أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - محمد باليزيد - المؤشرات الاجتماعية الاقتصادية(4)















المزيد.....


المؤشرات الاجتماعية الاقتصادية(4)


محمد باليزيد
الحوار المتمدن-العدد: 3640 - 2012 / 2 / 16 - 18:11
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


كيفية حساب المؤشرات

قبل التطرق إلى كيفية الحساب لا بد وأن أضع، للتذكير، أمام القارئ العزيز الجدول السابق الذي يشمل كل المؤشرات البسيطة وكيف جمعت إلى مجموعات لتكون كل مجموعة مؤشرا خاصا بمجال ما.
(أ) مجموعة التنمية الاقتصادية:
(أ1) نسبة العمال المهرة إلى كل العمال. ذوي شواهد مهنية المستخدمين في مهام تناسب تكوينهم.
(أ2) نسبة الطاقة النظيفة والمتجددة إلى كل الاستهلاك الطاقي
(أ3) نسبة الناتج الصناعي إلى الناتج الإجمالي الخام
(أ4) نسبة تطور الناتج الداخلي الخام الفردي، مصحح بالقدرة الشرائية. PIB الفردي (en PPA)
(أ5) العجز العمومي زائد نسبة تطوره،
(أ6) مكننة الزراعة: عدد الجرارات إلى 1000 عامل زراعي
(أ7) نسبة الصناعة الثقيلة إلى مجمل ناتج الصناعة

(ب) مجموعة البنية التحتية:
(ب1) عدد الكيلومترات (المربعة) المعبدة لكل 1000 فرد
(ب2) عدد الأمتار (سكة الحديد) لكل 1000 فرد
(ب3) نسبة المستفيدين من إمدادات: _ الماء الشروب _ الكهرباء _ الغاز
(ب4) عدد المقاعد الجاهزة ، جامعات ومدارس عليا، إلى كل 1000 مواطن.

(ت) مجموعة الدخل، الفقر واللامساواة:
(ت1) نسبة الأسر التي لا تتمكن من ادخار
(ت2) نسبة ما ينفق على التغذية، إلى مجموع الدخل، بالنسبة لذوي الدخل أقل من متوسط الدخل (M) (2)
(ت3) نسبة الذين يحصلون على أقل (M/2) من الدخل.
(ت4) معامل جيني
(ت5) نسبة الذين ليس لهم معاش إلى كل من يتجاوز60 سنة
(ت6) نسبة تطور (ICV) بالنسبة لذوي الدخل أقل من (M) .هنا يجب اعتبار سلة خاصة بهذه الفئة.

(ث) مجموعة الصحة:
(ث1) عدد الأطباء لكل ألف مواطن (الغير مختصين+ المختصين*3)
(ث2) عدد الأسرة ( في المستشفيات ذات تجهيز كاف) لكل 1000 فرد
(ث3) عدد الأمتار المبنية (المستشفيات ذات تجهيز كاف) لكل ألف مواطن
(ث4) نسبة وفيات الأطفال أقل من 5 سنوات
(ث5) متوسط العمر عند الولادة

(ج) مجموعة التعليم والتكنولوجيا:
ج1) نسبة الحاصلين على البكالوريا إلى مجموع السكان
(ج2) نسبة طلبة التعليم العالي والجامعي إلى كل السكان
(ج3) حصة البحث العلمي وميزانية الجامعات والمدارس العليا إلى الناتج الداخلي الخام (PIB)
(ج4) نسبة صناعة الإلكترونيات والصناعة المتطورة إلى ناتج الصناعة
(ح) مجموعة الثقافة:
(ح1) نسبة القائمين بالسياحة، داخلية أو خارجية، من الفئة ذات دخل يقل عن متوسط الدخل (M) .
(ح2) نسبة الذين ينتمون لجمعية ثقافية على الأقل (لا يدخل هنا الجمعيات التنموية ما عدا ذات النفع العام وليس الخاص بمنطقة أو فئة معينة)
(ح3) نسبة الإنتاج التلفزي والسينمائي الوطني إلى كل المستهلك.
(ح4) عدد الكتب(ليس النسخ) المنتجة وطنيا إلى كل 10000 مواطن.
(ح5) عدد الكتب (بالنسخ)، المستوردة زائد الوطنية، المبيعة سنويا إلى كل 1000 مواطن.

