أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - وليد يوسف عطو - استهداف اطباء الامراض النسائية في العراق






















المزيد.....

استهداف اطباء الامراض النسائية في العراق



وليد يوسف عطو
الحوار المتمدن-العدد: 3681 - 2012 / 3 / 28 - 14:12
المحور: حقوق الانسان
    


كتبت جريدة المنارة البصرية بعددها 866 بتاريخ 24 -25 اذار 2012م مايلي :
( بدا المتطرفون الاسلاميون باستهداف اطباء الامراض النسائية في العراق بتهمة الكشف عن عورة النساء . وعبرت المنظمات الغير حكومية المهتمة بشؤون المراة عن قلقها لوجود عدد قليل فقط من الطبيبات امراض النساء في البلاد وتخوف زملائهن من الرجال في الاستمرار في ممارسة عملهم . وفي هذا الاطار قالت ميادة زهير الناطقة باسم جمعية حقوق المراة : اصبح الاطباء يخافون من مواصلة عملهم بسبب وجهات نظر المتطرفين . كما ان عدد طبيبات امراض النساء قليل جدا ولا يمكنهن الاستجابة للطلب على خدماتهن . وقد تعرض طبيبان للقتل في الاسبوع الماضي عند مغادرتهما لعيادتيهما , وتركت رسالة بجانب جثتيهما تفيد بان القتل سيكون مصير كل طبيب يصر على انتهاك خصوصية المراة المسلمة . من جهته قال وليد رافي بان الجمعية علمت بان 22 طبيبا متخصصا في امراض النساء استلموا رسائل تهديد مشابهة ) .
من الواضح ان عمليات التهديد والقتل لاطباء الامراض النسائية يرتبط بالمشروع الامريكي – الصهيوني بافراغ العراق من كفاءاته والعمل على العودة الى مجتمع القبيلة والطائفة والاستمرار في الفوضى الخلاقة . ومن هنا جاء استهداف الاقليات لانهم ابناء الطبقة الوسطى واصحاب الفكر التنويري واصحاب كفاءات في مختلف المجالات والاختصاصات .
وتهدف الاحزاب الاسلاموية لفرض التدين على المجتمع واسلمته بقوة السلاح ومحاولة فرض نمط دولة ايران وافغانستان على العراقيين .وهم يحاولون فرض انماط معينة من السلوك ومن الملابس كفرض الحجاب على النساء والتحكم في اصغر خصوصيات الناس ومنها تحريم الغناء والموسيقى والرياضة والمنحوتات ومنع الاختلاط بين الجنسين وضمن هذا البرنامج تاتي محاولات مجموعات مسلحة لقتل شباب الايمو ضمن نفس المنظور .
ان سيطرة التيارات الدينية المتشددة يستلزم منع التفكير الحر والقبول بالفتوى والتقليد واستبدال القران والسنة المحمدية بفتاوى التكفير . انه رهاب السلطة الدينية الذي استمر عبر التاريخ . ان الخروج من هذا العنف يستلزم الخروج من التاريخ الاسلاموي الماضوي ونقد هذا التاريخ وممارسة المنهج النقدي وتحريك العقول من جمودها . ومما يزيد الطين بلة افراغ مجتمعاتنا من الطبقى الوسطى المثقفة والمتوازنة والعقلانية وحلول الفئات المهمشة من اطراف المدن وابناء البدو والريف بدلا عنها
وتحول حواضر المدن كبغداد الى مجتمع عشائري .
ان تقدم مجتمعاتنا يستلزم خططا للتنمية البشرية التي نفتقدها وتنمية العقول وتوعيتها ووضع برامج تربوية وتعليمية للاطفال وللفنساء .
ان بذرة التقدم تبدا بالطفل والام والمراة بصورة عامة لانها مسؤلة عن تربية صغارها في ظل غياب الزوج عن المنزل لاسباب كثيرة .
ان تنمية المجتمع تبدا برعاية الطفل اولا والمراة ثانيا .






