أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الستار العاني - الثورة المصرية .....وحافة الهاوية














المزيد.....

الثورة المصرية .....وحافة الهاوية


عبد الستار العاني

الحوار المتمدن-العدد: 3679 - 2012 / 3 / 26 - 21:00
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الى متى يبقى المواطن العربي ينتظر...؟ في الوقت الذي تنهشه الحيرة والقلق
والتسائل، وهويرقب ما يجري من احداث على الساحة العربية ، وما افرزه
خريف الثورات والتي اسموها بربيع الثورات التي سبقت الثورة المصرية ،
ثمة تفاؤل رسمه المواطن المصري عند انطلاق الثورة المصرية ، وان الثورة
ستعطي ثمارها لتحقق آمال وطموحات الشعب وان من سيقودوها طليعة واعية
سلاحها الفكر التقدمي المتحضر كي تضع نصب اعينها مصالح الشعب وان
تنظر لكل مكوناته لتحقيق الحرية والعدالة الاجتماعية بعيدا عن الدين والطائفة ،
وبالتالي هي آمال وطموحات كل الشعب وشرائحه الاجتماعية ، وسيتم ذلك من
من خلال كل القيادات والاحزاب الديمقراطية والتقدمية لتأخذ على عاتقها
ما يواجهها من مهام ومسؤوليات و ما يطمح اليه الشعب من عدالة ومساواة
بين افراد المجتع، الا ان الاحداث راحت تتسارع وتجري بما لاتشتهي السفن ،
فالثورة راحت تتخبط بأفكارو مفاهيم بالية اكل الدهر عليها وشرب ، العالم في
سباق نحو الامام وهم يرفعون شعارهم ، كلما يقز العالم خطوة نتحداه ونرجع خطوتين .
فحزب العدالة والحرية والاخوان يمثلون 61 % من اعضاء لجنة كتابة الدستور
وهذا يعني انهم سيمثلون الاغلبية وهنا لا نجد الا نرفع ايدينا لقراءة الفاتحة على
الدستور القادم ، وما اروعهم حين يرفعون شعار الحرية والعدالة ، والغريب
في الأمر انهم صرحوا في البدء انهم لن يرشحوا من بين اعضاءهم لمنصب الرئاسة
الا انهم عادوا مجددا وهم يهددون ان مرشح الرئاسة سيكون من بين اعضاءهم ،
ماذا يعني هذا ....؟ انه منطق الاغلبية حين تهمش باقي القوى السياسية وعلى
رأسها القوى التقدمية والديمقراطية وباقي الحركات السياسية واحزابها ،
ومع ذلك فقد ارتفعت اصوات الاحتجاجات على مايجري في الساحة السياسية
من تهميش واقصاء لباقي القوى السياسية والديمقراطية، وقد اعلن بعض الاعضاء
انسحابهم من هيئة كتابة الدستور،وما آلت اليه الثورة وماتم من صفقات في الخفاء
بين حزب الحرية والعدالة والاخوان كي يفرضوا هيمنتهم وسلطتهم على الشارع
المصري ، في الوقت الذي انطلقت فيه اصداء حوارات بين المجلس العسكري
وحكومة الجنزوري آخرها ان عضوا من اعضاء المجلس العسكري قد طلب
الاذن لترشيح نفسه الى رئاسة الخمهورية
وبعد كل هذا تظل الغيوم الداكنة السوداء ترسم ضلالها القاتمة فوق سماء
الثورة ليظل الشعب يتسائل ماذا ستسح عليه في الايام القادمة .....؟
وهل ان الثورة ستسير نحو التغييرالذي ينشده الثوار ام انها ستسير نحو الهاوية ..؟


الثورة المصرية ...... وحافة الهاوية عبد الستار العاني


الى متى يبقى المواطن العربي ينتظر...؟ في الوقت الذي تنهشه الحيرة والقلق
والتسائل، وهويرقب ما يجري من احداث على الساحة العربية ، وما افرزه
خريف الثورات والتي اسموها بربيع الثورات التي سبقت الثورة المصرية ،
ثمة تفاؤل رسمه المواطن المصري عند انطلاق الثورة المصرية ، وان الثورة
ستعطي ثمارها لتحقق آمال وطموحات الشعب وان من سيقودوها طليعة واعية
سلاحها الفكر التقدمي المتحضر كي تضع نصب اعينها مصالح الشعب وان
تنظر لكل مكوناته لتحقيق الحرية والعدالة الاجتماعية بعيدا عن الدين والطائفة ،
وبالتالي هي آمال وطموحات كل الشعب وشرائحه الاجتماعية ، وسيتم ذلك من
من خلال كل القيادات والاحزاب الديمقراطية والتقدمية لتأخذ على عاتقها
ما يواجهها من مهام ومسؤوليات و ما يطمح اليه الشعب من عدالة ومساواة
بين افراد المجتع، الا ان الاحداث راحت تتسارع وتجري بما لاتشتهي السفن ،
فالثورة راحت تتخبط بأفكارو مفاهيم بالية اكل الدهر عليها وشرب ، العالم في
سباق نحو الامام وهم يرفعون شعارهم ، كلما يقز العالم خطوة نتحداه ونرجع خطوتين .
فحزب العدالة والحرية والاخوان يمثلون 61 % من اعضاء لجنة كتابة الدستور
وهذا يعني انهم سيمثلون الاغلبية وهنا لا نجد الا نرفع ايدينا لقراءة الفاتحة على
الدستور القادم ، وما اروعهم حين يرفعون شعار الحرية والعدالة ، والغريب
في الأمر ابهم صرحوا في البدء انهم لن يرشحوا من بين اعضاءهم لمنصب الرئاسة
الا انهم عادوا مجددا وهم يهددون ان مرشح الرئاسة سيكون من بين اعضاءهم ،
ماذا يعني هذا ....؟ انه منطق الاغلبية حين تهمش باقي القوى السياسية وعلى
رأسها القوى التقدمية والديمقراطية وباقي الحركات السياسية واحزابها ،
ومع ذلك فقد ارتفعت اصوات الاحتجاجات على مايجري في الساحة السياسية
من تهميش واقصاء لباقي القوى السياسية والديمقراطية، وقد اعلن بعض الاعضاء
انسحابهم من هيئة كتابة الدستور،وما آلت اليه الثورة وماتم من صفقات في الخفاء
بين حزب الحرية والعدالة والاخوان كي يفرضوا هيمنتهم وسلطتهم على الشارع
المصري ، في الوقت الذي انطلقت فيه اصداء حوارات بين المجلس العسكري
وحكومة الجنزوري آخرها ان عضوا من اعضاء المجلس العسكري قد طلب
الاذن لترشيح نفسه الى رئاسة الخمهورية
وبعد كل هذا تظل الغيوم الداكنة السوداء ترسم ضلالها القاتمة فوق سماء
الثورة ليظل الشعب يتسائل ماذا ستسح عليه في الايام القادمة .....؟
وهل ان الثورة ستسير نحو التغييرالذي ينشده الثوار ام انها ستسير نحو الهاوية ..؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,397,447,966
- المفتي...... وهدم الكنائس
- xالقمم العربية ..... وقمة بغداد
- الثورة المصرية والملامح الجديدة
- آفاق المراة والحركة النسويةبعد الثورات العربية
- الشرق الاوسط الى اين....؟ تساؤلات وعلامات استفهام
- عناد
- قصة قصيرة -اللعبة
- قصيدة
- الصوت والتمثال
- اللعبة
- صورة باهتة
- ردا على مقالة الشاعرة رسمية محيبس
- قصيدتان
- لقطات حضارية
- الى الفراشة
- صفعة
- طبق الاصل
- حصار
- ومضات بلا معنى
- القرين


المزيد.....




- البحر المتوسط: أي حوار ولماذا؟
- عقوبات أمريكية جديدة تطال خامنئي وظريف
- "متخلّف عقليا".. هكذا نعت روحاني ترامب بعد فرضه عق ...
- الرئيس الإيراني حسن روحاني يصف إدارة ترامب -بالمعاقة عقليا- ...
- "متخلّف عقليا".. هكذا نعت روحاني ترامب بعد فرضه عق ...
- روسيا تؤكد أن الطائرة الأمريكية المسيّرة كانت تحلق في مجال إ ...
- ألمانيا ستحظر تصدير الأسلحة الصغيرة خارج الاتحاد الأوروبي وح ...
- الانتخابات الرئاسية بموريتانيا.. جنرال قد يخفي آخر
- كيف تفاعل الداخل الإيراني مع العقوبات الأميركية الجديدة؟
- ورشة -السلام من أجل الازدهار- تنطلق اليوم بالمنامة


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الستار العاني - الثورة المصرية .....وحافة الهاوية