(خ) مجموعة التهميش:
(خ1) نسبة البطالة الكلية
(خ2) نسبة الناطقين باللغات أو اللهجات غير الرسمية الذين لا يعرفون أي من اللغات الرسمية
(خ3) نسبة العمال الذين لا يتمتعون بقوانينهم، التغطية الصحية والتقاعد، إلى كل العمال.يدخل في هذا كل الفئات مثل خادمات وخدام البيوت والسائقين والبستانيين والحراس...
(خ4) عدد المشردين إلى كل 1000 مواطن
(خ5) نسبة المهاجرين غير الشرعيين والمحاولين (سنويا) ذلك إلى كل ألف مواطن.
(خ6) نسبة الأفراد الذين لا يملكون حسابا بنكيا إلى كل البالغين
(خ7) نسبة سكان مدن الصفيح إلى مجمل سكان المدن.

(د) مجموعة الحكامة الاقتصادية:
(د1) نهب الموارد التي لا تعوض (بترول، معادن..): نسبة مساهمتها في الناتج الداخلي الخام.
(د2) حساب (S80/S20) بالنسبة لكثافة المناطق/الجهات: نسبة تمركز النشاط الاقتصادي (أي تهميش مناطق أخرى)
(د3) هجرة الأدمغة: نسبة الأطر المهاجرة إلى مجموع الأطر العاملة داخل الوطن.
(د4) نسبة المشغلين في مهمة لا تناسب تكوينهم المهني إلى كل العاملين بشهادات مهنية،

(ذ) مجموعة الحكامة السياسية:
(ذ1) رشوة
(ذ2) نسبة المشاركة في الانتخابات: الثقة في المؤسسات، تزويرinstitutionnels ،
(ذ3) الحريات: التعبير ، الانتماء.... ورود هذه صراحة في الدساتير+إحصاء حالات الإلغاء
(ذ4) نسبة النساء إلى الرجال في المناصب السياسية،
(ذ5) نسبتهن في الحاصلين على البكالوريا،
(ذ6) نسبة معتقلي الرأي إلى كل 10000 شخص (يؤخذ بعين الاعتبار فقط من لم يقوموا بأعمال عنف)

(ر) مجموعة التماسك الاجتماعي:
(ر1) مستوى الاندماح الاجتماعي: التطرف: عرقي، ديني...
(ر2) الطائفية،: وجود هذا في الدساتير أو على أرض الواقع السياسي
(ر3) الأمن والجريمة: الاعتداءات على الأشخاص والممتلكات وقضايا النصب.
(ر4) عدد الأطفال الذين يعيشون دون أسر إلى كل 1000 طفل
(ر5) عدد العجزة الذين يعيشون دون أسر إلى كل 1000 عجوز
(ر6) نسبة الأيام التطوعية إلى مجموع أيام العطل
(ر7) عدد المصابين بمرض نفسي إلى كل 10000 مواطن
(ر8) نسبة الدعم الاجتماعي من كل "استهلاك) الأسر ذات الدخل المحدود، قدر التفاوت الذي تعوضه ميكانيزمات إعادة التوزيع

(ز) مجموعة السكن:
(ز1) نسبة الأفراد، إلى مجمل الساكنة، الذين يسكنون في أقل من (M/2) يدخل في هذا كل سكان مدن القصدير (بمعامل نسبة المدن)
(ز2) نسبة البنايات المبنية بالمواد التقليدية في البوادي زائد الرحل. (بمعامل نسبة البوادي)
(ز3) نسبة الإنفاق على السكن لدى المكترين، سكنا يملكه الخواص وليس الدولة، من مجمل دخل هذه الفئة بالذات.

