أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلاقات الجنسية والاسرية - أشرف محمد مجاهد مصطفي - الحوار الرابع عشر.. أسرة 25 يناير!!..














المزيد.....

الحوار الرابع عشر.. أسرة 25 يناير!!..


أشرف محمد مجاهد مصطفي

الحوار المتمدن-العدد: 3619 - 2012 / 1 / 26 - 17:20
المحور: العلاقات الجنسية والاسرية
    


أحياناً كثيرة ما تتجاذب الحياة الأسرية صعوداُ وهبوطاً، فتعصف بها الرياح بالمشكلات والهواجس والظنون، فالزوج والزوجة مهما كان على درجة من التعليم والمستوي الثقافي والاجتماعي، فالعلاقة التي تجمعهما لا تخرج عن كونها علاقة إنسانية تتفاعل فيها العواطف والأحاسيس والمشاعر، وما يعتريها من مشكلات اقتصادية واجتماعية، علاقة مركبة ومتقلبة، تزداد تفاعلها وتنخفض وفق الأحوال والظروف الاجتماعية.

فالمشاكل والصعاب التي تعصف بالأسرة عادة ما تبدأ صغيرة للغاية، ثم لا تزال تكبر وتتضخم وتتسع الفجوة بين الزوجين، وإن كان بالإمكان ردمها منذ الابتداء بشئ من المصارحة والتجاوز وعدم العناد والتخلق بالحلم والصبر.

والأسرة المصرية قبل 25 يناير عانت الكثير من المشاكل والصعب، جعلتها أسرة مفككة مهمشة، ذات كيان ضعيف وهش، لأسباب عديدة أهمها ما واجهته من مشاكل اقتصادية، وقلة ذات اليد والدخل لرب الأسرة رغم عمله المتواصل طوال اليوم، مما دفع شريكة الحياة للنزول لميدان العمل لسد الفجوة الرهيبة بين ما تجنيه الأسرة وما تنفقه من متطلبات المأكل والملبس وتعليم أبنائها، فكان ذلك على حساب بيتها والاهتمام بزوجها ورعاية أبنائها وتربيتهم بالطريقة السليمة الصحيحة، واستمتاع كلاهما بالحياة وبقليل من ترفها ورفاهيتها، فأدي ذلك لنشوب نوع من التنافس والحدة والنزاع المستمر بين الزوجين، جعل من تلك الصعاب والمشاكل عبئاً سلبياً على تماسك الأسرة وقوة بنيانها، وأثر كذلك بالسلب على الأبناء وأسلوب نشأتهم.

أضف إلى ذلك ما ابتدعته السلطة البائدة من قوانين أسرية طائشة كقوانين الخلع والرؤية والنفقة وغيرها بحجة حماية المرأة والحفاظ عليها من التمييز، ومحاولة تقليد النمط الأوروبي والغربي دون إدراك أو وعي، مما ساعد كثيراً على تصدع المزيد من الأسر وتفكك بنيانها الاجتماعي، فأسرة ما قبل ثورة 25 يناير أصابها الخلل والوهن وعدم التبصر بالرؤية الصحيحة للهدف الأغر من قيامها وتماسكها المعهود بالأسرة المصرية منذ عشرات السنين بتوحدها وصلابتها.

واليوم وبعد مرور عام على ثورة 25 يناير، ومازلنا نعيش أجواء جراح الشهداء والآلام المصابين، نتذكر شعارات تلك الثورة المجيدة، التي رفعت الحرية والعدالة الاجتماعية والعيش الكريم لكل فرد من أفراد هذا الوطن شعاراً لها، شعارات التوحد والاتحاد، كالجيش والشعب أيد واحدة، ومسلم ومسيحي أيد واحدة... ولتكن كذلك الأسرة المصرية بعد 25 يناير أيد واحدة، بعيداً عن الأهواء والضغينة والنزاع، بعيداً عن الخصام والشجار، أيد واحدة من أجل الأبناء والأحفاد ومستقبل أفضل لجيل جديد، صادق في مشاعره وعواطفه وانتمائه لأسرته الصغيرة ولوطنه الكبير.

وليترك كل واحد منا أنانيته وغروره وكبريائه خلف ظهره، ولينظر أمامه، ليصلح ما أخطأ فيه، ويكمل ما شرع في بنائه مع شريك حياته، فأسرة 25 يناير يجب أن تكون أسرة قوية متماسكة متناغمة، تشد على أيد بعضها البعض بالحب والتوافق والتطلع إلى مستقبل أفضل، مستقبل الأبناء والأحفاد.

وللحوار بقية أن شاء الله...
Ashraf.mojahed63@gmai.com





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,274,846,055
- الحوار العاشر ... أولادنا أكبادنا !!..
- الحوار التاسع.. الأم مدرسة !!..
- الحوار الثامن.. صورة الزفاف !!..
- الحوار السابع... اللباقة الزوجية !!..
- الحوار السادس ... الزواج أخذ وعطاء !!..
- الحوار الخامس... من الأفضل؟!..
- الحوار الرابع ... الحب والزواج!!..
- الحوار الثالث.. كلنا عيوب!!..
- الحوار الثاني ... كيف نبدأ ؟!..


المزيد.....




- شقيق السعودية لجين الهذلول يتحدث عن -التحرش الجنسي- بأخته بش ...
- هل تغلّب لجنة الإدارة والعدل النيابية مصالح رجال الدين على ح ...
- وزارة التربية التونسية تكشف عن العشرات من حالات التحرش الجنس ...
- مراكز تعليمية واجتماعية بتونس لانتشال النساء من براثن الأمية ...
- طبيب يخصب 48 امرأة ويفلت من العقاب! (صورة)
- ابنة الثلاثة عشر عاما تُقتل مرتين والسبب؟
- عمالة الاطفال.. اعداد متزايدة تحت مطرقة الفقر
- ما هي التعديلات التي أُقرّت في إجراءات حصول المرأة الأجنبية ...
- تونس تعلن عن نتائج صادمة بشأن التحرش الجنسي بالتلاميذ
- بالفيديو... معركة على متن طائرة ركاب بسبب امرأة حافية القدمي ...


المزيد.....

- الجندر والجنسانية - جوديث بتلر / حسين القطان
- بول ريكور: الجنس والمقدّس / فتحي المسكيني
- المسألة الجنسية بالوطن العربي: محاولة للفهم / رشيد جرموني
- الحب والزواج.. / ايما جولدمان
- جدلية الجنس - (الفصل الأوّل) / شولاميث فايرستون
- حول الاجهاض / منصور حكمت
- حول المعتقدات والسلوكيات الجنسية / صفاء طميش
- ملوك الدعارة / إدريس ولد القابلة
- الجنس الحضاري / المنصور جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلاقات الجنسية والاسرية - أشرف محمد مجاهد مصطفي - الحوار الرابع عشر.. أسرة 25 يناير!!..