أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - عماد الاخرس - الإعلام العراقي في خطر !














المزيد.....

الإعلام العراقي في خطر !


عماد الاخرس
الحوار المتمدن-العدد: 3612 - 2012 / 1 / 19 - 22:06
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


حدثت في الآونة الأخيرة ثلاثة مفارقات لا تفسير لها سوى إن الإعلام العراقي في خطر.. الأولى.. هي إقصاء الكوادر المتميزة في جريدة الصباح وهما الكاتب والشاعر احمد عبد الحسين والكاتب احمد حسين المعروفين بعدم انتمائهم إلى فصيلة الكتاب المداحين والمتملقين وكفاءتهم في أداء واجبهم والجرأة في طرح المواضيع الحساسة وبما يخدم القضية العراقية.. أما الثانية فهي الغياب المقصود للقنوات الفضائية عن جلسة ملتقى الخميس الإبداعي التي جرت مؤخرا في اتحاد أدباء العراق - المقر العام والتي استضافت الناشطة المدنية ( هناء أدور ) المعروفة بدفاعها المستميت عن حقوق المرأة وموقفها الشجاع بالدفاع عن الشباب الذين تم اعتقالهم في ساحة التحرير أمام السيد رئيس الوزراء ( نورى المالكي ) وبحضور ممثل الأمين العام للأمم المتحدة .
أما الثالثة فحدثت معي شخصيا بعد لقاء عن طريق الصدفة مع المسئول الإعلامي لمجلس إحدى المحافظات وطرحت عليه سؤال للمجاملة لا أكثر بصفته رئيس تحرير إحدى صحفها المحلية الأسبوعية ومضمونه.. ما هو سبب عدم نشر مقالتي في صحيفتكم ؟ وكانت الإجابة .. " إن صحيفتنا حكوميه ولا تهتم إلا بأخبار المحافظة " !
ولا اعتقد بان ما حدث في المفارقات أعلاه كان عفوياً بل تم بأوامر صدرت من جهات إعلاميه عليا غايتها التوجه نحو الإعلام المركزي الحكومي الذي يسير بأوامر السلطة.
أما الأداة المنفذة لتحقيق هذه الغاية فهي العقول الإعلامية القديمة العفنة التي لازالت تعيش في هاجس الخوف من الديكتاتورية واعتادت على دعم وإسناد رجال الحكومة والكتل السياسية الكبيرة وتضييق الخناق ومعاداة الناشطين من التيارات الديمقراطية والليبرالية واليسارية.
إن هذه العقول لازالت تهيمن على البعض من مؤسسات الإعلام العراقي التي تعانى وبشكل فاضح من تفشى داء التقرب والتبعية للسلطة التنفيذية الحاكمة.
وبصراحة لا أجد أي غرابه من تفشى هذا الداء الخطير في العراق الجديد وخصوصا بعد أن وصلت الصراعات السياسية بين الكتل والأحزاب ذروتها والى مستوى الانقلابات والتسقيط السياسي الأخلاقي بين الشركاء في العملية السياسية .
أخيرا لابد من تحذير الجميع بان الإعلام العراقي يتعرض إلى هجمة شرسة وضربه رجعيه من قبل السلطة التنفيذية الحاكمة قد تطيح بالكثير من الناشطين الإعلاميين والديمقراطيين وهذا يتطلب توحيد جهود كل الشرفاء لكي لا تنهار السلطة الرابعة وتفقد دورها الوطني وتصبح ذيلا تابعا للحكومة وليس مستقلا رقيبا عليها.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,092,280,206
- هل كان ( البو عزيزي ) إسلامياً ؟!
- صحفيو السلاطين
- هل سيكون هناك مستشفى ( ابن الهيثم ) ثاني في العراق ؟
- قادة العراق يهنئون حكام الكويت!
- دعوة الحزب الشيوعي العراقي للحوار الوطني الشامل
- وسائط نقل أم دور عباده !
- جامعه جديده للدول عربيه
- الرد العراقي على قرار الاتحادات الخليجية !
- استثناء الكفاءات من الاجتثاث
- الحج الجماعي للمسئولين العراقيين !
- التيار الديمقراطي العراقي في كندا .. والله إنكم أهلُ غيره !
- حكام الكويت وداء الرشوة المزمن
- السائحون يفترشون الأرض في منفذ الوليد الحدودي !
- شاعر البرتقال يتألق في اتحاد الأدباء
- وزير كويتي سابق يهدد باغتيال المالكي !!
- ( هادى المهدي ) .. حي ولا يموت
- صهاينة العرب وراء الارهاب فى العراق
- تحشيش كويتي في جزيرة بوبيان .. هههههه !!
- المستشفيات الحكومية أفضل من الأهلية .. النعمان مثالاً
- تشخيص الداء نصف العلاج


المزيد.....




- والدته اكتشفت الأمر.. اتهام معلمة بإرسال -صور فاضحة- لطالب
- فوز ساحق لكتلة القائم بأعمال رئيس وزراء أرمينيا في الانتخابا ...
- ماكرون يخاطب الفرنسيين اليوم والصحافة الفرنسية تقول: هذه ساع ...
- ماكرون يخاطب الفرنسيين اليوم والصحافة الفرنسية تقول: هذه ساع ...
- عضلات زائدة تحرم لوكاكو من التألق
- أرسنال يفكر في بيع أوزيل بثمن بخس
- لماذا يهدم سكان القدس بيوتهم بأنفسهم؟
- نزاهة ميسان تضبط اربعة اشخاص بينهم ضابط بتهمة الاهمال
- صالح يدعو الى انجاز نصر نهائي -سياسي ومجتمعي وثقافي-
- لقطة مؤثرة من أمير الكويت... ورئيس الوفد القطري يفاجئه (فيدي ...


المزيد.....

- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان
- تحليل الواقع السياسي والإجتماعي والثقافي في العراق ضمن إطار ... / كامل كاظم العضاض
- الأزمة العراقية الراهنة: الطائفية، الأقاليم، الدولة / عبد الحسين شعبان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - عماد الاخرس - الإعلام العراقي في خطر !