أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أحمد بسمار - رسالة إلى الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان














المزيد.....

رسالة إلى الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان


أحمد بسمار

الحوار المتمدن-العدد: 3610 - 2012 / 1 / 17 - 22:58
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


وزير خارجية الإمارات: مشاورات قادمة بين وزراء الخارجية العرب حول إرسال قوات عربية إلى سوريأ..
#وكالات الأنباء#
ا السياسية



هل أضحك أم أبكي؟ دويلات وباندوستانات الخليج الميكروسكوبية, تريد إعطاءنا دروسا اجتماعية وسياسية وعن الحريات والديمقراطية..نعم إنها نهاية الفكر والحياة. فعلا أفقد الكلام. ماذا يمكننا أن نعلق على كل هذا؟ هؤلاء الذين يستعبدون الـعـمـالـة العربية والأسيوية بشكل لا إنساني منذ اكتشف البترول ـ المصيبة لديهم. ويعتبرون الأوروبي أو الأمريكي يقيمة عشرة على عشرة, والعربي صفر أو ناقص واحد. هؤلاء يريدون اليوم التدخل العسكري في ســـوريــا؟ بأي جيش؟ بالراقصات والمومسات اللواتي يتمخترن في قصورهم. يا للعار...
هل نترك لهم حرية التدخل في شؤوننا الداخلية, مهما كانت صعوباتها ومداخلها وملتوياتها التحتية والفوقية, أو لجيرانهم من آل الثاني والثالث والرابع وغيرهم من البدو الذين لا تاريخ لهم ولا حضارة, سوى تكديس العملة الخضراء في البنوك الأمريكية ـ الصهيونية.
لماذا لم نسمع أصواتهم حين قصفت غزة على رأس سكانها العزل.. لماذا لا نسمعهم حين يطرد الفلسطينيون مما تبقى من قراهم, حتى يبني الأمير حمد أمير قطر وابن عمه وزير خارجيته, مستوطنات جديدة لقادمين محتلين جدد من صهاينة أوروبا الشرقية وغيرها.. لماذا لا يحركون مؤخراتهم الجامدة في قصورهم, عندما يقمع الجيش الإسرائيلي أخواننا الفلسطينيين على المعابر.. لماذا لا نسمع صوتهم وتتحرك كرامتهم الإنسانية أو الإسلامية عندما ينقب الإسرائيليون تحت أساسات المسجد الأقصى, مهددة البنيان كله بالانهيار.. وخاصة أنها تمنع كل من عمره دون الأربعين سنة ـ هكذا ـ من الدخول الى هذا المكان التاريخي, والصلاة في حرمه....

تريدون إدخال جيوش (عربية) إلى ســوريـا؟؟؟
يا لمهزلة التاريخ والكرامة والعزة وما كان يسمى الوحدة والأخوة العربية......
حتى يتقاتل العرب على أرض الـشـآم ويقتل العرب عرب آخرون؟؟؟!!!... وتصحرون بلاد أخوانكم وبلادكم فكريا واقتصاديا وسياسيا واجتماعيا.. حسب الأجندات الأمريكية ـ الصهيونية المرسومة من عدة سنوات..........
يا لخجل التاريخ منكم.. ويا لخجل ما تبقى من القليل النادر من الكرامة العربية.

قل لي بربك يا شيخ عبدالله بـن زايـد بن نهيان, أي عسكر سوف تجند وترسل إلى سوريا؟ هل من ملايين العاطلين عن العمل في أوروبا وأمريكا؟ ومن سيمول؟ أنت؟ ومن سيجهز ويسلح ويقبض؟ الناتو وتجاره المتعددو الجنسيات؟ وكم مائة ألف أو مليون من القتلى السوريين سوف تكلف حملتك الديناصورية العسكرية؟ يا عبد الله.. يا ابن زايد؟ ومن يهمس في أذنك هذه المنفخات العنترية؟ ماما كلينتون.. أم معلمها المؤقت الفاشل باراك حسن أوباما, أخونا المزور في الإسـلام الجديد الذي يتنازع عليه كل من تركيا والسعودية وقطر...

وهل تظن يا عبدالله يا ابن زايد أن الشعب السوري سوف يترككم بسهولة الدخول إلى مدنه وشوارعه؟ هل تظن أن عسكركم المخلطين من جنسيات مجهولة معروفة, سيدخلون هكذا.. بكل حرية.. كأنهم بنزهة سياحية؟...
رغم آلاف المتسللين المندسين والمأجورين, الذين فجروا واغتالوا وظنوا أنهم يهيئون لكم طرق العبور والدخول.. هذه المرة أنتم تحاربون شعب سوريا كله.. ولن يكون تدخل عسكرك وعسكر حمد آل الثاني في نزهة ترفيهية...لأنك لا تعرف شعب سـوريا.. ولا يمكنك بحضارتك ورغم دراساتك في المعاهد العليا الأماراتية وألبستك الأرمـانية
De chez ARMANI
هكذا كأنك أيام الفتوحات الإسلامية, أو حكايا فتوحات الأندلس أو قصص ألف ليلة وليلة وشـهرزاد.. يمكنك فتح سوريا بعسكرك الورقيين وتركيع شـعـبـهـا!!!.......

