أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم البهرزي - لا اريد ُ أن اسمع َ صوتك ِ في هذه العاصفة














المزيد.....

لا اريد ُ أن اسمع َ صوتك ِ في هذه العاصفة


ابراهيم البهرزي

الحوار المتمدن-العدد: 3619 - 2012 / 1 / 26 - 23:07
المحور: الادب والفن
    


طائر ُالشقرّق ِ
ينقر بصوته الفاضح
تينة َولعك ِفي القلب
تينةُ آخر الخريف
ملُتمة ً على شقهّا المغُوي ...
انت , بعد ثلاثين عاما من النبيذ
تبقينَ تينة ًمعتقّة ً..
وشقاّ ملتهبا في عضل القلب .....

لا اريد ان اسمع َ صوتك في هذه العاصفة
كوني بعيدة عن النداء
اسمي سام ّ ٌفي اناشيد البلاد
أزيز نحل ٍ اسود ٍ...
كانت الزهور البربرية مراضعنا
ومرابعنا
فصرنا ندبة الطبيعة الفارقة :
لا اريد نسيانك ولا سماع صوتك ...
كل اغنية
مخدع لنا ...
وكل سكوت ٍ وسادة ,


انفطرنا على وطن لا يلملم عوراته في الرياح
فصرنا فطورا تدب بها سائمات الدبيب
وصرنا ندب ّ ُعلى منتهى الارض
سعيا الى بعض ستر ٍمتاح ...
اسمعي !
لا تنادي علي ...
هنا في بلادي :
نداء المحبة كفر ٌ
وصوت المؤذن :
(حي على الذبح )
فرض ٌعلى كل صاح ِ


تسالين عن الدروب المراوغة , الحرس النارنجي الاهيف , انحداراتها الى فراديسنا ..
كان البعثيون حقيقة مروعة
حتى في رعونة الربيع , زهر المشمش الابيض , سيد الضحك , الخوخ المترنح بحمرة الحياء , كل ذلك المهرجان الالهي
لا يكسر عين بعثي مروبص !
وكنا آلهة حقا
نجترح الغزل من البيان الشيوعي , نخادع الحرس القديم والمروبص البعثي
ما اكثر اعداءنا ! ما اغزر الثكنات ....
غير انا بفرط المحبة انحنينا على ضلوع اعمارنا
وحملنا الرئات المثقبة وانفرطنا شتى ,
عن الدروب المراوغة لا تسالي بعد ..
ثمة هناك الحرس القديم والبعثي المروبص
ثمة هنالك صوت المؤذن
يثقب مرحنا الهارب لاعالي النارنج ...



حملة الرايات في الامام دائما
رؤيتي في الصورة شبه مستحيلة ..
ولكن
لو كان القلب راية ً !
آ؟ه لو كان القلب راية ً...


لطمة برد
سريعة وموجزة
تسرحني في براري الحمى
صبيٌّ يهرول خلف نظرة ضاحكة
ضاعت في الجغرافيا
كما ضاع وطن في قماطه الطري


هؤلاء جميعا
يبيعون ويشترون ,
القيمة الوحيدة التي اجيد :
نظرة ًبنظرة ٍ..
مقايضة الديناصور القديم لانثاه ..


ما انكفئتُ عن صوتك الطري
الا لانني جلف ٌ,
والا كيف قدّر َلي
ان اعبر الخمسين
في وطن ينتقي الطراوة َ
وبشرط السكين ؟


الشقرق ُينقر بصوته
باب روحي الباردة
انه النشاز الوحيد الممكن في شتواتنا
البلابل الوردية لا تفتقد العوسج
وانت مفعمة بذكرى سواي ...



ناي (يحيى )
من يتذكر نايَ (يحيى ) الاعمى في مفازات بهرز ؟
يجوس المقابر ليلا
مرشدا للمشيعين
يرى قبور موتى اسلافنا
وكأن نايه القصبي عين الله الباصرة
حين كان الله يغني ...
صرتُ ناي (يحيى )ياغريبة ..
اعزف لنفسي منفردا
والعميان يهزجون في المقبرة ...


عجيبة انت في روحي
النبيذ العتيق والندى العاجل معا ..
الخائنون والمخلدون في البطولة
(ما العلامة ؟)
ندم آخر في المحامل وربما غنيمة ....
عجيبة انت في الخسائر
غيث بلا غيم مثل مواسمنا الشيطانية
التي تاتي غب صلاة الاستسقاء
(وها قد حصدوا الارواح ..
فلمن الشكران ؟)


شمعداني نازف بضوء عيوني ياغريبة
حالما تدركين البلاد
سيدركني العمى ...
المروبص ذات المروبص
سادن السموات...

والشقرّق ُينقر ...





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,284,063,138
- نبي ّ ٌ خارج السيرة
- المصريون قدوة الشعوب
- أولئك الذين لا نعرف ُأسماءهم ...
- نشيد الشعب التونسي العظيم لاسماع الشعوب الغافية
- استودع الله في بغداد لي قمرا ....
- ماالذي فعلت بنا يا بلادُ (خواطر مواطن على اعتاب عام جديد )
- ابك ِ بغداد َ
- ديمقراطية ؟لا ......فدرالية ؟ لا.......... علمانية ؟لا....
- ولا عزاء للمثقفين العراقيين
- في وداع محيي الدين ....الغالي في الزمن الرخيص
- نقد النبي الشيوعي..
- عن انعدام الوفاء الشيوعي...واخلاقيات ما بعد الاحتلال
- في ذكرى انسانٍ نبيل...سلاماً اديبُ صديقي
- أطياف ُ ناباكوف
- ايها الامريكيُّ لست َ صديقي
- اضحكُ من طفلي...طفلي يبكي منّي!
- ألبُستانيُّ في أيّامه وأعماله ِ
- المنفى ليس هنا....المنفى ليس هناك
- بَغْدَدَه
- خُذ ْ حكمة َ الافيالِ..


المزيد.....




- 31 مارس أخر موعد للترشح لكتاب القصة العربية حول العالم
- فيلم -نحن- يحقق 70 مليون عائدات في عطلة نهاية الأسبوع الأولى ...
- مهرجان? ?تطوان? ?لسينما? ?البحر? ?الأبيض? ?المتوسط? ?يحتفي? ...
- وزير? ?الثقافة? ?المغربي?: ?قانون? ?الصناعة? ?السينمائية? ?ف ...
- شيرين عبد الوهاب تخرج عن -صمتها الإلكتروني-
- بنشماس من مكناس: - نخشى معاول الهدم من الداخل و على الحزب أن ...
- ندوة شعرية عن ديوان -حضن الريح- للشاعر الكبير محمد السخاوي
- باريس: احتفالية كبيرة بمناسبة مشاركة سلطنة عُمان كضيف خاص في ...
- غدا الأحد ، ندوة لمناقشة المجموعة القصصية (وكأنه هو) للكاتب ...
- شاهد.. من قصر لصدام في البصرة إلى متحف للحضارات


المزيد.....

- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر
- المسرح الشعبي في الوطن العربي / فاضل خليل
- مدين للصدفة / جمال الموساوي
- جينوم الشعر العمودي و الحر / مصطفى عليوي كاظم
- الرواية العربية و تداخل الأجناس الأدبية / حسن ابراهيمي
- رواية -عواصم السماء- / عادل صوما
- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- مدينة بلا إله / صادق العلي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ابراهيم البهرزي - لا اريد ُ أن اسمع َ صوتك ِ في هذه العاصفة