أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - تيسير خروب - التجربه الناصريه وتحدي الغرب















المزيد.....

التجربه الناصريه وتحدي الغرب


تيسير خروب
الحوار المتمدن-العدد: 1073 - 2005 / 1 / 9 - 09:29
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ظهرت الحركه الناصريه في اوائل الخمسينات حيث كانت تجسد ارادة الثوره لدى طلائع الامه العربيه بشكل عام وللشعب المصري بشكل خاص ضمن واقع السياق التاريخي لبلد مضى عليه مئات السنين دون ان يحكمه مواطن عربي من ارض مصر00!
فعاشت مصر مرحلة تشكل الاحزاب مثلها مثل اي دوله في العالم دفعتها مجموعة العقائد والتراث الفكري والاجتماعي لهذه الامه الى جانب المصالح الماديه المتضاربه للطبقات داخل المجتمع الواحد والصراعات القائمه بين ابناء البلد الواحد وحالة الاستغلال والقهر وظلم القوي للضعيف وسيطرة الملاك واصحاب رأس المال على مقدرات الامور وسحق فئات الشعب الواسعه0
وفي الوطن العربي كان هناك تشكل آخر في طبيعة الثوره ومكوناتها والاسباب الحقيقيه لقيامها تختلف عن معظم الثورات التي تشكلت وظهرت كأحزاب اول الامر في مختلف بلدان العالم0 فالوطن العربي كان يرزح تحت الاحتلال الاجنبي منذ سنوات طويله سخر فيها الشعب وكل مكونات الدوله لمصلحة المحتل00حتى الاغنياء منهم كان يتوجب عليهم تقديم تنازلات وخدمات للغازي ليبقوا في مراكزهم حتى لو كان ذلك على حساب ابناء شعبهم المسحوق00وبالتالي فأن ابناء البلد الواحد غنيهم وفقيرهم كان يخضع لسيطرة المستعمر الاجنبي0 وهنا فأن مسألة التحرر الوطني في مجتمع كالمجتمع العربي كانت مرتبطه دائما بواقع الاستعمار والاحتلال له من قوى خارجيه اذن كان شغله الشاغل وتفكيره ينصب في هذا الاتجاه اكثر ما كان يشغله الشأن الداخلي00فلم يكن ثمة تمايز طبقي واضح داخل المجتمع العربي كالمجتمع الروسي في العهد القيصري مثلا او في بلدان اوروبا التي كانت تسود فيها انظمة الاقطاع وظهور طبقات متباينه لها صفاتها واشكالها في العصور الوسطى0 فقد كان المجتمع العربي يدافع عن مجرد بقائه المادي ككل تجاه تهديد جسم غريب له آخر يهدد مصالحه وينهب ثرواته ويكبله بأغلال السيطره والقهر الى جانب الصراعات الداخليه التي كان يعيشها مع الحكم المحلي الجائر بحقه0
في ظل هذه الصراعات السياسيه والفكريه بين مختلف فئات الشعب المصري ظهرت قوتان تدافعان عن مصالح الشعب المصري وتطالب بالمزيد من الاصلاحات الجذريه00وهما جماعة المثقفين الذين سافروا الى اوروبا ايام الملكيه لطلب العلم00وعندما عادوا جلبوا معهم الى وطنهم افكار ونظم اوروبا عن القانون والحريات والحقوق 00فقاموا مع طلاب المدارس والجامعات والمتنورين من ابناء البلد بالمظاهرات والاعتصامات والهتاف بالشعارات الوطنيه ضد الاستعمار والظلم الملكي الى جانب حركة العسكر التي ظهرت بين صفوفه جماعة الضباط الاحرار الذين كانوا اكثر من غيرهم يعرفون حقيقة الاستعمار ودوافعه ومؤامراته وارتباط الملك واعوانه بهذه المؤامرات فلجأوا الى تشكيل ما يعرف بحركة الضباط الاحرار التي اقتصرت عضويتها على العسكريين فقط0
استطاعت الثوره في 23 يونيو1952م القيام بحركتها والاستيلاء على المراكز الحيويه التي تمثل اعمدة الحكم في العهد الملكي تحت حماية الانجليز ومن ثم اجبار الملك على التنازل وترحيله خارج البلاد وتم تعيين اللواء محمد نجيب رئيسا للجمهوريه00حصل كل ذلك بدون صدام مسلح وبدون خسائر في الارواح او الاعتداء على حرمة المواطنين بأستثناء بعض الحوادث الفرديه التي لا تكاد تذكر في مثل هذه الظروف0
وبعد منعطفات وانقسامات داخل حركة الضباط الاحرار تم اقصاء رئيس الجمهوريه محمد نجيب وبعض المعارضين لسياسة الثوره واستلام جمال عبد الناصر الحكم عام 1956م ليصبح رئيس الجمهوريه والحاكم المطلق لمصر00فكان لا بد لمنطقة الشرق العربي ان تشهد تغيرات جذريه لتتحول تلك العواطف التي كانت اكثر قوة وتركيزا في هذا الجزء من العالم والاقل تنظيما واقل ضبطا00والاحكام التي تتخذ عشوائيا لتنزل العقاب بشكل سريع وهمجي في مجتمع تحكمه التقاليد القديمه رغم انفلات بعض الحزم الثقافيه والعازمين على التجديد كان حتما عليها ان تتحول الى عصر من القوه من نوع جديد يشهد ولادة شهاب ناري يلمع في سماء الشرق الادنى وصنع قائد تحرر وطني ليس لمصر فحسب بل للعالم العربي جميعا00وككل حدث تاريخي يظهر للعيان لا بد لحدث تاريخي آخر بجانبه او متولد عنه يدعم الحدث الاول ليزداد تأثيرا وقوه00 او ظرف زماني يؤجج نار الثوره مثلما حدث في ثورة مصر والقياده المصريه العربيه00
