أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسام السبع - ألسِنة اللهيب














المزيد.....

ألسِنة اللهيب


حسام السبع

الحوار المتمدن-العدد: 3638 - 2012 / 2 / 14 - 23:08
المحور: الادب والفن
    


ألسِنة اللهيب

حاولت ِ وضع الليث ِ في ..
قفص القرود ِ
بحماقة ٍ
كي تفرحي ببقائه ِ ..
رهن القيود ِ
كم تسخرين بعزه ِ وشموخه ِ ؟
هو سيّد ٌ في عرشه ِ
عرش التفاني والخلود ِ
يرقى إلى أعلى ويفخر بالصعود ِ
وله ُ التسامي معقل ٌ
مَنْ ظنّ ترويض الأسود دُعابة ً
هو جاهل ٌ
لم تـُحسني فهم النفوس وسرّها
هذا الوفاء بخافقي...
هو عالمي .. نبضي .. وجودي
قد خِبت ِ في تقديره ِ
لم تفهمي طبع الأسود ِ
طبعي أنا طبع الأسود بعزها..
وشموخها
لم يهو ِ من كان الوفاء مُراده ُ
لم يرض َ يوما ً بالمذلة ِ والجحود ِ
كيف الخنوع أمام مَن ْ ..
كان التكبّر والتجاهل قصده ُ؟
في حق مَن ْ يرنو إلى...
صَون العُهود ِ
ويقابل الإخلاص في صلف ٍ..
ويفجر بالصدود ِ
دون اكتراث ٍ بالنقاء ْ
أعمى البصيرة عن شفاه الفجر
إنْ ضحك الضياء ْ
حاولت ُ أن ْ أبقي المياه بروضنا
لكنما فيك ِ ازدراء ْ..
فيك ِ الحجود يصدها
مثل السُدود ِ
فتراجَعَت ْ ...
محصورة ً
وكأنها رهن اللـُحود ِ
وتشققت ْأرض المودة بعدما..
كانت ْ تـُزيّن بالورود ِ
لم يبق َ صبر ٌ...
قد تفـّجر في دمي ..
يأس ٌ من الإذعان..
ضقت ُ من الجمود ِ

فلتتركيني واغربي
فالفجر لا يأتي بضوء ٍ خافت ٍ
والدفء لا يـُجدي..
بأجواء العواصف والرعود ِ
إني مللتُ
لا فرق عندي..
أن تعودي أو لا تعودي
حان التباعد فالجروح كثيرة ٌ
والآه ُ تِلو الآه ِ
كألسِنة ِ اللهيب ْ
ببرودة ألقاك ِوقت تأوّهي
لم تدركي لهف الحبيبْ
لا بد للأشياء يوما..
إن تمادتْ من حـُدود ِ





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,386,210,313
- براءة
- راهنت نفسي
- وجهك والمطر
- حقنة التخدير
- أسباب السقام
- فلسطيني
- لا أصحو .. ولا أغفو
- انت لست الحبيبة
- حرة طليقة
- عام جديد
- أبكي على وطنين
- دمع مكابر
- قالت .. سامحني
- اسمعي لحن الفراق
- كنز وجداني
- مسك الختام
- حروف بلا نقاط
- انا أنتظر
- إنتظار
- ليالينا مطولة


المزيد.....




- نصر جديد للمغرب : السالفادور تسحب اعترافها بالجمهورية الوهمي ...
- ظهور جريء للفنانة اللبنانية مايا دياب بفستان شفاف
- عائلته تحكي روايتها.. الحياة الشخصية والفكرية لإدوارد سعيد ف ...
- هزيمة مرشح انفصالي في انتخابات رئيس بلدية برشلونة
- عمليات نصب باسم نشطاء الحراك بالحسيمة.. سارة الزيتوني تنفي ت ...
- وفاة مخرج السينما والأوبرا الإيطالي فرانكو زيفريللي عن عمر ن ...
- سيميولوجيا الخطاب الموسيقي في الرواية في اتحاد الادباء
- موسيقى الأحد: جوليارد 415
- كاريكاتير العدد 4449
- وفاة مخرج السينما والأوبرا الإيطالي فرانكو زيفريللي عن عمر ن ...


المزيد.....

- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسام السبع - ألسِنة اللهيب