أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - غسان شجاع - ابناء الغضب














المزيد.....

ابناء الغضب


غسان شجاع

الحوار المتمدن-العدد: 3622 - 2012 / 1 / 29 - 22:51
المحور: الادب والفن
    


‎Ghassan Shoujaa‎

أبناء الغضب :

كيف تجيء الريح العاتية فلا تبقي ولا تذر ؟ كذلك يجيء الغضب (يذهب بالعقل.ويضعف الروح .ويجرح القلب. ويميت المشاعر. ويخنق الفرح. ويغتال السلام .ويعمي

البصر .ويغيب البصيرة. ويفقدنا ولو الى حين ذلك الانسان الالهي القابع في اعماقنا ,ويحولنا الى وحوش على شاشة العقل بعد ان يصبح محطة واحدة لايبث سواها ويتم

السيطرة عليها (بالريموت كونترول )التي يتم تحريكه من قبل القوى السلبية التي تتحكم فينا....

لكن هذا ليس هو موضوعنا اليوم فالاسرة الروحانية هي ابعد ماتكون عن الاصابة بهذا(الفايس)

لكن الغضب ليس فقط ماتقدم ذكره كما ان اعراضه لاتقتصر على( ارتفاع في طبقة الصوت على الاخر بهدف قمعه او اسكاته او (اتساع في حدقة العين او ارتفاع في ضغط

الدم. او اسكري .او فقدان جزئي للسيطرة على الجهاز العصبي) وانما يأتي الغضب واعراضه متخفية بأشكال اقل وضوحا واقل حدة مما سلف وهذا مايمكن تسميته بأبناء

الغضب

وأهم هؤلاء الابناء على سبيل المثال :

العتب :وهو مواجها للاخر يصاحبها انفعال بسبب موقف أو رأي .او اي سوء تفاهم من اي نوع .

اللوم :وهو حالة من الغضب المقتع لايقتضي المواجهة المباشرة ولكنه يأتي مصحوبا

بانفعالات ننقلها للاخرين عن شخص ما .

الحسد:(شعور بالنقص مادي او معنوي _روحي اوجسدي او نفسي) مع شعور بالعجزلانه

يسد المسامات التي تتنفس منها الروح . ويضعف البصيرة .

الجدال:او المجادلة (وليس الجدل بالمعنى العلمي) فالغاية ليست الوصول الى نتيجة وانما

تركيز الجهد بقصد افحام الاخر بوجهة نظر معينة .

الاشمئزاز:ويكون بالقول او الفعل او الاشارة (لغة الجسد)ويكون باستبطان مشاعر سلبية تجاه

امر ما او شخص ما وهذا يضعف القوى الروحية ويعيق تطورنا الروحي

طبعا هناك ابناء اخرون للغضب حبذا لو نتفكر معا في التعرف عليهم من خلال مفهومنا عن الغضب ويساعد على معرفتهم كل الاسماء والصفات التي ترافق حالات الانفعال

السلبية التي تتملكنا , مارأيكم ؟ هل لديكم رغبة بالبحث عنها .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,476,255,906
- المحب والرفيق


المزيد.....




- استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية بعد حادث تدافع مأساوي أثناء ...
- استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية بعد وفاة 5 أشخاص في حادث تدا ...
- فيديو: اكتشاف بقايا حوتيْ عنبر في بيرو يسهم في معرفة أسرار ح ...
- فيديو: اكتشاف بقايا حوتيْ عنبر في بيرو يسهم في معرفة أسرار ح ...
- بالصور.. هيفاء وهبي بإطلالة مثيرة في مصر
- فيلم هندي أحداثه حقيقية بطله -الطيار الذي أسرته باكستان-
- -فيلم أكشن- فريد من نوعه في طريق عام بالأردن!
- عامل سلا ينصب ممثلي السلطة الجدد ويوصيهم بالنزول للميدان
- ضحايا حفل -سولكينغ- يفضحون -فساد الثقافة- في الجزائر وتورط م ...
- سكارليت جوهانسون أعلى الممثلات أجرا بمبلغ خيالي!


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - غسان شجاع - ابناء الغضب