(س) مجموعة الأمن الغذائي:
(س1) نسبة الغذاء غير المستورد إلى كل الغذاء المستهلك.
(س2) نسبة الأراضي الممكن استصلاحها إلى الحاجة الغذائية

(ش) مجموعة مقارنات عالمية:
(ش1) نسبة تلبية الحاجيات الوطنية من الصناعة الثقيلة بالصناعة الوطنية،
(ش2) عدد الأمتار (سكة الحديد) لكل 1000 فرد، الوطني على المتوسط العالمي
(ش3) نسبة الذين يحصلون على أقل من (M/2)، من مجموع السكان، محسوب على المستوى العالمي..
(ش4) استهلاك الطاقة الفردي على مثيله العالمي
(ش5) امتلاك السيارات الفردي على مثيله العالمي
(ش6) امتلاك الكمبيوتر الفردي على مثيله العالمي
(ش7) عدد الأطباء لكل ألف مواطن (الغير مختصين+ المختصين*3)، الوطني على العالمي
(ش8) نسبة التصدير على الاستيراد في المجال التكنولوجي
(ش9) عدد براءات الاختراع المسجلة، خلال نصف قرن الماضي، على المستوى العالمي (إلى كل مليون فرد)

*1) حساب المؤشرات البسيطة:
(أ1): النسبة، مفهوم واضح ولا يحتاج، في حد ذاته، إلى شرح. لكن ضرورة الشرح هنا تهم ما يجب إضافته لها لأن النسبة، فقط، غير كافية. فمثلا إذا كانت هذه النسبة، في كل الدول، محصورة بين 0 و0،1 فيحب أن نضيف معاملا نضرب فيه كل الأعداد كي تصير محصورة بين 0 و1. وهو في هذه الحالة 10. وقد يكون 30 أو 100 أو 1000 حسب الحالات. لكن يمكن كذلك الأخذ بعين الاعتبار مسألة أخرى وهي أن العدد الأكبر يجب أن لا يكون مساويا ل1 تماما وذلك من أجل ترك المجال، على المدى المتوسط، كي تبقى التقنية صالحة بما يسمح بعدم تجاوز الأعداد لواحد ولو تطورت. لذا يمكن أخذ المعامل بحيث يعطينا أكبر عدد هو، مثلا، 0،95. هذا الشرح يهم كل المؤشرات التالية، مثلا (أ2) أو (أ3) أو (ت3).... التي هي عبارة عن نسبة. (*)
(أ4): يصدق على هذا ما قيل سابقا، لكنني أريد أن أضيف فقط أن مسألة " مصحح بالقدرة الشرائية" تعني الأخذ بعين الاعتبار التضخم.
(أ5): العجز العمومي هو أصلا نسبة. لكن هذه النسبة، في هذه الحالة، يمكن أن تتجاوز 1، أي 100%. في هذه الحالة بدل الضرب في عدد علينا التقسيم على عدد. يبقى السؤال: كيف نضيف نسبة تطور العجز إلى العجز؟ الخيار الأبسط، وليس بالضرورة الأقل دقة، هو أن نضيف النسبتين لبعضهما دون توزين/تعميل (pondération). فمثلا إذا كان العجز هو: 2010..................30%
2011..................32%
إذن نسبة تطور العجز هي: (32-30)/30=6,66%
المؤشر لسنة 2011 سيكون : (32+6,66)=38,66% أي 0،386
كما أنه يمكن الأخذ بعين الاعتبار ما كانت عليه هذه القيم في السنوات الثلاث أو الخمس الماضية وأخذ معدل لذلك.
(أ6): الحساب هنا ليس معقدا. فمثلا إذا كان عدد الجرارات هو 2000 وعدد العمال الزراعيين هو 2500000 تحسب المسألة كما يلي:
2500000======>2000
1000======>س
فإذن س=0،8 كل 1000 عامل له 0،8 جرار.
تحسب المؤشرات (ب1)، (ب4)، (ث2)...... بنفس الطريقة.
(ب3): هنا يحسب المعدل للنسب الثلاثة.
(ت2): هنا فقط أريد أن أشير إلى الفرق بين التعبيرين:
_ الذين يحصلون على أقل من متوسط الدخل.
_ 50% من الساكنة الأكثر فقرا.
فالتعبير الأخير يشير تماما إلى نصف المجتمع. بينما الأول، ولأن هناك لا تساوي في التوزيع، حيث كلما اقتربنا من القمة ارتفعت الدخل أكثر (**)، فإنه يشير إلى أكثر بكثير من نصف المجتمع.
(ت4): انظر مقالي السابق: "منحى لورونز ومعامل جيني".
(ت6) (ICV) هو مؤشر تكلفة المعيشة. لكن ما يميز المؤشر هنا هو أنه يهتم فقط بذوي الدخل أقل من متوسط الدخل (M). ولذا يجب اعتبار سلة خاصة بهذه الفئة.
(ث5): هنا نستعمل الصيغة المستعملة في مؤشرات الأمم المتحدة. فباعتبار أن الحد الأقصى تقريبا لمتوسط العمر هو 85 والحد الأدنى هو 25. إذن المؤشر هو: a=(85-25)/60
(ح3): الحساب هنا بالساعات.
(خ5): هنا يمكن أن نحسب المسألة كما يلي: نحسب نسبة المهاجرين غير الشرعيين إلى مجمل ساكنة الوطن. ثم نسبة المحاولين الهجرة، في سنة معينة، إلى كل المهاجرين غير الشرعيين سابقا. ثم نجمع النسبتين. وهذه فقط طريقة من بين الطرق.
(د2): هنا الاهتمام بالتوزيع المتوازن للأنشطة على مجمل مساحة البلاد. ذلك أن توزيعا غير متوازن من هذا النوع يمكن أن تنتج عنه مشاكل أهمها في اعتقادي:
_ عدم التوزيع العادل للدخل والثروة والرفاه بين السكان.
_ عراقيل مستقبلية ضد التنمية حتى ولو كان جانب التوزيع بين السكان لا خلل فيه.
