصرا"
الساعة الرابعة ، وفي حالة عدم وجود اجتماع له عصرا" ستراه ، وعلما" في
الصباح ليوم غد سيافر الى الولايات المتحدة الامريكية ، .. وبعد أن فكرت قليلا"
بادرت بالحديث وقلت للموظف .. أخي بلغ مديرك وقل له اني سوف لن اراجعه
ابدا" .. وليس محتاج الى رؤيته .. وأخذت بالذهاب وقد تعجب الموظف من حديثي
.. وهذه هي مشيئة الحياة من الفقر والجوع والفاقة ، ذكاء التسلق على الاكتاف
للوصول الى غايات هؤلاء الذين يسمونهم بالوصوليين ، وأتذكر حتى لم يكن ذلك
الشخص المتمرس في مجال الكتابة ، يقال عنه كاتب ، ويمتلك ثقافة سطحية ،
يوظفها في تحقيق بعض المكاسب ليس أكثر ...؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,613,658,905
- الحمار الواقف امام المرآة
- غرامشي وادوارد وقضايا المثقف
- الأحزاب السياسية الكبيرة .. بين النهج والبرنامج
- نحن الكرد ....... ..علينا أن لانخطىء الحسابات مرة أخرى...
- بعض الحقائق عن شريحة الكورد الفيليين
- المتقاعدين بين الحرمان ومال في تحسين أوضاعهم
- ظلمناك يا تروتسكي
- بغداد والثورة التونسية الشعبية
- من دفتر ملاحظاتي - القسم الرابع - زيد محمود
- مقتطفات من الواقع الاربيلي
- القسم الثاني /خواطر من دفتر الملاحظات لذكريات الماضي
- القسم الثاني والاخير من موضوع التوقع والتنبؤ المستقبلي في ال ...
- رأيى في جبهة اليسارالكوردستاني
- القسم الثالث والاخير من التجارب الكتابية
- التنبؤ المستقبلي علم حديث في التوقع للاحداث
- يوميات في معتقل قصر النهاية
- في التجارب الكتابية لاشهر الكتّاب في العالم
- موضوع لم ينشر عن أدونيس الشاعر الكبير
- انهيار سلطة المعرفة
- بلد المثقفين *فرنسا بلد الحرية والثقافة....


المزيد.....




- زينب والآخرون والأخريات…عندما نصدر حمقانا إلى الخارج !
- إيطاليا. انطلاق فعاليات -ميلانو تشارك-.. و جوزيتي: على الشبا ...
- عمرو واكد يختفي من أعماله المصرية ويظهر في أفلام عالمية
- رانيا يوسف في إطلالة -غير مثيرة للمشاكل- بمهرجان القاهرة الس ...
- وزير الثقافة يستقبل أعضاء لجنة الجائزة الوطنية للصحافة
- سكانها يولدون -فنانين- بالفطرة.. شاهد قرية تونس العجيبة في م ...
- تحت شعار جيل كرامة إلى الأمام.. مهرجان كرامة لأفلام حقوق الإ ...
- تكريم رانية الياس مديرة مركز يبوس الثقافي في حفل افتتاح مهرج ...
- الرئيس المصري يستقبل بوريطة حاملا رسالة خطية من جلالة الملك ...
- العثماني: أطفالنا في عيوننا وحمايتهم من أولوياتنا


المزيد.....

- المراسيم الملكية إعلان الاستقلال البيان الملكي / أفنان القاسم
- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل
- كيفما كنا فنحن ألوف المشاكل... / محمد الحنفي
- ديوان وجدانيات الكفر / السعيد عبدالغني
- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - زيد محمود علي - حكاية قديمة