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,385,316,217
- الحلاج شهيداً على درب المسيح
- كيف يكون الحوار متمدنا ؟ج2
- اوجه متعددة للشيوعية
- اعلان دولة كوردستان
- خارطة طريق نحو سورية حرة
- ما وراء ظاهرة الايمو
- الحزب الشيوعي العراقي والاقليات
- بين خلية النحل والخلية الشيوعية
- في ملكوت الخمر
- توثين الفكر والدين والسياسة
- كيف يكون الحوار متمدنا؟
- احذروا هذا البرنامج
- الورطة في نكاح المتعة
- معجزة تحويل الماء الى خمر في عرس قانا الجليل
- اللوغوس والفلسفة الرواقية وبولس
- ظاهرة التسول في بغداد
- سيدة هندية تضع فريقا لكرة القدم
- الموسيقى والغناء حلالٌ حلال,ج2
- حرية الله مرتبطة بحرية الانسان
- الصهيونية تزيف التاريخ


المزيد.....


- الشيعة من كلية الشريعة إلى نجران / مجاهد عبدالمتعالي
- الى اصدقائي قراء الفيسبك الاعزاء لنعمل على عودة الوطن الى ا ... / هادي ناصر سعيد الباقر
- إضراب عن العمل يوم الاثنين 26 مارس و الثلاثاء 27 مارس 2012 ا ... / ابراهيم فيلالي
- رسالة مرفوعة الى مدير الامن العام في العهد الصدامي .. تعبر ع ... / هادي ناصر سعيد الباقر
- من أجل قوة ريفية ضاغطة / فكري الأزراق
- سرقة الأعضاء البشرية تعد انتهاكا سافرا لحرمة البشر ولقواعد ا ... / شذى ظافر الجندي
- الوسية ( اسمها مصر ) / احمد عبدالمعبود احمد
- حمص ..حلبجة سوريا / جهاد صالح
- العام الاول ..والاسبوع الثاني .. لثورة الاشقاء في سوريا العظ ... / جميل عبدالله
- من سفر التجاوزات الدستورية إيقاف العمل بالتشريع بنظام بديلاً / أحمد صادق


المزيد.....

- مجلس الامن يطلب من جوبا تأمين أمن قواعد الأمم المتحدة
- جمعيات بريطانية ودولية تطالب حكومة لندن بالضغط من أجل مراقبة ...
- «حقوق الإنسان» البرلمانية تحذر من مجزرة في قرية بديالى
- أربيل تستضيف المؤتمر الدولي السادس لمناهضة عقوبة الإعدام ...
- 58 قتيلا وعشرات الجرحى في هجوم على قاعدة للأمم المتحدة في ج ...
- الشمري: عدد السجناء السعوديين في العراق 70 وخمسة منهم محكوم ...
- دراسة ترصد معاناة اللاجئين السوريين بالأردن
- جمعيات بريطانية ودولية تطالب حكومة لندن بالضغط من أجل مراقبة ...
- مقتل بريطاني إبن شقيق معتقل سابق في غوانتانامو بسوريا
- لاجئون سوريون في الأردن يفضلون الموت في بلادهم على مرارة الل ...


المزيد.....

- الحق في الصحة في دساتير العالم / إلهامي الميرغني
- بروفسور يشعياهو ليبوفيتش: الضمير الذي يؤنب اسرائيل / يوسف الغازي
- المرتزقة..وجيوش الظل / وليد الجنابي
- الشيعفوبيا / ياسر الحراق الحسني
- للرأي العام كي يحكم / كمال اللبواني
- الحقوق اللغوية والثقافية الامازيغية : الواقع والمعوقات / انغير بوبكر
- معارك حقوقية لا تنتهي؟ / عبد السلام أديب
- لعنة التجنيد الاجباري في العالم العربي.. العراق انموذجاً / واثق غازي
- دور المحاكم المدنية في حل المنازعات العسكرية / منذر الفضل
- تقرير عن حقوق الإنسان في العراق / جواد بشارة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - وليد يوسف عطو - استهداف اطباء الامراض النسائية في العراق