أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نارت اسماعيل - همسات في عيد الحب














المزيد.....

همسات في عيد الحب


نارت اسماعيل

الحوار المتمدن-العدد: 3638 - 2012 / 2 / 14 - 16:00
المحور: الادب والفن
    


يمر عيد الحب حزينآ على بلدي
يمر مثل المتلصص، خجولآ، يخفي وجهه خلف جدران البيوت المحترقة
كنت قد عاهدت نفسي ألا أغازل حبيبتي حتى يرحل الأشرار
كيف أقول لها أحبك وهناك معذبون خلف الأسوار؟

يخجل الإنسان من نفسه، يخجل لأنه إنسان
يتمنى لو كان حشرة، شجرة، صخرة، أي شيء سوى إنسان
يعيش الإنسان مجللآ بالعار لكونه إنسان
يخجل إن تكلم، إن صمت ، إن ضحك
يشعر بالخجل لأنه يتنفس وهناك في أحد الأقبية أناس محرومون حتى من البكاء
محرومون حتى من الصراخ، محرومون حتى من الشعور بالألم

أعتذر منكم أيها المعذبون في بلدي ولكن كيف يمر عيد الحب ولا أقول لرفيقة دربي: كم أحبك؟

زوجتي صعبة المراس
مع أنها كثيرة المرح، مشرقة الوجه، مبتسمة معظم الوقت، إلا أنها تجد صعوبة في إظهار مشاعرها نحوي، مهما ألقيت عليها من قصائد الغزل والاطراء فإنها لا تظهر مشاعرها وتتظاهربعدم الاكتراث
لا أدري إذا كانت تفعل ذلك عن قصد لكي تحصل على المزيد، أم أن هذه هي طبيعتها
مع الوقت تأقلمت مع الوضع، أعرف أنها تبادلني الحب وأن لها طريقتها المختلفة بالتعبير عن مشاعرها، أنا أيضآ طورت أساليبي لكي أحطم دفاعاتها وأجعلها تظهر مشاعرها
صرت أعرف أنها لن تبدي استجابة فورية وستبدي عدم الاكتراث ولكنها لن تستطيع اخفاء مشاعرها على خبير صار يعرف كل خرائط أسرارها
صرت أعرف مشاعرها من تبدل خفيف بلون وجهها، من حركات يديها، من ابتسامة مكتومة
صرت أعرف مشاعرها من حركات عيونها وهي نائمة، من تقلبها في الفراش وهي مبتسمة
وأنا ذلك المخلوق الذي لاينام بسبب اضطراب النوم المزمن عندي
عندما أفاجئها في الصباح بتلك الملاحظات تتهرب وتقول ضاحكة: بل كنت أحلم بالرجل الذي جاء إلى عيادتي بالأمس وأبدى إعجابه بي
أقول لها: مع مرور الزمن سوف يتناقص عدد الرجال الذين يبدون اعجابهم بك، ولكن إطمئني، سيبقى هناك رجل لن يتوقف أبدآ عن ذلك مهما طال الزمن
هل تعرفين من هو ذلك العاشق الأبدي؟
عندها تنهار دفاعاتها وترتمي علي وتعانقني
أشعر بالسعادة لأنني حصلت أخيرآ على الرحيق الذي كنت أبحث عنه، حصلت على زهرتي السحرية
ليس سهلآ الحصول على رحيق الأزهار
ليس سهلآ الحصول على غذاء الملكات
كم أشفق على الرجل الذي لا يعرف كيف يجني رحيق زوجته

لو لم أكن رجلآ لتمنيت أن أكون إمرأة
ليس سهلآ قول ذلك في مجتمع ذكوري ينظر إلى المرأة نظرة دونية، وأعرف أن البعض قد يفهم من قولي أشياء أخرى، ولكن عندما يسألوني: إذا لم تكن رجلآ فماذا كنت تتمنى أن تكون؟ فإنهم يتوقعون أن يكون ردي: فراشة، نسر، أسد(أجاركم الله منه)
ولكني أفاجئهم بردي: لو لم أكن رجلآ، لتمنيت أن أكون إمرأة





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,277,136,530
- قصة حب في زمن الثورة
- هيثم مناع، ضرره صار أكثر من نفعه
- رياح التغيير
- السيد وليد مهدي ونظريته الكونية الجديدة
- رد على مقال الأستاذ وليد مهدي: سورية قاعدة للجهاد الأمريكي ا ...
- حزب سوريا الجديدة
- المعطوبون من الناس
- استبداد الحكام واستبداد السماء
- رسالة وداع
- هذا ما جنيناه من الحكم الوراثي
- أراغون ومحور الشر
- مزّقي ياابنة الشام الحجابا
- نريد سورية حديقة أزهار
- الجمهورية السورية
- قلق ما بعد الثورة
- كيف يكره إنسان شعبه؟
- شكرآ لكم أيها الحكام المجرمون
- مغالطات الدكتورة وفاء سلطان
- غرسة الوطن
- الطيبات للطيبين في زمن الثورة السورية


المزيد.....




- مجلس الحكومة يصادق على مشروعي قانون يوافق بموجبهما على اتفاق ...
- العثماني: التوظيف الجهوي من خلال الأكاديميات -خيار استراتيجي ...
- ناصر الظفيري.. رحيل حكاية الوطن والغربة
- مجلس الحكومة يصادق على مقترح تعيينات في مناصب عليا
- لماذا تم استبعاد جوليان مور من فيلم رُشح للأوسكار؟
- بالفيديو... بروس لي في أول لقاء سينمائي بين ليوناردو دي كابر ...
- أول رد فعل من الفنانة شيرين بعد اتهامها بالإساءة لمصر وإيقاف ...
- محام يطالب بوقف الفنانة شيرين نهائيا
- مبدعون يناقشون صورة الأمومة في عيد الأم
- تصاميم مبهرة في أسبوع الموضة بموسكو (فيديو+صور)


المزيد.....

- المسرح الشعبي في الوطن العربي / فاضل خليل
- مدين للصدفة / جمال الموساوي
- جينوم الشعر العمودي و الحر / مصطفى عليوي كاظم
- الرواية العربية و تداخل الأجناس الأدبية / حسن ابراهيمي
- رواية -عواصم السماء- / عادل صوما
- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ليلة مومس / تامة / منير الكلداني
- رواية ليتنى لم أكن داياڨ-;-ورا / إيمى الأشقر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نارت اسماعيل - همسات في عيد الحب