أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - سعد سامي نادر - 1)- قفزات ثقافية: القفز العالي سيدات














المزيد.....

1)- قفزات ثقافية: القفز العالي سيدات


سعد سامي نادر

الحوار المتمدن-العدد: 3638 - 2012 / 2 / 14 - 10:46
المحور: كتابات ساخرة
    


1)- قفزات ثقافية: القفز العالي سيدات:
--------------------
كسرت بطلة العراق بالقفز العالي وزيرة الرجل الفحل.!(المرأة سابقاً) السيدة ابتهال الزيدي (اسلامية – دعوية) الرقم القياسي لما قبل الهجرة المسجل باسم ملكة القفز فوق الرجال، سيادة بلقيس ملكة سبأ قدس ثراها ! .. فقد صرحت الوزيرة بصوت "عالي" جداً متخطياً حاجز سد مأرب الأسطوري ! (تاريخيا أكلته الفئران) قائلة دون حياء : أنا لا أؤمن بمساواة المرأة مع الرجل..
شرعاً هي تقدس الرجال اصحاب الحكمة والفحولة ...بربكم هل رأيتم امرأة انزلها الله في جزيرة العرب، نبية على العالمين!؟ ليش هي تايهة ! إذن هو موقف سياسي نابع عن ايمان وفهم عميق لفقه ديني لا بساوم عليه ولا تزعزعه ارقام علمانية سجلتها ملكة لعنها التاريخ. ملكة مولعة بخصي الرجال وقتلهم .
وزيرة الرجل الفحل-المرأة سابقا- محقة في معاداتعها لحقوق الأناث!. فكيف بربكم تتساوى (الانثى) الضعيفة مع(الفحل) القوي .- رجاء تذكروا إننا نتحدث عن عالم حيوان كليلة ودمنة! وليس في الفرن 21-

كالعادة، ستصلينا بآية قرآنية أخرى دون تفسير او ربط: هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون؟-اخو خيتة يكول نعم !-
لا ادري لأي قرن وارث ثقافي وحضاري تنتمي إليه وزيرتنا الفاضلة! لا عتب على كل من لا يحترم نفسه وجنسه!؟
لكن! ما ذنب الوزيرة اذا كانت احاديث فقهنا تؤكد: النساء ناقصات عقل ودين..شاوروهم وخالفوهم..الرجال قوامون على النساء..و و(60 % من الأحاديث والفقه تدور حول الجنس والنسوان.!) لكن نبقى نشكر الله ونقول هنيئا لنا بالاسلام! ولو دخلنا للتوراة – أويلي شدو راسكم يل الكرعان- سنجد الويلات والعجب من أولاد العم!(كما قال القذافي).
الأغرب في ديمقراطيتنا، ان لجنة المرأة النيابية والنائبة الشجاعة صفبة السهيل لم تستطع جمع اكثر من 50 توقيعا من 325 نائبا مبجلا لمقاضاتها.. نكته المقاضاة انها خارج البرلمان ! يا لخيبة أصواتنا فيكم! حقاً حكومة عداوة وطنية بامتياز.
أي خزي وعار حكومي يحويه هذا التصريح. لا ادري كلف لسياسي له ذرة حياء يستطيع سماع صوت نشاز وخرف كهذا .حقا، الحياء نفطة مو جرة !

تطوع حمار لحل إشكال ابن المقفع الفلسفي!: كيف بربكم تتساوى (الانثى) مع(الفحل)؟.؟
أجاب حمار وطني من حزب الحمير-في شمال الوطن- أنا المكرود ابو صابر حلال مشاكل بلاد الغار والعار: انا الغبي والعاقل يفتهم ! حين أتزوج أنا من العفيفة الأتان بنت عمي بنت الحسب والنسب التي اعبدها، أخلف منها سياسي وطني معافى مثلي بلا طموحات ولا غرائز.. لكن شاذا غيري لا يحترم أصله سيتزوج خلسة "زواج متعة " عالطاير من أي أنثى حصان مستورد ومن أي بلد كانت، حتما سيخلفان بغلا ..بغل ناطق بعدة لغات. وربما يتعين بأمر من الإله بيدبا لأرعن في واشنطن! وزيرا أو متحدث رسمي باسم الأمة- ا. لكن تذكروا ان ابنه البغل الناطق ،غبي وعقيم بلا ذرية وبدورة حياة واحدة..بس اسمه بالصيت مثل أخوه بالرضاعة –من فد أم- "فرانسز البغل الناطق" ذاك الذي يتحكم بنتائج الحروب والشعوب الآن. . هنيئا لنا "
( بشرى لأصحاب البهايم والحمير .. بكرة تتألف وزارة "بغلنا "يصبح وزير) "احمد فؤاد نجم"
******************





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,273,900,857
- المصريون: بالنكتة والكاريكاتير، سيضحكون على جن وابالسة الإسل ...
- - د. علي الأديب يحب متاهات الفلسفة فقط ! .. ويكره ماركس والد ...
- الشابندر ما بين التحريف وازدواجية المعايير !
- سيناريو واحد لإنقاذ المالكي من مأزقه -الوطني- !
- نعم،نحتاج الى قرارات شجاعة حاسمة، لا تفرط بوحدة الوطن!
- الطائفيون وازدواجية المعايير الوطنية !
- تفجيرات بغداد الاخيرة، ارهاب دولة يحكمها الفساد
- -1- ذاكرة الاغتراب والتغييب
- صفقات السيادة الوطنية على بياض!!
- النجيفي: السُنَّه مواطنو الدرجة الثانية.. والمثقفون بعد العر ...
- - حمود المرجعية.! وغلمان بن همّام.!-
- النزاهة بين كلب الصيد وكلب الحراسة!!
- عار الشراكة الوطنية .. حزمة -وطنية- واحدة !!
- نتنياهو والربيع العربي.. آفاق الرهانات لحل الصراع العربي الا ...
- نتنياهو والربيع العربي.. آفاق الرهانات لحل الصراع العربي الا ...
- مخاوف الإئتلاف: وجوود ثلاثة أفواج مسلحة مؤيدة لعلاوي!؟
- النائب محمود عثمان يطالب: الضمير -الالكتروني- بدل الإرادة ال ...
- مهمة مستشار..! أم وظيفة وزير تجارة..!
- هل نقول وداعاً ! لل -الشيوعي الأخير- سعدي يوسف ؟
- -2- -المنامة-.. عروس عروبتنا وقِبلة إسلامنا الجديدة.!


المزيد.....




- الثقافة: زيارة العوائل للمدائن مجاناً في نوروز
- المؤتمر الإنتخابي لإتحاد الأدباء تطلعات وآمال – احمد جبار غر ...
- وصفها هيروديت قبل ألفي عام.. أخيرا انكشف سر -باريس- الفرعوني ...
- زقورة أور.. أقدم أهرام بلاد الرافدين المليئة بالأسرار
- هل تحضر -الخوذ البيضاء- لمسرحية جديدة في سوريا
- بين برلمانييه المتمردين وضغط أخنوش.. ساجد في ورطة
- بوريطة يدعو إلى تجاوز النقاشات -العقيمة والمنفصلة عن الواقع- ...
- رئيس مهرجان الأقصر: السينما الأفريقية عالمية لكنها بحاجة للد ...
- المفكّر السيد ياسين
- مهرجان -بابل للثقافات العالمية- بشعار -كلنا بابليّون- في دور ...


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - سعد سامي نادر - 1)- قفزات ثقافية: القفز العالي سيدات