أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - تجمع اليسار الماركسي في سورية - البيان الرئاسي لمجلس الأمن خطوة متقدمة














المزيد.....

البيان الرئاسي لمجلس الأمن خطوة متقدمة


تجمع اليسار الماركسي في سورية
الحوار المتمدن-العدد: 3681 - 2012 / 3 / 28 - 00:07
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هيئة التنسيق الوطنية
لقوى التغيير الوطني الديمقراطي
دمشق 27/3/2012 المكتب التنفيذي


البيان الرئاسي لمجلس الأمن خطوة متقدمة
من المؤكد انه بسبب من تعنت النظام ورفضه لحل الازمة التي تعصف بسورية ، واختياره النهج الامني – العسكري بديلاً عن النهج السياسي السلمي واصراره على احتكار السلطة وامساكه بمفاصل الحياة السياسية والاقتصادية ، وعدم الاعتراف بمطالب التغيير وقواه الشعبية التي نزلت الى الشارع تحت شعارات الحرية والكرامة وبقوى المعارضة الوطنية قد دفع الامور الى تعقيدات وتشابكات كثيرة تمثلت بتدخلات خارجية دولية واقليمية وفتحت المجال امام مشاريع ومصالح لاطراف عديدة ، ولم يعد من الممكن ايجاد مخارج للازمة الراهنة بعد ان القى النظام بكل ما يملكه من وسائل دمار وعنف همجي الا بتوافقات دولية واقليمية وداخلية تخفف من تكاليف الانتقال الى نظام ديمقراطي برلماني تداولي .
في ظل هذه التعقيدات وانسداد افاق الحلول العسكرية وسقوط الكثير من الاوهام عن حلول امنية وعسكرية عاجلة يأتي البيان الرئاسي الصادر عن مجلس الامن الدولي والذي حظي بتوافق اعضائه ليفتح نافذة صغيرة نحو مخرج يمكن ان يؤسس لحلول جدية للازمة السورية ويفتح الطريق امام ايقاف العنف الدموي الذي حصد حتى الان ما يزيد عن عشرة الاف شهيد وعشرات الآلاف من الجرحى والمعاقين والمعتقلين والمفقودين والذي ادى الى دمار احياء كاملة في العديد من المدن والبلدات السورية ، وخصوصاً ان البيان الرئاسي قد تضمن عناصر اساسية كانت ولا تزال تشكل اساس المطالب التي رفعتها قوى المعارضة الوطنية وقوى الثورة الميدانية وفي مقدمها وقف العنف ضد المدنيين وهو عنف تتحمل مسؤوليته الاولى قوى النظام وقيادته وتأمين الاغاثة العاجلة للمنكوبين والمهجرين وخصوصا الجرحى والعائلات المشردة التي فقدت مسكنها ومصادر معاشها ، وتوفير المناخات الملائمة لحلول تفاوضية تسمح بالانتقال السلمي والتغيير الديمقراطي الجدي عبر اسقاط النظام الديكتاتوري ووضع أسس دولة مدنية دستورية في مرحلة انتقالية يتم فيها تهيئة الظروف لانتخابات نزيهة وحرة.
ان أهمية البيان الرئاسي الصادر عن مجلس الأمن تقوم اساساً على :
1- كونه توافقاً دولياً يضعف من التأثيرات السلبية للتدخل الخارجي على العوامل الداخلية للازمة ويخرجها بالتالي من التجاذبات الدولية القائمة أساساً على صراعات النفوذ على سورية والوطن العربي او يضعف من الاثار السلبية لتلك التجاذبات عبر عدم الوقوع في فخ المحاور والمحاور المضادة أوالبنيات الموازية لدور الجامعة العربية الريادي.
2- انه يفتح الطريق امام تفعيل خطة العمل العربية التي تشكل بما طرحته من رؤية واضحة للمخارج السليمة للأزمة اساسا للخروج من السيناريوهات الكارثية لتصعيد وتعميم العسكرة وبناء سورية الجديدة ، خاصة ان مهمة مندوب مجلس الامن الدولي والجامعة العربية السيد كوفي عنان التي جرى الاتفاق على دعمها ترتبط بشكل مباشر بالمبادرة العربية وتعيد الاعتبار الى الكثير من بنودها. وقد أكدنا وجددنا التأكيد للسيد عنان وفريقه والدبلوماسيين الذين اجتمعنا بهم أن هيئة التنسيق الوطنية تعتبر دور المندوب العربي-الأممي فرصة لإعادة القوة للخطاب السياسي في وجه حمى الحل الأمني العسكري ودعوات التسلح العشوائية.
3- ان البيان الرئاسي رغم تأكيده على اهمية المطالب العاجلة مثل ايقاف العنف وتامين الإغاثة السريعة الا انه بالمقابل اكد على ان المدخل السلمي كان وسيبقى الطريق الوحيدة للعبور بسورية من لحظتها الراهنة بكل مأساويتها الى المستقبل المنشود، وهو بهذا التاكيد ينطلق من رؤية واضحة بان كل ما اقدم عليه النظام من إجراءات شكلية بدعوى الإصلاح ما هي الا عقبات على طريق التغيير المنشود.
4- ان هيئة التنسيق ترى في البيان الرئاسي لمجلس الأمن الدولي خطوة ايجابية ومتقدمة يمكن ان يؤسس عليها لوضع خارطة طريق مفصلة ، وآلية تنفيذ واضحة ولتحديد الأهداف النهائية لها ، وهي تحتاج قبل كل شي الى وسائل ضغط واضحة لإجبار النظام على تنفيذها وعدم السماح لاي طرف بالتلاعب بها او قطع الطريق عليها .

