أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - أوراق كتبت في وعن السجن - جميل السلحوت - خضر عدنان المدافع عن كرامته وكرامة شعبه














المزيد.....

خضر عدنان المدافع عن كرامته وكرامة شعبه


جميل السلحوت
(Jamil Salhut)


الحوار المتمدن-العدد: 3636 - 2012 / 2 / 12 - 10:18
المحور: أوراق كتبت في وعن السجن
    


جميل السلحوت:
بدون مؤاخذة-
خضر عدنان المدافع عن كرامته وكرامة شعبه
الأسير المجاهد خضر عدنان يخوض معركة الأمعاء الخاوية منذ 18 كانون أول -ديسمبر- الماضي، رافعا شعار:، "الحرية والكرامة أثمن وأغلى من الطعام والشراب" دون أن يرف جفن لجلاديه وسارقي حريته، ودون حراك يذكر من متشدقي الدعوة الى حماية حقوق الانسان....ودون أن نلمس حراكا دبلوماسيا من أيّ جهة عربية أو اسلامية للضغط على المحتلين للاستجابة لطلب المجاهد خضر عدنان بالحرية.
وقانون الاعتقال الإداري الذي يعتقل بموجبه الأسير خضر عدنان، وبموجبه اعتقل آلاف الفلسطينيين دون محاكمة، ورثه الاسرائيليون عن الانتداب البريطاني، وقد وصفه حاييم شابيرا الذي شغل وزير العدل الاسرائيلي الأسبق عندما اعتقله البريطانيون بموجبه عام 1946 وصفه بقانون شريعة الغاب الوحشي.
ويبين الأسير خضر عدنان فلسفته لإضرابه الشهير لمحامي وزارة شؤون الأسرى بقوله:" أقول لشعبي لست هاويا للجوع، ولا ذاهبا للتهلكة، ولكن الأمر قد أصبح لا يطاق، وتجاوز كل المحرمات في العالم، فإن كتب الله لي الشهادة فإنني أكون قد سرت على طريق الإيمان والحق ولا حول ولا قوة إلا بالله، وإن كتب لي الله الحرية فهذا انتصار لشعبي وأمتي ولكل الأحرار ومناصري العدالة على هذه الأرض. " وهو يؤكد بهذا بأننا"لا نعشق الموت، ولكننا ندفع الموت عن أرضنا" بل وعن شعبنا، وأسرانا لا يملكون ما يدافعون به عن كرامتهم المستباحة، سوى سلاح الاضراب عن الطعام ليخوضوا به معركة الأمعاء الخاوية،.
واسرائيل التي تتعامل مع أبناء الشعب الفلسطيني القابضين على جمر تراب الوطن كرهائن، وكحقول تجارب لسياساتها القمعية، تثبت يوميا أنها لا تحترم القانون الدولي، ولا تحترم اتفاقات جنيف الرابعة بخصوص الأراضي التي تقع تحت الاحتلال العسكري، ولا تحترم لوائح حقوق الانسان، ويساعدها في ذلك العالم الغربي بقيادة الولايات المتحدة التي تمنع أيّ إدانة لممارسات اسرائيل التي طالت البشر والشجر والحجر في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بل تساعدها على تكريس احتلالها للأراضي العربية، وها هي اسرائيل لا تزال تمارس وحشيتها "القانونية" بنفس القانون الوحشي.
ولترتفع الأصوات الانسانية المطالبة بحرية المجاهد خضر عدنان، وإلغاء قانون الاعتقال الإداري الوحشي قبل فوات الأوان...هذا القانون الذي يجيز اعتقال أيّ انسان دون توجيه تهمة له، ودون محاكمته، ولفترات غير محدودة، ونأمل أن تثمر الجهود المصرية والأردنية عن نتائج ايجابية بالضغط على اسرائيل بالسرعة الممكنة لإطلاق سراح خضر عدنان الذي فقد حتى يوم أمس 42 كيلو غرام من وزنه، وأعتقد أنه لم يعد في جسمه النحيل ما يفقده، واذا كان البعض يتشدق بأن الانسان هو أغلى ما يملك فان هذا يستدعي طرح قضية عدنان ياسين بشكل خاص وبقية الأسرى في سجون الاحتلال بشكل عام على مجلس الأمن الدولي بأسرع ما يمكن. ونأمل أن لا تتكرر مأساة راسم حلاوة والجعفري اللذين ارتقيا الى سّلم المجد شهداء في اضراب سجن نفحة في العام 1981.
ولتعذرنا يا خضر عدنان فأنت الشبعان كرامة ونحن الجوعى لها....فلك الحياة الكريمة ولك الحرية.
11شباط-فبراير-2012





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,563,871,057
- البكاء على سوريا
- بدون مؤاخذة- فشل القوى القومية واليسارية
- (يوميات امرأة محاصرة) في ندوة اليوم السابع
- سما حسن في مجموعتها القصصية الجديدة
- فوز التيارات الدينية ليس مفاجئا
- أدب السجون
- تكريم نسب ومروة في ندوة اليوم السابع
- نسب ومروة نجمتان في سماء القدس
- رواية-عناق الأصابع- في اليوم السابع
- اللي فات مات
- -ورد القوافل- في اليوم السابع
- نفحات قلب ماجد الدجاني في اليوم السابع
- الحوار المتمدن والعلمانية
- بين التطبيع والتضبيع وأزمة المصطلح
- في فلسطين مافيا من نوع آخر
- -عناق الأصابع- ومعاناة الأسرى
- رحيل أمريكا عن العراق
- ندوة اليوم السابع تحتفي بالروائية ديمة السمان
- قلب ماجد الدجاني مليء بالحب والحزن
- ارهاب المستوطنين....صح النوم


المزيد.....




- اعتقال 7 أشخاص تسللوا من الأردن إلى إسرائيل -بحثا عن عمل-
- زاخاروفا: توجد مشاكل في إصدار تأشيرات للمندوبين إلى الأمم ال ...
- الجزائريون يتظاهرون للجمعة ال35 وموعد الانتخابات الرئاسية يق ...
- الولايات المتحدة ترحل سودانيا بعد سجن لـ 25 سنة أدين بالتآمر ...
- الولايات المتحدة ترحل سودانيا بعد سجن لـ 25 سنة أدين بالتآمر ...
- اعتقال عراقي في أستراليا لدوره في وفاة 350 شخصا
- السلطات الأمريكية ترحل سودانيا أدين بالتآمر لتفجير مقر الأمم ...
- ليبيا: قتلى في ضربات جوية تبدو غير قانونية
- احتجاجات لبنان.. هدوء حذر ببيروت عقب صدامات واعتقالات ودعوات ...
- كارمين للقصر الكبير تُحِن


المزيد.....

- سنابل العمر، بين القرية والمعتقل / محمد علي مقلد
- مصريات في السجون و المعتقلات- المراة المصرية و اليسار / اعداد و تقديم رمسيس لبيب
- الاقدام العارية - الشيوعيون المصريون- 5 سنوات في معسكرات الت ... / طاهر عبدالحكيم
- قراءة في اضراب الطعام بالسجون الاسرائيلية ( 2012) / معركة ال ... / كفاح طافش
- ذكرياتِي في سُجُون العراق السِّياسِيّة / حـسـقـيل قُوجـمَـان
- نقش على جدران الزنازن / إدريس ولد القابلة
- تازمامارت آكل البشر 2011 / إدريس ولد القابلة
- يوميات سجين مبتورة لولا الحلم لانتهيت / إدريس ولد القابلة
- ذكرياتي في سجون العراق السياسية- الجزء الاول / حسقيل قوجمان
- سياسة السجون بالمغرب بولمهارز مراكش نمودجا -ابوغريب المغرب - ... / غسان المغربي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - أوراق كتبت في وعن السجن - جميل السلحوت - خضر عدنان المدافع عن كرامته وكرامة شعبه