في مجال الدخل، وحسب تعريف المعهد الفرنسي (INSEE)، فإن (S80/S20) تحسب بأن نقسم مجموع دخل 20% من السكان الأكثر غنى على مجموع دخل 20% الآخرين الأكثر فقرا. كما يمكن استعمال (S90/S10) الذي يحسب بنفس التعريف والطريقة. لكن المسألة التي نسعى لأخذها بعين الاعتبار هنا مختلفة نسبيا. أرى أن هناك طرق عدة للوصول إلى الهدف وسأتطرق لما يبدو لي أكثر بساطة وفي الوقت نفسه ليس عديم الدقة. مثلا تقسيم مساحة الوطن، عبر خطوط مستقيمة، إلى مناطق متساوية المساحة. عدد الخطوط يحدده عدد التقسيمات التي نريد الحصول عليها. المسافة بين الخطوط ليست مهمة لأنه يمكن أن تكون المسافة بين الخط3 والخط4 ضعف ما هو بين الخط2 والخط3. المهم استقامة الخطوط وتساوي المساحات. اتجاهات الخطوط لا بد أن نستعمل على الأقل اتجاهين مختلفين. كيف؟ نقسم الوطن أولا إلى عشرة مناطق بخطوط من الشمال إلى الجنوب ثم عشرة أخرى بخطوط من الشرق إلى الغرب. حصلنا إذن على 20 منطقة. تداخل هذه المناطق لا يفسد الدقة إن لم يزدها. ثم نتعامل مع المناطق وكأنها مجموعات من السكان (وهي بالفعل لا تتضمن نفس العدد من السكان) ثم نتعامل مع دخولها ونحسب (S80/S20) أو (S90/S10) أو حتى (S95/S05). قد يلاحظ ملاحظ: قد تكون هناك منطقة من هذه المناطق خالية بالمطلق من السكان، فما الخطأ في عدم حصولها على دخل؟ أعتقد أن في [عراقيل مستقبلية ضد التنمية حتى ولو كان جانب التوزيع بين السكان لا خلل فيه.] فيه بعض عناصر الجواب.
(د3): النسبة واضحة. المسألة هنا لا تتعلق بذوي الشهادات المهنية، وإنما الأدمغة. يرجى الرجوع لوثائق دولية فيما يتعلق بما يقصد بالأدمغة. لكن بلدا في بداية التنمية هو في أشد الحاجة حتى إلى أبنائه ذوي الكفاءات المتوسطة.
(ذ1) و (ذ3): أترك هذان لاجتهاد غيري أو الاعتماد على الطرق المستعملة في إحصائيات الأمم المتحدة. لأنني لم أنجح في العثور على صيغة سهلة.
(ذ6) قد يتساءل القارئ عن مشروعية إضافتنا للملاحظة التالية: (يؤخذ بعين الاعتبار فقط من لم يقوموا بأعمال عنف). الأمر هنا ليس بسيطا . لأن المسألة سياسية ولكل تعريفه للمعتقل السياسي. أستسمح هنا لأبدي وجهة نظري الخاصة: إن الشخص يبقى في إطار "التعبير عن الرأي" ما دامت وسائله سلمية وتعتمد الإقناع لا غير. وبمجرد أن يلجأ الداعية إلى عنف يدخل ميدان حرب فعلية وإذا اعتقل يمكن تصنيفه في خانة "أسير حرب" أو "أسير حرب أهلية".
(ر1) و(ر2): يصدق عليهما ما قلته بشأن (ذ1) و (ذ3).
(ر3): عددها على كل 1000 مواطن.
(ز1): كيف نحسب (M/2) بالنسبة للسكن؟ . تحسب جميع الأمتار المبنية ويقسم العدد على عدد الساكنين بهذه البنايات وليس على جميع سكان المدن، فنحصل على (M) المتوسط. ثم يحصى جميع الساكنين في مساحة أقل من (M/2) ويضاف إلى العدد جميع الساكنين في مدن الصفيح لنحصل على مجموع الساكنين في أقل من (M/2) في المدن.
(ز2) في البادية يتغير المفهوم، ذلك أن مشكل المساحة غير مطروح. وإنما هناك مشكل البناء الطيني الذي يكون صاحبه معرضا مثلا لدخول المياه كما هناك الرحل الذين يعتبرون دون مأوى. أمام هذا الوضع يحصى كل قاطني المساكن غير المبنية بالإسمنت ويضاف إليهم كل الرحل وتحسب نسبتهم إلى كل سكان البوادي.
(ز3): هذا المؤشر هو جزء من مؤشر تكلفة الحياة لكنه يخص فئة معينة. لم نعتبر فيه الذين يسكنون سكنا تملكه الدولة لأن سعر كراء هذا غالبا ما يكون جد مناسب. وإدخاله في الحساب قد يعطينا معدلا مقبولا وأن ليست هناك فئة تعاني من غلاء سعر كراء السكن.
(س2): هنا لا نقيس تنمية الحاضر وإنما إمكانية التنمية مستقبلا. فكيف نحسب هذه النسبة؟ الحساب قد يكون معقدا وسأكتفي باقتراح نموذج مبسط:
لنفترض أن الناتج الوطني يغطي مثلا 60% من الحاجة الغذائية الحالية. وأن ذلك ينتج على مساحة (ن) هكتار. إذن فالحاجة الغذائية الكلية ستنتج، بنفس الوسائل والتقنيات، على (60/(100*ن) أي (ن*1،66) هكتار. حين نتكلم عن الأمن الغذائي فإننا نتكلم عن المستقبل. معطيات كثيرة تتغير مع الزمن كتقنيات الإنتاج وعدد السكان وعادات وحاجات الناس في الغذاء.... سنهمل تغير كل تلك المتغيرات، مع ما في هذا من تعسف، ونعتبر عدد السكان وحده المتغير. هل سنحسب على المدى المتوسط أم البعيد؟ لنكتف مثلا بالتفكير في الأمن الغذائي من اليوم حتى 20 سنة المقبلة. ونفترض مثلا أن ساكنة البلد المعني سوف تزداد، بعد 20 سنة، ب10%. إذن، مع كل الافتراضات السابقة، سيحتاج البلد إلى:
[(ن*1،66)+ (ن*1،66)*10%] أي (ن*1،66)*1،1=(ن*1،826) هكتار. نسبة الأمن بالنسبة للأرض ستكون هي [الأراضي القابلة للاستصلاح زائد الأراضي المستغلة والكل مقسوم على مجموع الأراضي التي ستُحتاج بعد 20 سنة.] أي:
[الأراضي القابلة للاستصلاح+ن]مقسومة على(ن*1،826)
(ش1): يمكن كذلك هنا أن نقول: "الوطني على المتوسط العالمي". لكن المتوسط العالمي هو 1.
(ش3): نذكر هنا بأن الدخل المتوسط يحسب هنا على المستوى العالمي. وهذا معناه أننا يمكن أن نجد دولة كل سكانها لا يصل دخلهم (M/2) العالمي أو العكس.
(ش8): هنا "التصدير" هو أصلا مقارنة عالمية.
(ش9): تقسم النسبة الوطنية على العالمية.

