أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حيدر محمد الوائلي - يجب متابعة القمة العربية في بغداد














المزيد.....

يجب متابعة القمة العربية في بغداد


حيدر محمد الوائلي

الحوار المتمدن-العدد: 3681 - 2012 / 3 / 28 - 17:40
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



قمم سابقة لم تأتي أُكلها في أي حينٍ، حيث لم تنصر مظلوماً وتعطيه حقه، ولم توقف ظالماً عند حده، ولم تنصر أخاً ولا أبن عم، ففي القمم، كانت تباع وتشرى الذمم، ولا زالت.

جاءت قمة بغداد في آذار 2012 بعد تغيرات جاءت بصورة عفوية وثورية كما في تونس ومصر، وكانت بصورة مخطط لها وبتدخلات خارجية أجنبية كما في ليبيا واليمن، وحيكت مؤامرات ومخططات ومخابرات ضدها ولم تنجح بعد كما في سوريا والبحرين.

جاءت القمة العربية التي لم تكن قمتها بقمة الشعوب والعدل والحرية والمساواة والأنصاف والكرامة بل بقمة رؤساء لم يكن لقمتهم المزعومة أي قمة شامخة تسمو بها متفاخراً حين تغتدي وتروح.

رؤساء حكموا البؤساء، فعاثوا في أرض الله كما شاءوا لا كما شاء...
فالحكم ملك عضوض لهم لبسوه فلم يخلعوه، فهو لهم لباس ورداء...
يلبسه صباحاً ليخلعه ليلاً فينام مرتاباً ففي الفراش مشقة وعناء...
فينتصب واقفاً مذعوراً فهنالك خطأ...!!
فالخوف والقلق والتفكير والارتياب لا يسمح بذلك...
حاول ولكن دون جدوى...
فالشعب من وراءه وكلاهما سيراً حثيثاً إلى الوراء...

جاءت القمة في أيام يتمنى المرء فيها صلاح الحال، ويتحقق ما في البال، من أحلام يقظة تفجرت في ربيعٍ عربي سيّسوه وحرّفوه وأقاموا عليه الحد، ليتحول الربيع إلى الخريف وخوفي من قرب حلول الشتاء.

جاءت قمة بغداد بعد أن قضى شعب نحبه، وشعب آخر ينتظر، وكثيرين منهم ما بدلوا من أنظمتهم تبديلاً...!!

جاءت قمة بغداد بمتغيرات الحرية والديمقراطية التي عابوها على العراق وحاربوه لذلك وقتلوا شعبه بتفجيراتٍ ومؤامراتٍ أكلت الأخضر واليابس وأرادوا مع البعض من سياسيي العراق جعله ضعيفاً وفاشلاً فتحقق لهم بعضه وفشلوا بصمود الواعين من شعب العراق فلم يتحقق المشروع كله، واليوم يرددون عبارات الحرية والديمقراطية التي كانت بالأمس رذيلة وجريمة لتصبح بين ليلة وضحاها أم الفضائل.

جاءت قمة بغداد كأول قمة ستشهد تغيب زين العابدين بن علي الذي سقط بثورة شعب أبي القاسم الشابي الذي إذا أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر.
جاءت قمة بغداد بعد أن سقط نظام حسني مبارك وسطوته فالشعب يريد إسقاط النظام، فسقط وسطوته ونظامه بثورة شعب مصر الأبيّ.
جاءت قمة بغداد التي ستشهد تغيب معمر القذافي وضحكته واستهزاءه وأحياناً أهانته للأنظمة الحاكمة وأغلبها صحيح فهو معهم ومنهم، ونظرياته وغرائبه التي لا يؤمن بها إلا من امن به.
جاءت قمة بغداد بعد تنازل علي عبد الله صالح رغماً عنه بعد أن أصر الشعب على تنحيه.

سأتابع قمة بغداد لا حباً بالأنظمة العربية المشاركة ولكن لأنها ستشهد عودة العراق لأحتضان الوفود الرسمية وستشهد هذه القمة عودة العراق ليلعب دوراً ربما فاعلاً في اللعبة السياسية ومتغيراتها.

سأتابع القمة لا متشرفاً ببعض المشاركين الذين كثيراً ما تآمروا على العراق وإسقاطه ولكن لكي لا ينجح بعض السياسيين من داخل العراق الذين يريدون إسقاط العراق بتنظيمه للقمة حتى لا تحسب نجاحاً للحكومة العراقية فحسب.

