أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - شاهر الشرقاوى - بل هو قران مجيد فى لوح محفوظ






















المزيد.....

بل هو قران مجيد فى لوح محفوظ



شاهر الشرقاوى
الحوار المتمدن-العدد: 3609 - 2012 / 1 / 16 - 16:21
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


اتناول معكم فى هذا المقال قضية خطيرة طالما خاض فيها الكثيرين الا وهى شيهة تحريف القران...وعدم وجود دليل يقينى على حفظه .فالنقل ليس كافيا ..والعقل لا ينفى امكانية التحريف
بنوا كلامهم هذابناءا على انه جمع فى عهد بعد رسول الله اكثر من مرة كما يقول التاريخ الاسلامى وكتب السيرة ..والقصة باكملها معروفة للجميع حتى لا ازيد واطنب
انا هنا اتناول القضية بشكل عقلى ومنطقى وليس بناءا على احداث بعينها ..
اتناولها من القران
وكنب الاحاديث ومن العقل والمنطق

لنا ان نتساءل اولا:
لماذا لم يجمع النبى القران مكتوبا كاملا فى نسخة محددة اوعدة نسخ فى حياته ..منعا للشك والقيل والقال؟؟؟
فكلنا نعرف اهمية هذا الكتاب عند محمدوعند المسلمين ..ونعلم ونوقن انه دستور الحياة حتى يوم الدين
فكيف لم يهتم محمد فى ظاهر الامر بجمعه .والحكاية الوحيدة التى وصلتنا على انه كان مجموع لكن المعزة اكلته .يوم وفاة النبى من تحت السرير...حكاية تثير الشفقة .والتعجب بمن يصدقها من اساسه
فالرسول لم يكن له سرير ....بل كان ينام على الارض ...على الحصير

فهل تصدقون بالفعل ان النبى على عظيم تقديسه للقران يتعامل معه بهذا الشكل المذرى؟؟
تحت السرير؟؟؟!!!!
شئ يدعوللضحك حتى البكاء
ليس من الحدث ذاته
ولكن من الذين يصدقونه ويتناولونه بالسخرية ..
لكن هما ذنبهم ايه؟؟
هم لم يأتوبشئ من عندهم

شئ واحد فقط يدعنى افكرفى امكانية ضياع نسخ اوورق اوجلود مكتوب عليها قران.بصورة اوباخرى ..وليكن ان تكون اكلته المعزة ..وهوتأويل وفهم الحدث ذاته كما سابين هذا لاحقا

اصغوا لى جيدا سادتى الكرام
رجل يريد ان يسجل كلام ما ...على فترات متقطعة ..ويريدان يوثقه توثيقا مائة فى المائة فى اكثر من نسخة فى نفس الوقت واللحظة ..ماذا يفعل فى عصرنا الحديث؟؟؟
الا يحضر اكثر من جهازتسجيل واكثر من شريط اواسطوانه ...ويشغلهم جميعا فى نفس الوقت .؟؟؟؟
ثم اذا اراد ان يضيف كلام بين الكلام المسجل الا يمكنه ذلك ايضا وبنفس الطريقة ودون ادنى درجة من الخطا فى جميع الاجهزة التى تقوم بالتسجيل؟؟

هذا هوما فعله محمد بالتمام والكمال

فاولا هولم يكن يعرف ما الذى سيلقيه اليه الوحى
لان الوحى نزل على مدى 23 عاما
ووفق احداث محددة لم يرتب لها محمد
اذا فكرة الكتاب ككتاب بالمعنى الذى نعرفه من المستحيل ان تكون موجودة فى ذهن محمد فى اى لحظة من لحظات حياته
انظروا الى بنيان القران الحالى
السور المكية التى نزلت فى اوائل النبوة فى اخر الكتاب ..واطول سورة هى سورة البقرة هى اول سورة بعد الفاتحة التى تعتبر عمود الاساس للبنيان كله
اما البقرة فتعتبر الحصيرة الاسمنتية المسلحة التى ستحمل الهرم باكمله

فيه حد فى الدنيا كلها يألف كتاب من اخره لأوله؟؟؟
فيه حدفى الدنيا كلها يبنى هرم من قمته لاسفله؟؟؟
هذه نقطة
معروف ان العرب كانوا يملكون ملكة حفظ رهيبة لكل ما يستمعونه من اول مرة ...اختار محمد منهم اكثرهم كفاءة وحفظا ..وخصصهم بكتابة وحفظ كل مل يلقيه عليه الوحى ...اعتبرهم اجهزة تسجيل بشرية ...اكثر من جهاز ..وكان يامرهم بوضع ايات مدنيىة فى سور مكية .اواحيانا العكس
اذا القران كله تم جمعه وحفظه على الصورة الموجودة عليه الان فى عهد النبى وفى حياته ولكن بصورة شفوية ..اومكتوبة مقطعة...لكن الذى حدث بعد وفاته هو تدوينه وجمعه فى كتاب متكامل بسبب موت الكثير من الحفظة .وخشية نسيانه ...واضاعته