بدلا من كل هذه العنتريات أنت وجيرانك من آل الثاني, بدلا من تصريحاتكم في أروقات ما سمي خطأ الجامعة العربية.. بدلا من التهديد والوعيد والحرب والعسكر. لماذا لا تحاولون الدعوة للأخوة العربية الحقيقية, أو ما تبقى منها, وتدعون بإيمان شريف صادق إلى الصلح والمصالحة الحقيقية بين الأشقاء, بدلا من الدس والفتنة والتهييج والتهديد والتفجير وشــراء الضمائر...
هذه ليست لعبة شطرنج ولا سباق إبـل مغشوش..يا سمو وزير الخارجية... ما تدعو إليه.. هي لــعــبــة الموت الحقيقي... والضياع والخراب... ألا تكفيكم ليبيا والعراق.. وملايين الأموات التي شاركتم وساهمتم ومولتم مصيرها الأسـود؟؟؟...
سـوريا شعب وأرض ودولة وكرامة وعزة معروفة عريقة منذ آلاف السنين, ومليارات الغاز والبترول سـوف تجف وتحترق وتنضب... لكن كرامة الشعب السوري وتاريخ الشعب السوري وعزة الشعب السوري, لا تنضب ولا تجف ولا تزول... لأن سوريا وشعبها هما التاريخ...وأغلى كنوز التاريخ...وهذا كل جيوش الأرض لا يمكنها العبور والبقاء على دروبه.....
أكتب إليك هذا المساء.. كما أكتب لبشار الأسد, كما أكتب لباراك حسين أوباما, أو للمطالبين بالحرية في سوريا, أو لمن لا يتوافقون مع أساليب وطرق مطالبهم.. لأنني لا أحب الحروب, ولا أحب لعبة الموت.. ويمكن للخصم أن يواجه خصمه بدون سلاح.. وخاصة إن كان لكل منهم أهل وأولاد وعائلة... ويمكنهم أن يجدوا ـ رغم أصعب الخلافات ـ نقطة مشتركة.. وخاصة إن كان مستقبل البلد في خــطــر..........................
ولك مني يا سمو وزير الخارجية... تحية طيبة مهذبة.

أحمد بسمار مواطن عادي بلاد الحقيقة الحزينة





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,357,454,553
- يا سمو الأمير
- من قتل جيل جاكييهGilles JACQIER
- كلينكسKLEENEX.. وسياسة الكلينكس
- سلمية..سلمية..بدنا..بدنا..حرية
- الإعلام والحقيقة..إلى آخره...
- رد وتعليق على مقال طيب تيزيني
- سمو الأمير.. وليلة رأس السنة
- وداعا لسنة 2011
- رد وتعليق على مقال الدكتور هيثم مناع
- رد على مقال هوزان محمد
- 1915 - 1917 Le Génocide Arménien
- 2011 - 2012
- رد إلى سعيد علم الدين
- مساطر.. ومساطر
- غلباوي..معلاقو كبير!...
- عتاب وتأييد لديانا أحمد
- رسالة شخصية إلى نافي بيلاي*
- عالم السيرك المفتوح
- عيد ميلاد زوجتي.. وشريعة حقوق الإنسان
- تعليق آخر على مقال ديانا أحمد


المزيد.....




- راقصو المغنية مادونا يثيرون الجدل بسبب تزينهم بأعلام اسرائيل ...
- كيف ستنعكس الانتخابات الأوروبية على الداخل الفرنسي ؟
- رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتيه تعليقا على مؤتمر البحرين: ...
- كشف سر النظام الغذائي في العصور الوسطى
- شوارزنيغر لن يقاضي شخصا اعتدى عليه في جنوب أفريقيا
- "الهولوكوست" يتسبب في توقيف صحافيين اثنين بالجزيرة ...
- عالم الكتب: دولة التلاوة والإنشاد بين مصر وسوريا
- شوارزنيغر لن يقاضي شخصا اعتدى عليه في جنوب أفريقيا
- "الهولوكوست" يتسبب في توقيف صحافيين اثنين بالجزيرة ...
- فن بلا سياسة.. هكذا حضرت الدراما اليمنية في رمضان


المزيد.....

- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله
- رسائل مجاهدة / نورة طاع الله
- مصر المسيحية - تأليف - إدوارد هاردى - ترجمة -عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد
- معجم الشعراء الشعبيي في الحلة ج4 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج2 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج3 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج4 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج5 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج6 / محمد علي محيي الدين
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج7 / محمد علي محيي الدين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - أحمد بسمار - رسالة إلى الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان