أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميمي قدري - تسابيح في حب مصر














المزيد.....

تسابيح في حب مصر


ميمي قدري

الحوار المتمدن-العدد: 3693 - 2012 / 4 / 9 - 00:39
المحور: الادب والفن
    


***
نحبك يامصر
نحبك يامصر
لأن عَرقَ حُبكِ غدا نهراً من الدماء
يحتضن النيل المقدس في الخلود
نحبك ياعشق وملاذ الأنبياء
لانكِ تغزلين من خيوط الشمس ثوب الإباء
لأن تاريخك لم يُسطر ذرة انحناء
ياجبل الله في الأرض يانبض الكبرياء
من ؟من يقدم الأرواح شهداءٌاً في حبك لله قرابين
في كؤوس الوفاء
من يرفع صلاتك كل ليلة الى السماء
نحبك يامصر
لانكِ هبة المولى على مر العصور
لأنكِ أماني الربيع في قلوبنا العطشى منذ دهور
لأنكِ المنى الشافي لأسراب من شباب منحور
لأن الذي نخاف صار اكبر من المحظور
ولأن اعدائك تسربوا بين الزهور
بين ثراكِ المذبوح والجاني ....أرضك من البكاء تفور
ما هذا الذي يجري بحق كل ام تنتحب
كله عبث وهراء
اعداء افترشوا طرقاتك ياكنانة
كقوافل البغاء
لوثوا كل الاشياء الجميلة في تاريخك العذب
سمموا الماء ...وحتى الهواء
سماهم على وجوههم
يتلظون كالجحيم
يلوثون طهر العذارى في دموع الظلم
وسيوف الافتراء
بلا رحمة ولا سلام من الله
من هي فارس؟
من هي اسرائيل؟
اكادُ لا اجدهما على الارض
لا ارى منهما غير الهباء
اين أعدائك الذين ساوموك على رغيف الخبز وكانوا آكلين
اخوتك الذين نسوا عُريك
واستحموا في ثراء الغضب
نحبك يامصر
فانت الحبيبة منذ الازل
لاتجزعي
هل يذود عنك ابناء الجحود
من يذود عنك يامصر؟!!
غير رجالاتك الصامدين
منذ الخلق على الحدود
مارد من مَردَة الشجاعة
طفلك
آتِ كسحابات السديم
جبار يعصف بالاقزام وبالأوهام المثقلة على صدرك الحنين
وفي شعبك احلام الرجاء
هكذا قال الله
لاتخافي يامصر
واعلمي اننا على العهد والروح لك فداء
عاشقين لقلوب الفقراء...لانضلُ رحابك أبد السنين
واستدركينا اننا نبض تمكن في القوافي يفضح الكفر اللعين
ابتسمي يامصر
كل أبنائك لك فداءاً وعلَماً ووطنهم لايهون
ففجرك آتِ كتكبيرة الصباح
وعَجُول تقادمك للشكر بأبنائك السمر وأياديهمُ بالخير عاملين
كما أرضوا الكون بصلاة وبخور ..بصبر لايلين
اصبري ياأرض الهناء
اصبري ساعة العبور





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,569,841,745
- (صباح عزة!!
- ((باقات نبضي على ضريح أمي))
- سلام علي
- أسافر في حنيني
- ((معاهدة مع الشيطان))
- تراودني الدموع فيك
- رآب الصدع
- نحن من صنعناهم!!
- المخادع والعدالة العمياء
- أعشقتُ؟؟!!
- زهور على مذبح الحب
- الخطيئة تترجل على خفقات قلب
- رقصات الافاعي وحلم الانتظار
- تفتحت مغالق الحرية
- انزلق من وحل المسوخ
- امتزاج الروح والوحي .....قصيدة(حلم الجمال)
- أخلاقيات ومكاسب ثورة 25 يناير
- السر في كلمتين
- ثورة الملائكة
- رثاء من السماء


المزيد.....




- -درس القرآن- لعثمان حمدي بك تُباع في لندن بأكثر من 4.5 مليون ...
- فنانون لبنانيون يخاطبون الجيش
- رئيس الحكومة يبحث مع وزير الفلاحة الروسي تطوير العلاقات بين ...
- تحفة معمارية فريدة لأمر ما لم تعجب القيصرة يكاتيرينا الثانية ...
- وفاة الفنان الشعبي محمد اللوز أحد مؤسسي فرقة -تاكادة-
- العثماني بمجلس النواب لمناقشة مناخ الاستثمار وولوحات السياسة ...
- لافروف: حلمت بتعلم اللغة العربية
- الموت يفجع الفنان ادريس الروخ
- مظاهرات لبنان تعيد الحياة للـ -التياترو الكبير- الذي غنت أم ...
- تحفظ عليها سقراط وأربكت كانت وهيغل.. هل خدر الفلاسفة الثورات ...


المزيد.....

- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميمي قدري - تسابيح في حب مصر