*2) حساب المؤشرات الوسيطة والمؤشر الكلي:
*أ) حساب المؤشرات الوسيطة:
أقصد بالمؤشر الوسيط المؤشر الذي يهم كل مجموعة على حدة. لحساب المؤشر الكلي نقوم بالتجميع على مستويين:
_ تجميع المؤشرات البسيطة للحصول على مؤشرات وسيطة.
_ تجميع المشوشرات الوسيطة للحصول على المؤشر الكلي. وفي كل مستوى تواجهنا مسألة القيم السلبية والقيم الإيجابية. لكن ما يواجهنا أكثر هو مسألة التوزين/التعميل (la pondération). والتي تهتم بالمعامل الذي يجب أن يضرب فيه هذا المؤشر البسيط (أو الوسيط) أو ذاك اعتبارا لأهميته. بالنسبة لي سوف أترك هذه المسألة لنقاش جماعي، أو اجتهاد فردي أكفأ مني، وسوف أكتفي في محاولتي هذه بأن أجعل كل المؤشرات البسيطة، كما الوسيطة، ذات نفس الوزن (الوزن1). بالنسبة للسلبية أو الإيجابية سيضاف كل مؤشر إيجابي إلى المجموع وسينقص السلبي بكل بساطة. . كما أنه في حساب المؤشر الكلي، أفضل أن نضيف إلى المجموع "مكمل كل مؤشر سلبي لواحد". فمثلا باعتبار (ت) مؤشرا سلبيا نكتب:
....+...+...(1-(ت))+... بدلا من أن ننقص المؤشر السلبي من المجموع. وإيجابية هذا الاختيار تكمن في أنه سوف يعطينا مؤشرا كليا محصورا، بعد تقسيمه على عدد المؤشرات الوسيطة والذي هو هنا 13، محصورا بين 0 و1.
(أ)=( أ1)+( أ2)+( أ3)+( أ4)-(أ5)( أ6)+( أ7)
(ب)=( ب1)+( ب2)+( ب3)+( ب4)
(ت)=( ت1)+( ت2)+( ت3)+( ت4)+( ت5)+( ت6)
(ث)=( ث1)+( ث2)+( ث3)-( ث4)+( ث5)
(ج)=( ج1)+( ج2)+( ج3)+( ج4)
(ح)=( ح1)+( ح2)+( ح3)+( ح4)+( ح5)
(خ)=( خ1)+( خ2)+( خ3)+( خ4)+( خ5)+( خ6)+( خ7)
(د)=( د1)+( د2)+( د3)+( د4)
(ذ)=( ذ2)-( ذ1)+( ذ3)+( ذ4)+( ذ5)-( ذ6)
(ر)=( ر1)+( ر2)+( ر3)+( ر4)+( ر5)-( ر6)+( ر7)-( ر8)
(ز)=( ز1)+[( ز2)*(نسبة الحضريين)+( ز3)*(نسبة البدويين)]*2
(س)=( س1)+( س2)
(ش)=( ش1)+( ش2)+( ش3)+( ش4)+( ش5)+( ش6)+( ش7)+( ش8)+( ش9)
*ب) حساب المؤشر الكلي:
لنرمز للمؤشر الكلي ب"ص" مثلا، سنحصل عليه كما يلي:
(ص)=(أ)+(ب)+[1-(ت)]+(ث)+(ج)+(ح)+[1-(خ)]+[1-(د)]+(ذ)+[1-(ر)]+[1-(ز)]+(س)+(ش)

