أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - منى حسين - مع حملة التضامن مع نساء ثورة مصر والشرق الاوسط














المزيد.....

مع حملة التضامن مع نساء ثورة مصر والشرق الاوسط


منى حسين

الحوار المتمدن-العدد: 3610 - 2012 / 1 / 17 - 00:22
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    



لا يمكن لأي ثورة أن تحقق أنتصارها ضد سلطة الدكتاتورية والأضطهاد وسلطة الرأسمال دون مشاركة المرأة ودون تحررها ومساواتها التامة مع الرجل.
لقد أنتفضت المرأة وشاركت في ثورات التغيير.
لقد شاركت المرأة في ثورات التغيير على تاريخ سياسي إضطهدها على مدى السنين، وكان لمشاركتها دور سياسي وأجتماعي كبير لا يمكن تجاهله، لكن الحكومات المستوردة وأذيالها التي أرست ثقافة وعمقتها في روح المجتمعات ثقافة رفض مشاركة المرأة في البرنامج السياسي، ثقافة حصر دور المرأة على أعمال المنزل، تربية الأطفال وخدمة الزوج والعائلة، أي ديمومة وتأكيد عبوديتها لمجتمع لايمنحها حق مطالبتها بدورها السياسي. لكن أدراك المرأة ووعيها تجاه دورها السياسي جعلها تخرج لتثبت دورها رغما عن أنف ديكتاتوريات التخلف والأضطهاد.
شاركت المرأة في تظاهرات ما أطلق على تسميته بالربيع العربي لتجد نفسها عرضة للتحرش الجنسي من قبل جماعات التخلف والأستبداد الرجعي، نعم لقد تعرضت النساء المتظاهرات الى التحرش الجنسي من قبل قامعي هذه الثورات، من قبل أولئك اللذين يريدون أجهاض الثورة وتأكيد عبودية المرأة وأسكات صوت الأنسانية، وتهميش دور المرأة السياسي والأجتماعي على يد ممن لديهم مشاكل نفسية مع غرائزهم الهمجية، لقد نذرت النساء أنفسهن لثورات التغيير من أجل تحقيق الأمن الأمان لمستقبل بناتهن وحفيداتهن وهذا ما سيحدث.
بالتأكيد سننتصر وسنحقق العدل والمساواة عاجلا أم أجلا، مادامنا متواجدات بأنفسنا في ساحات التحرير ساحات الثورة والتغيير واصواتنا تنشدها وأقلامنا تكتبها. أما تاريخ الأسلام السياسي الأسود سيُكتب فيه كيف جُبهت النساء الثائرات بالتحرش الجنسي وقذارات المجتمع الذكروي أمام أنظار ومسامع العالم أجمع. أريد أن أخاطب ثقافة التحرش هذه وأقول بأنها لن تثنينا عما نريد تحقيقه والوصول أليه، لن نخاف أستهتاركم بنا، لسنا عورات كما تدعون، ولسنا دمى تحركها ثقافتكم المريضة، لن نخاف أن تمزق ملابسنا لأنها ستفضح خداعكم السياسي للأنسانية برمتها.
النساء في كل مكان في مصر، في تونس، في اليمن وليبيا والعراق، في البحرين وسوريا.
النساء صرخة الأنسان ضد سراديب الظلم والأضطهاد.
النساء الثائرات قنبلة التحرر والمساواة بوجه التخلف والهمجية والشذوذ السياسي.
لن نتراجع خوفا من رصاص الجنود.
ولا من أفتراس الوحوش الشاذة للحومنا. سنتظاهر في غابات التحرر حتى نرى تلك الوحوش تحولت الى قطط تموء تحت أقدامنا.
التحرر والمساواة شعارنا والى الأبد نناضل من أجلها حرياتنا.
وبناءا على ماتقدم وعلى كل ماتؤكده أحداث ثورات التغيير علينا أن نسارع في الدعوة الى عقد مؤتمر نسوي دولي عالمي في أي مكان في العالم، سواء في روسيا أو اليمن في المنامة أو كوبنهاكن، لمناقشة موضوع التحرش الجنسي وكل ما يتعرضن له النساء المتظاهرات، ونطلب من جميع الحكومات والهيئات العالمية والجمعيات والمنظمات الأنسانية دعم هذا المؤتمر والتحضير له، مؤتمر يقر ضوابط وقوانين من شأنها تأكيد مشاركة المرأة في الحياة السياسية بكل اشكالها، وحمايتها من كل ما يمكن أن يعرضها للتحرش أو غيره من الممارسات المبتذلة.
لنفتح صفحات تاريخ الحلول نريد حلول نريد حلول.
علينا أن نثبت للعالم أجمع أننا هنا موجودات، وسنأخذ حقوقنا سواء بالحوار أو بالمفاوضات، بالتحرش أو بالمجابهات.
الأمضاء
بقلم التحرر والمساواة
لكل نساء العالم





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,362,276,256
- ياسمين ((ضحية الفصل العشائري))
- غشاء البكارة
- تعدد الزوجات
- حوارات عارية
- أنا وأنت
- حكومة الأسلمة في العراق تعلن عن حربها ضد النساء
- لن تسلبني كلماتي والقلم
- جهنم ستملؤها النساء!!
- أنا فقط اطالب بالحرية
- لا للعنف ضد المرأة
- علني جدا (2).. تبريرات السيد شاهر الشرقاوي
- علني جدا... الى السيد شاهر الشرقاوي
- ألبسوني ثوب العهر
- أريد أعيش
- كل عام وأنتم بخير
- قيدي في رحم امي
- محضورات شرعية
- الكأس
- لحظات الوداع
- عبودية الدم


المزيد.....




- قضية الاغتصاب التي يتهم بها رونالدو تطفو على السطح مجددا
- هارفي واينستاين -يتوصل- إلى تسوية مالية تتخطى 40 مليون دولار ...
- إضراب المئات من موظفي -ماكدونالدز- الأمريكيين احتجاجا على ال ...
- آلام أسفل البطن لدى النساء.. ما أسبابها؟
- من أين تشتري المسلمات المحجبات ملابس العيد في أميركا؟
- نتيجة -غير متوقعة- كشفتها درجة الحرارة... من أكثر إنتاجية ال ...
- الفنانة اللبنانية هبة طوجي تلمع عالميًا من جديد
- تصوير فتاة أثناء استحمامها في أحد منتجعات جبيل
- تحديات أمهات اليوم في مواجهة جيل الانترنت
- التحقيق مع مغنية إيرانية غنّت أمام السياح


المزيد.....

- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي
- حول مسألة النسوية الراديكالية والنساء ك-طبقة- مسحوقة / سارة سالم
- طريقة استعمار النيوليبرالية للنسوية، وسبل المواجهة / كاثرين روتنبرغ
- -النوع الاجتماعي و النسوية في المجتمع المغربي - - الواقع وال ... / فاطمة إبورك
- النسوية واليسار / وضحى الهويمل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - منى حسين - مع حملة التضامن مع نساء ثورة مصر والشرق الاوسط