أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - لؤي الخليفة - العراق .. خطوات الى الوراء واستبعاد العودة للشراكة الوطنية














المزيد.....

العراق .. خطوات الى الوراء واستبعاد العودة للشراكة الوطنية


لؤي الخليفة

الحوار المتمدن-العدد: 3606 - 2012 / 1 / 13 - 23:16
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الازمة السياسية الحادة التي تعصف بالبلاد منذ ما يقارب الشهر , افرزت سيناريوهات عدة افضلها سيء , ومفترق الطرق الذي بات العراق يقف على اعتابه , بانت ملامحه وصارت مسالكه اكثر وضوحا بعد ان عبدت من قبل (( الاشقاء والاصدقاء )) ممن استغلوا المشهد السياسي المتشنج والتغلغل اليه عبر عناصر رخيصة عرضت خدماتها في سوق النخاسة لمن يدفع اكثر ... يرافق ذلك هذا الكم الهائل من التصريحات الفجة والاتهامات والمهاترات من قبل الجميع دون استثناء لتزيد المشهد قتامة , الامر الذي يدفع المرء الى الظن بصعوبة العودة ثانية الى ما يطلق عليه جزافا , الشراكة الوطنية , وتشير الدلائل الى ان الدعوات التي كانت تطلق هنا وهناك حول حكومة الاغلبية صار الخيار الاقرب الى الواقع الجديد ... ورغم كونه الخيار الاكثر اعواجاجا الا انه يبقى اهون الشرين فيما اذا قارناه بالخيار الاخر الذي يقودنا الى ديكتاتورية السلطة والذي سيحرق الاخضر واليابس .
المشهد الثاني والذي هو الان ماثل للعيان بشدة هو المؤتمر الوطني الذي دعا اليه بعض (( الساسة )) والذي تشير الدلائل الى ان انعقاده سيتعرض الى مصاعب بالغة , فالمتتبع للتصريحات المتشنجة التي تطلقها هذه الكتلة او تلك بين الفينة والاخرى يستنتج ان مسألة الاتفاق على صيغة توافقية حتى وان كانت اقل من مقيولة , مستبعدة بل شبه مستحيلة بعد ان بلغت هذه الاتهامات حد الخيانة والارهاب والتجسس والتسلط ... وهي صفات ان كنا منصفين يستحقها البعض منهم ... كما ان يعض (( الساسة )) ابتعد تماما عن السبيل السوي الذي قد يؤدي الى تهدئة الاجواء وتلطيفها , واستمروا في السير على الطريق الخطأ وراحوا يصعدون الازمة بدلا من الركون الى التوافق وعلى الثوابت الوطنية وتقديم التنازلات المتبادلة , والى الحلول الترقيعية عوضا عن الحكمة التي تتطلبها مثل هذه الظروف والتي هي ليست وليدة اليوم بل هي استمرار لمسيرة دامت اعواما عدة ... لذا فورقة المؤتمر الوطني ستكون ورقة صفراء سيجد المرء صعوبة يالغة في قراءة فقراتها وفك طلاسمها , هذا اذا كتب لهذه الورقة ان ان ترى النور , وحينها سيجد من دعا الى المؤتمر نفسه في حيرة من امره وهو يبحث ويجهد نفسه للاتيان باسباب وحجج يضعها في البيان عساها الا تشير الى الحقيقة بموت المؤتمر .
عليه فان السيناريو الاقرب الى الواقع سيكون ذهاب الحكومة الحالية الى حكومة اغلبية , والتي كما اسلفنا ستكون مساوئها جمة , في المقدمة منها هي دفع الشمال العراقي , اقليم كردستان , الى العودة الى ما كان عليه ابان حكم النظام السابق , ليبقى متأرجحا بين الدولة والاقليم بسبب الظروف الدولية والاقليمية ... وان حدث ذلك فأنه يعني انسحاب ممثلي التحالف الكردستاني ونوابهم من الحكومة الاتحادية والبرلمان العراقي , وهذا بحد ذاته سيؤمن للتحالف الوطني اغلبية مريحة في مجلس النواب بعد التنسيق مع النواب المنسحبين من القائمة العراقية , وهذه القائمة اذا ما تمكنت من الاستمرار فستذهب الى المعارضة وهو دون شك سيكون مؤشرا ايجابيا , او ستفكك بعد انسحاب عدد من اعضائها من مجمل العملية السياسية .
لقد نجح (( ساسة )) البلد ايصالنا الى هذا المفترق , مع الاسف , بسبب الحماقات التي مارسها البعض واصرار البعض الاخر على مصالح انانية ضيقة والتمترس وراء متاريس واهية بدلا عن سياسة التسامح وقبول الاخر والابتعاد عن النعرات القومية والطائفية وسيادة القانون واحتضان الكفاءات .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,428,591,941
- من يقف وراء التفجيرات وقتل العراقيين ؟
- بدعة الاقلمة ودورها في تأجيج الخلافات السياسية
- هل نجح النظام السوري في دفع الجامعة العربية الى المكان الخطأ ...
- الامتناع العراقي و (( مفاتيح الارهاب )) التي لم تزل بيد النظ ...
- هل ستوقد (( الفدراليات )) شرارة حكم شمولي جديد في العراق ؟
- لكي لا نجعل من الفدراليات بوابة لتقسيم العراق !!
- دعوة وسائل الاعلام لمقاطعة تصريحات المسؤولين والنواب
- تجنبا للفساد ... احذفوا الاصفار دون تبديل العملة
- أهي حرب بسوس جديدة تخوضها الكتل السياسية العراقية ؟؟
- الدستور العراقي ... أتعديل ام كتابته من جديد ؟
- ميناء بوبيان ... لا خيار امام العراقيين سوى الغاء وقبر المشر ...
- مستقبل اوربا بين فكي النازي الجديد والاسلامي المتطرف ...
- في ضوء استجواب مفوضية الانتخابات ... رشقوا البرلمان ايضا
- ((بوبيان )) تذكرنا بأزمة خليج الخنازير في كوبا
- العراق سيبقى عراقا وشعبه هو من سيقرر قضاياه المصيرية
- ثمة اعوام بين رسالة الزرقاوي وتصريح النجيفي !!
- سوريا ... النظام ينسى من يخالفه الرأي ويتناسى الحقائق
- اذا كان المسؤول او السياسي مجرما فلم لا يعلن ذلك على الملأ ؟
- احرقوه واحرقوا كتبا اخرى معه ...
- عودة ثانية ... لا تهاجموا الدين الاسلامي فقط , فدينكم ليس بخ ...


المزيد.....




- إطلاق نار على اريتري في ألمانيا -بسبب لون بشرته-
- من تونس.. السراج ومسؤول أميركي يؤكدان أهمية وقف القتال بطراب ...
- -آبل- تدفع مليار دولار لاقتناء تقنيات جديدة للهواتف!
- بسبب FaceApp.. مشروع قانون جديد أمام الكونغرس
- متحدث عسكري أميركي للجزيرة: ربما أسقطنا طائرة إيرانية مسيرة ...
- حالة تأهب قصوى في مقاطعة -أمور- الروسية بسبب الفيضانات
- الكتاب الأبيض الصيني: بكين تؤيد فرض حظر كامل على الأسلحة الن ...
- الدفاع الصينية: لم تنتهك الطائرات الروسية والصينية المجال ال ...
- السودان: حزب التحرير يطالب بإقامة دولة الخلافة
- جمال كريمي بنشقرون : لا ديمقراطية ولا تنمية دون تعليم في الم ...


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - لؤي الخليفة - العراق .. خطوات الى الوراء واستبعاد العودة للشراكة الوطنية