*) تجدر الإشارة هنا إلى أنه، لحصر الأعداد بين 0 و100 (أو 0 و1)، لدينا طريقتين. الأولى قد أشرت إليها في المقال الأول "المؤشرات الاجتماعية الاقتصادية(1)" والثانية هي التي أشرت إليها قبل قليل. ولأن نتائج هتين الطريقتين مختلفتان، وجب علينا أن نضعهما جنب لجنب كي نرى وجه الاختلاف بوضوح.
سلسلة الأعداد:
المنطقة....................1.....2.......3.....4.....5
عدد الأطباء.............12....15....31...56....28
لكل ألف مواطن
الطريقة الأولى: نعطي نقطة 0 للمنطقة ذات العدد الأصغر (هنا12 سنشير له ب"ص") و100 للمنطقة ذات العدد الأكبر(هنا56 سنشير له ب"ك"). المسافة بين العددين تناسب 100. إذن كل منطقة من المناطق الأخرى سنعطيها عددا يتناسب والمسافة بينها وبين المنطقة ذات العدد الأصغر. فلنحسب عدد المنطقة 2 مثلا (نشير له ب"س"):
(ك-ص)=====>100
(15-ص)====>س
س تساوي (15-ص) مضروب في 100 مقسوم على (ك-ص). هكذا سنحصل على الجدول التالي(مع الحصر بين 0 و1):
المنطقة....... .......1.......2...........3...........4..........5
مؤشر عدد الأطباء..........0...0،0681...0،432........1....0،36
لكل ألف مواطن
الطريقة الثانية:
نأخذ العدد الذي يجب أن نضرب فيه (أو نقسم عليه) العدد الأكبر لنحصل على 100. ونعتبر هذا العدد معاملا لكل الأعداد كي تحصر بين 0 و100. هنا يجب ضرب 56 في العدد (100مقسوم على56) أي (1،7857). سنحصل على الجدول التالي(مع الحصر بين 0 و1):