سيقول لى قائل .وهل يا استاذ شاهر دقة الانسان فى الحفظ مثل دقة الاسطوانة؟
واليس احتمال يكون هناك من حرف اونسى اواختلط عليه حديث واعتبره اية ؟؟؟
نعم بالتأأكيد ...كل هذا وارد بلا ادنى شك
وهذا ما حدث بالفعل من اجل هذا تشكلت لجنة مراجعة وتدوين وجمع القران .اوكل ما قيل عنه انه قران وكل من حفظ شيئا على انه قران .. هذه اللجنة كانت من كبار الصحابة وتحت اشراف زي دبن حارثة ...اقرب المقربين لمحمد
وبمطابقة ما يردده الحفظة ومطابقته بالمكتوب ...تم الوصول الى اصح صور القران كما انزل على محمد
فلوافترضنا وجود مائة حافظ للقران ..اتفق تسعون منهم مائة فى المائة فى حفظهم للقران.بالكلمة والحرف..فهل من المنطقى والعقل ان يكون هناك شك فى ان هؤلاء جميعا عندهم اخطاء ماولان العشرة الاخرين اكثر دقة؟؟
اذا ما الذى حرقه عثمان واستبعده ابوبكر اوعمر بن الخطاب من ايات؟
انها الايات التى ليست ايات
اوالايات المنسوخة اوالمنسية ...فحياة محمد كانت حياة حافلة ..ولربما انزل الله قرانا لحل مشكلة وقتية فقط .وليس تشريع دائم
فهذه يتم نسخها والغائها كما قال المولى فى القران
سنقرؤك فلا تنسى الا ما شاء الله

اذا محمد استخدم اعلى اساليب الحفظ فى عصره وهوالنسخ البشرية المتعددة التى كانت تحفظ القران
اما لماذا هذا ..فلان مهمة محمد كانت فى الاساس تطبيق القران ...وتغيير المجتمع واصلاح الانسان ...اما مسئلة التدوين والاثبات المادى فهذه امرها سهل من الممكن انتت مفى وقت لاحق ..كما قال له الله فى القران
(لا تحرك به لسانك لتعجل به منقبل اتنيتم اليك وحيه ...ان علينا جمعه وقرانه ...فاذا قرأناه فأتبع قرأنه ثم انع لينا بيانه)
اى يا محمدلا تشغل نفسكبحفظالقران .وجمعه فى كتاب ورق اوجلد .نحنسنجمعه ..انت فقطعليكانتتبعه ..تعمل به ..وتعلم الناس فنادارة الحياة
لذا اهتم محمد اكثر بالنسخ البشرى لان الكتب المدونة فقط دون وجود من يحفظها عن ظهر قلب من الممكن اللعب فيها اوضياعها ..اوتلفها ....(وربما يكون هذا مغزى قصة المعزة التى اكلت القران)
واخيرا ق دبسألنى اخ كريم
ولماذا لا يكون قد حرف؟؟؟؟
اقول ان الذى يحرف يكون من وراء تحريفه غاية ...
فهل يستطيع احد ان يدلنا على اية واحدة فى القران هناك شك فى تحريفها لتخدم مصلحة انسان محدد اوحتى طبقة معينةعلى حساب طبقة اخرى ؟؟؟
الاتهام بالتحريف يجب ان يكون له ما يبرره

واسمحوا لى ان اذكر لكم فى اخر المقال بعض الايات المتعلقة بالقران الكريم لتعلموا قدره وقدسيته عندنا الان ..فما بالكم بمن عاشوه وعاش ونزوله غضا حيا .والرسول بين ظهرانيهم ؟
هل ترونهم كانوا من الممكن ان يهملوا فيه ويحرفونه .وهم من باعو الدنيا .طلبا لرضا الله وثواب الاخرة وعرضوا حياتهم وانفسهمواموالهم ..للموت والعذاب والضياع فى كل لحظة عاشوها مع رسول الله؟؟

ا طلت عليكم جدا هذه المرة
فقداغيب عنكم عدة اسابيع لظروف هامةجدا فى عملى تتطلب التركيزالتام والتفرغ له تماما
واراكم على خير
واعتذر للسادة المعلقين اذا كنت ساقصر نوعا فى ردى عليهم على ان اعدكم جميعا بالرد فى مقال منفصل على تعليقاتكم جميعا والتى اعتزبها دائما ايما اعتزاز ..مهما كانت
وتقبلوا تحياتى



الايات التى تتكلم عن القران وجمعه وقدسيته عندمحمد والصحابة والمسلمين اجمعين

1الاسراء

وَقُرْآناً فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنزِيلاً (106)

2القيامة

لَا تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ (16) إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ (17) فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ (18)

إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ (17)

فَإِذَا قَرَأْنَاهُ فَاتَّبِعْ قُرْآنَهُ (18)

ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا بَيَانَهُ (19)

3يونس

وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ قَالَ الَّذِينَ لاَ يَرْجُونَ لِقَاءنَا ائْتِ بِقُرْآنٍ غَيْرِ هَذَا أَوْ بَدِّلْهُ قُلْ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أُبَدِّلَهُ مِن تِلْقَاء نَفْسِي إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ

عَظِيمٍ (15)

4النجم

وَالنَّجْمِ إِذَا هَوَى (1) مَا ضَلَّ صَاحِبُكُمْ وَمَا غَوَى (2) وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى (3) إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى (4) عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى (5)

5الحاقة

إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ (40) وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَاعِرٍ قَلِيلًا مَا تُؤْمِنُونَ (41) وَلَا بِقَوْلِ كَاهِنٍ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ (42) تَنزِيلٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ (43) وَلَوْ تَقَوَّلَ عَلَيْنَا بَعْضَ الْأَقَاوِيلِ (44) لَأَخَذْنَا مِنْهُ بِالْيَمِينِ (45) ثُمَّ لَقَطَعْنَا مِنْهُ الْوَتِينَ (46)

6الحجر

إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ (9)

7البقرة

مَا نَنسَخْ مِنْ آيَةٍ أَوْ نُنسِهَا نَأْتِ بِخَيْرٍ مِّنْهَا أَوْ مِثْلِهَا أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (106)

8الاعلى

سَنُقْرِؤُكَ فَلَا تَنسَى (6) إِلَّا مَا شَاء اللَّهُ إِنَّهُ يَعْلَمُ الْجَهْرَ وَمَا يَخْفَى (7)






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,626,417,123
- الحلم المحمدى وكيف حققه سيدى(7)الخطة الربانية
- الحلم المحمدى وكيف حققه سيدى 6(ملاك أم شيطان)
- الحلم المحمدى وكيف حققه سيدى 5 ( أقرأ)
- الحلم المحمدى وكيف حققه سيدى 4(صادق ام كذاب)
- الحلم المحمدى وكيف حققه سيدى 3 (الوحى)
- الحلم المحمدى وكيف حققه سيدى2(فترة الاعداد)
- الحلم المحمدى..وكيف حققه سيدى1
- لماذا نتمسك بالمادة الثانية للدستور1
- حدالسرقة فى القران بين حقوق الجناة وحقوق عباد الرحمن
- الحدود والعقوبات فى القران بين حق الجناة .وحقوق عبادالرحمن
- رسالة الى علياء
- أختارى الجنة يا ابنتنا ..منى حسين
- حقوق المراة فى الميراث بين حق الاختيار واختيار الحق فى القرا ...
- حقوق المراة بين حق الاختيار واختيار الحق فى القران (3 ) يا ن ...
- الصادق الامين ...اباه يبقى مين
- من رد كامل النجار الى الاستاذة مكارم ابراهيم ..يا قلبى لا تح ...
- حقوق الانسان بين حق الاختيار واختيار الحق ...الاله الحق (2)
- ؛؛ من كل بقدر طاقته ولكل بقدر حاجته- حلم الانسانية المستحيل
- حقوق الانسان بين حق الاختيار واختيار الحق (1)
- حقوق عباد الرحمن بين شريعة القران ووثيقة اعلان حقوق الانسان( ...


المزيد.....




- صحف القاهرة: الإخوان يستغلون أموال الجمعيات الخيرية لتمويل ا ...
- وزير مغربي: المقاربة الأمنية لا تكفي لمواجهة السلفية الجهادي ...
- مسؤول خليجي يتوقع تغيير المناهج والبرامج الطلابية لمواجهة ال ...
- ليفني تعلن تشكيل جبهة من نواب بالكنيست لدعم التسوية السياسية ...
- مفتي السعودية يهاجم "شر وبلاء وأكاذيب" تويتر.. ومغ ...
- الهند تنظيم الدولة الإسلامية لا يشكل تهديداً على أمننا
- تنظيم الدولة الإسلامية يستولي على أسلحة ألقيت جواً للأكراد ف ...
- رئيس وزراء مصر لا خطط لدينا لعمل عسكري ضد تنظيم الدولة الإس ...
- وفاة والد الرهينة البريطاني لدى "الدولة الاسلامية" جون كانتل ...
- ضبط 3 عناصر إرهابية لتعديهم على الكنيسة الإنجيلية بملوي


المزيد.....

- عملية قلب مفتوح فى خرافات الدين السًّنى / أحمد صبحى منصور
- تاريخ الاسلام المبكر / محمد آل عيسى
- اساطير التوراه واسطورة الاناجيل (1) / هشام حتاته
- البحث عن منقذ : دراسة مقارنة بين ثمان ديانات / فالح مهدي
- ق2 / ف2 جهيمان العتيبى واحتلال الحرم عام 1979 فى تقرير تاريخ ... / أحمد صبحى منصور
- الشياطين تربح في تحدي القرآن / مالك بارودي
- الرد على أشهر الحجج ضد نظرية التطور : التعقيد غير القابل للإ ... / هادي بن رمضان
- كتاب نقد البوذية اسلاميا / رضا البطاوى
- كتاب نقد الرامايانا الهندية اسلاميا / رضا البطاوى
- علاقة الدين بالسياسة في الفكر اليهودي / عزالدين عناية


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - شاهر الشرقاوى - بل هو قران مجيد فى لوح محفوظ