أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميمي قدري - رآب الصدع














المزيد.....

رآب الصدع


ميمي قدري

الحوار المتمدن-العدد: 3641 - 2012 / 2 / 17 - 01:07
المحور: الادب والفن
    


رآب الصدع
***
عزيزتي المرأة : أعطني اذنك لكي أهمس لك ببعض ما تجرأت على قوله ولكن للأهمية يجب أن أقول وأسرد
فبيوت المسلمين دعائمها الإيمان والإخلاص والوفاء.
عزيزتي احرصي على زوجك وأبنائك فهم سفينتك للمرور الى الجنة والى رضاء ربك فالدنيا ساعة بالنسبة للآخرة مهما طالت مدتها... لا تنساقي لكلمة معسولة او لحنان زائف وضعي حدود الله دائما أمام عينيك ... حتى لو تعلق قلبك بغير زوجك قاومي واردعي هذا القلب وأهدي زهيرات حنانك لزوجك فقط .... فالزوج هو الستر لك هو الرجل الوحيد الأمين عليكِ.. لا يصون عرضك الا هو ... لا تغفلي عن ذكر الله حاولي رآب الصدع والنظر لزوجك بنظرة مختلفة .. تذكري حسناته وقارنيها مع سيئاته ... سوف تجدين حسناته هي الغالبة...تجنبي الخطيئة حتى ولو بالعين ...
اللجوء لرجل غير زوجك يجعلك فريسة سهلة له فكل شيء مستباح عنده ... لا أمان لكلمتك ولا أمان لعرضك ولا أمان خارج جدارن بيتك او خارج حدود الشرع

عزيزي الرجل : لاتجعل أحضانك تُورق لغير زوجتك ولا تحاول استمالة النساء بالكلمات المعسولة
اتق الله في أعراض النساء لا تستغل نقطة ضعف في امرأة لكي تراودها عن نفسها وتعرضها لغضب الله
تذكر ان كل امرأة هي أمك واختك وزوجتك وابنتك وحبيتك.. وتذكر أيضا أن عرض كل امرأة مسلمة في عنق كل رجل مسلم ... سوف يسألك الله عن أعراض نساء المسلمين
عزيزتي المرأة عزيزي الرجل : أبواب التوبة مفتوحة على مصراعيها فيجب عليكِ ويجب عليكَ الركض نحوها
فالله يحب عباده التائبون
وتذكرا قول الله تعالى ((قل يا عبادي الذين اسرفوا على انفسهم لا تقنطوا من رحمة الله ان الله يغفر الذنوب حميعا انه هو الغفور الرحيم ))- صدق الله العظيم.
اللهم اجعل هذا المقال حسنة جارية لوجه الله تعالى.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,474,633,770
- نحن من صنعناهم!!
- المخادع والعدالة العمياء
- أعشقتُ؟؟!!
- زهور على مذبح الحب
- الخطيئة تترجل على خفقات قلب
- رقصات الافاعي وحلم الانتظار
- تفتحت مغالق الحرية
- انزلق من وحل المسوخ
- امتزاج الروح والوحي .....قصيدة(حلم الجمال)
- أخلاقيات ومكاسب ثورة 25 يناير
- السر في كلمتين
- ثورة الملائكة
- رثاء من السماء
- رقصت على ضريح القوافي
- الستر للمرأة فقط أم للرجل أيضا-؟؟!!
- ملكات فوق بساط الزنابق
- سمر أميرة الحروف
- الزجاج المشروخ
- تذكر تذكر
- حوار مع رجل


المزيد.....




- الجزائر.. مطالبات بإقالة وزيرة الثقافة على خلفية حادثة حفل س ...
- بداية متواضعة لفيلم -Viy 2-.. شركة روسية تقاضي جاكي شان وشوا ...
- قتلى ومصابون في تدافع بحفل لموسيقى الراب في الجزائر العاصمة ...
- قتلى وجرحى جراء حادث تدافع بحفل موسيقي لمغني الراب -سولكينغ- ...
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون يتعلق بالتمويل التعاوني
- مجلس الحكومة يصادق على مقترح تعيينات في مناصب عليا
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع مرسوم بإحداث دوائر وقيادات جديد ...
- ابراهيم غالي في -الحرة- : خبايا خرجة فاشلة !
- المصادقة على مشروع مرسوم بإحداث مديرية مؤقتة بوزارة التجهيز ...
- بالصور... من هو الممثل الأعلى أجرا في العالم لسنة 2019


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميمي قدري - رآب الصدع