أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أسعد أسعد - دمعة علي قبر مصر














المزيد.....

دمعة علي قبر مصر


أسعد أسعد

الحوار المتمدن-العدد: 3628 - 2012 / 2 / 4 - 23:50
المحور: الادب والفن
    


علي قبرك يا مصر واقف أبكي
و دموعي واقفه في عينيه
و قلبي جوايا مات
هايبكي عليكي و الا عليّ
آهاتي مكتومه في صدري
و زفرتي طلعت ما رجعتشي

آه يا أمي سبتيني ليه أمشي في جنازتك
و أنا كنت فاكر قبل ما أموت
ها أشوف عزك و كرامتك
آه يا أمي سايبه العيال لمين
دول لسه يا أمي صغيرين ...
كِسوِتِك لغيرك و هما يا أمي عريانين
خيرك لغيرك و بطنهم فاضيه و جعانين

ياريت الهرم ما كان
و ياريت أبو الهول أكله الزمان
و ياريت النيل ما جِري
و لا كان له يوم فيضان
و ياريت القمح ما إتزرع
و لا قطن فيكي و لا كتان
و ياريت المعابد ما إتبنت
لا سقف ليها و لا حيطان
و ياريت التاريخ ما كتب
علي بردي و لا حجر صوان
و ياريت منف ما كانت
و لا تانيس و لا أسوان

و ياريت ما عاش فيكي موسي
ولا جالك المسيح هربان
و ياريت ما دخلك مرقس
و لا قامت فيكي كنيسه ولا عبد رهبان
و ياريت ما صلي فيكي مسلم
و لا طلع صوته علي مدنه
ينادي الواحد الرحمن

ياريت ما كنتي يا أمي و لا بقيتي
و لا طالك غدر الزمان
ولا طلع عليكي شمس و قمر
و لا أبدع جمالك الخالق الفنان
يا ريت التاريخ ما كتب و لا سجّل
و لا وصف الراوي جمالك الفتّان
و ياريت ما عشتي في قلبي
عاشق متيم و زفرة آهاتي لوعة الولهان

يا ريتني يا مصر ما كنت إبنك
و لو مصطفي كامل زعل
و سالت دموعه علي صدرك
و سعد زغلول إللي إتقهر
و ضاعت حياته عشان خاطرك
أقول لهم مصر بتاعتكم إنتهت
ما فاضلش منها غير صورك

مصر اللي كانت تدفن غُزاتها في رملها
مصر اللي كان درعها
يهزم جيوش العدو و يصدها
مصر طلع من بطنها
خاين عميل و ذلها
ضحك عليها و زاح ولادها
و قعد هوه و شلته عرشها
قال إن هوّ بطلها و هوّ زعيمها إبنها
حطم جيوشها و ذل ولادها و شعبها
و موّت بلادي و ضيع جمالها و شكلها
و بعد ما كانت تاج فرّط جواهر عُقدها

إمتي يا أمي ترد فيكي الروح
و أفرح بنهضة بلادي و أهلها
و أشوف عيالي و عيالهم
بيغنوا في جناينك و صوتهم يفتّح وردها
يا ريت يا أمي ترجعي جنه
أبني في بطن فردوسك طربتي
و أقول خلاص ...خلاص أموت
أنا شفت مصر رجعت أمي تاني لمجدها





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,428,349,487
- الشعب ساكت عليهم ليه ...
- بقية تاريخ مصر ... بين الله يرحم أيام جمال عبد الناصر ... و ...
- المسيح بين فلسفة القبر الفارغ و فلسفة العقل الفارغ و القلب ا ...
- تعليق و تعقيب علي -ثورة أونطه ...-
- إنسحاب البرادعي ... خطوة صح في مصلحة مصر ... رغم إن القادم أ ...
- ثوره أونطه ...هاتوا فلوسنا ...
- إلي السلفيين و الإخوان المسلمين...عار الشعوب الخطية
- الإسلام هو الذل ...
- دستور مصر القادم ... ماده واحده و كفايه علي كده
- العابرون ... من الإسلام إلي الحقيقة ... ظاهرة أحمد أباظه
- أشهد أن محمد رسول الله
- إستفتاء للمسلمين المصريين فقط ... المسيحيون و غير المصريين ي ...
- ماذا تريد أن أفعل بك ... ؟
- الصراع الأخير ... الهلال ضد الصليب ... ثانيا الثالوث العربي ...
- الصراع الأخير ... الهلال ضد الصليب ... أولا الفرق بين المسيح ...
- سؤآل محير عن تاريخ الدولة المصرية ... أين هي الحقبة القبطية؟
- الدستور الأول و الا المجلس ... الفرخة و الا البيضه
- الحماية الدولية ... سقوط الأقباط في فخ السلفية الوهابية الأم ...
- المسلمون لهم كل الحق في إختيار شكل و مستقبل مصر
- الشيخ أسامه بن لادن مات ... ليرتفع سعر البترول بضعة دولارات


المزيد.....




- بنشعبون أمام البرلمان لتقديم حصيلة تنفيذ قانون المالية
- بعد أزمة الملاحة البحرية في الخليج.. بوريطة يكشف موقف المملك ...
- كودار يقاضي بنشماس ويطعن في قرار طرده من البام
- كواليس: جليل القيسي وتواضع الفنان!
- كاريكاتير العدد 4476
- ميكائيل عكار -بيكاسو الصغير- الذي أذهل الوسط الفني في ألماني ...
- شاهد.. بعد هوس فيس آب.. تطبيق جديد يرسم صورتك بريشة كبار الف ...
- الوداد يتعاقد مع مدافع الكوكب المراكشي
- الكتابة عن الحب والجنس.. هل كان الفقهاء أكثر حرية من الأدباء ...
- 5 أفلام حطمت مبيعات شبابيك التذاكر


المزيد.....

- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- متر الوطن بكام ؟ سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كرباج ورا سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر 1 سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أسعد أسعد - دمعة علي قبر مصر