المنطقة........................1............2...........3........4........5
مؤشر عدد الأطباء.......0،21........0،27.....0،55......1......0،5
لكل ألف مواطن
لنضع جدولا جامعا:
المنطقة........................1............2...........3........4........5
المؤشر بالطريقة1..........0........0،068....0،432......1....0،36
المؤشر بالطريقة2.......0،21........0،27.....0،55.......1......0،5
الفرق واضح بين الطريقتين، ففي حين تعطي الطريقة الأولى المؤشر 0 للمنطقة ذات العدد الأصغر تعطيها الطرقة الثانية قيمة 0،21. كما أنه بالنسبة لكل المناطق، ما عدا ذات العدد الأقصى، تعطيها الطريقة الثانية قيمة أكبر مما تعطيها الأولى. نحن طبعا نبحث عن الطريقة الأقرب إلى الواقع وليس التي تعطي أعدادا أكبر. ومع ذلك فالطريقة الثانية تبدو لي أكثر دقة من الأولى.
بعد هذا علينا أن نشير إلى مسألة أخرى. كيف نحسب المؤشر الوطني ونحن نتوفر على المؤشرات الجهوية، المناطقية؟ أعتقد أن الطريقة الأصح هي جمع كل تلك المؤشرات موزونة (pondérée) بمعاملات تساوي نسبة ما تمثله ساكنة تلك المنطقة إلى كل الساكنة الوطنية.
**) شرحت هذا في مقالي: اللامساواة وطرق قياسها
***) ما دمنا سوف نرجع كل الأعداد إلى ما بين 0 و 1، فلا فرق بين أن نقول عدد كذا إلى 1000 مواطن وأن نقول عدده إلى 10000 أو أكثر.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,053,875,869
- المؤشرات الاجتماعية الاقتصادية(3)
- المؤشرات الاجتماعية والاقتصادية(2)
- المؤشرات الاجتماعية والاقتصادية(1)
- السبحة والوزارة وموقعهما في الحوار بين الإسلاميين والعلمانيي ...
- إيران بعد العرا˷˷˷˷˷˷˷ ...
- أوراق اعتماد لأمريكا!
- اللامساواة الاقتصادية وطرق قياسها(2)
- الأزمة الدائمة
- حذار من أمركة الثورة!
- اللامساواة الاقتصادية وطرق قياسها.
- اليهود والمصالحة مع تاريخهم
- لا تهرموا
- حروف الجر، مسألة لغوية
- قبل الدستور
- لا عدالة لا تنمية..
- نعم لتعديل/تغيير الدستور ولكن،
- استفق يا رفيق اتشافيز.
- إلى السادة:خبراءنا المغاربة في الاقتصاد.
- المغرب، هل هو الاستقرار؟
- جهازي القضاء والأمن، أية علاقة؟


