أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عماد الطائي - أي شعب يريد اسقاط بشار؟؟















المزيد.....

أي شعب يريد اسقاط بشار؟؟


عماد الطائي

الحوار المتمدن-العدد: 3656 - 2012 / 3 / 3 - 18:33
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كيف عرف اخوان اللوبي في المنطقة بان الشعب السوري لا يرغب بأي تغييرات شرعتها السلطة السورية وان اسقاط الرئيس بشار الاسد هو هدف كل شعوب الامة العربية ولماذا الحكومات الأميركية , الإنكليزية والفرنسية لا ترغب بحرب أهلية تسقط النظام في السعودية؟؟
منذ متى اصبحت انظمة التخلف الوهابي وطالبان والسلفية وخدم المخابرات الاميركية ديمقراطيين يطالبون بمظاهرات شعبية لتغيير الحكومات الظالمة؟؟
هل من المعقول ان يكون تحول حقيقي قد حدث في هذه الأنظمة أوسع من استيعابنا للوضع... للتأكد من ذلك سوف أبعث بمقالتي هذه الى جريدة الرياض السعودية لكي نعرف مدىحدود الربيع الديمقراطي والحريات في منظومة السواد الأعظم؟؟
اذا كانت الوهابية حريصة على الديمقراطية فلماذا رفضت حكم الاغلبية الشيعية في العراق؟؟ وهل سترضى لنفسها بربيع يزيح ملوك السلفية ويعلن النظام الديمقراطي في السعودية ليصدر قانون توزع بموجبه مداخيل الحج والعمرة والنفط على فقراء المسلمين لتعميم تشييد دور البحث العلمي المتطورة لانقاذ الزراعة والصناعة والقضاء على الجوع والفقر والجريمة عندها يكون مرتب حامي ( المستعمرين الشريفين) بقدر مرتب رئيس مهندسين زراعي.
الشكوك تحيّر شعوب العالم لأن أسوء أنظمة الاستبداد تقف وراء الاصرار على التغيير في سوريا..أمر مضحك ومأساوي في حين واحد فعلى الاقل كل الحضارات الراقية مرت على بلاد الشام ولازالت حاضرة بقوة في الثقافة الحديثة فلماذا الشعب في سورية يريد الوهابية والسلفية أو إخوان المخابرات الأميركية كبديل عن الرئيس بشار الأسد؟؟
علينا ان نتعرف على الاكتشافات العلمية التي انجزتها الأنظمة العربية التي دعمت ومولت الربيع العربي لكي نقتنع بتطور سورية الاحق فكل ما قدمه هؤلاء (للأمة) هو محاربة الشيعة والاشتراكيين واليساريين والليبراليين والسافرات والمسافرات بدون محرم. ما الذي ستربحه الشعوب المظلومة بعد أن يُستبدل الحزب الواحد بالمرجع الديني الواحد والفقيه الواحد واللحية الواحدة؟؟
على الاقل ان الرئيس بشار الأسد لم يتدخل باختيار نوع الغناء او الموسيقى المسموح بها ولا بشكل ملابس الناس أو ساعات السماح لهم بالإبتسامة والفرح.
الخطة متخذة منذ سقوط النظام السوفيتي وبتمويل سخي من حامي (الاستعمارين الشريفين) لإعادة القبلية والعشائرية والصراعات الطائفية (وغاب القط إلعب يا فار)
حتى دولة الإمارات العربية لم تنجو من مخطط تدمير منجزاتها العملاقة فقد حرضوا المجاهدين لكي يدمروها ويعيدوها الى الصراط المستقيم حضيرة التخلف الأعمى.
الشعب السوري الشقيق يدفع ثمن حرب الوهابية لوقف زحف الثورة الايرانية تجاه مناطق النفط ومكة المكرمة خاصة بعد النجاح باحتلال إيران للعراق وعزم رجال دين الإحتلال على تحويله الى مقبرة كبيرة وتجارة بعائدات زيارة مراقد الأئمة التي ستدر عليهم بمليارات الدولارات منافسين بذلك تجار مكة المكرمة التي اغتنت من ارباح الحج ..مع انها غيرت دين محمد(ص) وما سمح به من حريات شخصية واهتمام فريد بفلاسفة الاديان السماوية الاخرى وبالعلم والنزاهة.

