أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - عبد اللطيف زروال - امتدادات الخط الثوري لمنظمة -إلى الأمام- بفصيل الطلبة القاعديين في مواجهة التحريفية الإنتهازية














المزيد.....

امتدادات الخط الثوري لمنظمة -إلى الأمام- بفصيل الطلبة القاعديين في مواجهة التحريفية الإنتهازية


عبد اللطيف زروال

الحوار المتمدن-العدد: 3684 - 2012 / 3 / 31 - 10:55
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي
    


تتعرض الحركة الطلابية الثورية بالجامعات المغربية لهجوم شرس من طرف النظام اللاوطني اللاديمقراطي اللاشعبي باعتبار الجامعات من بين المواقع الصامدة في وجه غطرسة الملكية الفاشية الديكتاتورية كباقي مواقع صمود الجماهير الثورية و على رأسها الريف الثوري (أيت بوعياش ، إمزورن ، بوكيدارن ...) ، و يعتبر الريف الثوري معقل فصيل الطلبة القاعديين الذي يعرف امتداداته الجماهيرية في صفوف الحركة التلاميذية و حركة المعطلين بالجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب التي تقود اليوم ملاحم مواجهات هجوم النظام الملكي الديكتاتوري فيما يعرف بمواجهات 08 مارس الدموية ، و هكذا تعرفة الحركة الثورية بالريف الثوري امتداداتها الجماهيرية لتشمل كل الطبقات الشعبية نساء و رجالا و أطفالا و هي تعيد الإعتبار لأمجاد بطولات "الجمهورية الريفية" في مواجهة تحالف النظام الملكي و الإمبريالية الفرنسية الإسبانية في عز مواجهة الحزب البولشفي لهجوم الإمبريالية العالمية على الثورة الروسية ، و نمى الخط الثوري لمنظمة "إلى الأمام" في صفوف المناضلين الثوريين بالريف الثوري إلى حد استشهاد المناضل الثوري كمال الحساني على اليد القذرة للنظام الكومبرادوري في عز مواجهة سياساته الطبقية من طرف الحركة الثورية بأيت بوعياش.

و يعرف فصيل الطلبة القاعديين بالمواقع الجامعية الصامدة بالشرق و الشمال حركة نضالية ثورية تعرف امتداداتها في صفوف الحركة التلاميذية التي عرفت هي الأخرى هجوما دموية بموقع إمزورن نتيجة انتفاضة التلاميذ بالثانويات ، و لا يفوت التحريفية الإنتهازية بحزب النهج الديمقراطي ، حليف الظلامية بحركة 20 فبراير و الحركة النقابية بالجامعات المغربية (النقابة الوطنية للتعليم العالي و جمعية المهندسين ...) ، أن تعبر عن طبيعة الحزب التحريفية الإنتهازية داخل أسوار الجامعة بعد الإعلان عن ما يسميه الحزب "فصيل طلبة اليسار التقدمي" كوسيلة للتهافت من أجل امتطاء صهوة الحركة الطلابية (الأيام الثقافية بخريبكة و تطوان) مستهدفا فصيل الطلبة القاعديين ، و هكذا يتهافت أذنابه بموقع القنيطرة الصامد (زيارة رئيس شبيبة الحزب للموقع) في عز تداعيات المواجهات الدموية ليوم الأربعاء الماضي التي أسفرت عن اعتقال 60 مناضلا تم الإفراج عن 47 منهم و الإحتفاظ ب13 معتقلا من بينهم 3 مناضلين من فصيل الطلبة القاعديين من الريف الثوري و هم :
ـ عبد الحق السحبة.
ـ أسامة البقالي.
ـ حاتم الورغي.

و يأتي تهافت التحريفية الإنتهازية بحزب النهج الديمقراطي بالجامعات دعما لهجوم النظام الديكتاتوري الكومبرادوري لضرب معاقل الصمود و المواجهة بالمواقع الجامعية بعد محاولاته ضرب معاقل المواجهة الشعبية البطولية لثوار الريف (أيت بوعياش، إمزورن، بوكيدارن...) ، و يعتقد هذا الحزب التحريفي الإنتهازي أنه باستطاعته استغلال هجوم النظام الكومبرادوري الدموي على الحركة الطلابية الثورية لتطويع المناضلين الثوريين بفصيل الطلبة القاعديين الذي يعتبر الماركسية اللينينية اختيار و هوية ، إنسجاما من الحزب مع اعتقاد النظام الكومبرادوري الدموي أنه باستطاعته إخماد نيران الثورة المغربية التي شبت في كل معاقل النضال الثوري و على رأسها الجامعات المغربية و التي لن تخمد إلا بإسقاط هذا النظام الفاشي الدموي الذي يعيش أطواره النهائية ، و لا ترى التحريفية الإنتهازية أمامها إلا استغلال القمع البوليسي الدموي لاختراق صفوف الطلبة القاعديين جاهلة تناقضها الأيديولوجي و السياسي مع الخط الثوري لمنظمة "إلى الأمام" ، و هي تحصد فشلها الدريع لتطويع الحركات الثورية الجماهيرية و على رأسها الجمعية الوطنية للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب التي من المنتظر أن تتحول معركتها الوطنية في أبريل إلى معركة دموية بين المناضلين الثوريين و قوات القمع البوليسية الدموية ، فهل تتجرأ التحريفية الإنتهازية بحزب النهج الديمقراطي للتهافت وراء حركة المعطلين الثورية.

