أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رياض بدر - إمرأة - ماذا أقولُ اليومَ عنكِ ... !





المزيد.....

إمرأة - ماذا أقولُ اليومَ عنكِ ... !


رياض بدر

الحوار المتمدن-العدد: 3661 - 2012 / 3 / 8 - 20:44
المحور: الادب والفن
    


ماذا أقولُ اليومَ عنكِ ... !
يا أجملَ العاشقاتْ
يا ثورة بلا رصاص
ضِدَ كرسي السلطان

***

أنتِ تظاهرة لاتقليدية
ضِدَ شرقنا المُعلبِ كالاجبان
يا حُباً لَمْ يكُنْ في البال
فأنتِ يا عُمري فصلاً
يأتي بعدَ رحيل كلُ الفصول

***

علمتني شفتيكِ فنَ الصفعة
وكيفَ العبُ عِندَ خصرُكِ كطفل
وألمعُ فوقَ شَعّركِ كضوءِ الهلال
**
عندما صليتُ بين نهديكِ
ابتدأ التقويم الرومانسي
وابتدأ عندي الاحتفال

***

عندما أُحبُكِ ...
يرجعُ بيَ العمرُ ألفَ عام
وتركضُ مِن فمي الحُروف
كخيوطِ الدُخانْ
**
عندما أُحبُكِ ...
تصيرُ أصابعي مِنجلٌ
وتُصبِحُ الكلماتُ حُقول
***
عندما أُحبُكِ ...
يتيهُ بصري كسائح في روما
ويصيرُ الشارعُ أطول
وتعبرُ أميال الساعة حدود المعقول
***
عندما أُحبُكِ ...
تطيرُ يدي كحُزن الاساطير
وتحطُ في مخيلةِ الاطفال
فحبُكِ يا إمراة
مِنَ الكُفرِ أنْ لايذكُرهُ راهب
ومِنَ الكُفرِ أنْ لاتأتي بهِ الاديانْ

***

عندما أُحبُكِ ...
تستقيمُ لدي كُلُ عُقدْ العشيرة
وأتخلصُ مِنْ حليبِ الآيات
***
عِندما أُحبُكِ ...
تتوقفُ السطورُ عَنْ إنجابِ الكلماتِ
فأنتِ ياعمري
الحرفُ التاسعُ والعشرون
تقاتلتْ عليهِ قحطانٌ وعدنان
وأدعتْ نبوتهُ كُلُ المُعلقاتْ

يا حبيبتي
ويا أخرَ الغزواتْ
عندما أُحبُكِ ...
تُصبحُ أحزاني بِلا لونٍ... ولا طعمٍ ... كالهواء
فحبُكِ يا عمري
مُعادلة ...
قانونٌ ...
نظرية ...
لازالَ يُنكِرُها كُلُ العُلماء
لازالَ يُنكِرُها كُلُ العُلماء








كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,246,072
- السيرة الذاتية لدبابة
- جلالة السيد الحقير
- حروف لذيذة
- أنشودة القهر
- شرقاً حتى الموت
- سِّفْرُ تكوين المرأة
- وا گيفارتاه
- بلادُ العُميان
- شهوة وليّ
- إذا ما جفتْ الأحلام
- خاتمة النساء
- هجرة
- الثعلب يخافُ مِنَ الكلب أم مِنَ الراعي العجوز ؟
- ألى البيت الأوسخ الامريكي*
- لماذا تغير مصير العراق ! الجزء الثالث والأخير
- لماذا تغير مصير العراق ! الجزء الثاني
- لماذا تغير مصير العراق ! الجزء الأول
- سيدة النجاة
- قصيدة الغرور
- أنا لنْ أعودَ إليك *


المزيد.....




- شاهد.. لحظة سقوط ليدي غاغا عن المسرح بسبب معجب
- المالكي: سنحرص على التفعيل الأمثل للمبادرات التشريعية
- مقطع مصور للممثل المصري محمد رمضان ينهي مسيرة قائد طائرة مدن ...
- شاهد.. لحظة سقوط ليدي غاغا عن المسرح بسبب معجب
- الحبيب المالكي: هذه حقيقة غياب البرلمانيين والوزراء
- المالكي: الخطاب الملكي رؤيةٌ مستقبلية ودعوة لانبثاق جيل جديد ...
- الزفزافي: اللهم ارحمني من والدي أما أعدائي فأنا كفيل بهم !! ...
- المالكي : هذه هي التحديات المطروحة على الدورة البرلمانية
- بداية السباق نحو خلافة إلياس العماري بجهة الشمال
- شكرا جلالة الملك


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رياض بدر - إمرأة - ماذا أقولُ اليومَ عنكِ ... !