دمشق 27/3/2012 المكتب التنفيذي







رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,845,394,620
- تعليق على دعوة إلى - مؤتمر المعارضة- في اسطنبول.
- طريق اليسار - العدد 34-آذار2012
- بيان حول مؤتمر تونس
- طريق اليسار - العدد 33- كانون ثاني 2012
- هيئة التنسيق الوطنية - بيان
- طريق اليسار - العدد 32 تشرين ثاني
- بيان إلى الرأي العام حول الاتفاق في الجامعة العربية
- وثائق الدورة الأولى للمجلس المركزي
- بيان أعمال المجلس المركزي (6تشرين أول2011)
- اعتقال نايف سلوم ومنصور الأتاسي
- طريق اليسار - العدد 31: سبتمبر/ أيلول 2011
- البيان الختامي - هيئة التنسيق الوطنية
- مشاريع وثائق المجلس الوطني الموسع - هيئة التنسيق الوطنية لقو ...
- بيان حول المجلس الوطني الانتقالي المؤقت
- بيان - هيئة التنسيق الوطنية
- طريق اليسار العدد 30: تموز/ يوليو 2011
- تحية إلى حماة وأهلها تحية إلى كل أبناء شعبنا المكافح
- خيارنا هو خيار الشعب السوري
- هيئة التنسيق الوطني تعلن أسماء أعضاء مؤسساتها القيادية .
- الوثيقة السياسية - هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الوطني ...


المزيد.....




- إصابة 9 أشخاص على الأقل بإطلاق نار في تورونتو الكندية
- ترامب لروحاني: لا تهددنا وإلا سترى ما لم يره التاريخ!
- 80 ألف مثليّ إسرائيلي يحتجون على حرمانهم من استئجار الأرحام ...
- كيف سيؤثر ذوبان -لارسن- على مستوى سطح البحر؟
- بومبيو يعلن قرب انطلاق -حرب- ضد إيران على مدار الساعة!
- داعش يعلن مقتل أحد قادة فرعه في مصر
- إصابة عشرة أشخاص على الأقل في إطلاق نار في تورونتو
- ترامب يحذر إيران من تهديد بلاده وبومبيو يشبه قادة طهران بالم ...
- ترامب يحذر روحاني من مغبة تهديد الولايات المتحدة
- داعش يعلن مقتل أحد قادة فرعه في مصر


المزيد.....

- موقف حزب العمال الشيوعى المصرى من نظام عبد الناصر وحركة يولي ... / سعيد العليمى
- الولايات المتحدة، نظام شمولي لصالح الشركات / كريس هيدجز
- الثورة الصينية بين الآمال والمآل / محمد حسن خليل
- المسكوت عنه في التاريخ الإسلامي / أحمد فتحي سليمان
- العبد والرعية لمحمد الناجي : من الترضيات إلى التفكير المؤلم / لحسن وزين
- الفرعون والإسكندر والمسيح : مقامتان أدبيتان / ماجد هاشم كيلاني
- الشرق أوسطية إذْ تعود مجددا: المسارات البديلة للعلاقات الاقت ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دلالات ما وراء النص في عوالم الكاتب محمود الوهب / ريبر هبون
- في الدولة -الزومبي-: المهمة المستحيلة / أحمد جرادات
- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - تجمع اليسار الماركسي في سورية - البيان الرئاسي لمجلس الأمن خطوة متقدمة