أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حوا بطواش - منذ التقينا














المزيد.....

منذ التقينا


حوا بطواش

الحوار المتمدن-العدد: 3640 - 2012 / 2 / 16 - 22:56
المحور: الادب والفن
    


منذ التقينا من جديد، ناديتَني من بعيد نداءً خفيا، غامضا، تسلّل الى قلبي وعلّقني ولهانة في عالم الشوق. صورتك المدهشة أحدثت في الروح قشعريرة. وإذ أخذت بذراعي تراقصني، قلتَ في أذني: "لم تتغيّري كثيرا." تفاجأت بكلماتك كما لم أفاجأ من قبل. لكم تمنّيت لحظتها أن يتبخّر الجميع من حولي ونبقى أنا وأنت وحدنا... والموسيقى التي تسمو بنا الى أعالي الفرح، وذلك الجو المسحور الذي يحتوينا.
وسألتك من فرط تعجّبي: "عشر سنوات لم تغيّرني؟"
فقلتَ برقة عجيبة: "ما زلت نفس الفتاة البريئة الصافية." وفي صوتك انعزف إعجاب متّقد، متحمّس ، غيور. عطر كلماتك اخترق حواسي كلها، كمعزوفة رقيقة شفافة تلامس شغاف القلب، وجعل قلبي يطنّ من فرط انفعاله.
لا أدري ما سر هذا السحر العجيب الذي انبعث من نفسك، من ضحكتك المرحة، من تألّق عينيك وهما تحدّقان فيّ، وقلبي يرتجف من تحديقك ذاك في عينيّ، ويرقص نشوان على منصّة السعادة.
ثم قلت وأنت تثبّت نظرة جادة الى عينيّ: "أتظنين أننا سنتّفق؟"
"نتّفق؟ على ماذا؟"
"على أن نكون أصدقاء؟"
ثم فجأة... تجمّدت في مكاني وتوقّفت عن الرقص، كأنّ ضربة هبطت على رأسي وأيقظتني من غيبوبتي. أحسست بأنني انجرفت كثيرا، وأن عليّ الإبتعاد عنك في الحال!
"ماذا جرى؟!" تفاجأتَ مني.
وأنا ارتبكت كثيرا... وشكرتك على الرّقصة... وتركتك، وفي داخلي أحسّ أننا لن نلتقي من جديد. مستحيل أن نلتقي.
أيها الرجل الذي عرفتك... ولم أعرفك، منذ أن عدت من البعيد، والتقينا من جديد، عرفت معنى الحب. ذلك الحب الذي لم أذُق طعمه من قبل، ولا عرفت شكله... الا معك. وعندها، أحسست أنني لم أعِش لحظة واحدة قبلها، وعرفت ما معنى الفرح والجنون... والخوف، ومعنى الحزن الجميل والألم اللذيذ... والضياع، وبدأت دقات قلبي تعزف في كل ليلة أرق وأجمل السيمفونيات.
يا لرجوليتك التي أشعلت الحرائق في دمي! منذ احتويتني بين ذراعيك، غمرتني بحنانك وحبك، وأغدقت عليّ من الدفء والرعاية، يحاصرني طيفك ويثملني عطرك، وترنو اليك لهفتي وتحلّق بي في سماوات العشق والغرام والحنين والآمال.
ولكن، ما العمل والكل يصرّ على اتّهامك بالماضي، بأخطاء غيرك. الكل لا ينسى ولا يغفر ولا يسامح، حتى بعد مرور سنوات طويلة من العمر. فماذا أفعل، وأنت... منذ التقينا من جديد... قد غدوت في داخل ضلوعي مقيما، وأنا... طارَ عقلي كأوراقٍ في عاصفة هائجة باغتتني من حيث لم أحتسب؟!
(من وحي روايتي: الحب والعاصفة)
لقراءة الحلقة الثانية:
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=295365





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,424,295,929
- الحب والعاصفة 2
- الحب والعاصفة 1
- العصا والأصدقاء
- مساءات لهفة
- ما هذه الأصوات في الليل؟
- المعلّمة أورا
- مهمة في الزواج
- القدر- قصة قصيرة
- الشهيدان
- بنت من هذا العالم
- تساؤلات بريئة
- لقاء آخر معك
- الشركس في فلسطين
- الشاطئ
- صدفة
- وهكذا اشتريت الشوكولاطة!
- تعالي سارتي، لنبكِ!
- طوشة كبار- قصة قصيرة
- الحب العتيق- قصة قصيرة
- اختفاء رباب ماردين 2


المزيد.....




- إسبانيا .. أزيد من 273 ألف مغربي مسجلين بمؤسسات الضمان الاجت ...
- شاهد: افتتاحية مبهرة لمهرجان الكرَّامين السويسري بحضور 7 آلا ...
- ساحة النوم والراحة والسياسة: 13 معلومة من تاريخ السرير
- إيران تبث لقطات -تدحض- الرواية الأمريكية بشأن إسقاط طائرتها ...
- الإعلان الترويجي لفيلم Cats يسبب رعبا جماعيا على شبكة الإنت ...
- 21 سنة من الرموز التعبيرية.. هل يمكن أن تكون أول لغة عالمية ...
- معرض فنان تشكيلي نرويجي يحقق نجاحا مبهرا في موسكو
- شاهد.. واقعة مستفزة لعازف يجلس على أغلى بيانو في مصر ووزارة ...
- قنوات إيرانية تبث لقطات تدحض الرواية الأمريكية بشأن إسقاط طا ...
- فيديو كليب يعرض الفنان محمد رمضان لغرامة


المزيد.....

- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- متر الوطن بكام ؟ سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كرباج ورا سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر 1 سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كانت وعاشت مصر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حوا بطواش - منذ التقينا