المزيد.....




- كوكا كولا تتجه لإنتاج مشروبات الطاقة
- ميناء للسفن السياحية العملاقة في إسطنبول 2019
- رغم قضية خاشقجي.. أوبر تصر على إشراك السعودية بمجلس إدارتها ...
- 176 مليار دولار استثمارات سعودية بالسندات الأميركية
- في ظل اختفاء البيان النهائي... من أفشل قمة -أبيك-
- هل تحتكر غوغل الإنترنت؟ شاهد الفيديو واحكم بنفسك
- السعودية ترفع استثماراتها بالديون الأمريكية 6.7 مليار دولار ...
- حرب التجارة بين واشنطن وبكين تعوق صدور بيان ختامي لقمة آبيك ...
- قصر الإمارات.. فندق فاخر قبابه مغطاة بالذهب بالكامل
- الإمارات تبدأ تطبيق نظام رد الضريبة للسياح في مطاراتها


المزيد.....

- هيمنة البروليتاريا الرثة على موارد الإقتصاد العراقي / سناء عبد القادر مصطفى
- الأزمات التي تهدد مستقبل البشر* / عبد الأمير رحيمة العبود
- السياسة النقدية للعراق بناء الاستقرار الاقتصادي الكلي والحفا ... / مظهر محمد صالح قاسم
- تنمية الأقتصاد العراقي بالتصنيع وتنويع الأنتاج / أحمد إبريهي علي
- الثقة كرأسمال اجتماعي..آثار التوقعات التراكمية على الرفاهية / مجدى عبد الهادى
- الاقتصاد الريعي ومنظومة العدالة الاجتماعية في إيران / مجدى عبد الهادى
- الوضع الاقتصادي في المنطقة العربية / إلهامي الميرغني
- معايير سعر النفط الخام في ظل تغيرات عرضه في السوق الدولي / لطيف الوكيل
- الصناعة والزراعة هما قاعدتا التنمية والتقدم الاجتماعي في ظل ... / كاظم حبيب
- تكاملية تخطيط التحليل الوظيفي للموارد البشرية / سفيان منذر صالح


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - محمد باليزيد - المؤشرات الاجتماعية الاقتصادية(4)