أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي العامري - مفاتن التيه














المزيد.....

مفاتن التيه


سامي العامري

الحوار المتمدن-العدد: 3655 - 2012 / 3 / 2 - 14:23
المحور: الادب والفن
    


------


خَلَجاتٌ حركتْ بالَ الأثيرْ
مثلَ ريشِ العودِ
أو مثلَ عصافيرَ استحمتْ في سَواقٍ
بل وأندى بكثيرْ
وأراني في دروبٍ كلَّ حينٍ تستديرْ
تحملُ الغصنَ بكفٍّ
والفراشاتِ بكفٍّ
وأنا أسكرَني الدربُ فضيَّعتُ عناويني
ولكنَّ اشتياقي
عارفٌ جداً إلى أين المسيرْ !

***

تسرِّحُها في مسائي نجومٌ
ويشربُها في نهاري ضبابْ
هذي الرغائبُ
وعيُ الغيابْ
أأحييتهِا أنت كالورد
أم هي
أحلامُ يقظةِ عهدِ الشبابْ !؟
ومركبةٌ للعبورِ
وناعورةٌ كالقلادهْ
تدورُ
ومِن حولها ألسنٌ
دارَ رَقاصُها
مُذنِباً لا تُنقِّيهِ ألفُ عَمادهْ !

***

قد مشَّطتْ روحي المسافةَ ,
والمسافةُ في الصميمْ
وتَنَفُّسي ؟
ما زال منتظِمَ الأنينِ تَنَفَُّسي
وكأنه بقيا دوائرَ من نسيمْ
يرعى خدودَك وهي راقدةٌ على موجٍ
ويعجبُ من وسائدَ لا تقيمْ

***

أيهذا الحُبُّ ,
مهرٌ في دمي يصهلُ
للتوِّ كبرقٍ ثم يعدو فوق غاباتٍ
عميقاً في السكونْ
يا لصمتٍ جَزِلِ الرجعِ
قضى أن أخفيَ السرَّ – وأنّى ليْ ؟ –
وإلاَّ لن أكونْ !

***

تقولين : نحنَ
سطورٌ مبعثرةٌ
في الرياحْ
فدفعكِ كي ترفلي لي
على غفلةٍ من حقولي
مشاويرَ قِدّاحْ
وها أنت قُدتِِ طقوسَ الدوارْ
واستحمَّ الهوى في نهاركِ
من دون عِلمِ النهارْ !
------

برلين
آذار - 2012





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,322,612,299
- نايٌ تلوَ ناي
- خمس قصص على لسان الحيوان
- يواقيت
- مِن هناك وهناك
- قلبٌ تنفرطُ أنداؤه
- تطريز
- في رصد العدم الحميم
- شرقٌ وغرب أو شرب وغرق !
- كمائن أنيقة
- طائرٌ من جنون المسافة
- حلقاتٌ كاللحن تتوالد وتتباعد
- مغفورةٌ حسناتي !
- قصيدة الريح
- إغفاءة على أكفِّ العُشب
- قصيدة بثلاث لغات
- نبضٌ وراء قلبَينا !
- صدور الطبعة الثانية من ديوان : السكسفون المُجَنَّح
- سمعتُ قطوفك
- لوائح الحُب
- وقت من ياقوت


المزيد.....




- سؤال الأرشيف وطيف نجيب محفوظ بمهرجان الإسماعيلية السينمائي
- من الحدادة إلى الأفلام.. كيف دخل هذا الشخص عالم هوليوود؟
- مؤتمر غرب الدلتا الأدبى يوصى برفض التطبيع والتأكيد على عروبة ...
- هل يمكن أن يخرج فن الأوبرا من إطار النخبة؟ زينة برهوم تجيب
- من الحدادة إلى الأفلام.. كيف انتهى المطاف بهذا الشخص في هولي ...
- الخلفي ينفي إسناد تدبير ملف أساتذة التعاقد للداخلية
- المغنية أديل تنفصل عن سايمون كونيكي بعد 3 سنوات من زواجهما
- الحياة تدب في مكتبات موسكو ومتاحفها في -ليلة المكتبة-
- خمسة أحداث تاريخية ألهمت صناع مسلسل لعبة العروش
- فيلم -تورنر- يلتقط سيرة وصدمة -رسام انطباعي- أمام دقة الكامي ...


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي العامري - مفاتن التيه