ففي عام 1956م اتخذ جمال عبد الناصر القرار التاريخي بتأميم قناة سويس وجعلها تحت القياده المصريه بعد ان كانت تدار تحت اشراف وسيطرة الانجليز وان يكون ايراد الملاحه في القناه لخزينة الدوله المصريه ولابناء الشعب المصري الذي هب بكافة فئاته لدعم ناصر والوقوف الى جانبه بأعتباره المخلص والحامي لمصر من سيطرة الاستعمار والتبعيه السياسيه والاقتصاديه00فكانت ردة الفعل من بريطانيا وفرنسا واسرائيل00ان كان العدوان الثلاثي على مصر الذي وقف ضده ناصر وجيش وشعب مصر صفا واحدا لمواجهة الغزاه وفي نيتهم احتلال مصر والقضاء على الحكم العربي الثوري فيها00وفي آخر الامر انسحبت القوات الثلاث من ارض مصر بعد ان صنعت من ناصر بطلا هزم جيوش امبراطوريتين عظميين00بريطانيا وفرنسا لتشعر بعدها مصر بالزهو والعظمه لما احرزته ولاول مره منذ مئات السنين من اعادة الثقه بالنفس وعودة الكرامه والعظمه والعزه للامه العربيه جمعاء00حيث خرجت المظاهرات المؤيده لناصر في عواصم ومدن الدول العربيه معلنة ولاءها ووقوفها الى جانبه ومطالبة أياه الى توسيع دائرة تاثيره النضالي ليطال بقية الشعوب العربيه التي رفعت الشعارات والصور لرمز وحلم القائد العربي جمال عبد الناصر0
ومن انجازات ناصر العظيمه ايضا تنفيذه اصلاحا زراعيا واسع النطاق ورفع عاليا آمال الشعب المصري بأزدهار جديد وحريه جديده حيث اصبح الفلاح المصري الذي كان يشتغل عبدا لدى سيد الارض في جميع انحاء مصر ويعيش حياة الفقر والجوع والظلم والاضطهاد 00اصبح الان مالكا للارض على نطاق واسع حيث وزعت الاراضي بالعدل والتساوي على الفلاحين وقدمت لهم التسهيلات والاسهامات التي من شأنها ان ترفع من مستواه ليكون قادرا على حماية الارض واستثمارها والمساهمه في بناء الوطن الجديد باسس وقوانين وطنيه
ثم جاء الحدث الاخر الذي نقل ناصر من حدود مصر الجغرافيه ليمتد خارجها وان يعلن قيام الوحده مع سوريا (1958_1961) تلك الوحده التي كانت بمثابة الحلم الذي راود الحكام والشعوب العربيه ولغاية الان على حد سواء في الوطن 00لكنها انتهت قبل ان يكون لها نتائج ايجابيه0
وفي صباح يوم 5 يونيو1967حصدت القوات الاسرائيليه ما زرعه عبد الناصر على مدى السنوات الماضيه عندما تلقت مصر ضره قاصمه فخسرت سيناء ومساحات شاسه من اراضيها حيث احتلتها اسرائيل مثلما احتلت اراضي من سوريا والاردن وجنوب لبنان في ايام معدوده لا تتجاوز الستتة ايام00الى جانب اشتراك قوات مصريه في اليمن لدعم الثوره هناك الذي كان لهذين الحدثين الاثر الكبير والعميق على مسيرة عبد الناصر طوال سنوات حكمه لتنتهي حياته بشكل مفاجيء في ايلول 1970م00
وللحق نقول ان الظرف الذي وجد فيه ناصر كان ظرفا تاريخيا مميزا وفاتحا ابواب الثوره والوعي الوطني لتطبيق ما نادت به من اصلاحات وانجازات لولا العقبات والحواجز المنيعه التي كان للدول الاستعماريه00بريطانيا وفرنسا وبتشجيع من الولايات المتحده الامريكيه ورأس الحربه اسرائيل وذلك خوفا من ان يشكل عبد الناصر في مصر حكما عربيا تمهيدا للوحده الشامله تدور في فلك الاتحاد السوفييتي آنذاك وبالتالي تهديد للمصالح الامريكيه واوروبا الغربيه لتغيير موازين القوى لصالح قوى التحرر الوطني0
ان ما قام به ناصر هو اعادة الروح والكبرياء لابناء شعبه 00كان ناصر ابن موظف البريد البسيط الذي ترعرع ونشاء وفي نفسه مرارة كره الاستعمار الذي ارهق مصر منذ احتلالها عام 1882م واستغلالهم لبلده لقد وقف ناصر بوجه الغرب واصطدم معهم عسكريا وهذا ما حبب الشعب به00فكلما استعر عداءه لامريكا والغرب كلما ازدادت محبة الشعوب العربيه له وتعلقت به لانها كانت على ثقة بأن عبد الناصر كان يسعى الى خير الامه العربيه عامه وليس الاقتصار على خير مصر00





