أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ناصر قوطي - قصة ( الوصايا الثلاث)














المزيد.....

قصة ( الوصايا الثلاث)


ناصر قوطي

الحوار المتمدن-العدد: 3625 - 2012 / 2 / 1 - 12:43
المحور: الادب والفن
    


- ها أنذا جئتك ، عارياً ، مسلوخا ً يامولاي ، أيها المبصر الوحيد ، جئتك من عالم فقد البصر والبصيرة ، جئتك ساعياً وأنا محمل بمليارات من الحيف والخسارات ، ردني اليّ ان قدرت ، فإن روحي توشك أن تفيض .. يا أبتي انني أنزف ، جراحاتي تعفرت بسباخ الناس والمدن ، وها أنا بين يديك شاكياً إليك منك ..!
- ............!!!
- لِمَ الصمت يامولاي ، وأنت المفوه الوحيد ؟
- انه الهم يامُريدي ، عدم الفهم الذي حاصرني في زمني ، ولكن قل لي مِمَ شكواك أنت ، ولِمَ كل هذه المرارة واليأس ..
- من قولتك " ولما رأيت الجهل في الناس فاشياً تجاهلت حتى ظن أني جاهلُ "
- كيف كان ذلك ..؟
- كان لقولتك القول الفصل ، وقد تطابقت مع عصري ، مع الناس الذين أعرفهم ، حتى بت نكرة لكثرة الجهل المستشري في زمني ..
- لكنني أيضا عانيت ذات الجراح حين دونتها ..
- انهم يوصمونني بالغفلة والجهل ، وهم لايعرفوك ، ويتكاثرون مثل وباء فتاك ، ماذا أفعل ..! .. ارشدني أيها المرشد ..
- لست طبيباً في عصرك ، وان لم يعرفوني ، لكنني سأدون لك خطاطة ان اعتمدتها ستنجو من هؤلاء ..
/ ارتكن الى وحدتك ترى نفسك /../ تجرع مرارتك تجد منجاتك /.. /دوِّن سِفْرك ستكون/
- وما نفع هذه الوصايا ياشيخ ، مادمنا راحلين في النهاية مع القافلة ..؟
- النجاة من رشح القافلة والتقولات .. السَفر إلى الداخل .. والفناء في الذات ..
قال شيخ المعرة ذلك وحدق بعينين ثابتتين ، ثاقبتين ، وبعد ان أطلق حسرة ربت على كتفي وهمس بألم .
- زمنك أعمى ، فدون لوعتك مثلي ولاتسل ، لاتسل كي تنجو من زمنك ومنهم ..
- ..........!!!
- احتط لنفسك .. انسج شرنقتك .. ابتعد ما استطعت وكن رهين محبسك ، وان سعوا إليك ، فادفع مزاليجك حتى لايصبك رذاذ تقولاتهم .
- ..........!!!
- ابحر في يم الكلمات .. ففي الكلمات السر الغامض والعلاج الناجع الذي لايدركه إلا المبصرون .. أغلق بابك ولاتدع منفذا للمتطفلين .. .. همس بذلك وأغلق الباب دوني ، وكنت أراه عارياً ،مسلوخاً من زمنه .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,477,352,239
- عِبرة
- لي ولهم
- قصة قصيرة
- قصص قصيرة جدا


المزيد.....




- استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية بعد مقتل خمسة أشخاص في حادث ...
- استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية بعد مقتل خمسة أشخاص في حادث ...
- رانيا يوسف تثير الجدل مجددا بفيديو رقص -مثير-!
- من -الحماية الروحية- إلى -الكجور- النوبي... تعرف على ثقافة ق ...
- صدر حديثًا «الموت بطعم النفط»، للباحثة والكاتبة الصحفية رشا ...
- شاهد: أوكرانيا تستبدل الاستعراض العسكري في عيد الاستقلال بمو ...
- الحفل الدرامي لـ -سولكينغ- يطيح بوزيرة الثقافة وقائد الأمن
- الإعلان عن تقديم جزء ثاني من أول فيلم عرضته سينمات السعودية ...
- ميادة الحناوي تلغي حفلا في لبنان وتكشف عن السبب
- في الجزائر.. استقالة وزيرة الثقافة وإقالة مفاجئة لمدير الشرط ...


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ناصر قوطي - قصة ( الوصايا الثلاث)