أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - زوهات كوباني - كلمة في عزاء الرفيق خبات ديريك














المزيد.....

كلمة في عزاء الرفيق خبات ديريك


زوهات كوباني

الحوار المتمدن-العدد: 3610 - 2012 / 1 / 17 - 22:57
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    



أيها الرفيق خبات .. لقد غادرتنا ولم نكن نتوقع، ولا أنت، ذلك بهذه السرعة، وبهذه الطريقة. لقد كنت تتوق إلى الشهادة، لكن ليس غدراً وخيانة من أبناء جلدتك، أو بما يخدم أعداء شعبك، ويحقق غاياتهم الحقيرة والمنحطة. لقد كنت عازماً على مواصلة المسير، والمشوار الجديد، في هذا المارثون التاريخي. لم يكن هدف أمامك إلا خدمة شعبك، وإيصاله إلى برّ الحرية والعدالة والمساواة. هذا كان حلمك .. التضحية في سبيل أماني شعبك المضحي العظيم.


بقيت ربع قرنٍ تنتقل من جبل إلى آخر، ومن وادٍ إلى آخر، ولم تترك بقعة من جغرافية كردستان إلا وتجوّلت فيها، وخضت النضال في ساحاتها. هكذا استطعت تجاوز الحدود المصطنعة، والتأكيد على وحدة وطنك كردستان أرضاً وشعباً. أثبتت أن لا فرق بين قنديل، والسليمانية، وديرسم، وبوطان، ومهاباد، وكرمنشاه، وقامشلو، وعفرين. هذا أكدت أن كل بقعة من كردستان هي موطنٌ لك.

لم تكن تعرف الحرّ القائظ، والبرد القارس، لم تكن تعرف الشتاء بأمطاره، وسيوله، وأنهاره، وأعاصيره، وثلوجه التي تغطي جبال كردستان التي عشقتها وعشقتك. كنت تقطع المسافات الطويلة كالسيل الجارف، لم تكن تهاب الأعداء، وعرفت كيف تروّض الظروف الصعبة، وتُلحق بأعداد العدو الهائلة أشدّ وأقسى الضربات والهزائم، فيولّون الأدبار مسرعين في هلع كالفئران المذعورة.

يا خبات .. لقد استطعت تجسيد ثورة الإرادة، ثورة الأخلاق، ثورة الضمير، ثورة الفكر، ثورة الوجدان، ثورة المعرفة. هكذا بترت جذور الخنوع، والذل، والهوان، والاستسلام، والعبودية، والخوف، والجبن، والجهل. لقد استطعت بحق تجسيد الشخصية الأوجلانية المعاصرة. استطعت خلق ثقافة جديدة، ثقافة العيش بحرية، وكرامة، وإباء، وعزة، ثقافة المقاومة من أجل الحياة الحرة الكريمة.

لقد كنت مصدر قوة لرفاق دربك من قوات الكريلا، ترفع من معنوياتهم دوماً، وتؤكد لهم حتمية تدشينكم لتاريخ منير ساطع، والانتقام من التاريخ الأسود، صنيعة أعدائكم. أتذكرك وأنت تضحك مع الكريلا، وتشاركهم الرقص، وفي المقدمة دوماً، وتفرح معهم، وأنت تناقشهم، وتدربهم، وتؤكد أهمية التمسك بالوطن، والقيم، والثوابت، ومحبة الإنسان والإنسانية. هكذا خلقت مع رفاقك مجتمعاً جديداً، بأخلاقه، وعاداته، وأسلوبه، فكنت الرفيق، والصديق، والقائد، والملهم. نعم رفيقي خبات كنت تعرف كيف تحوّل أصعب الظروف إلى أسهلها، فما عرفت قطّ المستحيلات.


رفيقي خبات .. أنت الذي حدثتنا مراراً عن المقاومة وكذلك الخيانة، المقاومة من أجل الحرية التي كنت تهوّن التضحية بكلّ غالٍ وثمين في إهابها وكنفها، والخيانة التي كنت تؤكد على بتر جذورها واقتلاعها. لقد زرعت روح المقاومة من أجل الكرامة والقيم في كلّ جزء من كردستان، لهذا لم يطب للخونة بقاؤك حياً تستكمل رسالتك الخالدة، فغدروا بك. فكنت وستبقى أنت الخير، وكانوا وسيبقون هم الشرّ.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,364,028,587
- الى خبات ديريك نسرا فوق قمم كردستان
- الدولة التركية وسياسة -صفر مشاكل-
- مجزرة أردوغان في - قلابان-: مواقف ومحطات..
- رستم شعاع نور في ظلام دامس
- سندديانة الشهداء ...... الى رستم جودي
- مجلس الشعب في غربي كردستان نموذج ديمقراطي شعبي بديل
- الشبيبة الكردية ومهامها المرحلية
- سورية نحو بر الأمان
- في الحملة المشبوهة ضد حزب الاتحاد الديمقراطي
- رستمنا يعود لحضن أمه كردستان
- حقيقة حزب العمال الكردستاني في مواجهة الاعداء
- الكرد وضرورة وضع إستراتيجية قومية موحدة.
- المثقف الكردي المهووس بالنقد العدمي
- حذار للكرد الوقوع في فخ الاعداء
- روح المقاومة في قامشلوا وكوباني والمواقف الخجولة
- حزب الاتحاد الديمقراطي من التاسيس الى الذكرى الرابعة: محطات ...
- نظرة مقارنة في سورية الوطن: من الأسد الاب الى بشار الابن!
- مهرجان الدولي الثقافي الكردي قبلة للاكراد ونداء للوحدة
- بشار الاسد واليمين الدستوري والقضايا المنتظرة حلها
- مغامرة تركيا في جنوب كردستان والنتائج المتوقعة


المزيد.....




- مئات المهرجين في شوارع العاصمة البيروفية إحياء لذكرى "م ...
- لماذا بناء الحزب المستقل للطبقة العاملة؟
- سجناء أكراد في تركيا ينهون إضرابا عن الطعام بعد دعوة أوجلان ...
- أوجلان يدعو أنصاره لإنهاء إضرابهم المتواصل منذ 200 يوم
- زعيم الأكراد المسجون أوجلان يدعو لإنهاء إضراب عن الطعام
- البجعة السوداء تحط في الجزائر والسودان!
- مباشر: وقفة احتجاجية أمام البرلمان
- في بيان سياسي... مكون الحراك الجنوبي يؤكد مساندته للرئيس الي ...
- عمال «سكر الفيوم» يضربون عن العمل احتجاجًا على فساد الإدارة ...
- استعادة الرأسمالية في روسيا والصين وكوبا


المزيد.....

- قناديل شيوعية عراقية / الجزءالثاني / خالد حسين سلطان
- الحرب الأهلية الإسبانية والمصير الغامض للمتطوعين الفلسطينيين ... / نعيم ناصر
- حياة شرارة الثائرة الصامتة / خالد حسين سلطان
- ملف صور الشهداء الجزء الاول 250 صورة لشهداء الحركة اليساري ... / خالد حسين سلطان
- قناديل شيوعية عراقية / الجزء الاول / خالد حسين سلطان
- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى
- منطق الشهادة و الاستشهاد أو منطق التميز عن الإرهاب و الاستره ... / محمد الحنفي
- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - زوهات كوباني - كلمة في عزاء الرفيق خبات ديريك