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,867,451,110
- النزعات الفكريه في الفلسفه العربيه في العصر الوسيط
- عرب اثرياء000ومسلمين فقراء00
- المؤسسه العسكريه وتغير انظمة الحكم
- السوبر مان الانجليزي00لورنس العرب
- الدين والدوله في اسرائيل
- الفكر الاسلامي والنظام الاقتصادي في صدر الدولة الاسلامية
- الطغيان والشرق العربي
- قرآءه في فكر طه حسين
- الهويه اللبنانيه عبر التاريخ
- فلسطين في الاعلام العربي
- تركيا العلمانيه المسلمه والاتحاد الاوروبي
- الولايات المتحده الامريكيه وقانون مناهظة الشيوعيه
- عروبة المقاومه الفلسطينيه والتصدي لاسرائيل
- فلسطين والدوله الثمانيه
- امريكا دركي النظام العالمي الجديد
- القياده الفلسطينيه.. ومسؤولية اسرائيل لحل مشكلة السلام بين ا ...
- وحدة الشعب الفلسطيني
- الاتحاد السوفييتي .....والعالم العربي
- مشكلة العرب
- حواء...والتفاحه


المزيد.....




- والله باعوك يا وطن
- المحقق الصرخي يثبت بالدليل بأن خليفة المارقة مزق القران!!
- المحقق الصرخي يبين السبب الذي أضعف أمة الإسلام ...
- الحمر والجعافرة تحزن وتفخر بشهيد الجيش والوطن
- أخبار لا تحظى بالاهتمام
- 9 فنادق ستضمن لك ليلة لا تُنسى.. ومن بينها دبي
- جواد ظريف ينتقد -مجموعة العمل-.. ويؤكد: -الانقلاب- لن يتكرر ...
- ليونته الجسدية -تشنج- كل من يشاهده.. ما قوة هذا الرجل؟
- شاهد: بوتين الذي لا يبتسم.. يضحك ويرقص ويتحدث الألمانية
- هذا هو سر -تابوت الإسكندرية-


المزيد.....

- مختصر تاريخ اليونان القديم / عبدالجواد سيد
- حين يسرق البوليس الدولة ويحوّلها الى دولة بوليسية . يبقى هنا ... / سعيد الوجاني
- حوار حول مجتمع المعرفة / السيد نصر الدين السيد
- التجربة الصينية نهضة حقيقية ونموذج حقيقى للتنمية المعتمدة عل ... / شريف فياض
- نيكوس بولانتازاس : الماركسية و نظرية الدولة / مارك مجدي
- المسألة الفلاحية والانتفاضات الشعبية / هيفاء أحمد الجندي
- علاقة الجيش بالسياسة في الجزائر(1) - ماحقيقة تأثير الجيش في ... / رابح لونيسي
- الملكية والتحولات الاقتصادية والسياسية / تيار (التحدي ) التحرر الديمقراطي المغرب
- إذا لم نكن نحن رسل السلام، فمن إذن؟ سافرت إلى إسرائيل ولم أن ... / إلهام مانع
- أثر سياسة الرئيس الأمريكي ترامب على النظام العالمي / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - تيسير خروب - التجربه الناصريه وتحدي الغرب