أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - أسماء صباح - في ِيوم المرأة العالمي.. وضع النساء ما زال يزداد صعوبة








المزيد.....

في ِيوم المرأة العالمي.. وضع النساء ما زال يزداد صعوبة


أسماء صباح

الحوار المتمدن-العدد: 3662 - 2012 / 3 / 9 - 17:27
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


بعد انتخابات الثورة العربية، تراجعت حصة المرأة في تونس مقعدين، وفي البرلمان المصري لم تعدى حصتها 2% فما الذي يحدث مع المرأة العربية وأين ستجد نفسها مستقبلاً؟ اسئلة لا بد لها من الاجابة.

أتى يوم المرأة لعالمي هذا العام أيضا على وقع انتفاضات وثورات عربية لازالت مستمرة في بعض الدول العربية وتتأهب للانطلاق في دول اخرى، وانتهت بانتخابات هدئتها في بعض البلاد.

فقد حضرت المرأة في كل مشاهد الثورة ابتداءاً من تونس معرجة على مصر الى اليمن ثم ليبيا والبحرين وصولاً الى سوريا، كانت متظاهرةً عنيدة في وجه السلطات الذكورية (السياسية الثقافية)، وعملت على تغيير وجه النضال من ذكوري بحت الى ثورة هادئة ناعمة اسقطت دكتاتورات باصرارها.

عانت كالرجل، بل أكثر منه، لانها تحدت قيماً كانت ترى فيها خادمة لا صوت لها ولا صورة، فهي لا تسمع لا ترى لا تتكلم، وانتقلت من بيتها وجامعتها ومدرستها وعملها الى حيث الفضاء العام، لتقول رايها بحرية، بل تفرضه، كما فعلت توكل كرمان تلك الشابة التي قادت رجال اليمن ونساءها نحو فجر الحرية، ولتنال بعد ذلك جائزة نوبل للسلام.

هذه القفزة المعنوية للمرأة العربية تحسب لها وتسجل في تاريخها النضالي، ليس لكونها امرأة فقط، فالنصر كان مجموعة متشابكة من الانتصارات، في البدء لانها عربية، ولأنها مسلمة ولأنها محجبة ولأنها خرجت تتظاهر بالرغم من التابوهات التي يفرضها المجتمع اليمني على المرأة، فكم من مرة تم تشويه صورتها وتكفيرها وتهديدها لانها تتظاهر مع الرجال، من أجل النيل من ارداتها وكسرها "بالتابو"الكفيل بكسر رقبة أي امرأة تحاول التغريد خارج السرب والسباحة عكس التيار في مجتمع يخاف على نفسه من نساءه، وكذب من قال بأنهم "يخافون عليهن".

بعد الثورات...إقصاء وتهميش

بعد كل ما فعلت المرأة من اجل الثورة، تم اقصاءها، فغابت عن المشاركة الفعلية، وقضت الانتخابات التي تلت الثورات على امال النساء في الحصول على حركة برلمانية فعالة، فحصلت المرأة في مصر على 11 مقعداً في البرلمان تسع منهن جئن على قوائم الاحزاب الدينية "الحرية والعدالة والنور" واثنتان عينهما المجلس الاعلى للقوات المسلحة.

المرأة التي تشكل نصف المجتمع مثلت فقط ب 2% تحت قبة البرلمان، حيث مصدر التشريعات التي تخصها وتخص اسرتها والمجتمع، بسبب عدم اهتمام الاحزاب السياسية في المرأة وترشيح القليل من كوادرها كمرشحات على قوائمهم في الانتخابات ووضعهن على ذيل القائمة، وعلى الرغم من الامال التي علقتها النساء على الربيع العربي الا ان المرأة العربية مثلت بما لا يزيد عن 10،7% .

هذا ولا زالت الدول العربية في ذيل الدول التي اعطت للمرأة حقها في ممارسة السياسة والحق في الترشح والانتخاب بسبب الاعراف والعادات والموروثات والفهم الخاطيء لنصوص الشريعة الاسلامية والتي لا شك في انها تساوي بين المواطنين "رجال ونساء" في الحقوق والواجبات لانهم خلقوا من نفس الطبيعة، لكن المجتمع الذكوري هو الذي يصر على ابعاد المرأة وتهميشها وابقاءها تابعة لهن لذلك لا بد لنا من ثورة اجتماعية اخلاقية تعيد الموازين الى نصابها عل المرأة تتنفس بعض الحرية.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,329,946,382
- النسوية والحرية: الهروب من سجن الى سجن!!!
- عن النسوية الاسلامية !!!
- أهمية جمع وتأريخ مشاركة المرأة في الثورات العربية؟
- المرأة شاركت في صنع الثورة..فهل ستظهر ملامح هذه المشاركة في ...
- المرأة العربية بين مطرقة السلفيين وسندان الغربيين!!
- الزواج العرفي من السر الى العلن في تونس!!
- أية تغيرات قدمها الربيع العربي للمرأة؟؟
- خيبة أمل نسائية !!
- المرأة الخطأ في المكان الصحيح!!!
- حكم الاسلاميون وحقوق المرأة؟؟
- نساء بين الدين والتقاليد!!!
- هل تحتاج المرأة العربية -الكوتا-؟
- أين مجلات المرأة من قضاياها؟؟؟
- الربيع العربي بعيون النساء!!
- ديمقراطي الا فيما يتعلق بالمرأة!!
- الربيع العربي: خيانة المرأة !
- المرأة العربية: من الحيز الخاص الى العام
- النساء في جزيرة العرب!! ردا على رد سميون جرجي
- مجتمع ذكوري...امرأة عاجزة
- ضحايا الثورات العربية!!


المزيد.....




- علماء الدين في سريلانكا يدعون النساء المسلمات لعدم ارتداء ال ...
- إدراج قوات الحرس نقطة تحول التوازن الإقليمي
- رجوي تدعو لاكمال تشديد الخناق على رقبة نظام الملالي
- الاغتصاب في الحروب.. حين يقرر الجنود وصم النساء بالعار
- صور لم تُنشر من قبل لأبوظبي ما -قبل النفط- بعيني المرأة الأو ...
- غرس أعلام مثليي الجنس وإعدامات عامة.. وثائق تكشف خطط البشير ...
- تعرف على المرأة الأكثر خصوبة في العالم!
- مجلة أمريكية تختار أجمل امرأة للعام (صورة)
- متجر إنترنت بريطاني معروف يطلق خط أزياء للمرأة المسلمة (صور) ...
- شبكة “نتفليكس” تعلن عن تقديم أول دراما عربية تحتل فيها المرأ ...


المزيد.....

- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي
- حول مسألة النسوية الراديكالية والنساء ك-طبقة- مسحوقة / سارة سالم
- طريقة استعمار النيوليبرالية للنسوية، وسبل المواجهة / كاثرين روتنبرغ
- -النوع الاجتماعي و النسوية في المجتمع المغربي - - الواقع وال ... / فاطمة إبورك
- النسوية واليسار / وضحى الهويمل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - أسماء صباح - في ِيوم المرأة العالمي.. وضع النساء ما زال يزداد صعوبة