و أمام تهافت التحريفية الإنتهازية بحزب النهج الديمقراطي على فصيل الطلبة القاعديين في عز مواجهة الثوريين ببلادنا لهجوم قوات القمع البوليسية الدموية للنظام الديكتاتوري الكومبرادوري الدموي لا بد من فضح إختياراتها الطبقية التي تضعها في صف الإصلاحية ضد مصالح الطبقة العاملة و الفلاحين الفقراء و الكادحين ، و قد علمتنا مواجهة الجماهير الشعبية بالريف الثوري في أيت بوعياش و إمزورن و بوكيدارن ... مدى قدرة الجماهير الشعبية على الصمود و النضال الكفاحي الثوري الذي يتناقض و مواقف التحريفية الإنتهازية من العنف الثوري.

و هكذا يجب على جميع المعطلات و المعطلين المناضلات و المناضلين في صفوف الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب أن يتعلموا من صمود الجماهير الشعبية بالريف الثوري لتحويل المعركة الوطنية إلى محطة تاريخية لمواجهة السياسات الطبقية للنظام الكومبرادوري الديكتاتوري الدموي من أجل إسقاطه.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,330,154,404
- الحقائق التاريخية التي تؤرق كاهل التحريفية الإنتهازية بحزب ا ...
- إمتدادات التحريفية الإنتهازية لمنظمة -إلى الأمام- بحزب النهج ...
- الذكرى 41 لمنظمة -إلى الأمام- و مواجهة التحريفية الإنتهازية
- في الذكرى 41 لتأسيس المنظمة الماركسية اللينينية الثورية المغ ...
- لماذا الهجوم على النهج الديمقراطي ؟
- نداء -شباب التغيير الآن-
- بيان -شباب التغيير الآن- بالمغرب


المزيد.....




- مسؤول أممي يلتقي مفاوضين من طالبان في قطر
- النظام السوري يسدد فاتورة حمايته.. ميناء طرطوس بيد موسكو لمد ...
- عبد المهدي: العراق ينظر بتقدير لدور روسيا في تعزيز الأمن وال ...
- -الكلاب الفاسدة- تثير سخرية الكويتيين
- حريق نوتردام.. الشرطة أمام فرضيتين
- زعيم كوريا الشمالية: السلام في شبه الجزيرة الكورية يعتمد على ...
- قوات الوفاق الليبية تعلن تقدمها وسيطرتها على عدة مناطق جنوب ...
- لوس أنجليس.. احتجاز طلاب في الحجر الصحي
- البازارات الشعبية بتركيا.. فرصة التسوّق بأقل الأسعار
- تحقيق: وفاة الرضع بتونس سببه تعفن في المستحضرات الغذائية


المزيد.....

- مقالات إلى سميرة (8) في المسألة الإسلامية / ياسين الحاج صالح
- ثلاث مشكلات في مفهوم الدولة / ياسين الحاج صالح
- العرب التعليم الديني والمستقبل / منذر علي
- الدين والتجربة الشخصية: شهادة / ياسين الحاج صالح
- المناضلون الأوفياء للوطن والمحترفون ل (اللا وطنية) من أجل ال ... / محمد الحنفي
- سورية واليسار الأنتي امبريالي الغربي / ياسين الحاج صالح
- ما بعد الاستعمار؟ ما بعد الاستبداد؟ أم ما بعد الديمقراطية؟ / ياسين الحاج صالح
- كتاب فتاوى تقدمية للناصر خشيني تقديم د صفوت حاتم / الناصر خشيني
- اكتوبر عظيم المجد / سعيد مضيه
- الديمقراطية في النظم السياسية العربية (ملاحظات حول منهجية ال ... / محمد عادل زكي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - عبد اللطيف زروال - امتدادات الخط الثوري لمنظمة -إلى الأمام- بفصيل الطلبة القاعديين في مواجهة التحريفية الإنتهازية