سأتابع القمة لعلها تناقش بأنصاف قضايا مصيرية تصلح الحال، وتبذر البذور ليجني الشعب مستقبلاً الثمار...

سأتابع القمة لأنها تقام في العراق الحر المستقل بعد خروج قوات الاحتلال...

سأتابع القمة رغم أنف النظام السعودي لا شعبه والذي بعث مستنكفاً إلى العراق سفيره في مصر بينما زحف الملك السعودي زحفاً ليطقطق أكواب الشراب مع جورج دبليو بوش...!!

سأتابع القمة لأن الحكومة قررتها إسبوعاً عطلة رغم أننا نعاني أصلاً من كثرة العطل التي لا داعي لها حيث لا مدارس ولا مؤسسات ولا دوائر تعمل فتتعطل الحياة دون سبب وجيه، ولا مكان نذهب إليه بعد مشاهدة بعض الأفلام والمباريات والخروج للتنزه ومن بعدها سنضطر لمتابعة القمة وحوارات الرؤساء مضطرين، فمن أضطر غير باغٍ ولا عادٍ فلا إثم عليه...!!

سأتابع القمة لأنها في بغداد، وسأتابعها لأنها يوم عطلة، وسأتابعها لأنها ستشهد عودة العراق، وسأتابعها لعلها تناقش بأنصاف قضايا مصيرية تصلح الحال، وسأتابعها رغم انف من أراد أن يهين ويسقط العراق بعدم تحقيقها من دول عربية وسياسيين من داخل العراق، وسأتابع القمة لأنهم ضيوف وإكرام الضيف واجب، فسأتابع ذلك على الأقل.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,390,194,157
- ظلم وفقر وجهل
- شعارات
- مظفر النواب والثورات العربية (الخاتمة في الخليج 7/7)
- من كركوك إلى كربلاء في الناصرية قصة بطولة وكرامة
- مظفر النواب والثورات العربية (فلسطين ومصر والسعودية 5/7)
- لماذا تأجيل إعلان نتائج التحقيقات
- مظفر النواب والثورات العربية (طلقة ثم الحدث 4/7)
- البحرين بين زواج الأمير وقائد الشرطة الأمريكي
- مظفر النواب والثورات العربية (الأمام علي والحسين 3/7)
- مظفر النواب والثورات العربية (أعداء الوطن 2/7)
- مظفر النواب والثورات العربية (التمهيد 1/7)
- قصة المحكوم بالإعدام مع لويس الرابع عشر
- صدور كتابين للكاتب (حيدر محمد الوائلي)
- خدعة المستقلين
- آثار ذي قار المهملة...الجرح النازف
- ملعب الناصرية الفاشل وناديه الخاسر
- مشكلتان في الناصرية
- قتلوا في هذا اليوم صديقي
- دين الله ونبيه (ص) أم دين السياسة والرغبة (الحلقة الرابعة وا ...
- دين الله ونبيه (ص) أم دين السياسة والرغبة (الحلقة الثالثة 3/ ...


المزيد.....




- الحرس الثوري الإيراني يعلن -إسقاط- طائرة موجهة أمريكية فجر ا ...
- أردوغان يعلق على تقرير خاشقجي.. وخارجية تركيا تدعو لتطبيق تو ...
- الحرس الثوري الإيراني يعلن -إسقاط- طائرة موجهة أمريكية فجر ا ...
- الصين لعبت الورقة الكورية ضد الولايات المتحدة
- العالم بحاجة إلى اجتماع جدي بين بوتين وترامب
- الحوثيون يقولون إنهم قصفوا محطة كهرباء في جازان بالسعودية بص ...
- شاهد: لحظات الرعب والفزع على متن طائرة بلغارية متجهة إلى سوي ...
- الحرس الثوري يعلن إسقاط طائرة -تجسس- أمريكية مسيرة دخلت الم ...
- الجيش الأمريكي يعلق على إعلان الحرس الثوري إسقاط طائرة -تجسس ...
- قائد المنطقة العسكرية المركزية يتحدث عن إمكانيات أحدث منظومة ...


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حيدر محمد الوائلي - يجب متابعة القمة العربية في بغداد