كان اجداد هؤلاء المتخلفون خارج قوس التحضر ولم يسمعوا عن ما دار بين الفلاسفة والحكماء من صابئة, يهود, نصارى وعرب تطلعوا الى التغيير السريع وبحضارة عملاقة تنهض بالمنطقة في نفس تلك الفنرة كان هؤلاء الهمج يطورون تخلفهم عبر دمويتهم وتعصبهم الأعمى حتى اشتراهم قوم أبي سفـيان وأمثاله من الذين دخلوا الإسلام لتمشية تجارتهم أما في العهد الجديد فقد إستغلهم المستعمر في تثبيت نفوذه وحربه على أعداء المستعمرين( السوفيت)
من اخر فتوحاتهم دفعهم المليارات للغدر بالقذافي لا لانه دكتاتور بل لانه قرر إصدار عملة صعبة بدل الدولار الامريكي وفضح عمالة القيادات الوهابية وصرح على أن شمال افريقيا كله فاطمي (شيعي) وان التشيّع ليس (فارسيا) فتم تعذيبه ثم قتله والتمثيل بجثته وهكذا شهد العالم حقيقة ربيع الوهابية
لماذا لم تطالب الرجعيات السلفية التدخل الدولي لوقف المذابح الجماعية وتعذيب الآلاف من الوطنيين والتقدمين في أغلبية دول المنطقة؟؟ وكيف نفسر عدم تحمسهم الشديد لأجل ملاحقة المجرم جورج بوش بعد جرائم الحرب على العراق ألم تطلق وزيرة خارجية الولايات المتحدة نداءا عاجلا بملاحقة بشار الاسد على انه مجرم حرب؟؟
لم نجد من ضمن مسلسلات التغيير خطة لمعاقبة نظام المجرم الحاقد اليميني نتانياهو ولا تطبيل وتحريض لاثارة الوضع على إثر المظاهرات التي نظمها في اسرائيل النافرون من الفقر والبطالة وأزمات السكن والتعصب. لماذا لم يتكرر ما شاهدناه في تونس ومصر وليبيا واليمن وسوريا ولم نسمع بهدير اصوات مدبلجة تهتف (الشعب يريد تغيير النظام)؟
الشعب السوري اليوم واللبناني والعراقي من قبله يدفع ثمن اشعال الحرب الطائفية القذرة مأساة مشروع إحتلال المنطقة بحجج الحملات الايمانية والطائفية.
العالم يعرف كيف ضحكوا على العراقيين بعد ان وعدهم جورج بوش بالحريات المطلقة وحقوق الانسان والعدالة والحياة الكريمة والاعمار وستتكرر المسرحية على خشبة كل الدول التي جاءها ربيع الغربان السوداء.
تعتمد الخطة تدمير البنية التحتية للاقتصاد السوري وتخريب السياحة والزراعة والصناعة وتهجير المثقفين والمسيحيين والإنتقام من العلويين بعدها تجري تصفيات للكوادر التقدمية والعلمية والاكاديمية كما فعلوا في العراق الإيماني.
إسقاط الرئيس بشار مجرد خطوة لسحب البساط من تحت حزب الله اللبناني بعدها يكون من الصعب على الجيش السوري خوض معركة تطول أكثر من يومين وهي خطة ذكية لتقطيع أطراف الثورة الايرانية في المنطقة على طريق نظام سلفي السياسة وهابي التمويل وبحماية استعمارية مباشرة تضمن لإخوان أللوبي التوغل بسياسة الشقاق والتخلف وإلهاء المنطقة بالطائفية.
لن يوجه المستعمر حاليا ضربة استباقية لايران لدورها الرائد في الحملة الايمانية التي اشعلت الفتنة والتخلف في المنطقة.
باسم ديمقراطية الربيع العربي نطالب الوهابية والسلفيين عرض الافلام الوثائقية التي فجعت المشاهد في الدول الاسكندنافية واوربا الغربية حيث الأسلحة المحرمة والخطط الخبيثة واللاإنسانية التي استعملت من اجل تدمير الارض والانسان في العراق المحتل.
بإنتظار عدالة إخوان المستعمر للتحقيق بما جرى في العراق لأجل محاكمة دولية وتعويضات شاملة لإمتحان مصداقية الربيع العربي حسب تعاليم القرآن في العدالة وإحقاق الحقوق ووفق دين محمد(ص) قبل ان يغيره اجداد الوهابية والسلفيون.
ليتركوا سورية وشعبها بسلام فالشعب يريد الإصلاحات الاقتصادية لتحسين الاوضاع نحو الافضل رغم ان اوضاع الإقتصاد السوري كانت افضل من اليونان والبرتغال واغلبية دول اوربا الشرقية.
لقد طالبت الأغلبية بتغيرات تقدمية تنهي سيطرة الحزب الواحد وجمهوريات المخابرات وليس بحرب طائفية تشردهم في المخيمات ولا من ضمان لعودتهم وان حدث وانتصرت الحرب الطائفية فسيعودون لسوريا ما بعد الحرب حيث الدمار والمجاعة والتخلف.
سيلاحق العار أخوة الحروب والفتن الطائفية والتخلف وإلى مزبلة التاريخ مجاهدي المستعمر ورجال دينه الباطل واللعنة على كل من باع نفسه لأمراء الفتنة الطائفية.
عماد الطائي 3آذار2012





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,569,836,559
- هل ستحتل الكويت العراق
- الشعب يريد تحسين النفاق
- تعليمات الأمن العامة
- التظاهرات سياسية بحتة
- اما محاكمتنا أو محاكمتكم
- بانتظار أول شهيد
- أول حكومة في التأريخ
- أين الله يا عباد الله
- جائزة مؤسسة بن رشد
- بمناسبة فوز الحوار المتمدن
- حرق القرآن أم حرق الأديان
- نصب تذكاري لتوما توماس
- السخرية من المعتقدات الدينية
- من سيقضي على داء الكذب
- امتحان المرجعيات القسم الاول
- امتحان المرجعيات القسم الاخير
- انتخبوا الأحزاب الدينية
- اللوبي الأمريكي أمام الصحافة الحرة
- يا أسياد التخلف أتحدو
- لقد أطيح بحظ العراق الجديد


المزيد.....




- أول تصريح لوزير الخارجية السعودي الجديد بعد تعيينه
- مسؤول أمريكي: الولايات المتحدة تدعم حق الشعب اللبناني في الت ...
- محامو غصن يطالبون القضاء الياباني بإلغاء محاكمته
- مسؤول أمريكي: الولايات المتحدة تدعم حق الشعب اللبناني في الت ...
- محامو غصن يطالبون القضاء الياباني بإلغاء محاكمته
- -تولى إدارة البحر والجو-... من هو وزير النقل السعودي الجديد؟ ...
- رد روسي على بروفة هجوم أمريكي
- السودان... النائب العام يبحث تسليم البشير للجنائية الدولية
- الشرطة العسكرية الروسية تسير دوريات في عين العرب على الحدود ...
- العثور على مركب قديم في قعر نهر الفولغا


المزيد.....

- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عماد الطائي - أي شعب يريد اسقاط بشار؟؟